6:55 صباحًا الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

اسهل طرق الحفظ


صوره اسهل طرق الحفظ

تختلف قدرات الانسان العقليه من شخص لاخر و هذه القدرات منها ما يظهر منذ الصغر و منها ما يظهر مع مرور الوقت في موقف معين.

ومن هذه القدرات العقليه هى الحفظ،

و هى قدره مهمه جدا منحها الله للانسان فلولا هذه القدره العقليه لما استمر بالحياه لذلك فان مرضي الزهايمر النسيان الكثير يموتون بعد فتره و جيزه لمرضهم لانهم لا يقدرون على مواجهه الحياه بلا ذاكرة.

تظهر قدرات الحفظ منذ الطفوله فتجد طفلا نابغا يحفظ الدرس من اول مره بينما طفل اخر قدراته في الحفظ اقل فياخذ وقتا اطول.

مما لا شك فيه ان هناك اختلاف في القدرات لكن ذلك لا يعنى ان يستكين كل فرد لحدود قدرته العقليه فالقدرات العقليه في الحفظ و غيرها بامكانها ان تزيد او ان تنقص بالممارسه فكل قدره عقليه تشكل عضله من عضلات المخ و كعضلات الجسم تماما التى تحتاج لتمارين رياضيه للحفاظ على رشاقتها و قوتها فان عضلات العقل تحتاج ايضا لتمارين لتقويتها و زياده فعاليتها.

اذن كيف ننمى قدراتنا العقليه و بالاخص القدره على الحفظ

اولا ان تعرف مقدار قوه الحفظ لديك و هناك اختبارات عالميه على الانترنت و موثوقه موضوعه على اسس علميه و اضحه بامكانك تجربتها لقياس قوه الحفظ لديك.

بجب ان تكون متابعا لذاتك و مقيما لها،

اذا حفظت شيئا اليوم فعليك ان تسجل في اي يوم بعد بدات تفقد فيه المعلومات التى حفظتها،

اذا كانت الفتره الزمنيه قصيره فانت بحاجه للمتابعه المستمره لما تحفظ كى لا يتشتت مع الايام.

لديك الان خطوات عمليه لزياده نسبه الحفظ لديك عن معدلها

1.قبل حفظك لدروسك او اي شيء اخر ضع في حسبانك انك ستتذكره،

فهذه رساله الى العقل الباطن بانك ستتذكر اي انك ستحفظ جيدا و هذا بمثابه فتح باب و اسع للحفظ لمده اطول.

2.عليك ان تعرف الطريقه التى تنسجم معها في الحفظ و هى المدخل الاساسى لاسهل طريقه لحفظ الدروس ،



فمثلا بعض الاشخاص تزيد قدرتهم على الحفظ اثناء المشى لذلك تراه يمشى ذهابا وايابا في وقت الحفظ،

البعض الاخر تتمثل قدرته على الحفظ في التحدث بصوت عال للدرس الذى يود حفظه،

و البعض يعتمد طريقه التلخيص و الكتابة.

تتعدد الطرق و التى يفضلها كل شخص حسب ما اعتادت عليه شخصيته،لكن ننوه في هذه النقطه لامر مهم هو ان القوي العقليه تعتمد على الاشارات العصبيه الحسيه التى تاتى اليها من حواس الانسان،

فعندما تصل اشاره للعقل لشيء تريد حفظه عن طريق البصر سيكون لها تاثير و وقت معين للحفظ،

و عندما تصل اشارات للعقل للشيء الذى تريد ان تحفظه عن طريق البصر و السمع في حاله انك تري الكلام و تردده فهذا ايضا سيكون له تاثير اخر في الحفظ و تاثيره اكثر فعاليه من سابقتها لان الاشارات التى وصلت للعقل زادت و بالتالى تم التركيز اكثر على الشيء المراد حفظه و بالتالى تزيد القدره على الحفظ.

لذلك ينصح باستخدام اكثر من حاسه اثناء الحفظ فبجانب حركتك و مشيك لتحفظ درسك،

ردد بصوت عال لتجتمع اشارات السمع مع الحركة.

وكذلك استخدم اسلوب التلخيص و كتابه رؤوس الاقلام و استخدام مفاتيح الدراسه للاشياء فانها ستسهل عليك الكثير من الوقت لانك بذلك تكون قد اضفت اشاره جديده تصل للدماغ و هى الكتابة.

3.اختر الوقت المناسب للحفظ وايضا المكان المناسب،

فمهما كان انسجامك مع الوضع العام لا يمكن لك ان تحفظ جيدا و بفعاليه تامه في مكان مليء بالفوضي و الضجيج ،



و كذلك الوقت اختره بحيث تكون قدرتك على التركيز في ذروتها فالبعض يحبذ الدراسه صباحا و بعضهم يحبذها مساء.

وهنا نستذكر ان هناك وقت عظيم بامكانك استثماره في الحفظ و هو وقت الفجر حيث يجتمع النقاء و الهدوء و يكون العقل قد نال نصيبه من الراحه في النوم ،



جرب وقت الفجر بعد ان تصلى ركعتين لله تعالى و ستشعر كان عقلك يتفتح كالزهره ،



و توكل على الله.

4.لتعلم ان اهم شيء هو المتابعه ،



فبعد ان تتاكد انك حفظت درسك ،



هذا لا يعنى ان تتركه لفتره طويله ،



لان الدماغ مرتب على ازاحه المعلومات القديمه و وضع المعلومات الجديده ،



و بالتالى يصعب تذكرها لانها اصبحت في اخر الدماغ ،



الا اذا كنت على تواصل مع الدماغ من خلال استذكارك لما تحفظه بين الحين و الاخر .

فى الختام تاكد ان كل القوي البشريه العقليه او الجسديه بامكانها ان تزيد او تنقص من خلال التدريب و الممارسه فاجعل لعقلك فرصه كبيره من الممارسه ليرتقى لاعلي الدرجات .

180 views

اسهل طرق الحفظ