1:39 مساءً الخميس 21 فبراير، 2019


اجاثا كريستي جثة في المكتبة

 

بالصور اجاثا كريستي جثة في المكتبة c5bbe2f8677ab41c276711241ed85792

 

الجثه في المكتبه بالانجليزيه The Body in the Library, روايه بوليسيه من تاليف اغاثا كريستي, نشرت لاول مره في الولايات المتحده الامريكيه في فبراير عام 1942من قبل “دود, ميد اند كومباني”[1] و في ايار من نفس العام في المملكه المتحده من قبل “كولينز كرايم كلوب”.[2] ظهرت في الروايه شخصيه الانسه ما ربل.

 

 

ملخص الرواية
تستيقظ السيده بانتري, زوجه الكولونيل بانتري, على صوت خادمتها تقول انه تم اكتشاف جثه في غرفه المكتبه في البيت, في البدايه لا تصدق الامر, لكن بالفعل, يتم العثور على فتاه مخنوقه مرتديه ثوب سهره و تضع على و جهها الكثير من مساحيق التجميل.

بعد فتره يتم التعرف على هويه القتيله روبى كين, التى تعمل كراقصه في فندق الماجستيك, من قبل ابنه عمها جوزفين تيرنر, و تؤكد جوزفين ان روبى قد اختفت منذ ليله البارحه لكن تبقي العديد من التساؤلات تراود الجميع, من قتل روبي و لماذا وضع جثتها في مكتبه الكولونيل بانتري؟

تستدعى السيده بانترى الانسه ما ربل و هذا للمساعده في التحقيق و التعرف على هويه القاتل.

تتجه اولي اصابع الاتهام الى بازيل بليك, شاب طائش يقيم بمقربه من قصر الكولونيل بانتري, لكن هذا الاخير يقدم دليلا على غيابه يثبت عدم قيامه بالجريمة.

تخمن الشرطه فيما بعد ان من قام بقتل روبى كين هو عشيق لها, لكن لا احد من معارفها يؤكد وجود علاقه غراميه بين روبى و شخص اخر, الا ان روبى كانت على علاقه و ثيقه بعائله جفرسون, احد نزلاء الفندق, خاصه بالرجل المسن كونوى جفرسون.

كونوى جفرسون فقد زوجته و ابنه و ابنته في حادث تحطم طائره و هو الاخر اصيب باعاقه جعلته مقعدا, و يقيم معه حاليا زوجه ابنه المتوفى, اديليد جفرسون و ابنها من زواجها الاول, و زوج ابنته المتوفاه ما رك جاسكيل. يتضح ان السيد جفرسون قرر تبنى روبي, و بالتالى جزء من ثروه كونوى جفرسون سيعود الى روبي, و كذلك ان كل من اديليد جفرسون و ما رك جاسكيل يمران بضائقه ما ليه و قد عارض كلاهما فكره تبنى روبي, اذن فكلاهما يمتلكان الدافع الى قتل روبى و التخلص منها.

فى اثناء هذا يتم اكتشاف جثه ثانيه في سياره محروقه تم سرقتها من فندق الماجيستيك, و تعود السياره لشاب قام بمراقصه روبى ليله وفاتها, يتضح ان الجثه المتفحمه تعود الى تلميذه باميليا ريفز, التى اختفت بعد حضورها لاحدي اجتماعات جمعيه تنتمى اليها, تفيد شهاده احدي صديقات باميليا ان احد العاملين بالسينما قد و عدها بجعلها ممثله في الوقت الذى يخمن فيه المحققون وجود صله بين جريمتى القتل و ان باميليا كانت شاهده على شيء يدين قاتل روبى كين و هذا هو سبب التخلص منها بهذه الطريقة.

بعد تحقيقاتها و ملاحظاتها الدقيقه تصل الانسه ما ربل الى القاتل الحقيقى و هو ما رك جاسكيل, صهر السيد جفرسون, و قد قام بجريمته بالتعاون مع جوزفين تيرنر التى تربطه معها علاقه غراميه و كان الدافع لجريمته هو منع روبى من الحصول على اي جزء من ثروه و الد زوجته الراحله في البدايه ادعي ما رك جاسكيل انه احد رجال السينما, و قام بايقاع باميليا ريفز التى يشبه قوامها قوام روبى كين في فخ, و قام باخذها الى جوزفين لتضع لها مساحيق التجميل لتبدو مثل روبي, لكنهما يقومان بقتلها على غفله منها, ورميها في منزل بازيل بليك, لان هذا الاخير يسهل اتهامه بارتكاب مثل هذه الجريمه ثم يوهمان الكل ان جثه باميليا تعود الى روبى كين, في الوقت الذى تم فيه في تلك الليله تخدير روبي, ثم نقلها في سياره احد النزلاء و حرقها, و وضع حذاء باميليا واحد ازرار ملابسها في السياره المنتفخه حتى تبدو الجثه جثه باميليا و ليست جثه روبي, و بهذا يستطيعان ابعاد الشبهات عنهما على اساس ان روبى قتلت قبل منتصف الليل حسب التقرير الطبي, لانهما قضيا كل تلك الفتره في سهره الفندق و الكل يشهد على ذلك, لكنها في الواقع قتلت بعد ذلك الوقت بساعات.

لكن ما لم يقيما له حساب هو ان بازيل بليك عند اكتشافه للجثه في بيته, قام بنقلها الى قصر الكولونيل سرا ورميها في مكتبه, لانه لو و جدت الجثه في بيته لتم الجزم على الفور بانه هو القاتل.

شخصيات الرواية
الكولونيل بانتري: عمده بلده سانت ما رى ميد.
السيده بانتري: زوجه الكولونيل.
الانسه ما ربل: المحققه الهاويه و صديقه السيده بانتري.
رئيس المباحث هاربر: رئيس مباحث مقاطعه جلنشاير.
الكولونيل ملشيت: مدير الشرطه بمقاطعه رادفوردشاير.
المفتش سلاك: احد رجال المباحث.
السير هنرى كليثرنج: المدير السابق لاداره سكوتلاند يارد.
جوزفين تيرنر: راقصه بفندق الماجستيك بمصيف دانموث.
روبى كين: راقصه بفندق الماجستيك و ابنه عم جوزفين.
السيد كونوى جفرسون: رجل ثرى مسن معجب بروبي.
السيد ما رك جاسكيل: زوج ابنه السيد كونوى جفرسون المتوفاة.
السيده ادليد جفرسون: زوجه ابن السيد كونوى جفرسون المتوفى.
ريموند ستار: راقص بفندق المجاستيك و لاعب تنس محترف.
هوجو ما كلين: صديق قديم للسيده اديليد جفرسون.
باميليا ريفز: تلميذه و عضوه بفريق المرشدات.
جورج بارتليت: شاب ثرى من نزلاء فندق الماجستيك.
بازيل بليك: شاب يعمل باستديوهات نيفل.
دينا لي: صديقه بازيل بليك.
الاقتباس
تم اقتباس احدي حلقات مسلسل “الانسه ما ربل” من الروايه من بطوله جوان هيكسون” عام 1984 و قد تضمنت الحلقه ثلاثه اجزاء, من انتاج قناه BBC.
تم اقتباس احدي حلقه مسلسل “اغاثا كريستى ما ربل” من الروايه عام 2004 من بطوله “جيرالدين ما كايوان” و من انتاج قناه ITV.
وقد تضمن كلا الاقتباسين تعديلات على الاحداث و الشخصيات الحقيقيه للرواية.

العناوين العالمية
ترجمت الروايه الى العربيه بعنوانيين: “جريمه في القصر” و ”جثه في المكتبة”. في باقى الترجمات العالميه تم الحفاظ على العنوان الاصلى او تغييره في بعض الترجمات مثل: “ليله في المكتبة” في الترجمه البولنديه “المراه الميته في المكتبة” في الترجمه السلوفاكيه و الالمانيه و التشيكية.

280 views

اجاثا كريستي جثة في المكتبة