يوم السبت 1:04 مساءً 25 مايو، 2019

اريد حل لمشكلتي مع زوجي

صور اريد حل لمشكلتي مع زوجي

الحياة الزوجية هي وطن الزوجين،

 

و فيه يجد الزوجين الاستقرار و الهدوء و المرح الذى قد لا يجدونة في علاقاتهم الاجتماعيه مع من حولهم،

 

و حتى لو و جدوة لن يكون بجمال و خصوصيه العلاقه الزوجية لما تحملة هذه العلاقه من خصوصيه قدسية،

 

و انسانية،

 

علاقه موده و رحمة،

 

و حنان،

 

حب تجمع بين الازواج ليستطيعوا من خلال هذه العلاقه ان يحصلوا على الرضا الداخلى و يتحلوا بالقوه لمواجهه اعباء الحياة،

 

و تربيه الابناء،و لعب دور هام في الحياة يقدم كل واحد فيه شيء جميل و مميز لوطنه،

 

لان الاناس و في كل المقاييس و على كل الاصعده لم يخلق عبثا،

 

و هناك دورا هاما عليه ان يلعبة في حياته،

 

لكن متى كانت هذه العلاقه عكس ما سبق بمعنى ان لا تجد الزوجه سكينتها و طمانينتها و امانها و راحتها مع زوجها ،

 

 

و ايضا لا يجد الزوج راحتة و سعادتة و هنائة مع زوجتة تصبح هذه الحياة الزوجية و هذه العلاقه التي تجمعهم مشوهة،

 

تشوبها الكثير من الشوائب،

 

بل و اكثر من ذلك عندما يصبح الزوجين مجرد اشخاص يثير كل واحد منهم الاستفزاز و الحنق و الغضب في نفس الاخر،

 

و يتحول المنزل الى ساحه قتال،

 

و تصبح الحياة معركة،

 

و يفقد كل واحد منهم الثقه بالاخر،

 

بل و يعتبرة عدوة الاول ،

 

 

و تصبح امنيتة في الحياة التخلص من هذا العدو،

 

عندها اما ان يكون لدي الزوجين طاقة كبيرة و شجاعه عظيمه لمواجهه اخطائهم ،

 

 

و عدم لوم الاخر و تشخيص المشكلة و تقبل العلاج حتى لو اضطرهم الامر الى الذهاب الى اخصائى لمساعدتهم في حل مشاكلهم،

 

و عدم السماح للاهل و الاقرباء ان يتدخلوا و ايضا الناس الاغراب لان نفوس الناس عموما ليست نظيفه و لا يصح ان يسلم الزوجين اسرار حياتهم و مشاكلها على اناس غرب قد يفسدون العلاقه اكثر و ليس لهم طاقة على حلها،

 

ان لم يكن هناك نيه سيئه بالقضاء عليها،

 

و من اهم الامور يجب على الزوجين ان لا يكونوا لئيمين و يتلفظوا بالفاظ جارحه او ينتقدوا شريكهم انتقاد لاذع و مهين،

 

لان بعض الامور التي تقال في ساعة عصبيه و لحظه استفزاز تحفر في الذاكره الى الابد،

 

و كلمه الاعتذار حينها لن تصلح شيء،

 

و في النهاية لو و صلت العلاقه الى اخر النفق،

 

و ليس هناك سوي صخره كبيرة لا تزاح،

 

و الظلام يسود المكان،

 

لابد ان يعرف الزوجين حكمه الله تعالى من قوله ” و تفريق باحسان” و هنا على كل منهم ايفاء التزاماتة للاخر قدر المستطاع،

 

و الانسحاب بهدوء و سلام دون التشهير بالاخر و ايذائة ،

 

 

و يتذكر كل واحد منهم ان هناك سقف و وساده قد جمعتهم يوما ما ،

 

 

و على كل واحد منهم ان يظهر كرم اخلاقة و حسن تربيته و مدي انسانيته،

 

و عدم استغلال الطلاق كوسيله لاذلال الاخر.

259 views

اريد حل لمشكلتي مع زوجي