يوم الأحد 4:19 مساءً 26 مايو، 2019

اذاعة صوت الشباب اف ام

صور اذاعة صوت الشباب اف ام

بدات اذاعه صوت الشباب ارسالها في 8/7/2002 بمخاطبه جيل الشباب،

 

لتكون رديفا لاذاعه دمشق و صوت الشعب،

 

و قدمت خلال السنوات السبع من عمرها الكثير من الموضوعات التي تتعلق بقضايا الشباب و طموحاتهم،

 

و ناقشت مستقبلهم بكل حريه و صراحة.
فى هذا الاطار احتفلت اذاعه صوت الشباب يوم الاربعاء 8/7/2009 بعيدها السابع

موقع “eSyria” التقي الاعلامي “موسي عبدالنور” مدير اذاعه صوت الشباب و كان لنا معه الحوار التالي:

تاسست اذاعه صوت الشباب في 8/7/2002،

 

بماذا تميزت هذه الاذاعه عن غيرها؟

* هذه الاذاعه تجربه متميزه في الاعلام السوري،

 

فهي تميزت عن الاذاعات الرسمية لانها انطلقت لتخاطب المستمع بلغته،

 

و لتكون قريبه منه،

 

و تميزت عن الاذاعات الخاصة الاخرى بانها صاحبه الرياده في مجال اذاعات ال FM لانها اذاعه للدولة،

 

و هذا اعطاها الامكانيات الفنيه الكبيرة،

 

و اعطاها خبره المذيعين و المخرجين الذين اكتسبوا خبره اذاعتى صوت الشعب و اذاعه دمشق،

 

لينطلقوا الى تجربه جديدة يحققون من خلالها افكارهم بحس المسؤولية.

اذاعه صوت الشباب خطت خطوات متقدمه في نوعيه البرامج،

 

ما هي اهم البرامج التي تقدمها؟..

 

و ما هي خططكم الجديدة بهذه المناسبة؟

* اذاعه صوت الشباب اسست للعديد من البرامج التي اعتمدتها الاذاعات الخاصة فيما بعد،

 

و كذلك جربت الاذاعه العديد من الاشكال البرامجيه التي خضعت للاختبار،

 

و عندما كنا نجد بان هذه البرامج لا تناسب طبيعه الاذاعه كنا نوقفها لننتقل الى شكل اخر الى ان استقرت الخريطه البرامجيه التي تلبى طموحاتنا و رغبات المستمعين،

 

اما فيما يتعلق

الاعلامي موسي عبدالنور
بخطتنا للاحتفال بهذه المناسبة

اتصالات مع الفنانين،

 

الادباء،

 

و المطربين للتهنئه و اخذ ارائهم بالاذاعه و تجربتها،وكذلك اتصالات مع المستمعين من مختلف المحافظات السورية و دول العالم و الحوار معهم حول “ماذا يريدون من الاذاعة”،

 

اضافه الى اعداد لوغويات و اعلانات خاصة بالمناسبة،

 

و انتاج مقطوعات موسيقيه بالاذاعة،

 

و حفل فنى ساهر برعايه السيد و زير الاعلام يحيية الفنانون ” الياس كرم عبدالله السرمينى لونا فارس “.

اسابيع قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك،

 

حدثنا عن برامج رمضان،

 

و ما هي اهم هذه البرامج؟

* اعلنا عن استقبال الافكار البرامجيه للدوره الخاصة بشهر رمضان المبارك،

 

و معالم هذه الدوره و اضحة،

 

و هي الاستمرار بما قدمتة الاذاعه في العامين الماضيين مع تطور لبعض الافكار و للاستمرار بالنجاح،

 

و هنا اذكر بان اذاعه صوت الشباب نالت افضل اذاعه سورية في رمضان 2007 من خلال استفتاء اذاعي،

 

برامجنا متنوعه بين السهرات و برامج المسابقات و البرامج السريعة و الرشيقه و المنوعة.

الى اي مدي تشعر ان هناك علاقه بين اذاعه صوت الشباب و جمهورها،

 

و هل تقومون بعمليات استبيان حول راى الجمهور بالبرامج؟

* علاقتنا مع المستمعين حميمية،

 

و برامجنا كلها على الهواء،

 

و تستقبل اتصالات المستمعين و هذه الميزه للاذاعة،

 

اما استبيان الراي،

 

فنحن نستطلع اراء المستمعين بدوراتنا
البرامجيه كل سته اشهر او قبل انطلاق الدوره البرامجية،

 

اما استبيانات الراى التي تجريها المؤسسات الاخرى “صحافه مواقع اذاعات” فالحمد لله النتائج تقول بان “اذاعه صوت الشباب” هي الاولى.

هنالك منافسه شديده مع الاذاعات الخاصة اين تجد اذاعه صوت الشباب نفسها في ظل زحمه هذه الاذاعات.

* المهم اين يجدها المستمع،

 

و ما استطيع قوله ان هذه الاذاعة،

 

و لاسباب عديده في مقدمه اهتمامات المستمع لتنوعها،

 

و شموليتها،

 

و تجربتها،

 

و غناها بمادتها هم يفكرون بالمنافسه و اللحاق بصوت الشباب و نحن نفكر بتطوير تجربتنا بعد ان انتقلنا للمنافسه في المهرجانات العربية و الدوليه .

 

بعد مرور سبع سنوات على تاسيس صوت الشباب ما هو دورها اليوم؟

* الحقيقة اذاعه صوت الشباب لها ادوار كثيرة و اولي هذه الادوار تعزيز الذائقه الفنيه للمستمع من خلال التزامها ببث الاغنيات الجيدة،

 

و بدعم الاغنية السورية و المطربين السوريين،

 

و كذلك بايصال رسالتها الاعلاميه عبر برامجها الثقافيه و المنوعة،

 

اضافه الى نقل الفعاليات و الانشطه و المهرجانات،

 

و سيدعم الحملات الاعلاميه “دينيه سياحيه صحة”.

هناك من يقول ان اذاعه صوت الشباب رغم اهميتها لا تحظي بالاهتمام المطلوب لماذا؟

* اذاعه صوت الشباب تحظي بالاهتمام من مديريه الاذاعه و من الادارة العامة،

 

و البعض يقول
عنها انها الابنه المدلله ليس فقط للاذاعه بل للهيئة.

انت مذيع قبل ان تكون مديرا لاذاعه صوت الشباب،

 

و ما زلت حتى الان تقدم بعض البرامج لماذا؟

* برايى عندما اتوقف عن تقديم البرامج يجب ان اسال لماذا،

 

اما الاستمرار بتقديم البرامج فهو الامر الطبيعي،

 

فانا اولا و اخيرا مذيع،

 

و بالتالي لابد من العوده للعمل الاساسي،

 

و الانقطاع عن العمل غير مفيد،

 

صحيح ان العمل الادارى بحاجة للوقت الكثير و هو يؤثر على عمل المذيع لكن يجب الا يلغيه.

 

375 views

اذاعة صوت الشباب اف ام