يوم الثلاثاء 12:13 صباحًا 21 مايو، 2019

الاجنه المجمده من الدرجه الاولى

صور الاجنه المجمده من الدرجه الاولىتجميد الاجنه هو ركن اساسي و هام لعلاجات الحمل المساعد في كافه مراكز اطفال الانابيب.

 

ان العديد من عيادات التخصيب خارج الرحم في كل انحاء العالم الان قادره على تجميد احتياطى اجنه جاهزة للنقل في وقت لاحق.

 

و قد ولد اول طفل جنين مجمد في عام 1984.

 

يسمح حفظ الجنين بالتبريد بنقل اجنه متعدده من مجموعة واحده من البويضات و هذا الامر يحسن من معدلات حدوث الحمل.

مزايا حفظ الاجنه بالتجميد

يتيح الفرصه لزياده احتمال الحمل بواسطه عملية اطفال الانابيب،

 

و يمنع اهدار الاجنه السليمه القابله للحياة،ولعل هذه هي الميزه الاكثر اهمية في الحفظ بالتجميد.

 

قد يكون لدي ما يقرب من 50 من النساء احتياطى اجنه متوفره للتجميد،وفى بعض العيادات تكون معدلات الحمل و المواليد الاحياء من خلال عملية نقل الاجنه المجمدة و تحللها عالية،مثل تلك التي تحققها عمليات نقل الاجنه الجديدة.
يمكن وصف عملية تجميد الاجنه للنقل في وقت لاحق للنساء اللاتى يتعرضن لمخاطر الاصابة بمتلازمه زياده عاليه في عمل المبايض و التي تكون ناتجه عن تنشيط المبايض في الانابيب و ذلك للتخصيب الصناعي.
عند زراعه الجنين في حالات خطره مثل وجود اورام حميده في بطانه الرحم،

 

او نمو ضعيف لبطانه الرحم،

 

قد يحدث نزيف قرب موعد نقل الاجنه او عند الاصابة بالامراض.
عند وجود صعوبه في نقل الاجنه الحديثه مثل ضيق عنق الرحم صعوبه في المرور عبر قناة عنق الرحم بسبب ضيقها او وجود ندبات،

 

الخ).
قبل العلاج الكيميائى للسرطان او العلاج الاشعاعي.
كيف يتم تجميد الاجنه و تحليلها؟

يمكن تجميد الاجنه في اي مرحلة مثل مرحلة النواه الاوليه ،

 

 

الحوصله الجنينية اذا كانت من نوعيه جيدة.

 

و يتم تخزين الاجنه دفعه واحده مجتمعه او دفعات متعدده متفرقه اعتمادا على عدد الاجنه التي من المرجح ان يتم نقلها الى الرحم في وقت لاحق.

تمزج الاجنه مع سائل خاص يحفظها من التلف اثناء عملية التجميد.

ثم يتم وضع المزيج اما في انبوبه شعريه من البلاستيك او انبوبه زجاج و تخزينها في النيتروجين السائل في درجه حراره منخفضه جدا،

 

تصل الى 196 درجه مئويه تحت الصفر باستخدام جهاز مبرمج و مخصص لهذه العملية.

تتضمن عملية فك الاجنه ازاله الاجنه من النيتروجين السائل،

 

عند درجه حراره الغرفة،

 

و ازاله سائل التبريد الحافظ و مزج الجنين في و سط خاص يساعدة على النمو.

يبقي الخليط بعد ذلك في الحاضنه جاهزا للنقل.

اذا تم تجميد الاجنه في مرحلة الانشقاق او الحوصله الجنينية،

 

يمكن فكها و نقلها الى تجويف الرحم في نفس اليوم.

 

و مع ذلك،

 

اذا تم التجميد في مرحلة النواه الاوليه الثنائية،

 

يتم التحلل قبلها بيوم واحد و يتم زراعتها في الليلة ذاتها حتى تنقسم و يتم احلال الاجنه عندما يصبح كل واحد من الاجنه مكونا من خليتين او اربع.

ما هو معدل بقاء عمليتى التجميد و الفك؟

لا تنجو كل الاجنه في عمليتى التجميد و الفك،

 

و يتوقع ان يكون معدل البقاء ما بين 75 الى 80 و قد يكون من الضروري تحلل عده اجنه للحصول على اثنين او ثلاثه منها بحالة جيده لنقلها الى رحم الزوجة.
لا تتضرر الاجنه نتيجة التجميد و لا اثناء التخزين،

 

و لكن قد يحدث هذا خلال عملية التبريد و الفك.
و من المهم ان يبقي كلا الزوجين على اتصال مع العياده لمتابعة الاجنه المجمدة.
يجب ان يكون الزوجين ما زالا على الزواج الشرعي و لا يجوز ارجاع الاجنه الى رحم الزوجه اذا تم الانفصال بين الزوجين او في حالة و فاه احدهما.

كم تستمر مدة تخزين الاجنة؟

تستمر مدة التخزين خمس سنوات بالدرجه الاولى،ويمكن تمديد فتره التخزين لمدة خمس سنوات اخرى في حال موافقه الزوجين لتمكيننا من القيام بذلك،ولا يكون هناك خطر او تدهور في صحة الجنين مع مرور الوقت.

كيف يتم نقل الاجنه المجمدة؟

يمكن نقل الاجنه المجمدة المتحلله الى الرحم في دوره طبيعية،

 

او في دوره الاحلال باستخدام الهرمونات او في دوره منشطة.
وبصفه عامة يكون للطرق الثلاثه معدلات حمل و اولاده اطفال احياء مماثلة.

الدوره الطبيعية دون اي ادوية):

يتم وصف هذه العلميه للنساء الشابات اللاتى لديهن دوره حيض و اباضه منتظمه ،

 

 

و تتضمن استخدام الموجات فوق الصوتيه لفحص نمو البويضه و بطانه الرحم،ويطلب تحليل الدم للتحقق من مستويات هرمونات اللوتينى الجسم الاصفر و الاستروجين و البروجسترون.
يتم نقل الاجنه عاده بعد 3 الى 4 ايام من تحفيز الهرمون اللوتينى يومين الى ثلاثه ايام بعد الاباضة).
لا تتناول المرأة اي عقاقير حتى يوم نقل الاجنة،وفى يوم نقل الاجنة،

 

قد تبدا المرأة بوضع تحاميل هرمون البروجستيرون او اقراص لتقوية مرحلة الجسم الاصفر.

دوره احلال الهرمونات مع او بدون هرمون GnRh-a

يتم القيام بهذه العملية للنساء المسنات،

 

و النساء بدون مبايض او بمبايض غير نشيطة،

 

و النساء ذوات دورات الطمث غير المنتظمه او غير منتظمه الاباضة.

وهي تشمل اعطاء هرمون الاستروجين في شكل اقراص او لاصق على الجلد،

 

و يضاف في وقت لاحق البروجستيرون على شكل اقراص،

 

او تحاميل،

 

او هلام جل او حقن.

لدي معظم عيادات اطفال الانابيب بروتوكولات مختلفة لاعطاء هذه الادوية،

 

و بعض النساء قد يتم اعطاؤهن هرمون GnRh-a ،

 

 

بالاضافه الى هرمون بديل لايقاف اي انتاج هرمونى من المبيضين و الذى قد يتداخل مع العلاج.

بعد نقل الاجنه يستمر تناول كل من الاستروجين و البروجسترون حتى فحص الحمل.

 

عند ثبوت الحمل،

 

ينبغى على المرأة الاستمرار في العلاج لمدة 8 الى 10 اسابيع اخرى.

الدوره المنشطة

وهنا يتم اعطاء ادويه الخصوبه مثل اقراص clomid)او حقن هرمون تنشيط التبويض بهدف انتاج بويضه او اثنين على الاكثر.

عند نضوج البويضه و نمو بطانه الرحم نموا طبيعيا مرضيا،

 

يتم اعطاء حقن تنشيط المشيمه لتنشيط الاباضة.

ثم يتم نقل الاجنه عاده بعد يومين الى ثلاثه ايام من الاباضة.

ويوصي و يفضل هذه العملية للنساء غير منتظمات الاباضه و اللاتى لا يستجبن للهرمونات البديله في دورات سابقة.

نتائج نقل الاجنه المجمدة

ينتج من نقل الاجنه المجمدة انخفاض معدلات الحمل و الولاده الحيه عنها من نقل الاجنه حديثه التكوين،وتكون مخاطر الحمل المتعدد اقل ايضا.

وتكون معدلات الحمل و اولاده اطفال احياء بعد نقل الاجنه المجمدة ايجابيه بالمقارنة مع ما تحقق بعد نقل الاجنه حديثه التكوين.

ويكون معدل المواليد الاحياء لكل دوره نقل الاجنه حوالى 30 .

وتتوقف معدلات النجاح هنا على عوامل كثيرة اولها سن المرأة و عدد الاجنه المنقولة.

وتكون نتائج حالات الحمل الناجمه من نقل الاجنه المجمدة مماثله لنقل الاجنه حديثه التكوين في حالات الاجهاض و الحمل خارج الرحم،

 

و الولاده المبكره او الولاده في موعدها.

وليس هناك حتى الان اي دليل على ان الاطفال الذين يولدون بعد نقل الاجنه المجمدة لديهم اي فرص زائده لحدوث تشوهات خلقية.

حفظ الحيوانات المنويه بالتجميد

ويمكن تخزين الحيوانات المنويه لعدد من الاسباب،

 

منها:

للاستخدام من قبل الازواج الخاضعين لعلاج العقم،

 

اذا كان الرجل يجد صعوبه في قذف المنى المطلوب مما قد يؤدى الى عدم قدرتة على انتاج عينه في يوم جمع البويضات.
توفير مستودع للحيوانات المنويه بعد ان يتم استخلاصها جراحيا من الخصيتين.
قبل علاج السرطان و الذى يمكن ان يقوض الخصوبة.
كجزء من العمليات الجراحيه لاسترجاع الحيوانات المنويه من البربخ او الخصيتين.
يتم تخزين الحيوانات المنويه بطريقة مماثله لتلك المشار اليها اعلاة لتجميد الاجنة.

 

يمكن ان تظل الحيوانات المنويه في المستودع لمدة تصل الى 15 سنه تبعا للظروف.

حفظ البويضات بالتجميد

تتطور عملية حفظ البويضات بالتجميد بسرعة،

 

و هي اختراق تكنولوجى حيث يتم استخراج البويضات من المراة،

 

و تجميدها و تخزينها.

وفى وقت لاحق،

 

و عندما تصبح المرأة على و شك الحمل،

 

يمكن فك البويضات و اخصابها،

 

و نقلها الى الرحم على شكل اجنة.

يتم حفظ البويضات بالتبريد في الحالات التالية:
النساء المصابات بالسرطان و اللاتى لم يبدان العلاج الكيميائى او الاشعاعى ،

 

 

حيث ان كليهما سام للبويضات،

 

حيث يتبقي عدد قليل من البويضات القابله للحياة،

 

ان و جدت في الاصل.

 

يمنح تجميد البويضات النساء المصابات بالسرطان فرصه تخزين البويضات حتى يتمكنن من انجاب الاطفال في المستقبل.
النساء الخاضعات لتكنولوجيا التناسل المساعدة و الرافضات لتجميد الاجنه لعده اسباب،

 

اما لاسباب دينيه او اخلاقية.

 

و يكون خيار تخصيب البويضات بالعدد الممكن لعملية اطفال الانابيب ثم تجميد البويضات المتبقيه غير المخصبه حلا ايجابيا.

 

و بهذه الطريقة،

 

لا توجد زياده في عدد الاجنه المخلقة،

 

و لا تكون هناك حاجة للتصرف بالاجنه المجمدة غير المستخدمة،

 

و هي عملية يمكن ان تخلق خيارات معقده لبعض الافراد.
النساء الراغبات في الحفاظ على قدرتهن على الانجاب في المستقبل،لاسباب شخصيه او طبية.

 

يمكن ان يكون تجميد البويضات مفيدا ايضا بالنسبة للنساء اللواتى يرغبن في تاجيل الانجاب،لغرض التعليم و المهنه او لاسباب اخرى.

 

قد يضمن تجميد البويضات في سن مبكره فرصه للحمل في المستقبل.
بالاضافه الى ذلك يمكن ان يكون لدي النساء ممن لديهن تاريخ عائلى من انقطاع الطمث في وقت مبكر مصلحه في الاحتفاظ بالخصوبة.

 

و مع تجميد البويضة،

 

سيكون لديهن مستودع تجميد البويضات،

 

نظرا لاحتمال انقطاع البويضات في سن مبكرة.
ان عملية استرجاع البويضات من اجل حفظها بالتبريد هي نفسها التي تحدث في الاخصاب المخبري.

وعندما تنضج البويضات،

 

يتم اعطاء هرمون اضافى و تتم ازاله البويضات بواسطه ابره و استخدام الموجات فوق الصوتيه عن طريق المهبل.

وتتم العلميه تحت التخدير و على الفور يتم تجميد البويضات.

يتم تجميد البويضات سواء باستخدام طريقة التجميد البطيئه او التجميد السريع بما يعرف باسم التزجيج Vitrification).

وتعتبر طريقة التجميد البطيء هي الاكثر بحثا و مشابهه جدا لمعظم التقنيات الحاليه لتجميد الاجنة.

 

اما التزجيج فهو عملية تجميد سريع يستخدم فيها تركيز عال من حافظ البرودة.

 

و تكون النتيجة خليه صلبه تشبة الزجاج ،

 

 

خاليه من بلورات الجليد.

هناك اختلاف في المعامل على اولويه طريقة التجميد،

 

رغم ان كلا الطريقتين تعطيان معدلات حمل مقبولة.

لقد تم توثيق ما يقرب من 200 حالة من الولادات الناتجه عن عملية البويضات المجمدة في كل انحاء العالم،

 

و من بين هذه الولادات،

 

تكون نسبة العيوب الخلقيه و التشوهات الصبغيه متوافقه بين عامة الناس.

1٬501 views

الاجنه المجمده من الدرجه الاولى