10:31 صباحًا الإثنين 10 ديسمبر، 2018

اريد حل لمشكلتي مع زوجي


صوره اريد حل لمشكلتي مع زوجي

الحياة الزوجية هي وطن الزوجين،

وفيه يجد الزوجين الاستقرار والهدوء والمرح الذي قد لا يجدونه في علاقاتهم الاجتماعيه مع من حولهم،

وحتى لو وجدوه لن يكون بجمال وخصوصيه العلاقه الزوجية لما تحمله هذه العلاقه من خصوصيه قدسيه،

وانسانيه،

علاقه موده ورحمه،

وحنان،

حب تجمع بين الازواج ليستطيعوا من خلال هذه العلاقه ان يحصلوا على الرضا الداخلي ويتحلوا بالقوه لمواجهه اعباء الحياه،

وتربيه الابناء،و لعب دور هام في الحياة يقدم كل واحد فيه شيء جميل ومميز لوطنه،

لان الاناس وفي كل المقاييس وعلى كل الاصعده لم يخلق عبثا،

وهناك دورا هاما عليه ان يلعبه في حياته،

لكن متى كانت هذه العلاقه عكس ما سبق بمعنى ان لا تجد الزوجه سكينتها وطمانينتها وامانها وراحتها مع زوجها ،



وايضا لا يجد الزوج راحته وسعادته وهنائه مع زوجته تصبح هذه الحياة الزوجية وهذه العلاقه التي تجمعهم مشوهه،

تشوبها الكثير من الشوائب،

بل واكثر من ذلك عندما يصبح الزوجين مجرد اشخاص يثير كل واحد منهم الاستفزاز والحنق والغضب في نفس الاخر،

ويتحول المنزل الى ساحه قتال،

وتصبح الحياة معركه،

ويفقد كل واحد منهم الثقه بالاخر،

بل ويعتبره عدوه الاول ،



وتصبح امنيته في الحياة التخلص من هذا العدو،

عندها اما ان يكون لدى الزوجين طاقة كبيرة وشجاعه عظيمه لمواجهه اخطائهم ،



وعدم لوم الاخر وتشخيص المشكلة وتقبل العلاج حتى لو اضطرهم الامر الى الذهاب الى اخصائي لمساعدتهم في حل مشاكلهم،

وعدم السماح للاهل والاقرباء ان يتدخلوا وايضا الناس الاغراب لان نفوس الناس عموما ليست نظيفه ولا يصح ان يسلم الزوجين اسرار حياتهم ومشاكلها على اناس غرب قد يفسدون العلاقه اكثر وليس لهم طاقة على حلها،

ان لم يكن هناك نيه سيئه بالقضاء عليها،

ومن اهم الامور يجب على الزوجين ان لا يكونوا لئيمين ويتلفظوا بالفاظ جارحه او ينتقدوا شريكهم انتقاد لاذع ومهين،

لان بعض الامور التي تقال في ساعة عصبيه ولحظه استفزاز تحفر في الذاكره الى الابد،

وكلمه الاعتذار حينها لن تصلح شيء،

وفي النهاية لو وصلت العلاقه الى اخر النفق،

وليس هناك سوى صخره كبيرة لا تزاح،

والظلام يسود المكان،

لابد ان يعرف الزوجين حكمه الله تعالى من قوله



” وتفريق باحسان” وهنا على كل منهم ايفاء التزاماته للاخر قدر المستطاع،

والانسحاب بهدوء وسلام دون التشهير بالاخر وايذائه ،



ويتذكر كل واحد منهم ان هناك سقف ووساده قد جمعتهم يوما ما ،



وعلى كل واحد منهم ان يظهر كرم اخلاقه وحسن تربيته ومدى انسانيته،

وعدم استغلال الطلاق كوسيله لاذلال الاخر.

214 views

اريد حل لمشكلتي مع زوجي