يوم الجمعة 6:24 صباحًا 24 مايو، 2019

اعراض كسل الغدة

صور اعراض كسل الغدة

 

 

 

 

تحدث في كل الانسجه عمليات من الطاقة المستمره و الغده هي المسيطر على كل هذه العمليات و زياده افرازاتها يشعل الجسم و يحرق الطاقة و اذا خملت و فشلت في و ظائفها ضعفت الطاقة و القدره و زاد الوزن و ضعفت كل الوظائف،

 

و تفرز الغده الدرقيه هرمونين هما الثيروكسين T4 و هرمون ثلاثى يودوثيرونين T3 كاستجابه لتاثير هرمون تفرزة الغده النخاميه و يسمي الهرمون المحفز للدرقية.

والهرمون الدرقى الذى يسرى في مجري الدم بعد ذلك يقوم بخلق حالة التوازن فيقلل انطلاق المزيد من الهرمون المحفز للدرقيه من الغده النخامية،

 

و هنا تتم المحافظة على مستوي هرمون الثيروكسين و هرمون يودوثيرونين في الدم،

 

فتنخفض مستويات الهرمون المحفز للدرقيه اذا قامت الغده الدرقيه بصنع كميات كبيرة من T3 و T4 و ذلك في حالة اصابة الغدد الدرقيه بالخلل،

 

و بالمثل فاذا اصيبت الغده الدرقيه بحالة ما تجعلها تصنع كميات غير كافيه من T3 و T4 فان مستوي الهرمون المحفز للدرقيه يرتفع بالتبعية،

 

اى انها علاقه عكسية.

والتدنى في نشاط الغده الدرقيه يقلل من مستويات T3 و T4 في حين تظل مستويات الهرمون المنبة للدرقيه عاليه و هذا يؤدى الى ابطاء عملية الايض في الجسم مجموعة من التفاعلات الكيميائيه التي تحدث في الكائنات الحيه على المواد الغذائية المختلفة بواسطه العوامل الانزيميه بغرض الحصول على الطاقة او بناء الانسجة)،

 

مما قد تجعل الانسان يشعر بالاعياء و التبلد الذهني،

 

و قصور النشاط الدرقى هو اكثر انواع الاضطراب الدرقى شيوعا،

 

و فيه يهاجم جهاز مناعه الجسم الغده الدرقيه و يدمرها و النساء اكثر عرضه لذلك من الرجال،

 

بل ان اضطرابات الغده الدرقيه تصيب النساء اكثر من الرجال بخمس الى عشر مرات،

 

و يزيد معدل حدوثة مع تقدم العمر.

فمرض الالتهاب الدرقى لهاشيموتو او الالتهاب الدرقى المناعى الذاتى و هو مرض تمانعى تهاجم فيه الاجسام المضاده خلايا الغده الدرقيه مما يؤدى الى التهابها و تضخمها و تدميرها،

 

و يحدث غالبا بعد و لاده الام لطفلها او بعد العلاج بعقاقير قوية منشطه لجهاز المناعه مثل انترفيرون يعتبر هو اكثر شيوعا في المصابين بامراض المناعه الذاتيه الاخرى مثل النوع الاول لمرض السكرى و الانيميا الخبيثه و مرض اديسون.

واعراض خمول الغدة الدرقيه تختلف من حالة الى اخرى تبعا لشده الحالة و عمر المريض و من الشائع جدا ان يكون بدون اعراض على الاطلاق و يسبب زياده الكولسترول او السمنه بينما من اعراض الحالات الشديدة،

 

التعب و الشعور بالخمول و الاعياء،

 

و التبلد العقلي،

 

و عدم تحمل البرد،

 

و الشعور بالكابه او خمول العواطف،

 

و الامساك،

 

الالام العضلية،

 

و جفاف الجلد او تقشره او انتفاخه،

 

و الاحساس بوخز في اصابع اليدين او القدمين،

 

و نقص في تحمل المجهود الرياضي،

 

الام المفاصل،

 

و بحه الصوت و عدم انتظام الدوره الشهرية،

 

و زياده الوزن رغم ضعف الشهية،

 

و جفاف الشعر و تقصفه،

 

و نبض ضعيف مع تورم في العنق،

 

و ليس ضروريا ان تكون موجوده كلها في كل حالة و لكن نذكر بانها اعراض الحالات الشديدة.

ويتم تشخيص خمول الغده الدرقيه عن طريق اختبارات الدم لهرمونى الثيروكسين و اليودوثورينين لمعرفه نسبة الهرمون المحفز للغده الدرقية،

 

و ينصح باضافه هذا التحليل للتحاليل الروتينيه و ذلك لاكتشاف حالات الخمول الساكنة،

 

و كذلك يتم التشخيص عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتيه للغده الدرقيه اذا كانت غير طبيعية في حجمها او شكلها.

وهناك المسح الذرى ويسمي التصوير النووي Thyroid Scan و هو فحص مكلف و غير متوافر الا في مستشفي الملك فيصل التخصصى و مركز الابحاث و يحتاج استعمال مواد مشعه مثل اليود المشع131 او التكنيشيوم لمعرفه استخلاص الغده للمادة المشعه من الدم و هذا يعبر عن نشاطها و هو غير ضروري لكل الحالات و لكنة مهم جدا في بعض الحالات،

 

و يظهر الغده نفسها و وظيفتها عن طريق معدل امتصاصها لليود المشع اي انه يمكن ان يحدد اذا ما كانت الغده الدرقيه نشطه ام خامله و في وجود ورم ام نتوء و حيد،

 

و يمكن ان يحدد اذا كان هذا النتوء نشطا و يعمل مع بقيه الغدة ام لا يعمل على الاطلاق بارد و في هذه الحالة يكون احتمال الورم الخبيث كبيرا الا اذا كان الورم حويصلة وهذا يظهر فقط في الموجات الصوتية،

 

و العقده الباردة  Cold Nodule لها اهمية خاصة بالرغم من ان معظمها حميده لكن اهميتها تكمن في ان الاورام الخبيثه في الغالبيه العظمي تكون باردة،

 

اما العقده الحارة Hot Nodule التي تفرز و تستخرج اليود المشع اكثر من غيرها من الغده فهي حميده و لا تحتاج عينة.

 

لعلاج حالة قصور النشاط الدرقى من المرجح ان يصف الطبيب دواء تعويضا و هو عبارة عن نسخه اصطناعيه من الهرمونات الدرقيه الطبيعية و هي T3 و T4 او الاثنان معا.

فالمسنون او الذين يعانون مرضا في القلب ستوصف لهم جرعه ابتدائية منخفضه جدا،

 

اذ ان المستويات الاعلى قد تشكل عبئا على القلب،

 

و يراقب الطبيب مستويات الهرمونات الدرقيه لتحديد الجرعه المثاليه عن طريق قياس مستوي الهرمون المحفز للدرقيه في الدم خلال حوالى 6 اسابيع و بمجرد التوصل الى الجرعه المناسبه فسيكتفى بقياس مستوي الهرمون بمعدل اقل.

بالنسبة للحوامل فيحتجن الى اجراء مزيد من الفحوص خلال الحمل فقد يحتجن جرعات اعلى من هورمون خمول الغده الدرقيه في مرحلة الحمل و المعروف ان الهورمونات التي تفرزها الغده الدرقيه ضرورية لتطور الدماغ في الاشهر الثلاثه الاولي من الحمل،

 

و الجنين يحصل عليها من الام و حدها.

455 views

اعراض كسل الغدة