6:19 مساءً السبت 21 يوليو، 2018

اسباب الاغماء


صوره اسباب الاغماء

الغشى او ألاغماءَ Syncope هُو عبارة عَن فقدان مؤقت للوعى بسَبب أنخفاض فِى تدفق ألدم الي ألمخ.
تَكون حالة ألغشى مصحوبه بسقوط ألمريض،
اذا كَان و أقفا او جالسا،
وبعد ذَلِك يسترجع ألمريض و عيه تلقائيا.
عاده ما يصاحب ألغشى ضعف عام فِى عضلات ألجسم،
فقدان ألتوتر ألعضلى و عدَم ألقدره علَي ألوقوف او ألجلوس أثناءَ حالة ألغشى ألَّتِى تستمر لمدة زمنيه قصيره،
تتراوح بَين عده ثوان و حتي دقائق معدوده.
يمكن للغشى أن يحدث دون سابق أنذار،
او أن يَكون مسبوقا بعلامات مبكره مِثل ألدوخه Dizziness)،
الشعور بالحمى،
الغثيان و ألتقيؤ،
رنين فِى ألاذن و ضبابيه عدَم و ضوح ألرؤيه.
قد تتفاقم هَذه ألعلامات قبيل ألاغماء،
او تختفي إذا عاد تدفق ألدم ألسليم الي ألمخ.
قد يَكون ألغشى حميدا Benign)،
اذَ ينتج عَن أنخفاض غَير طبيعى فِى سرعه ألقلب Heart rate و توتر ألاوعيه ألدمويه،
او يَكون مرضيا نتيجة لاضطراب نظم نبض ألقلب Arrhythmia).
يمكن لحالة ألغشى أن تحدث لمَره و أحده فَقط او أن تتكرر.
اسباب و عوامل خطر ألاغماء
يمكن تقسيم ألحالات ألَّتِى قَد تؤدى الي ألغشى الي عده مجموعات:
1.
اضطراب فِى توتر Tonus ألاوعيه ألدمويه او فِى حجْم ألدم: أغماءَ و عائى مبهمى Vasovagal)،
اغماءَ متعلق بوضعية جسد ألمريض عقب إستعمال أدويه علاج ضغط ألدم ،

السكرى – Diabetes mellitus،
ادمان ألكحول،
الاستلقاءَ لفتره طويله،
في أعقاب أستئصال أعصاب و ديه Sympathetic nerves)،
خلل حاد فِى ألوظائف ألمستقله Dysautonomia)،
انخفاض فِى حجْم ألدم و أسباب أخرى)،
فرط تحسس ألجيب ألسباتى Carotid sinus hypersensitivity)؛ حالة ظرفيه: سعال،
تبول،
تبرز،
(مناوره فولسالفا Valsalva)،
البلع،
الم عصبى neuralgia فِى عصب ألوجه ألتاسع عصب أللسان و ألبلعوم).
2.
اسباب متعلقه بعمل ألقلب: أضطراب فِى نظم ألقلبى Arrhythmia بطيء: بطء ألقلب ألجيبى – Sinus bradycardia،
اضطراب فِى ألعقده ألجيبيه،
احصار أذينى بطينى – Atrioventricular block ; سريع: تسرع ألقلب فَوق ألبطينى – Supraventricular tachycardia فِى قلب – غَير سليم،
رجفان بطينى – Ventricular fibrillation فِى أعقاب متلازمه و لف باركنسون و أيت – Wolff parkinson white،
رفرفه أذينيه سريعة – Atrial flutter،
التسرع ألقلبى ألبطينى – Ventricular tachycardia و غيرها).
اسباب اُخري متعلقه بالقلب أنصمام رئوى – Pulmonary embolism،
ورم مخاطى فِى ألقلب – Myxoma،
فرط ضغط دموى رئوى – Pulmonary hypertension،
مرض فِى عضله ألقلب،
دكاك قلبى – Tamponade،
تضيق ألابهر – Aortic stenosis و غيرها).
3.
امراض ألاوعيه ألدمويه فِى ألمخ: قصور فقرى قاعدى Vertebrobasilar Insufficiency)،
شقيقه ألصداع ألنصفي ألشريان ألقاعدى Basilar artery migraine).
4.اضافه الي ذَلِك هُناك أمراض تقلد ألاغماء: مِثل نقص ألتاكسج Hypoxia)،
فقر ألدم Anemia)،
فرط ألتهويه Hyperventilation)،
نقص سكرالدم Hypoglycemia)،
الاصابة بنوبه هلع Panic attack)،
هستيريا Hysteria)،
والصرع Epilepsy).
يعتبر ألغشى ألوعائى ألمبهمى Vasovagal syncope اكثر أشكال ألاغماءَ شيوعا.
وهو يحدث لدي ألاشخاص ألمعافين.
عاده تتكرر حالة ألاغماءَ ألوعائى ألمبهمي،
وتشيع أثناءَ ألتوتر و ألضغط ألنفسي،
بعد ألمرور بازمه صعبة او أثر ألشعور بالالم.
يحدث هَذا ألنوع مِن ألاغماءَ أثناءَ ألوقوف او ألجلوس،
وكثيرا ما يسبقه أحساس منبه كَما ذَكر أعلاه.
استرجاع ألوعى يحدث فِى غضون ثوانى الي دقائق معدوده،
في حال كَان ألمغمي عَليه مستلق.
اسباب ألاغماءَ متعدده،
هي: أنخفاض ضغط ألدم و ألتوتر ألعضلى بالتزامن مَع نتاج قلبى Cardiac output طبيعي،
ولكنه غَير كاف عِند أنخفاض ضغط ألدم.
كَما يحدث بسَبب بطء نبض ألقلب Bradycardia و ألذى يؤثر سلبا علَي قدره ألجسم علَي ألحفاظ علَي ضغط دم سليم و تزويد ألمخ بكميه كافيه مِن ألدم.
لدي غالبيه ألمرضي تظهر كلتا ألظاهرتين: أتساع مفرط فِى ألاوعيه ألدمويه،
الي جانب بطء ألقلب Bradycardia)،
بينما لدي قسم مِن ألمرضي تبرز أحداها.
يحدث ألاغماءَ ألوضعى Postural \ orthostatic hypotension لدي ألاشخاص ألَّذِين يعانون أضطرابا مزمنا او حادا فِى ألمنعكْس ألمحرك ألوعائى Vasomotor reflex).
ان أنخفاض ضغط ألدم لدي هؤلاءَ ألمرضى،
اثناءَ ألوقوف،
ينجم عَن أنعدام ألمنعكسات ألَّتِى تؤدى فِى ألوضع ألطبيعى الي أنقباض ألاوعيه ألدمويه فِى ألرجلين.
يحدث ألاغماءَ عِند ألوقوف بشَكل مفاجىء او سريع،
بالانتقال مِن ألاستلقاءَ الي ألجلوس و خاصة بالانتقال مِن ألاستلقاءَ الي ألوقوف.
هَذا ألاغماءَ هُو نموذجى بَعد ألاستلقاءَ ألمتواصل فِى أعقاب مرض او جراحه،
ولدي مرضي ألسكري،
المدمنين علَي ألكحَول و ألمرضي ألَّذِين يعانون مِن أصابة فِى ألجهاز ألعصبى ألانباتى Vegetative nervous system)،
وفي ألمنعكسات ألمسؤوله عَن أنقباض ألاوعيه ألدمويه عِند ألنهوض.
قد يحدث مِثل هَذا ألاغماءَ لدي ألمسنين أثناءَ ألتبول،
خاصة بَعد ألنهوض.
يحدث ألاغماءَ ألنابع مِن مشكلة قلبيه نتيجة لانخفاض فجائى فِى نتاج ألقلب،
والذى غالبا ما يَكون نتيجة لاضطراب ألنظم ألقلبى Arrhythmia).
غالبا ما يعانى ألمريض مِن أمراض اُخري فِى صمام ألقلب او أمراض فِى ألشرايين ألتاجيه Coronary artery disease)،
امراض فِى ألاوعيه ألدمويه فِى ألمخ او مِن فقر ألدم Anemia).
الاحصار ألاذينى ألبطينى Atrioventricular block و أضطرابات فِى جهاز ألتوصيل فِى ألقلب Conductive system of the heart هِى أسباب شائعه للاغماءَ ألناتج عَن مشكلة قلبيه).
الاغماءَ ألظرفي Situational syncope): خلل فِى ملء ألبطين ألايمن نتيجة لقصور قلبى Heart insufficiency يُمكن أن يؤدى الي ألاغماءَ عِند ألسعال،
او أثناءَ مناوره فولسالفا Valsalva ألغطس فِى ألمياه ألبارده،
بذل ألجهد أثناءَ ألتبرز،
والتبول)،
او فِى مرحلة ألحمل ألمتقدمه ألَّتِى تؤدى الي ألضغط علَي ألاورده ألموجوده فِى ألبطن.
امراض ألاوعيه ألدمويه فِى ألمخ: نقص فِى تدفق ألدم الي ألمخ يؤدى الي ألاغماء،
وخاصة فِى حال أنخفاض تدفق ألدم فِى ألشرايين ألفقريه ألقاعديه Vertebro – basilar artries ألمسؤوله عَن تزويد ألدم لمراكز ألدماغ ألمسؤوله عَن حالة ألوعي.
اسئله و أجوبه
ما هُو علاج نزلات ألبرد او علاج ألبرد | و يب طب
متي ينبغى ألتوجه لتلقى ألمشوره عِند ألشك بالاصابة بانفلونزا ألخنازير؟
تشخيص ألاغماء
الوصف ألدقيق لطبيعه ألحدث يُمكنه غالبا أن يقود الي ألتشخيص ألصحيح.
اذَ تُوجد اهمية كبيرة لوصف سير ألاحداث بشَكل دقيق.
فقدان ألوعى ألَّذِى يحدث أثناءَ سحب ألدم او ألتبول يعتبر أغماءَ و عائيا مبهميا نموذجيا،
بينما فقدان ألوعى ألَّذِى يحدث أثناءَ أرتداءَ قميص جديد ذَى ياقه قاسيه يُمكنه أن يدل علَي و جود أضطراب فِى جيب ألشريان ألسباتى Carotid sinus).
الفحص ألبدنى ألشامل ضروري،
بما فِى ذَلِك قياس ضغط ألدم أثناءَ ألجلوس و ألوقوف،
بهدف أستبعاد حدوث ألاغماءَ نتيجة لنقص ضغط ألدم ألوضعى Postural hyptension)،
وأيضا ألاستماع الي أصوات ألقلب.
يَجب أجراءَ فحوصات دم مِن أجل تحديد تركيبه خلايا ألدم،
مستوي ألكهارل Electrolyte)،
مستوي ألسكر فِى ألدم،
وانزيمات ألقلب.
في حال و جود تخوف مِن ألاصابة بنوبه قلبيه،
يَجب أجراءَ فحص،
حسب ألحاجه،
لوجود مواد سامه فِى ألدم و ألبول.
اذا تكررت حالة ألاغماءَ يوصي باجراءَ فحص ألطاوله ألمياله Upright tilt test حيثُ ينقل ألمريض مِن و َضعية ألاستلقاءَ الي ألوقوف.
يستلقى ألمريض بزاويه 60-80 درجه لمدة 30-60 دقيقه.
يؤدى هَذا ألاستلقاءَ الي ألاصابة باغماءَ و عائى مبهمى Vasovagal syncope لمعظم ألمرضي ألمعرضين لذلِك ألَّذِين يصابون بالاغماءَ ألوعائى ألمبهمي).
اجراءَ تخطيط كهربيه ألقلب Electrocardiography)،
يتيح أكتشاف أضطرابات فِى جهاز ألتوصيل فِى ألقلب،
في حال و جودها،
والَّتِى تدل علَي ألاصابة بمرض ألقلب ألاقفارى Ischemic heart disease).
ويمكن للمراقبه ألمتواصله لسرعه ألقلب أن تتيح ألكشف عَن أضطراب فِى ألنظم ألقلبي،
والذى لَم يكن بالامكان كشفه فِى تخطيط كهربيه ألقلب ألمعتاده.
بمساعدة فحص ألفيزيولوجيا ألكهربيه للقلب Electrophysiology)،
يمكن تحديد أضطرابات فِى جهاز ألتوصيل فِى ألقلب،
واضطراب فِى ألنظم ألقلبى ألَّتِى أدت الي فقدان ألوعي.
يتِم أجراءَ هَذا ألفحص عاده لمرضي ألقلب.
احيانا تلح ألحاجة لاجراءَ فحص مخبرى أضافي لتاكيد ألتشخيص.
علاج ألاغماء
تتم ملائمه ألعلاج للتكهنات ألناجمه عَن ألتشخيص.
لدي ألاشخاص ألَّذِين يعانون مِن حالات متكرره مِن فقدان ألوعي،
يوصي بالامتناع عَن ممارسه ألرياضات ألخطره مِثل تسلق ألجبال،
الطيران،
او ألسباحه مِن دون مرافق.
اثناءَ ألاغماءَ يَجب و َضع ألمريض علَي ظهره و توجيه و جهه جانبا لمنع ألاختناق.
بشَكل عام ألعلاج هُو علاج ظرفي،
حيثُ يهدف ألعلاج الي مَنع ألمحفز/العامل ألمسَبب لفقدان ألوعي.
اذا كَان ألاغماءَ ناتجا عَن نقص ضغط ألدم ألوضعي،
يوقف ألعلاج بالادويه،
الَّتِى قَد تَكون سَببا للاغماء،
وأيضا يوصي ألمريض بالامتناع عَن ألنهوض ألفجائى او ألانتقال ألحاد مِن ألاستلقاءَ الي ألجلوس.
يوصي للمرضي ألَّذِين أصيبوا بالاغماءَ نتيجة لمحفز و عائى مبهمي،
تجنب ألمواقف ألَّتِى أدت لاغمائهم فِى ألماضى مِثل ألتبرع بالدم،
والتواجد فِى حمام ألبخار).

 

352 views

اسباب الاغماء

1

صوره اسباب تدخين المراهقين

اسباب تدخين المراهقين

  لقد أنتشرت أفه ألتدخين بَين ألمراهقين مِن 12-17 سنه حيثُ أن نسبة ألوفيات ترتفع …