5:41 مساءً الجمعة 22 فبراير، 2019


اشياء غريبة ومرعبة

قصه مرعبه جدا جدا ميت اخرج لسانه و غمز لاحد المصلين

ميت اخرج لسانه و غمز لاحد المصلين

قصه مرعبه جدا لمحبى القصص المرعبه

هذى قصه مرعبه لابعد الحدود و هى قصه حقيقيه اخذتها من منتدى.. و يا ليت تحبون القصه و بس قوى القلب هو الى يقراها لا يقرونها الخوافين اخاف يبلشونى .. تري انا ما لى اي دخل اوكيه .. .. .. .. .. .. .. .. ..

حكايه صاحبنا هذا تبدو ضربا من الخيال .. رغم انها و اقعه حقيقه حسب ما يرويها احد اقاربه نقلا عنه .. ..

فقد اعتاد هذا الرجل على فترات زمنيه متباعده ان يخرج من بلدته بسيارته متوجها الى منطقه بعيده لمتابعه و انجاز اموره التجاريه و كان في منتصف الطريق تقريبا يمر بلده صغيره بها محطه بنزين و بعض المحلات ليملاء سيارته بالوقود و يعرج على المحلات ليشترى بعض الاشياء التى قد يحتاجها في احد المرت و هو متوجه للمحلات شاهد مجموعه من الرجال يحملون نعشا لمتوفى فنزل من سيارته دون تفكير و مشي في جنازه هذا الميت و كان يحمل النعش سبعه من الرجال و هو ثامنهم فلما وضعو النعش على الارض و بدءوا يصلون على الميت و صاحبنا و اقف يصلى على الميت معهم التفت نحو الميت الذى انكشف الغطاء عن و جهه فاذا بالميت يخرج لسانه و يغمز بعينه فترك صاحبنا الصلاه و فرا هاربا الى سيارته لا يلتفت الى خلفه فلما ادار محرك السياره و تحرك من مكانه فاذا به يري الميت مقبل يركض باتجاهه فجن جنونه و ضغط على دعسه البنزين فاسرع كالصاروخ مبتعدا هاربا بعيدا عن هذه البلده .. و كان فيما بعد و ل اشهر عده كلما جاء هذا الطريق لا يتوقف في هذه البلده و لم يجد تفسيرا لما راى و حدث و لم يخبر احد بما حدث فهو غير مصدق فكيف يضمن ان يصدقه الاخرون و اخفي الامر حتى لا يكون موضع سخريه .. و بعد اشهر بينما هو على عادته ما را بهذا الطريق اضطر للتوقف عند هذه البلده بسبب نفاذ خزان الوقود حيث لم يكن اخذ حيطته فتوقف و هو و جل خائف يلتف يمينا و يسارا و فجاه .. و فجاه اذا برجل يضع يده على كتفه فلما التفت فاذا به و جها لوجه امام الرجل الميت الذى صلى عليه قبل عده اشهر فاخذته المفاجاه لبرهه و جمد في مكانه ثم حاول ان يهرب الا ان الرجل الميت تمسك به جيدا و هو يقول:يا ابن الحلال اذكر الله و اركد ابى اعلمك السالفه!

بالصور اشياء غريبة ومرعبة 4814

310 views

اشياء غريبة ومرعبة