8:23 صباحًا السبت 22 سبتمبر، 2018

التسنين عند الرضع


صوره التسنين عند الرضع

لا يبدا تكوين الاسنان – كما يعتقد كثير من الناس – بعد ولاده الطفل؛

ولكن الحقيقة ان
التسنين يبدا في مرحلة مبكره من حياة الجنين داخل رحم الام،

حيث يبدا تكوين الاسنان
في الشهر الخامس من حياة الجنين،

ويبدا ترسب الكالسيوم تكلس السن في هذه
المراحل المبكره،

ويستمر النمو والتكلس لمراحل متفاوته بعد الولاده.
وتنمو الاسنان في خنادق عميقه داخل الفكين العلوي والسفلي.
الارقام التي تظهر في الجدول التالي ليست سوى مقياس وسط اذ يوجد اختلافات مهمه
الى حد ما بين طفل واخر وترتبط هذه الاختلافات بعوامل الوراثه ،



والبنيه ،



والجنس
×?°ثانيا:

ظهور الاسنان:

×?°
ان وقت ظهور الاسنان وخروجها الى الحياة الخارجية من داخل الخنادق لا علاقه له
ابدا بعملية نمو الاسنان،

فعملية تكوين السن ونموها وتكلسها هي عملية تستمر حتى
تبلغ مداها،

بغض النظر عن تاريخ ظهورها.
اما وقت ظهور السن فهو شيء مكتوب في “اللوح الجيني” للطفل.
وتتوقع كل الامهات ان تبدا اسنان اطفالهن في الظهور في الشهر السادس،

وهذه حقيقه؛
ولكنها حقيقة منقوصه،

اما الحقيقة الكاملة فهي ان بداية ظهور الاسنان قد تمتد من
الشهر السادس وحتى الشهر الثاني عشر.

وان تاخر ظهور السن الاولى حتى يوم ميلاد
الطفل الاول هو شيء طبيعي.

وان ابن الجيران الذي ظهرت اسنانه في الشهر السادس
او حتى قبله ليس افضل عند الله من طفلك ولا اسرع نموا منه.
واذا اخذت طفلك الان الى اقرب مركز اشعه،

وقمت بعمل اشعه على الفكين فانك ستندهشين
؛

لانك ستجدين ما يقرب من عشرين سنه – هي عدد الاسنان اللبنيه في الاطفال – موجوده في
خنادقها ومستعده للانطلاق للخارج،

ولكن الاوامر لم تصدر لها بعد بالتحرك.
×?°مرحلة البزوغ×?°
و عندما تبدا فتره الاثغار والتسنين ،



يكون الطفل منزعجا وسريع الهياج ،



ولا تملك الام
في هذه الحالة الا التذرع بالصبر لكي تتحمل مزاجه المزعج
ومن ردود الفعل الاخرى لذلك فقدان الطفل لشهيته ،



وتصميمه على تفضيل انواع معينه
من الطعام ،



ومن المستحسن في هذه الحالة ان تظهر الام مسايره للطفل ،



من دون
الاخلال بنظامه الغذائي بصورة مفرطه .


وفتره التسنين فتره طويله جدا يمكن ان يعاني الطفل خلالها من الاسهال والامساك والقي
.

دون ان يكون لهذه الظواهر علاقه بالاسنان .


ربما يولد بعض الاطفال بسن واحده او سنين اثنين وربما يتاخر ظهور السن الاولى مده
طويله من الزمن .


وتاخير التسنين هو من العوامل الوراثيه غالبا .



والاسنان تبدا بالتكوين عندما يكون الطفل
في رحم امه .



في الاسبوع السابع عشر من الحمل .



وتبدا في الظهور بين الشهرين
السابع والثامن بصورة عاديه واول الاسنان التي تظهر في فم الطفل الثنيات
السنان الاماميتان الداخليتان السفليتان فاذا تاخر السنين شهرين او ثلاثه اشهر
،

فلا داعي للقلق ،



ولكن يستحسن استشاره طبيب الاطفال
تنبت الاسنان اللبنيه بين الشهر السادس والشهر الثلاثين وتحل مكانها الاسنان النهائيه تدريجيا ابتداء من السنه السادسه..
ترتفع درجه حرارته ويصاب بالاسهال ولكن ليس ضروريا ان تكون هذه الاضطرابات بسبب التسنينفالامر مصادفه اكثر مما هو نتيجة التسنين..لكن يزيد من افراز اللعاب وقد تنتفخ اللثه قليلا لذا اعطيه قطعة بسكوت او قطعة مطاطيه فانها تسهل عملية خروج السن ويباع في الصيدليات مرهم يخفف الالم كما يمكنك ان تفركي الالم بقطعة ثلج مغطاه بنسيج معقم كالشاش..
يتسبب التسنين ظهور الاسنان في تقلب امزجه الاطفال،

وتغير انفعالاتهم،

وكثرة شكواهم،

ويستمر المزاج السيئ مع اعراض مرضيه بسيطة كلما شق سن طريقة الى الخارج.
وعاده ما يشعر الاطفال بضيق،

والم،

وتورم اللثه،

وارتفاع درجه الحراره،

وعلى الام ان تدرك ذلك التغير في طفلها،

وتبدا بفحص لثتيه العليا والسفلى؛

لملاحظه بداية نمو السن.
ولا يقتصر الضيق والالم على الطفل،

بل ينسحب ايضا الى الوالدين اللذين يعانيان بشكل متزامن من معاناه طفلهما،

وتتسبب كثرة الشكوى في اقلاق راحتهما،

واضطرار الام الى السهر بجانب طفلها.
تجر عملية التسنين معها العديد من المشكلات الصحيه،

اذ تضعف مناعه الطفل ويصبح اكثر عرضه للاصابة بالامراض،

وتزداد كميه اللعاب الذي يسيل من فمه،

ويؤدي ابتلاع الطفل لهذا اللعاب الى الام،

واضطراب حركة الامعاء،

وبالتالي يعاني الطفل المغص.
ولا تعد كل الامراض الانفه الذكر سيئه للطفل،

اذ يسهم السائل اللعابي في ترطيب لثه الطفل،

وتورمها مما يمهد الطريق امام السن.
في المقابل تحفز الالتهابات المعويه الناشئه من بعض الفيروسات،

الاسنان على الخروج اذا تزامنت مع عملية التسنين،

ولكن يصحب نموها معاناه شديده بعكس الظروف الطبيعيه.
الام التسنين
يمكنك باقل جهد تخفيف الام طفلك الناشئه عن التسنين،

الدكتور طارق رنه ينصحك بالخطوات التاليه لتحقيق هذا الهدف:
• لفي قطعة قماش حول اصبعك ثم مرريها على لثه طفلك لازاله البكتريا العالقه باللثه،

وتسهيل خروج الاسنان.
• يفضل الاطفال حك لثتهم بشيء قاس،

اعطي طفلك كسره من البسكويت،

او عضاضه لمساعدته على التخلص من تهيج اللثه.
• يفضل ان تكون العضاضه بارده،

لذا احتفظي بها في الثلاجه.

بعض انواع العضاضات تحتوي على سائل جل)،

بمقدوره الاحتفاظ بالبروده لوقت اطول.
• استشيري طبيبك حول بعض الادويه المسكنه للالام،

والمساعدة على نمو السن.

بعض هذه الادويه موجود على شكل جل يمرر على لثه الطفل.
• اصحبي طفلك الى الطبيب اذا اشتدت عليه الاعراض،

ولا تهمليه بحجه انه يعاني التسنين لا امراضا فعليه.
• تذكري دائما ان التغذيه السليمه للطفل تؤدي الى نمو اسنانه بشكل طبيعي،

واحرصي على ان ترضعيه رضاعه طبيعيه.
×?°علاجات منزليه لتخفيف الم التسنين عن الاطفال:×?°
1.

ضعي بعض الفراوله والعنب الخالي من البذور في الثلاجه حتى تبرد جيدا او غطسيها في ماء مثلج ثم اعطيها للطفل ليعضها،

اولا سيستفيد من الفاكهه وثانيا ستلهيه عن الم التسنين واخيرا ستخفف الالم.
2.

ضعي قماشه نظيفه في ماء مثلج واعطيها للطفل ليعض عليها.
3.

افركي اللثه بزيت الزيتون
×?°التسنين مرحلة تحتاج عنايه خاصة ×?°
يجب ان تتجنب الام اعطاء الطفل الاشياء الصلبه والحامضه وكذلك المالحه.
يجب اعطاء الطفل الحليب من خلال رضاعه بفتحه حلمه واسعه او من خلال كوب لان الطفل قد يرفض الرضاعه لما تسببه له من الام حيث تكون لثته متورمه.
يجب اعطاء الطفل الادويه التي تسكن الالام وهي نفسها التي تستخدم في تخفيض درجه الحراره في حالة وجود الالم).
كما يمكن لفتره الظهور الخاصة باسنان الطفل ان تضعف جهاز المناعه لديه مما يعرضه للاصابة بالامراض وبعض الحميات.
واول ما يظهر من اسنان الطفل هما السنان الوسطيان العلويان والسفليان وتسمى القواطع وهما يبرزان ابتسامه طفلك.
ان الفصل الذي يولد فيه الطفل قد يؤثر في التسنين ،



فالاطفال الذين يولدون في فصل الخريف عندما يتضاءل نو الشمس تنبت اسنانهم بصورة ابطا من الاطفال الذين يولدون في فصل الربيع عندما تتوافر الفرصه للخروج الى العراء بغيه التشمس .


ولا يمكن اعتبار ذلك قاعده ،



ولكن الرواضع اي اسنان اللبن تظهر بصورة عامة بمعدل سن واحده كل شهر .



واذا كان ظهور السن الاولى كبير الاهمية بالنسبة الى الام ،



فهو من الناحيه العلميه لا علاقه له بالنمو النفسي والجسمي .


وحالما تاخذ الاسنان الاولى في الظهور ،



لا باس في اضافه شيء من الطعام الصلب المطحون الى وجباته اليوميه
ذلك لان المضغ يشكل منبها فزيولوجيا حقيقيا لنمو الاسنان والطفل يحتاج لممارسه المضغ في هذه الفتره
لذلك يفضل ان يكون لديه حلقات او اشياء اخرى ذات اشكال مختلفة مصنوعه من مادة مطاطيه يمكن تعقيمها تعمل على تدليك اللثه
ويهدئ من هيجان الطفل ،



وتسهم في اظهار الاسنان بصورة تلقائيه
*·~-.¸¸,.-~*اللهايات و ادوات التسنين ·~-.¸¸,.-~*
متى يستخدم الطفل اللهايه او دمى التسنين


منذ ميلادهم و خلال فترات نموهم المختلفه،

فان الاطفال يقومون بمضغ العديد من الاشياء.
منذ الميلاد
تشبع حاجة الطفل للمص كما انها تحفز تطور الفك.
منذ سن 3 شهور
تشبع حاجة الطفل للمس الاشياء بفمه و يديه ،



كما انها تطور الادراك الحسي و حاسه اللمس.
منذ سن 5-6 شهور
تشبع حاجة الطفل للعض و تعلم الطفل المضغ .


ولكني – شخصيا – لا احبذ استخدامها؛

لان ضررها اكبر من نفعها)؛

لانها تكون عرضه للتلوث،

ونقل العدوى للطفل حتى ولو حرصت).

فقط يفضل اعطاء مسكنات موضعية او فمويه،

مع اختيار الطعام السهل اللين.

اما استخدام المضادات الحيويه،

ومضادات الاسهال والقيء فلا طائل من ورائها.
يعتقد الكثير من الاباء وحتى الاطباء ان تسنين الطفل يؤدي الى اصابته بالعصبيه والانزعاج وقد يصيبه بالحمى .

.

ولكن اظهرت الدراسات ان اصابة الطفل بالحمى تعني تعرضه لاصابة جرثوميه وليس بسببالتسنين .


ان السبب في ارتفاع درجه حراره الطفل يدل على اصابته بامراض جرثوميه .


وذلك بسبب مص الاشياء او عضها بحيث تكون ملوثه فتدخل الجراثيم الى جسم الطفل وتسبب له المرض .


ان التسنين لا يبدا مبكرا كما يفترض معظم الاباء ،



فبعض الاطفال قد يصلون لعمر السنه قبل ان تبدا اسنانهم بالظهور ،



وكل النكد والازعاجات التي يسببها الاطفال قبل هذه الفتره تعتبر تطورا طبيعيا لهم وليست بالضروره بسبب الاسنان.
هذا ومن جانب اخر فقد اظهرت دراسه ايطاليه جديدة ان الاطفال الذين يستخدمون المصاصات
او يرضعون من زجاجات الحليب

اكثر عرضه للاصابة بضعف الاسنان وعدم تناسقها بحوالي الضعف،

مقارنة بمن يرضعون من امهاتهم.
ان الاطفال الذين يمصون ابهامهم او المصاصات الصغيره،

اي ان المص في هذه الحالة غير مغذ،

اكثر عرضه لسوء ترتيب الاسنان وتناسقها بحوالي مرتين،

ولما يسمى بالعضه المفتوحه بنحو اربع مرات.

واشار الباحثون الى ان الرضاعه الطبيعية تحمي من اصابة الاطفال بالعضه المتقاطعه الخلفيه حتى عندما يمص الاطفال ابهامهم او يستخدمون المصاصات .


×?°الطب البديل



الم التسنين ×?°
ثمه بعض العلاجات او المعالجات لبمثليه <مثل مزيج من البلادونا< ست الحسن>والكاموميل <البابونج> >التي تستخدم على نطاق واسع ويبدو انها امنه في الحالات الطفيفه المحدوده مثل التسنين.
ولكن لم تثبت فعاليتها في دراسات علميه فارجعي لطبيب طفلك قبل ان تستعملي تلك العلاجات
الاسنان اللبنيه تبدا في الظهور من عمر سته شهور ويكتمل عددها عند بلوغ عمر الطفل سنتين عشرين سنا وفي كل فك عشر اسنان
وتكمن اهمية الاسنان اللبنيه
في مساعدة الطفل على مضغ الطعام,

كما تساعده على المحافظة على الاسنان اللبنيه طوال فتره وجودها الطبيعي بالفم حيث عند فقد هذه الاسنان مبكرا قبل الموعد المحدد فان ذلك يسمح بميل الاسنان المجاوره نحوها فتضيق المسافه المخصصه للاسنان الدائمه التي تظهر في مرحلة لاحقه مما يؤثر على شكل الفك ووضع الاسنان الدائمه,

وكثيرا ما تفاجا الام بصراخ طفلها وبكائه المستمر عند ما يبلغ عمره سته شهور وقد ترتفع درجه حرارته او يصاب بالاسهال فتعتقد الام ان هذه الاعراض التي اصيب بها طفلها تعود الى التسنين والحقيقة قد يكون التسنين بالفعل مسئولا عن كثير من الاعراض التي يعاني منهاالطفل خاصة ان مناطق التحكم في اجزاء الجسم لدى الطفل تكون متداخله ومتشابكه داخل مخ الطفل تم تتحد وتتمايز عن بعضها البعض مع تقدم العمر فقد تتاثر مستقبلات الام الفم بمخ الطفل اثناء بزوغ الاسنان اللبنيه ثم ينتقل الاحساس بالالم الى المناطق المجاوره بالمخ فاذا لمس الاحساس منطقة الاذن شعر الطفل بالم في اذنه مما يوحي باصابتها الا انه لا يمكن تشخيص ذلك الا بعرض الطفل على طبيبالاطفال ليرى عما اذا كان ذلك سبب التسنين ام ان هناك اسبابا اخرى للاعراض الموجوده لدى الطفللاعلاقه لها بالتسنين فقد يكون الطفل مصابا بالفعل بالتهاب في الاذن وفي كل الحالات يلزم استشاره طبيب الاطفال.
×?°اوقات اسنان×?°
×?°جدول بزوغ الاسنان×?°
تظهر الاسنان اللبنيه عاده وفق الترتيب التالي:
القواطع الوسطى السفليه
القواطع العليا جميعها
القواطع الجانبيه
الاضراس الاماميه السفلى و العليا
الانياب العليا والسفلى
الاضراس الخلفيه العليا والسفلى
يبدا بزوغ الاسنان في الشهر الخامس الى الشهر العاشر ويستمر حتى منتصف العام الثالث
×?°تسوس الاسنان ×?°
وهو مرض خطر على الاسنان يؤدي بها الى تنخر جسم السن وتاكله بفعل بعض الجراثيم التي توجد بشكل طبيعي في فم الطفل .


×?°اسباب التسوس



×?°
1 الاكثار من تناول الطفل للحلويات والبسكويت والشوكولاته بين وجبات الطعام .


تناول المواد النشويه بكثرة كالرز والخبز والبطاطا .


3 ضعف الجسم العام .


4 التغذيه غير المتوازنه ،



وخاصة نقص الحديد والكالسيوم والفسفور من غذاء الطفل .


5 عدم الاعتناء بنظافه اسنان الطفل وترك فتات الاطعمه بينها لاعتقاد الاهل الخاطئ انها ستسقط فيما بعد ان كانت الاسنان لبنيه .


×?°الاعراض

×?°
يبدا تسوس الاسنان دون الم فلا يشعر به الطفل او الام .


اما في المراحل المتقدمه فيؤدي المرض الى تكون خراجات صغيرة في جذر السن او اللثه تسبب الاما مزعجه ،


وتصبح رائحه فم الطفل كريهه .



وتبدا
صحة الطفل بالتاثر .



فيصاب بفقد الشهيه واضطرابات هضميه ،



وقد يمتد الالتهاب الى عظم الفك فيتورم وترتفع الحراره .


يبدا تسوس الاسنان اللبنيه بين السنه الرابعة والثامنة اما الاسنان الدائمه فيكثر حدوث التسوس فيها بين السنه الرابعة عشره والثامنة عشره
.
×?°الوقايه



×?°
يجب ان لا تهمل الاسنان اللبنيه وان يعتني بنظافتها ،



لان اي اصابة في جذورها تسبب بيئه غير ملائمه لظهور الاسنان الدائمه .


كما ان السقوط المبكر للاسنان اللبنيه يسبب تشوهات في ظهور الاسنان الدائمه .


كما يجب الاعتناء بتغذيه الطفل وخاصة فيما يتعلق بنمو الاسنان وبنيتها .


×?°المعالجه

×?°
يجب ان تعالج الاسنان اللبنيه من قبل اخصائي في طب الاسنان فيستاصل الفاسد ويعالج المرض قبل انتشاره بمداواه بدء التسوس واعطاء المضادات الحيوية والمواد الدوائيه الضرورية لذلك وخاصة الفيتامين « ا » وزيت السمك والكلس والفسفور .


اما معالجه تسوس الاسنان الدائمه فيجب ان يستشار من اجلها طبيب الاسنان .

.
كيف نحمي اطفالنا من تسوس الرضاعه؟؟
تلافي الاسباب المؤديه للتسوس:
تجنب نوم الطفل والرضاعه في فمه الرضاعه الطبيعية قبل النوم مباشره او اثناء نوم الطفل لها نفس الاثار السلبيه)تنظيم مواعيد تغذيهالطفل تجنب اعطائه الحليب كلما بكى
عدم غمس لهايه الطفل المصاصه في العسل او في اي محلول سكري قبل اعطائه اياها
تنظيف فم الطفل بعد تغذيته مباشره بفرشاه صغيرة او قطعة مبلله من الشاش الطبي المعقم
اخذ الطفل الى طبيب الاسنان بمجرد ظهور الاسنان اللبنيه

475 views

التسنين عند الرضع