3:34 صباحًا الخميس 24 مايو، 2018

اساطير قديمة

صوره اساطير قديمة

العديد مِن ألثقافات ألقديمة كَانت تعتبر كسوفَ ألشمس و خسوفَ ألقمر علَي انه أمر سيء و يوم مشؤوم و في بَعض ألاحيان كَان يعتبر علَي انه أمر جيد.
في بَعض ألثقافات كَان أللوم لاختفاءَ ألقمر أثناءَ ألخسوفَ يتِم توجيهه دائما الي ألشياطين و ألحيوانات ألقاتله و نمور ألجاكوار..

فكان يتِم أبتلاعه مِن قَبل ألجاكوار او ألتنين و في بَعض ألاحيان يبتلع مِن قَبل ألشياطين.

العواءَ علَي ألقمر

كَانت شعوب ألانكا لا تري خسوفَ ألقمر علَي انه شيء جيد،
ومن بَين ألقصص و ألاساطير هِى قصة نمر ألجاكوار ألَّذِى هاجم ألقمر و أكله،
حيثُ كَان ألاعتقاد أن ألنمر كَان يهاجم ألقمر محاولا ألتهامه..

وكان ألكُل يخشي أن ياتى هَذا ألنمر الي ألارض و يحطمها و ياكل كُل ألناس بَعد ألانتهاءَ مِن مهاجمه ألقمر.
ولمنع ذَلِك و أبعاد هَذا ألحيوان مِن ألاقتراب كَانوا يصدروا ألكثير مِن ألضوضاءَ بواسطه هز ألرماح و قرع ألطبول،
وضرب بَعض ألكلاب لجعلها تعوى و تنبح.

تبديل ألملك

في بلاد ألرافدين ايضا كَان ينظر الي خسوفَ ألقمر علَي انه أعتداءَ علَي ألقمر،
لكن ألقصة تقول أن ألهجوم كَان مِن قَبل سبع شياطين.

الثقافات ألقديمة كَانت تربط ما يحدث فِى ألسماءَ بالارض،
وبما أن ألملك يملك ألارض فِى ثقافه بلاد ألرافدين فكان ينظر الي ألخسوفَ علَي انه أعتداءَ علَي ملكهم،
وبما انهم كَانوا يملكون قدره مناسبه علَي ألتنبؤ لوقت حدوث خسوفَ ألقمر..

فكان يتِم و َضع أجراءات تحسبيه،
وهى و َضع ملك بديل ليتحمل ألعبء ألاكبر مِن اى هجوم قَد يحدث،
ويتِم معاملته بطريقَة حسنه أثناءَ فتره ألخسوفَ و كانه ألملك ألحقيقي،
في حين يتنكر ألملك ألحقيقى كمواطن عادي.

معالجه ألقمر

الاسطوره ألَّتِى ترويها لنا قبيله ألهبا و هى قبيله مِن ألامريكيين ألاصلين مِن شمال كاليفورنيا اكثر مرحا،
حيثُ تعتقد ألقبيله أن ألقمر لديه 20 زوجه و ألكثير مِن ألحيوانات معظم تلك ألحيوانات كَانت أسود جبليه و دببه و ثعابين..

وعندما لا يجلب ألقمر لَهُم ما يكفي مِن ألغذاءَ ليتناولوه،
تهجم عَليه تلك ألحيوانات و تجعله ينزف،
وينتهى ألخسوفَ عندما تاتى زوجات ألقمر لحمايته،
وتَقوم بجمع دمه و أعاده ألصحة له.

اما قبيله Luiseño فِى جنوب كاليفورنيا،
الخسوفَ كَان أشاره علَي أن ألقمر مريض،
وكان أفراد ألقبيله يلقون بَعض ألاناشيد او ألصلوات لاعاده ألقمر الي صحته.

معتقدات أخرى

#وفقا لمعتقدات ألناس فِى توغو و بنين فِى أفريقيا أن ألشمس و ألقمر يتقاتلون أثناءَ ألخسوف،
والناس تَقوم بحثهم علَي ألتوقف،
حيثُ أن هَذا ألوقت كَما يروا هُو و قْت حل ألنزاعات ألقديمه.

#كان يعتقد ألصينيون ألقدماءَ أن فِى يوم ألخسوفَ يتعرض ألقمر الي ألعض مِن قَبل ألكلاب و ألحيوانات ألبريه ألاخرى،
لذا ألناس كَانت تَقوم برن ألاجراس لابعاد ألحيوانات مِن مهاجمه ألقمر.

#كان يعتقد ايضا بَعض ألصينيون ألقدماءَ أن تنين ألسماءَ ألاسطورى يهاجم ألقمر أثناءَ ألخسوفَ و يلتهمه،
وهَذا ألتنين يلتهم ألشمس ايضا أثناءَ ألكسوف.
ولتخويف ألتنين و أبعاده كَان ألناس يقرعون ألطبول و ألاوانى لصنع ضوضاءَ عاليه.

#في ألهند كَان ألاعتقاد هُو أن ألقمر أثناءَ ألخسوفَ يتِم ألتهامه مِن قَبل شيطان أسمه راحو،
وكان هَذا أليَوم بالنسبة لَهُم يوم مشؤوم لذا كَانوا يمتنعون عَن ألطبخ و ألاكل.

#قبيله سيرانو فِى كاليفورنيا يعتقدون أن أرواح ألموتي تحاول أكل ألقمر أثناءَ ألخسوف،
فيقُوم ألناس بالغناءَ و ألرقص لاسترضاءَ ألارواح ألميته و ألبعض يصرخ محاولا أخافه ألارواح.

#الفايكينغ لديهم قصة ايضا و هى تحكى عَن أثنين مِن ألذئاب سكول و هاتى ألَّذِى يرغبون باكل ألشمس و ألقمر،
وعِند حدوث ألخسوفَ او ألكسوفَ تسارع ألناس علَي ألارض لانفاذهم مِن خِلال صنع ألكثير مِن ألضوضاء.

160 views

اساطير قديمة

1

صوره كتب قديمة

كتب قديمة

تنظم مكتبه ألاسكندريه ألمهرجان ألثانى للكتب ألمستعملة فِى ألفتره مِن 21 ديسمبر ألقادم الي ألخامس …