3:50 صباحًا الجمعة 15 ديسمبر، 2017

اسرار وفوائد سور القران الكريم

صوره اسرار وفوائد سور القران الكريم

سوره ألجاثيه [45] [101] مِن كتبها و علقها ،

او شرب ماءَ ها ،

امن مِن شر كُل نمام ،

ولم يغتب عَليه احد أبدا[192] .

[102] و أذا علقت علَي ألطفل حين سقوطه[193] ،

كان محفوظا مِن ألجان ،

محروسا مِن كُل ألهموم باذن ألله تعالى[194] .

سوره ألاحقاف[46] [103] مِن كتبها و علقها عَليه ،

دفع عنه شر ألجان ،

وامن مِن شر نومه
ويقظته ،

ووقى كُل محذور و كل طارق[195] .

سوره محمد صلي ألله عَليه [واله] و سلم[47] [104] قال جعفر ألصادق [عليه ألسلام] مِن كتبها و جعلها فِى صحيفه ،

وغسلها
بماءَ زمزم و شربها ،

كان عِند ألناس و جيها محبوبا ،

ذا كلمه مسموعه ،

وقول مقبول ،

ولم يسمع شيئا ألا و عاه[196] .

99
[105] و تصلح لجميع ألامراض[197] ،

تكتب و تمحي ،

وتغسل بها ألامراض
،
تسكن بقدره ألله تعالى[198] .

سوره ألفتح[48] [106] مِن كتبها و علقها عَليه [فَتح عَليه][199] باب ألخير .

[107] و شرب مائها يسكن ألرجيف و ألزحير[200] ،

ويطلقه[201] .

[108] [ومن قراها][202] فِى ركوب ألبحر ،

امن[203] مِن ألغرق أن شاء
الله تعالى[204] .

سوره ألحجرات[49] [109] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: مِن كتبها و علقها على
المتبوع[205] ،

[امن][206] مِن شيطانه ،

ولم يعد أليه بَعد ،

ما دامت
معلقه عَليه[207] .

[110] و أذا كتبت علَي حائط ألبيت ،

لم يقربه شيطان أبدا ما دامت
فيه[208] ،

100
وامن مِن كُل خوف يحدث .

[111] و أن شربت أمرآه مِن مائها درت أللبن بَعد أمساكه .

[112]وان كَانت حاملا ،

حفظ ألجنين ،

وامنت علَي نفْسها مِن كُل محذور
باذن ألله تعالى[209] .

سوره ق[50] [113] مِن كتبها فِى صحيفه و محاها بماءَ ألمطر[210] ،

وشربها ألخائف
والولهان و ألشاكى بطنه و فمه ،

زال عنه كُل مكروه و جميع ألامراض[211] .

[114] و أذا غسل بمائها ألطفل ألصغير ،

خرجت أسنانه بغير ألم و لا و جع
باذن ألله تعالى[212] .

سوره ألذاريات[51] [115] مِن قراها عِند مريض ،

سَهل ألله عَليه جدا[213] .

[116] و أذا كتبت و علقت علَي مطلوقه [214] ،

وضعت للوقت[215] .

سوره ألطور[52] [117] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: مِن أستدام قراءَ تها و هو معتقل،
101
سَهل ألله خروجه ،

ولو كَان عَليه مِن ألحدود ما كَان[216] .

[118] و أذا أدمن قراءَ تها ألمسافر ،

امن فِى طريقَه مما يكرهه ،

وحرس باذن ألله تعالى[217] .

سوره ألنجم[53] [119] مِن كتبها فِى جلد نمر و علقها عَليه ،

قوي[218] بها علَي كُل من
دخل عَليه مِن ألسلاطين و غيرهم ،

ويقهر بها بقدره ألله تعالي .

[120]ولم يخاصم أحدا ألا قهره ،

وكان لَه أليد و ألقوه بقدره ألله
تعالى[219] .

سوره ألقمر[54] [121] مِن كتبها فِى يوم ألجمعه ،

وقت صلآه ألجمعه [220] ،

وعلقها عَليه ،

او
تحت عمامته ،

كان عِند ألناس و جيها ،

وسهلت عَليه ألامور باذن ألله
تعالى[221] .

سوره ألرحمن عزوجل[55] [122] مِن كتبها و علقها علَي ألرمد[222] ،

فان ألله تعالي يزيله[223] .
102
[123] و أن كتبت علَي حائط ألبيت ،

منعت مِنه ألدواب باذن ألله
تعالى[224] .

سوره ألواقعه [56] [124] مِن كتبها [وعلقها فِى منزله ،

كثر ألخير عَليه][225] .

[125] قال جعفر [عليه ألسلام] عَن بَعض ألعلماء[226] فيها ما يملا
الصحف ،

فمن ذَلِك إذا قرئت علَي مِن قرب أجله ،

سَهل ألله عَليه
خروج روحه[227] .

[126] و أذا علقت علَي ألمطلوقه [228] ألقت ألولد سريعا[229] ،

وتنفع
لجميع ما تعلق عَليه مِن كُل ألعلل باذن ألله تعالي .

سوره ألحديد[57] [127] إذا كتبت و علقت علَي مِن يُريد أللقاءَ فِى ألمصاف[230] ،

لم
ينفذَ فيه ألحديد ،

وكان قويا فِى طلب ألقتال ،

ولم يخف غائله [231] احد[232] .

[128] و هى تنفع ألواقده [233] و ألحمَره و ألورم ،

واذا غسل بمائها ذَلك
جميعه زال[234].
103
[129] و أذا قرئت علَي موضع ألحديد ،

اخرجته بغير ألم[235] .

[130] و أن غسل بمائها ألجرح ،

سكن بغير تاوه[236] .

[131] و أذا علقت علَي ألدماميل أزالتها بقدره ألله بغير ألم .

سوره ألمجادله [58] [132] مِن قراها علَي مريض ،

نومته و سكنته[237] .

[133] و من أدمن قراءَ تها فِى ليله و نهاره ،

حفظته مِن [كل][238] طارق يطرق لمخوفه [239] .

[134] و أذا قرئت علَي ما يخزن و يدخر،
حفظ الي أن يخرج من
ذلِك ألموضع[240].
[135] و أذا كتبت ،

وطرحت علَي ألحبوب ،

ازالت عنها ما يفسدها
ويتلفها باذن ألله تعالى[241] .

سوره ألحشر[59] [136] قال جعفر [عليه ألسلام] مِن قراها ليله ألجمعه ،

امن بلاءَ ها ألى
ان يصبح[242] .

104
[137] و من توضا فِى طلب ألحاجه ،

ثم صلي أربع ركعات [يقرا فِى كُل ركعه
الحمد و ألسوره ][243] الي أن يفرغ مِنها ،

ويتوجه فِى اى حاجه أرادها ،

سَهل ألله عَليه أمرها ،

وقضيت له[244] .

[138] و من كتبها فِى جام[245] ،

وغسلها بماءَ طاهر و شربها ،

ورث
الذكاءَ و ألفطنه و قله ألنسيان باذن ألله تعالى[246] .

سوره ألممتحنه [60] [139] مِن بلى بالطحال ،

وعسر عَليه برؤه[247] ،

يكتبها فِى ؟ .

.
.[248] ،

ويشربها ثلاثه أيام متواليه ،

يزول عنه[249] ألطحال باذن ألله
تعالى[250] .

سوره ألصف[61] [140] مِن قراها و أدمن قراءَ تها فِى سفر ،

امن فيه مِن [كل] داء
وافه ،

وكان محفوظا الي أن يرجع الي بيته[251] .

105
سوره ألجمعه [62] [141] مِن قراها فِى ليله و نهاره و صباحه و مسائه ،

امن مِن و سوسه ألشيطان
،
وغفر لَه ما ياتى فِى ألليل و ألنهار[252] .

سوره ألمنافقون[63] [142] مِن قراها علَي ألرمد خف عنه ،

وازاله ألله تعالى[253] .

[143] و من قراها علَي ألاوجاع ألباطنيه ،

ازالتها بقدره ألله تعالى[254] .

سوره ألتغابن[64] [144] مِن خاف مِن سلطان جائر[255] او خاف مِن احد يدخل [عليه][256] ،

فليقراها فانه يكفى شره باذن ألله تعالى[257] .

[145] إذا كتبت و غسلت ،

ورش ماؤها فِى موضع ،

لم يسكن أبدا ،

وان كَان مسكونا ،

اثار ألقتال فِى ذَلِك ألموضع و ألبغضاءَ ،

وربما صار ألى
الفراق[258] .

سوره ألتحريم[66] [146] قال جعفر ألصادق [عليه ألسلام] [من قراها][259] علَي ألرجفان
106
تزيله ،

وقراءَ تها علَي ألملسوع تخفف عنه .

وقراءَ تها على
السهران تنومه[260] .

[147] و من أدمن قراءَ تها و كان عَليه دين كثِير ،

لم يبق عَليه دين
ولا خردله باذن ألله تعالى[261] .

[148] و من قراها علَي ميت ،

خفف عنه ما هُو فيه[262] .

[149] و أذا قرئت علَي ألموتي و أهديت [اليهم] أسرعت أليهم كالبرق
الخاطف ،

وانستهم ،

وخفف عنهم[263] .

سوره ألملك[67] [150] قال جعفر [عليه ألسلام] مِن قراها علَي ألصداع ألدائم أزالته[264] .
[151] و أذا علقت علَي صاحب ألضرس ألدائم ألضربان ،

اسكنته باذن ألله
تعالي بلا ألم[265] .

سوره ألحاقه [69] [152] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: إذا علقت علَي ألحامل ،

وضعت
الجنين مِن ساعته ،

وامن مِن كُل مخافه و وجع[266] .

[153] و أذا سقى مِنه ألولد ساعه يوضع ،

ذكاه و سلمه ألله تعالي من
كل ما
107
يصيب ألاطفال فِى صغرهم ،

ونشا أحسن نشآه ،

وحفظ مِن كُل ألهوام
والشياطين باذن ألله تعالى[267] .

سوره ألمعارج[70] [154] قال جعفر .
رضى ألله عنه.
: مِن قراها فِى كُل ليله ،

امن مِن ألجنابه
والاحلام ألمفزعه ،

وحفظ مِن تمام ليلته الي أن يصبح[268] .

سوره نوح [عليه ألسلام[71] [155] قال جعفر .
رضى ألله عنه.
: مِن قراها فِى كُل ليله ،

لم يمت حتى
يري مقعده مِن ألجنه [269] .

[156] و أذا قرئت فِى طلب ألحاجه ،

سهلت و قضيت باذن ألله تعالى[270] .
سوره ألجن[72] [157] قال جعفر رضى ألله عنه قراءَ تها تهرب ألجان مِن ألموضع[271] .

[158] و من قراها و هو قاصد الي سلطان جائر ،

امن مِنه[272] .

[159] و من قراها علَي مخزون ،

حفظ باذن ألله تعالى[273] .

[160] و من قراها و هو معتقل ،

سَهل عَليه ألخروج[274] .

108
[161] و من أراد ألفرج مِن ألاسر ،

ادمن قراءَ تها و حفظ الي أن
يرجع الي أهله سالما[275] .

سوره ألمزمل[73] [162] مِن أدمن قراءَ تها ،

راي ألنبى صلي ألله عَليه [واله] و سلم ،

وساله
فيما يُريده[276] .

[163] و من قراها فِى ليله ألجمعه مائه مَره ،

غفر لَه مائه ذَنب
علمه او لَم يعلمه ،

وكتب لَه مائه حسنه ؛ ألحسنه بعشر
امثالها ،

كَما قال ألله تعالى[277] .

سوره ألمدثر[74] [164] قال جعفر [عليه ألسلام] مِن أدمن قراءَ تها ،

وسال ألله تعالى
في أخرها حفظ ألقران ،

لم يمت حتّي يحفظه ،

او سال ألله تعالى
حاجه ،

قضاها ،

والله أعلم[278] .

سوره ألقيامه [75] [165] قال جعفر ألصادق [عليه ألسلام] قراءَ تها تخشع ،

وتجلب
العفاف و ألصيانه ،

وتحبب قراءَ تها [الى] ألناس[279] .

[166] و من قراها لَم يخف مِن سلطان قط ،

وحفظ فِى ليله و نهاره
109
باذن ألله تعالى[280] .

سوره ألانسان[76] [167] قال جعفر ألصادق [عليه ألسلام] قراءَ تها تقوى ألنفس ،

وتشد
العصب ،

وتسكن ألقلق[281] .

[168] و أن ضعف عَن قراءَ تها ،

كتبت و محيت و شرب ماؤها لضعف ألنفس ،

يزول عنه ذَلِك باذن ألله تعالى[282] .

سوره ألمرسلات[77] [169] قال جعفر .
رضى ألله عنه.
: مِن قراها فِى حكومه ،

قوى فيها ،

وقدر علَي مِن يحاكمه[283] .

[170] و أذا كتبت فِى فخار و سح و غربل ،

ثم شربه بماءَ ألمطر مِن به
مرض فِى بطنه ،

زال عنه ألمرض بقدره ألله تعالي ،

ولم يعد أليه[284] .

[171] و من علقها علَي مِن بِه دمامل ،

ازالهن بغير ألم باذن ألله
تعالى[285] .

سوره عم يتساءَ لون[286][78] [172] قال جعفر ألصادق رضى ألله عنه قراءَ تها لمن [اراد][287] 110
السهر يسهر[288] .

[173] و قراءَ تها لمن هُو مسافر بليل ،

يحفظ مِن كُل طارق[289] .

[174] و من جعلها فِى و سَطه ،

لم يقربه قمل و لا غَيره مِن ألهوام[290] .
[175] و أذا علقت علَي ألذراع ،

كان فيه قوه عظيمه [291] .

سوره ألنازعات[79] [176] مِن قراها و هو مواجه ألعدو ،

لم ينصروا[292] ،

وانحرفوا
عنه[293] .

[177] و من قراها و هو داخِل علَي سلطان يخافه ،

امن مِنه و سلم بقدره
الله تعالى[294] .

سوره عبس[80] [178] قال جعفر ألصادق رضى ألله عنه و عن أبائه ألطاهرين مِن كتبها فِى رق
بياض[295] ،

وجعله معه حيثُ يتوجه ،

لم ير فِى طريقَه ألا خيرا ،

وكفي غائله ألطريق بقدره ألله تعالى[296] .

111
سوره ألتكوير[81] [179] مِن قراها و قْت ألغيث ،

غفر ألله بِكُل قطره تقطر ،

الي و قْت
فراغ ألمطر .

[180] و قراءَ تها علَي ألعينين تقوى نظرهما ،

وتزيل ألرمد ،

والغشاوه بقدره ألله تعالى[297] .

سوره ألانفطار[82] [181] قال جعفر ألصادق رحمه ألله عَليه إذا قراها ألمسجون سَهل ألله عَليه
الخروج ،

وهكذا ألماسور و ألخائف[298] .

[182] و أذا غسل بمائها مِن بِه ألحمَره موضع ألحمَره ،

ازالها باذن
الله تعالي .

سوره ألمطففين[83] [183] قال جعفر رحمه ألله عَليه لَم تقرا[299] علَي مخزون[300] ألا
حفظ[301] و كفي شر حشاش[302] ألارض ،

وامن مِن ألدبيب كله باذن
الله تعالى[303] .

سوره ألانشقاق[84] [184] إذا علقت علَي ألمطلوقه [304] و َضعت ،

ويحرص ألواضع لَها أن
ينزعها عَن ألمطلوقه سريعا لئلا تلقى كُل ما فِى بطنها[305] .

112
[185] و تعليقها علَي ألدابه ،

يحفظها مِن أفات ألدواب[306] .

[186] و قراءَ تها علَي أللسعه تسكنها[307] .

[187] و أذا كتبت علَي حائط[308] ألمنزل ،

لم يدخله مؤذَ مِن جميع
الهوام[309] .

سوره ألبروج[85] [188] ما علقت علَي مولود مفطوم ،

الا سَهل ألله عَليه فطامه ،

وكان فيه غناءَ حسن[310] .

[189] و من قراها فِى فراشه ،

كان فِى أمان ألله تعالي حتّي يصبح[311] .

سوره ألطارق [86] [190] قال جعفر ألصادق عَليه ألسلام و علي أبائه ألطاهرين مِن غسل بها
الجرح ،

لم يفتح[312] ،

وسكن أله [و] كَان فيه ألشفاء[313] .

[191] و قراءَ تها علَي كُل مشروب و دواءَ ،

تامن فيه ألقى ء باذن ألله
تعالى[314] .

113
سوره سبح[315][87] [192] قال جعفر ألصادق رحمه ألله عَليه مِن قراها علَي ألاذن
الدويه [316] سكنتها ،

او أزالته عنها باذن ألله تعالى[317] .

[193] و قراءَ تها علَي ألبواسير ،

تقلعهن باذن ألله تعالى[318] .

[194] و تقرا علَي ألموضع ألمنتفخ[319] ،

يسكن باذن ألله تعالى[320] .

سوره ألغاشيه [88] [195] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: مِن قراها علَي ما يؤلم[321] ويضرب ،

سكنته و هداته باذن ألله تعالى[322] .

[196] و من قراها علَي ما يؤكل ،

امن فيه مِن ألكدر[323] ،

ورزق فيه
السلامه بقدره ألله تعالى[324] .

سوره ألفجر[89] [197] مِن قراها و قْت طلوع ألفجر ،

امن مِن كُل شى ء يخافه الي حين

114
طلوعه[325] مِن أليَوم ألثانى ،

ويَكون ذَلِك أحدي عشره مره [326] .

[198] و من كتبها و علقها علَي و سَطه[327] ،

ثم جامع زوجته ،

أو
شربته[328] رزق بِه [ولدا][329] و أقر عينه بِه ،

ويفرح بِه ،

ويسر عِند ألله تعالى[330] .

سوره ألبلد[90] [199] قال جعفر ألصادق [رضى ألله عنه] إذا علقت علَي ألطفل اول و لادته ،

امن مِن ألنقص .

[200] [واذا سعط[331] مِن مائها ايضا برئ ][332] ،

مما يؤلم
الغياشيم[333] ،

ونشا نشا صالحا أن شاءَ ألله تعالى[334] .

سوره ألشمس[91] [201] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: يستحب لمن يَكون قلِيل ألتوفيق
،
كثير ألتحير أن يدمن قراءَ تها ،

فان فيها زياده حظوه و توفيق
وقبول
115
لكُل ألناس[335] .

[202] و شرب مائها يسكن ألرجيف و ألزحير باذن ألله تعالى[336] .

سوره ألليل[92] [203] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: مِن قراها بالليل خمس عشره مَره ،

لم ير ما يكرهه ،

ونام بخير الي أن يصبح[337] .

[204] و من قراها فِى أذن مغشى عَليه ،

او مصروع ،

قام مِن ساعته[338] .
[205] و هى تنفع مِن بِه ألحمي ألدائمه ،

يشرب مِن مائها ،

فأنها تزول
عنه باذن ألله تعالي .

سوره ألضحى[93] [206] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: إذا قرئت علَي أسم ألضائع ،

رجع
الي منزله سالما فِى أسرع و قْت[339] .

[207] و أذا قرئت علَي شى ء قَد فقد عَن صاحبه ،

افتكر موضعه باذن
الله تعالى[340] ،

وهكذا مِن نسى أمرا أدمن علَي قراءَ تها ،

هداه ألله
تعالي أليه ،

ودله عَليه بقدره ألله تعالي .

116
سوره ألتين[95] [208] مِن قراها علَي مِن يخشي مِنه ضر ،

صرف عنه خشيته ،

وكان فيه
الشفاءَ باذن ألله تعالى[341] .

سوره ألعلق[96] [209] قال جعفر ألصادق .
رحمه ألله تعالي عَليه.
: مِن قراها و هو راكب ألبحر ،

امن فيه مِن ألغرق و غيره ،

وكان فِى حرز مِن ألله تعالى[342] .

سوره ألقدر[97] [210] قال جعفر ألصادق [عليه ألسلام] مِن قراها بَعد ألعشاءَ ألاخره خمسا
وعشرين مره [343] ،

كان فِى أمان ألله تعالي الي ألصباح[344] .

[211] و من قراها فِى كُل ليله سبع مرات ،

حرس تلك ألليله باذن ألله
تعالى[345] .

[212] و من قراها فِى كُل مخوف لابد أن يدخله ،

سلم [من] جميعه ،

ودخله سالما ،

وخرج مِنه سالما .

[213] و من قراها و أدمن قراءَ تها ،

كان فِى حفظ ألله تعالي ،

ورزقه
الله مِن حيثُ لا يحتسب .

[214] و من قراها علَي ما أدخره مِن ذَهب او فضه او أثاث او متاع ،

بارك
117
الله لَه فيه مِن كُل جهاته[346] .

وفيها مِن ألمنافع ما لا يحصي ،

ومهما قرئت لَه مِن أمر ،

كَانت ألمنفعه فيها
باذن ألله تعالي .

سوره ألبينه [98] [215] قال جعفر ألصادق .
رضى ألله عنه.
: مِن كتبها و علقها عَليه ،

وكان به
اليرقان[347] ،

ازاله ألله عنه و عن كُل مِن هُو عَليه[348] .

[216] و أذا علقت علَي صاحب ألبياض[349] بَعد أن يشرب مِن مائها دفعه
الله عنه[350] .

[217] و عندما تشرب ألحامل ماءَ ها تنفعها،
وتسلم مِن كُل مسموم من
الطعام[351].
[218] و أذا كتبت علَي كُل ألاورام أزالتها باذن ألله تعالى[352] .

سوره ألزلزله [99] [219] قال جعفر ألصادق [عليه ألسلام] مِن قراها و هو داخِل علَي سلطان
يخاف مِنه ،

زلزل مقعده ،

ونجا مِنه مما يحذره[353] .

[220] و أذا كتبت فِى طشت جديد لَم يستعمل قط ،

ونظر فيه صاحب
118
اللقوه [354] ،

ارتد و جهه باذن ألله تعالي بَعد ثلاث او اقل مِنها[355] .

.
.
.
ويستعمل ماءَ ه يَعنى و يغسل و جهه فأنها تنفعه أن شاءَ ألله تعالي .

سوره ألعاديات[100] [221] مِن قراها و كان خائفا ،

امن مِن ألخوف[356] .

[222] و قراءَ تها للولهان يهدا بها مِن و لهه[357] .

[223] و قراءَ تها للجائع يسكن جوعه[358] .

[224] و قراءَ تها للعطشان يسكن عطشه[359] .

[225] و أذا أدمن قراءَ تها[360] مِن عَليه دين ،

اوفاه ألله تعالى
عنه[361] .

سوره ألقارعه [101] [226] إذا قرئت علَي مِن تعطل او كسل[362] ،

رزقه ألله و وسع
عليه[363] .

وهكذا كُل مِن أدمن قراءَ تها يفعل بِه ذَلِك باذن ألله
تعالى[364] .

119
سوره ألتكاثر[102] [227] قال جعفر [عليه ألسلام] مِن قراها و قْت نزول ألقطر ،

غفر ألله
له[365] .

[228] و من قراها بَعد صلآه ألعصر عِند غروب ألشمس[366] ،

كان فِى أمان ألله
الي غروب ألشمس[367] .

[229] و من قراها علَي صداع ،

سكن و ينفعه باذن ألله تعالى[368] .

سوره ألعصر[103] [230] إذا قرئت علَي ما يدفن ،

حفظ باذن ألله تعالي ،

ووكل ألله
تعالي بِه مِن يحرسه الي أن يخرج مِنه[369] .

سوره ألهمزه [104] [231] إذا قرئت علَي سمادير[370] ألعين ،

زالت عنه باذن ألله
تعالى[371] .

سوره ألفيل[105] [232] ما قرئت قط فِى مصاف ألا أنصرع ألمصاف ألثانى ألمقابل له
المعادى ،

120
وكان قارئها قوى ألقلب أندا[372] خلاف مِن معه[373] .

[233] و أذا علقت علَي ألرماح ألَّتِى تصادم ،

كسرت ما تصادمه باذن ألله
تعالى[374] .

سوره لايلاف قريش[106] [234] مِن قراها علَي طعام[375] يخاف مِنه ،

كان فيه ألشفاءَ مِن كل
داءَ ،

وقراءَ تها الي أخرها[376] .

[235] إذا قرئت علَي ماءَ ،

ثم[377] أخذَ ذَلِك ألماءَ ،

ورش بِه علَي من
اشتغل[378] قلبه بهم و لم يعرفه و لم يدر ما سَببه ،

صرفه
الله عنه ،

وفرجه باذن ألله تعالى[379] .

سوره ألدين[380][107] [236] مِن قراها بَعد صلآه ألصبح مائه مَره ،

كان فِى حفظ ألله و أمانه
الي تلك ألصلاه [381] باذن ألله تعالى[382] .

121
سوره ألكوثر[108] [237] مِن قراها بَعد صلآه يصليها نصف ألليل سرا[383] مِن ليله ألجمعه
الف مَره مكمله ،

راي ألنبى صلي ألله عَليه [واله] و سلم فِى منامه[384] .
سوره ألكافرون[109] [238] مِن قراها و قْت طلوع ألشمس و هى طالعه عشر مرات ،

قضي ألله له
حاجته و لو كَان ما كَان ،

وما ذَلِك علَي ألله بعزيز[385] .

سوره ألنصر[110] [239] مِن قراها فِى كل[386] صلآه سبع مرات ،

قبلت مِنه تلك ألصلوات
احسن قبول ،

وحببت أليه[387] فِى أوقاتها[388] .

سوره تبت[389][111] [240] قال جعفر ألصادق .
رحمه ألله عَليه.
: مِن قراها علَي ألامغاص أزالتها
وسكنتها[390] .

122
[241] و من قراها فِى فراشه ،

كان فِى حفظ ألله و أمانه[391] .

سوره ألاخلاص[112] [242] مِن قراها و أهداها الي ألموتي ،

كان فيها مِن ألثواب ما فِى جميع
القران[392] .

[243] و من قراها علَي ألرمد ،

هداه ألله و سكنه و تنفعه و لم
يعد[393] أليه باذن ألله تعالى[394] .

سوره ألفلق[113] [244] مِن قراها فِى كُل ليله مِن ليالى [شهر][395] رمضان ،

في كُل صلاه
نافله او فريضه ،

كان كمن صام او صلي فِى مكه ،

وكمن حج و أعتمر باذن ألله
تعالى[396] .

سوره ألناس[114] [245] مِن قراها فِى كُل ليله فِى منزله ،

امن مِن ألوسواس و ألجن[397] .
[244] و من كتبها و علقها علَي ألاطفال و ألصغار[398] ،

حفظوا مِن كُل جان
وهوام باذن ألله تعالى[399] .

123
[246] مِن قراها فِى كُل ساعه ،

تغفر [له] كُل ألذنوب .

[247]وهى لكُل مرض تقرا عَليه ،

يبرا باذن ألله تعالى

  • من اسرار سور القران الكريم
289 views

اسرار وفوائد سور القران الكريم