يوم الجمعة 2:09 صباحًا 24 مايو، 2019

التطوير الذاتي

معنى تطوير الذات هو المنهج الذى ينتهجة الانسان في حياتة و يتحصل من خلالة على عده امور تجعلة يشعر بالقوه و الرضا عن نفسة و عن عمله،

 

و تجعلة يشعر بالسلام و الامان الداخلي،

 

و تعينة على التركيز على اهدافة في الحياة التي يعيشها،

 

و يكمن هذا المنهج في عده امور ابرزها اكتساب المهارات و المعلومات و السلوك الذى يعينة على كل ما ذكرناة سابقا.
والتطوير الذاتى له عده مدلولات و هي كثيرة،

 

فالحرص على تربيه النفس و السعى الى جعلها افضل هو تطوير للذات،

 

و الحرص على ان تكون اراده الانسان ذاتيه لا يتم التاثير عليها خارجيا و تكون هذه الاراده ايجابية،

 

فيعد ذلك تطوير للذات و ارتقاء للانسان.
وقد تحدث الفيلسوف افلاطون عن هذا الامر في فلسفاتة فقال: ان قيام الانسان على تربيته لذاتة يعد افضل بكثير من قيام الاخرين على تربيته،

 

و ذلك انه يربى نفسة على حسب قناعاتة الايجابيه الذى يري فيها السلامة،

 

و ذلك فان افلاطون يؤيد فكرة ان يقوم الانسان بتطوير ذاتة و العمل على اكتساب المهارات و السلوكيات الايجابيه و التقيد بها و نبذ السلوكيات و الامور السلبيه و الابتعاد عنها حتى يتمكن من تطوير ذاتة و الارتقاء بنفسه.
ومن كل ما سبق و من هذا المنطلق يتضح لنا و يتبين اهمية تطوير الذات التي يجب ان يحرص عليها الانسان حتى يرتقى بنفسة يصبح مثقفا و واعيا،

 

و قد قام علماء الاخلاق و علماء الادارة و علماء النفس و علماء الاجتماع في التسابق فيما بينهم من اجل تاليف الكتب و القاء المحاضرات و اعدادها،

 

و التي حرصوا من خلالها على توضح و تبيين اهمية تطوير الذات عند الانسان و كيفية القيام بذلك سواء اكان التطوير على مستوي الافراد او على مستوي المجتمع،

 

و ذلك حرصا منهم على بناء مجتمع مستقيم و متطور،

 

فلا يوجد شك ان اساس تطور المجتمعات هو تطور الافراد فيها،

 

و اساس كل ذلك هو العمل على اكساب المهارات التي تؤدى الى نهوض الافراد و تطوير ذواتهم،

 

و بالتالي ينعكس ذلك على المجتمع ككل،

 

فيصبح المجتمع متطورا و فاعلا.
وقد اودع الله عز و جل في ذات الانسان مهارات عديده و سلوكيات كثيرة و قدرات جميلة،

 

و التي اذا قام الانسان باستغلالها جيدا فانها تساهم بشكل كبير في تطوير الانسان لنفسة و لذاتة و الا لكان اصبح كالحيوان،

 

فالحيوان لا يمكن ان يطور من ذاته،

 

فهذا امر غير متاح له كما الانسان،

 

و ذلك ان الله عز و جل قد خص الانسان بصفات عديده و كثيرة ميزتة عن غيرة من المخلوقات،

 

و منها تكريم الله عز و جل له،

 

فقد قال عز و جل في كتابة الكريم: ولقد كرمنا بنى ادم)،

 

فسبحان من اكرم الانسان و ميزة عن غيرة من المخلوقات بان جعلة قادرا على القيام بتطوير ذاتة و العمل عليها حتى يصبح فاعلا و نشيطا في المجتمع الذى هوا فيه،

 

و يوجد كثير من صور تطوير الانسان لذاتة كبحثة عن رزقة و العمل من اجل كسب ذلك،

 

فيعد ذلك تطوير لحياتة المعيشيه و نحو ذلك الكثير.

188 views

التطوير الذاتي