1:29 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

اجمل روايات شكسبير عن الحب


صوره اجمل روايات شكسبير عن الحب

حلم ليلة صيف

في ليلة طلوع القمر الجديد,

كان دوق اثينا,

ثيسيوس,

على اهبه الزواج بملكه الامازون الجميله,

هيبوليتا,

وكان الاثينيون

جميعا منهمكين بترتيبات الزفاف.

قاطع اجيوس,

وهو نبيل كبير السن ترتيبات البلاط ليشكو امره الى الدوق,

وقد كان مشحونا بالغيظ من ابنته هرميا,

التي

رفضت بعناد الاذعان للقانون الاثيني القاضي تقترن الفتاة بالزوج الذي يختاره لها والدها.

فقد اختار اجيوس ديمتريوس

الشاب,

لكن هرميا اصرت على انها تحب ليسندر وانها سوف تتزوجه بدلا من الاول.

اخبر اجيوس ابنته ان عقوبه عدم الطاعه هي الموت او النفي مدى الحياه,

وبما انها رفضت الاذعان,

فقد قام باحضارها,

مع

الشابين,

الى حضره الدوق.

لكن الدوق نفسه لم يتمكن من اقناع هرميا,

واخيرا لم يعد بوسعه الا تحذيرها من انها ستتعرض للعقوبه القانونيه,

وقد اعطاها

اربعه ايام – حتى موعد الزفاف الملكي – كي تتخذ قرارها.

واغتاظت هرميا و ليسندر من ديمتريوس,

وخصوصا لان ديمتريوس وقع ذات مره في حب هيلينا,

صديقه هرميا المفضله,

وكانت,

في الواقع,

لا تزال تحبه.

لكن ديمتريوس اصر على انه يحب هرميا واستطاع ان يستميل والدها الى جانبه فالقانون

هو القانون.

وهكذا وقف العاشقان البائسان يتفجعان على ان مجرى الحب الحقيقي لم يكن يجري على نحو سلس الى ان تذكر ليسندر

فجاه ان القانون لا يطبق عمليا حيث تعيش عمته,

خارج اثينا.

هده العمه الغنيه,

التي كانت ارمله لا اولاد لها,

والتي احبت

ليسندر واعتبرته ابنا لها,

سترحب بيه وبعروسته بكل طيبه خاطر.

فقال ليسندر انهما سيتمكنان من العيش بسلام وامان خارج

اثينا,

وتدبر العاشقان بابتهاج امر اللقاء في الليلة التاليه في غابات القصر خارج المدينه,

حيث يستطيعان الفرار خلسه ومن ثم

يتزوجان.

اخبرت هرميا هيلينا بامر خطتها,

معتقده بان صديقتها الكئيبه ستفرح حين تعلم بانها راحله,

تاركه ديمتريوس طليقا ليعود الى حبه السابق.

لكن هيلينا عندما سمعت بالترتيب السري,

لم تستطع الا ان تفكر في انها اذا اخبرت ديميريوس,

فانه سيشكرها على هذه

المعلومات,واذ ذاك سيسعى من غير ريب وراء العاشقين الفارين,

وهي ستتمكن من الاستمتاع بالفرح المؤلم الناجم من اللحاق

به الى هناك والعوده مره اخرى).

وهكذا روت له كل شيء.

وفي الامسيه التاليه,

حين انسلت هرميا وليسندر ليلتقيا في الغابات التي اضاءها القمر,

لحق بهما

ديمتريوس ليعثر على هرميا ويعيدها – ولحقت بهم هيلينا كي تكون على مقربه من حبيبها ديمتريوس.

وفيما كل هذا يجري,

اجتمع جماعة من العمال الاثينيين لمناقشه مسرحيه يريدون تمثيلها في البلاط كجزء من احتفالات

الزفاف.

كان زعيمهم بيتر كوينس,

النجار,

هو الذي اختار المسرحيه لهم.

وقد جهز بيتر كوينس وهو يحاول ان يمنع

بوتوم الحائك من السيطره على كل الاعمال والقيام بكل الادوار الرئيسيه.

ومع ذلك تم اخيرا الاتفاق على كل شيء,

فوزعت الادوار وانصرفوا جميعا – بيتر كوينس النجار ونيك بوتوم الحائك وسناغ

مركب الاعمال الخشبيه وطوم سناوت السمكري وفرانسيس فلوت مصلح المنافخ و روبن ستار فلينغ الخياط – ليحفظوا

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

381 views

اجمل روايات شكسبير عن الحب