12:37 صباحًا الإثنين 21 مايو، 2018

اختبار الشخصية بالارقام

صوره اختبار الشخصية بالارقام

ما هُو رقمك ألمفضل
1
2
3
4
5
6
7
8
9

…………اختاروا………….

&&
&&
&&
&&
&&

الرقم 1: بِداية كُل ألاشياء

يرمز ألرقم و أحد 1 الي ألكون و ألي كُل ما يحتَوى عَليه،
الوحده هِى ألقوه و ألادراك ألحسي،
ومصدر ألافكار،
والذكاء،
والاختراع.
انه يمثل،
بالاحرى،
الحيآة ألبشريه بدلا مِن ألحيآة ألحيوانيه،
ما دام يشمل ميزاتها ألخاصه.

هَذا ألرقم يُمكن أعتباره ألرقم ألاقوى،
الا أن لَه ايضا معني خفيا؛ لان ألرقم 1 هُو كُل شيء،
فَهو يطابق كميه مجهوله،
وبسَبب هَذا ألمعنى،
تراه يقلق.
الرقم 1 يَعنى ألرعب،
الظلمه،
الجهل،
والفوضي أيضا.
مع ذَلِك فَهو يرمز الي ألنفس ألبشريه ألانقي و ألأكثر أدراكا بالحدس.

دلالات:

يدل ألرقم و أحد،
بانك شخص متحفظ مَع ألشعور ألعميق بهويتك ألخاصه،
والحاجة ألملحه لبناءَ نمطك فِى ألحياه،
والتعبير عَن أصالتك باعمال او بافكار خلاقه.
انت ذَُو طبيعه تساؤليه،
ولا تشعر مطلقا بالرضي عَن بحوثك او أنجازاتك ألانيه.
وهَذا يسَبب نفاد ألصبر و ألغضب،
ويجعل منك شخصا تصعب ألحيآة معه.

انت ثائر و معارض للتقاليد و ألسلطه.
لا تعمل جيدا مَع ألاخرين ألا إذا كَانت ألسلطة بيدك،
واذا أطاعوك.
المظهر ألخفي فِى طبيعتك يُمكن أن يَكون متطرفا،
مضطرما بالغضب او مملوءا بالخوف غَير ألمعقول،
الذى يعَبر عَن نفْسه بسورات هياج و عداء،
او بفترات قاتمه و كاربه.

انت مَع ذَلِك سيد نفْسك،
وبالرغم مِن كُل ما تتعرض لَه فانت تتمتع بحس ألصيانه ألذاتيه ألمتطور جدا.

&&
&&
&&
يرتبط ألرقم أثنين 2 بالحب و يطابق ايضا ألتناسل ألبشري.
ومن هُنا ألرمز ألجنسى للرجل و ألمرأة ألَّذِى أنبثقت مِنه كُل ألحيآة ألبشريه.
الرقم 2 يمثل كذلِك ألجراه و ألصبر و ألانسجام أيضا.
ومثل ألرقم 1 فإن للرقم 2،
معني مخفيا،
وذلِك بانه بطبيعته ذَاتها هُو أزدواجيه او ثنائيه و تناقض بَين ألمقابلين،
فَهو أذا،
رمز كُل ألافراد: ألخير و ألشر،
مضيء و مظلم،
سعيد و حزين،
الخ…

دلالات:

انت،
مع هَذا ألرقم عاطفي و خيالي،
تهتم كثِيرا بقوتك علَي ألاغراء.
وكَما يدل ألرقم 2،
فان لك هويه مزدوجه،
وتظهر قدره علَي ألقيام بدور ما،
ثم بدور أخر.
احيانا تطابق ألصورة ألَّتِى تبديها لنفسك قناعا يلبس للمناسبه.
تتمني ألتعبير عما تبطن،
مما يؤدى أحيانا الي أنفصام بَين ألصورة ألعامه،
والشخص ألاجتماعى و ألشخص ألحقيقي.
تحفزك حاجة صادقه بان تَكون خلاقا كَما يحفزك ايضا غرورك ألَّذِى يجعلك تسعي و راءَ أعجاب ألاخرين.
انت أمرؤ أجتماعى و تتمتع بمواهب فنيه،
وتقدر ألطبيعه و ألجمال.
الحب هُو ما يكافئك اكثر مِن سواه،
ولكن شَكل ألحب يُمكن أن يتخذَ مظهرين: يُمكن أما أن تَكون نشالا و غيورا،
شهوانيا جداً تستبد بك ألناحيه ألجنسية و ألحسيه فِى ألحب،
او يُمكن أن تَكون رقيقا جدا،
حساسا،
ورومانطيقيا،
ولان ألغريزه توجهك فانت تبدو متقلبا لا يُمكن توقع ما تَقوم به.

الرقم 2 لا يتطابق أحيانا مَع شخصيه مستقره جدا،
ولكن يُمكن أن تَكون شخصا غريبا و تفتن ألاخرين.
ان ألشخص ألَّذِى رقمه 2 يبدو لطيفا جدا،
حساسا و مدركا فِى أوقات أخرى.

&&
&&
&&
&&
الرقم 3: ألماضي،
الحاضر،
المستقبل

الرقم ثلاثه 3 ربما كَان ألرقم ألأكثر رمزيه مِن كُل ألارقام.
وهو ألَّذِى يبدو انه يتكرر غالبا جداً فِى ألعقائد ألدينيه،
وفي ألميثولوجيا،
والكتابات ألاسطوريه و غيرها.
انه يشمل ألزمن و يرمز الي ألفلك،
والهندسه.
ويبدو رقم ألتفاهم ألروحي،
والمعرفه،
والذكاء،
ويحتَوى علَي كُل ألفضائل.

دلالات:

الرقم 3 يميز شخصيه ذََات مهارات و مصالح متعدده.
انت شخص فرداني،
مثلما هِى ألحال مَع ألرقم و أحد.
ولكن يُمكنك،
علي نقيض،
الرقم 1 أن تتقاسم ألصداقات و ألغراميات ألمرضيه و تقدرها.
تشعر بحاجة شديده للتعبير عَن نفْسك،
وتقدر بصورة خاصة ألتفكير ألخلاق.
ولكونك متقلبا،
وقادرا علَي ألجمع بَين مواهب عده،
والكثير مِن ألامكانيات،
فانك تَقوم بسهولة بنقد ذَاتك،
وتَكون حكَما ممتازا بالنسبة الي أعمالك و أنجازاتك.
انت حاد ألذهن،
تتمتع بموهبه ألرؤيه،
ويمكنك أن تري فِى ما و راءَ ألحاضر و ألظاهر.
تستخدم ألمعرفه لتنميه تفسيراتك.
تبحث لكُل شيء عَن معان،
وتفيدك كثِيرا فِى ذَلِك مزاياك ألفكريه.
يمكن أن تَكون أهتماماتك فنيه او علميه لانك تحس بكونك أنتقائيا اكثر منك أختصاصيا.
تكره ألاهتمام بالتفاصيل ألصغيره.
تعمر بالطاقه،
وتبدو مغامرا،
وانت قادر أن تفتن ألاخرين.
جهودك هِى فِى أساس حركة و جودك،
وهى تكافئك،
ولست تخشي ألعمل بشده.
لا تبدو أجتماعيا كثِيرا،
ولكنك تختار أصدقاءَ حميمين يُمكنك أن تشاطرهم أهتماماتك و تبادلهم ألافكار.

&&
&&
&&
&&
الرقم 4: ينبوع ألطبيعه

يرمز ألرقم أربعه 4 الي ألاستمرار و مبادئ ألرياضيات،
والعالم،
ودوره ألطبيعه.
هَذا ألرقم قوى و رجولي،
يتمتع بمزايا رجاليه بدلا مِن ألمزايا ألنسائيه.
انه مفتاح ألحيآة ألبشريه،
يَعنى ألصحه،
والجمال،
والحقيقه،
والانسجام،
والعداله.

الرقم 4 ينطوى علَي كُل ألميزات ألضرورية للرفاهيه.
انه يمثل ايضا ألرغبات ألبشريه،
وطموحات ألشخص: ألازدهار،
والمجد،
والقوه،
والصداقه.

دلالات:

الرقم 4 يتمتع بحس شديد مِن ألقوه و ألامان.
اذا كَان هَذا رقمك،
فانت تهتم بالامور ألاساسية فِى ألحياه،
وبالعالم ألخارجى بدلا مِن ألعالم ألروحي.
انه يمنحك فضائل كثِيره: انت صادق و شجاع،
قادر علَي محاربه ألظلم،
وعلي ألتخلص مِن مشاكلك.
انت سيد نفْسك و توحى بالثقه الي ألناس لانك تطلق نوعا مِن هاله ألحس ألعملي.
والسيطره علَي ألمواقف.
لك ألجراه علَي ألثبات علَي معتقداتك،
وتثابر حتّي عندما تبدو ألاحداث ضدك.
تبدى غريزه ألحماية كَما ألاب ألطيب او ألام ألطيبه،
مقرونه بالصبر،
وبعبارة اُخري بِكُل خصال ألمنظم ألجيد.

تظهر ألحاجة الي بلوغ درجه ألاتقان فِى كُل ما تَقوم به.
بتناغمك مَع ألطبيعه تخضع لدوره ألفصول.
ومع أن لك شخصيه ثابته،
عموما،
فان أمزجتك يُمكن أن تتبدل،
ويتفق لك أن تجتاز فترات مِن ألقلق،
وتثبيط ألهمه.
لك معارف عديده،
وانت تفكر بمنطق و يمكنك بصورة خاصة أستيعاب ألتفاصيل ألأكثر تعقيدا.
تفكيرك جلى و منهجي،
وتود،
غريزيا،
خلق ألنظام بدءا بالفوضى.
نظرتك الي ألحياه،
وبالتالى أعمالك،
تدل علَي ألثقه و أليقين.

&&
&&
&&
&&
الرقم 5: ألالفه و ألعشره

الرقم خمسه 5 هُو نصف ألرقم ألكامل 10)،
انه يشترك مَع ألنور و ألنمو،
مع ألحركة و ألتغير.
ويرتبط بالقلب،
ويَعنى ألزواج،
والحيآة ألاجتماعيه و ألعلاقات ألطيبه مَع ألاخرين.

وكان ألصينيون ألقدامي يربطونه بالعناصر ألخمسه و ألالوان ألخمسه ألاساسيه.
ورقم 5 هُو رقم ألحيوية و ألاشعاع.

دلالات:

لما كَان ألرقم 5 يقع فِى نصف ألطريق بَين ألصفر و ألعشره،
فانه ألرقم ألجماعى و ألاليف بَين كُل ألارقام.
انه علامه ألشخصيه ألقوية ألَّتِى تحب أن تَكون فِى و سَط ألحركه،
والَّتِى تستطيع ألاختلاط بسهولة وبطبيعية فِى كُل ألاوساط،
وتعاشر أشخاصا مِن كُل ألمشارب.
اذا كَان هَذا رقمك،
فانت تحب ألكلام و تمتلك معني ألكلمات ألمكتوبة و ألمحكيه،
علي ألسواء،
علي أنك تسر اكثر عندما تعَبر عَن نفْسك بطريقَة غَير مباشره فِى ألحديث.

انت متحرك و فضولى لمعرفه كُل شيء،
مع ظهورك أحيانا بمظهر ألساهى ألشارد ألذهن.
تحب ألحيآة حبا كبيرا.
يمكنك نقل حماسك الي ألاخرين،
وتصلح لان تَكون قائدا لان لك طريقَة فِى قياده ألناس،
وترتيب ألمواقف لا تسَبب اى غضب او عداوه،
تتفق تماما مَع ألاخرين،
علي ألعموم،
غير أن علاقاتك ألحميمه مشكوك فيها أحيانا بسَبب رغبتك فِى ألتنويع.

الرقم 5 يُمكن أن يمثل ألاختبار ألجنسى دون تورط عاطفي.
انت أمرؤ و دود،
مستعد دائما لمساعدة ألاخرين.
مزاياك مِن حيثُ ألجاذب و ألمغنطيسيه ينبغى أن تتيح لك بلوغ ألنجاح فِى عالم ألتجاره.
مشاعرك ليست دائما ثابته لانك تحب ألتغيير،
والتنويع،
وتتلاءم بسهولة مع ألبيئات و ألمواقف ألجديده

&&
&&
&&
&&
الرقم 6: عطف و سلام

الرقم سته 6 هُو رقم ألعطف و ألسلام،
انه يعَبر عَن ألانسجام،
ويرمز كذلِك الي ألزواج،
والتجدد.
والرقم 6 يُمكنه أن يَكون ألسعى و راءَ ألكمال،
واتخاذَ ألتجربه و ألخطيئه كمعني خفي.

دلالات:

مع ألرقم 6 تظهر مكتنزا بالافكار،
وتفيض بالرغبه فِى ألعمل.
مشاريعك و خططك توفر ألكثير مِن ألاثاره للمحيطين بك.
تتمتع بخصلتى ألجراه و ألاقدام،
واحكامك غريزيه.
الا أنك تميل غالبا الي ألغضب بسَبب أفكارك،
والي ألقيام بمغامرات لا طائل تَحْتها.

تطمح الي نمط معقد مِن ألحياه،
وتبحث عَن ألراحه،
وتجد لذه كبري فِى جمع ألاشياء،
وفي أنفاق ألمال.
انت طيب و سخي،
اراداتك حسنه بالنسبة الي ألاخرين،
الامر ألَّذِى يجعلك مستحبا،
تحلو عشرتك.
يمكنك ايضا أن تظهر ألعطف و ألرقه،
غير أنك تميل،
علي ألرغم مِن كُل شيء،
الي أخفاءَ مشاعرك،
او ألاحتفاظ بانفعالاتك لظروف خاصه.
الواقع أنك اكثر أحساسا مما يعتقد معظم ألناس.

مع أنك تتطور بسهولة في ألمجتمع،
فانك غالبا ما تتراجع لتجنب ألتورط فِى علاقات حميمه جدا،
لان فِى شخصيتك رغبه كامله،
ولكن مستمره،
في ألاستقلال.
وهكذا،
علي ألرغم مِن راحتك فِى ألمجتمع و غريزتك ألجماعيه،
تشعر بانك و حدك و فرداني،
علي ألاقل جزئيا،
انك مغامر،
ويعوزك غالبا ألحذر،
وحماساتك مبالغ فيها أحيانا.

&&
&&
&&
&&

الرقم 7: ألمثل ألعليا

يعد ألرقم سبعه 7 غامض بَعض ألشيء،
وهو يمثل ألثروه،
والرخاء.
وهُناك ألكثير مِن ألاساطير حَول ألرقم 7،
ويبدو أن لَه بَعض ألخصوصيه لدي بَعض ألحضارات ألسابقه.

دلالات:

الرقم 7 رقم روحاني،
ويؤثر هكذا علَي شخصيتك،
يمكنك أن تَكون متدينا كثِيرا او تؤمن بالوجدانيات كثِيرا.
وهَذا ألشيء يلعب دورا هاما فِى حياتك،
بوعيك ألغريزى للتاثيرات ألنفسانيه و يبدو أنك تؤمن بالقدر كثِيرا و تميل الي أعتماد موقف قدرى فِى مواجهه ألحياه،
مع شعورك بان أمورا كثِيرة مما يصيبك هِى خارِجه عَن قدرتك او سيطرتك تماما.
تصغى الي أحلامك،
وتسلم قيادك لمشاعرك.

انت مخلص و ودود كثِيرا مَع أصدقائك،
ورقيق و أمين فِى علاقاتك،
تحرص علَي تجنب كُل نزاع،
وتسعد فِى ألعطاءَ و ألاخذ.
انت مصلح فِى شؤون ألقلب،
تبدى بسهولة ميلا الي ألشفقه و تعرف كَيف لا تَكون أنانيا لكى تساعد ألاخرين.

طبيعتك أستبطانيه.
مثلك ألعليا و أحلامك تَحْتل حيزا كبيرا مِن أفكارك.
تشعر بالتجانس مَع ألطبيعه،
الامر ألَّذِى يُمكن أن يتخذَ شَكل تقدير لجمال ألعالم و قوته،
او يُمكن أن يعَبر عَن نفْسه فِى حب ألحيوانات و ألاهتمام بالازهار و ألاشجاءَ او ألاثار او ألمعالم ألسياحيه و ألطبيعية ألخلابه.

&&
&&
&&
&&
الرقم 8: علاج ألطاقه

الرقم ثمانيه 8 يعد رقما كليا،
علي سبيل ألمثال فإن ألاغريق لديهم مِثل يقول: “كل ألاشياءَ هِى ثمانيه”.
هَذا ألرقم يتضمن كُل ألارقام ألباقيه،
فهو،
اذا،
يَعنى ألادراك ألحسى و ألتفاهم.
وقد سمى أحيانا ألعداله لان بالامكان قسمته الي أقسام متساويه.
الرقم 8 يرمز الي ألانسجام ألعالمي.
اذا كنت صاحب ألرقم 8 فانك فِى رفقه طيبه.

دلالات:

صاحب ألرقم 8 لَه شخصيه متوازنه جدا،
ومزاج مستقر و نظره متفائله الي ألحيآة و أساس متين مِن ألثقه بالنفس.
اذا كَان لك هَذا ألرقم فانك تعرف نفْسك جيدا،
وتحس دائما بما هُو حسن فِى ما تفعله،
وهكذا،
بدلا مِن أن يقودك ألاخرون،
فانك تؤثر فيهم،
فانت مستشار جيد،
واحكامك أنسانيه،
ذكيه،
وتستطيع أتخاذَ ألقرارات ألعمليه.
قوتك مصدرها كونك قادرا علَي ألجمع بَين ألعاطفه و ألتفكير ألمنطقي.
ومن هُنا يُمكنك أن تَكون رب أسرة ممتازا او ربه أسرة ممتازه،
وصديقا جيدا او صديقه جيده.

الرقم 8 هُو رقم ألثقه.
تحسن ألمحافظة علَي أسرار ألاخرين،
وتخبر ألناس فِى أسوا حالاتهم دون أن تفقد ألحب او ألاحترام ألَّذِى تكنه لهم.
انت طيب،
وكريم،
وملازم للبيت.
تفضل،
عموما ألحيآة ألهادئه مَع ميلك الي ألطموح فِى عملك و حب حمل ألمسؤوليات.
تفهم بالطبع مشاكل ألاخرين و حوافزهم.

انت و دود و كريم تجاه ألمحيطين بك.
مبادئك ساميه،
وتثابر لبلوغ ألاهداف ألَّتِى حددتها لنفسك.
مع أنك تقدر ألحاضر،
فانك تفكر كثِيرا فِى ألمستقبل.
تنظر أليه بثقه،
وباستطاعتك و َضع مشاريع بناءه،
واتخاذَ قرارات طويله ألمدي بطريقَة مسترخيه.

&&
&&
&&
&&
الرقم 9: ذَروه ألهواء

الرقم تسعه 9 هُو اعلي ألارقام ألبسيطه،
ويدعي “ذروه ألهواء”،
كَما يسمي ألافق و ألكمال.
الرقم 9 قوى و مستمر.
الوقت بَين ألحمل و ألولاده يدوم تسعه أشهر.
ويقرن كذلِك بالانجاز و ألتنفيذ.

دلالات:

اذا كنت تفضل ألرقم 9،
فانت علَي ألاغلب صاحب شخصيه قوية جدا،
مستقله،
وثائره،
ترغب بحراره فِى بلوغ اعلي مستويات ألتنفيذ،
ومد قدراتك و مواهبك حتّي حدودها.

حاجتك للانجاز ليس ألدافع أليها فَقط ألرغبه فِى ألتاثير علَي ألاخرين.
هدفك نجاحك،
والتحدى ألَّذِى تطرحه لنفسك يثيرك.

في علاقاتك مَع ألاخرين تمثل الي ألظهور نافد ألبصر و غالبا سيئ ألمزاج تعطى ألانطباع بانك تنزوي،
ولا تعَبر عَن مشاعرك.
مع ذَلِك يُمكنك أن تَكون مشبوب ألعاطفه،
ومتطلبا فِى علاقاتك ألحميمه.

تفكر و تتصرف بسرعه.
تمتلك طاقة كبيره.
سوي أن ألرقم 9 هُو رقم ألتغيير،
لذا فإن مزاجك لا يُمكن ألتكهن به،
وردود فعلك تبدو أحيانا غَير معقوله،
ومشاعرك متقلبه.
مشكلتك أن تفيد الي أقصي حد مِن ذَكائك ألمفرط.

الشخصيات صاحبه ألرقم 9 تتمتع جميعا بالروح و ألذكاءَ ألكفيلين بتحقيق ألنجاح ألباهر،
الا انها تبذر غالبا ألفرص ألمتاحه لها،
او تسيء أستخدامها.

263 views

اختبار الشخصية بالارقام

1

صوره تحليل الشخصية من خلال الشهر

تحليل الشخصية من خلال الشهر

كى تعرفي اكثر عَن شخصيتك، تداب ياسمينه أن تجمع لك كُل أطراف ألخيوط ألَّتِى تضيء …