يوم الأحد 9:35 صباحًا 19 مايو، 2019

التوبة في القران

صور التوبة في القران

 

 

 

 

اولا التوبه حبل النجاه ان اغرقت الانسان خطيئاته،

 

التوبه قارب النجاه ايضا،

 

التوبه حبل الله المتين،

 

التوبه فيها الخلاص،

 

و ما امرك الله ان تتوب الا ليتوب عليك.

من تاب الى الله احبة الله لانة سلم و سعد في الدنيا و الاخرة:

بادئ ذى بدء هناك في القران الكريم ايات كثيرة تتحدث عن التوبة،

 

و كل ايه تاخذ منحي خاصا،

 

اولا الله عز و جل يطمئننا يقول:

﴿ و الله يريد ان يتوب عليكم و يريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما 27)﴾

سورة النساء الاية: 27

انت حينما تتوب يحبك الله،

 

لانك سعدت و سلمت في الدنيا و الاخرة،

 

لذلك يقول الله عز و جل:

﴿ ان الله يحب التوابين و يحب المتطهرين ﴾

 

سورة البقره

يريد ان يتوب عليك و يحبك اذا تبت الية لانك قبلت عطاء الله،

 

خلقك ليسعدك:

﴿ الا من رحم ربك و لذلك خلقهم ﴾

سورة هود الاية: 119

حض الله عز و جل الناس على التوبة:

اذا كان الله عز و جل قد خلقك ليسعدك،

 

و انت سعدت فاستجبت له يحبك،

 

ثم يحضك على التوبة:

﴿ افلا يتوبون الى الله و يستغفرونة 74 ﴾

سورة المائده

هذه افلا حرف حض افلا تتوب

 

 

الا تذهب معى

 

 

فالله عز و جل يريد ان يتوب علينا و يحبنا اذا تبنا اليه،

 

و يحضنا على التوبة،

 

لكن يتوهم الناس ان التوبه تعني بشكل بسيط ساذج لمجرد ان تقول تبت،

 

لا:

﴿ الذين تابوا و اصلحوا و بينوا فاولئك اتوب عليهم و انا التواب الرحيم 160 ﴾

سورة البقرة)

هناك حقوق يؤديها،

 

هناك تجاوزات يطلب السماح منها،

 

هناك تقصيرات سابقة يتممها:

﴿ الذين تابوا و اصلحوا و بينوا فاولئك اتوب عليهم و انا التواب الرحيم 160 ﴾

سورة البقرة)

من ارتكب سيئه و لم يعلم انها سيئه يتوب الله عليه لرحمتة به:

الان من رحمه الله بنا انك اذا فعلت سيئه و لا تعلم انها سيئه هذه سريعا ما يتوب الله عليك منها:

﴿ و اذا جاءك الذين يؤمنون باياتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسة الرحمه انه من عمل منكم سوءا بجهاله ثم تاب من بعدة و اصلح فانه غفور رحيم 54 ﴾

سورة الانعام)

هذه من رحمه الله بنا،

 

من الطف ما قرات في الفقة ان الانسان اذا دخل في الاسلام اليوم و كان رمضان و لا يعلم ان مقاربه الاهل يفطر و قارب اهلة لا شيء عليه،

 

حالة نادره جدا،

 

يعني الله عز و جل يريد ان يتوب علينا:

﴿ و اذا جاءك الذين يؤمنون باياتنا فقل سلام عليكم كتب ربكم على نفسة الرحمه انه من عمل منكم سوءا بجهاله ثم تاب من بعدة و اصلح فانه غفور رحيم 54 ﴾

سورة الانعام)

من تمام التوبه ان تتوب من الذنب فور ارتكابه:

هناك نقطه دقيقة كلمه واحده في ايه لها حكم خاص يقول الله عز و جل:

﴿ انما التوبه على الله للذين يعملون السوء بجهاله ثم يتوبون من قريب 17 ﴾

سورة النساء)

يعني عمل معصيه نتوب،

 

الله كريم،

 

من هنا الله يفرجها:

﴿ ثم يتوبون من قريب 17 ﴾

سورة النساء)

من تمام التوبه انه لمجرد انك علمت ان هذا ذنبا فورا تتوب منه،

 

مركز الثقل في هذه الاية:

﴿ ثم يتوبون من قريب 17 ﴾

سورة النساء)

قال تعالى:

﴿ فاولئك يتوب الله عليهم و كان الله عليما حكيما ﴾

سورة النساء الاية: 17

اغلاق باب التوبه عند الغرغرة:

من هذا الذى لا تقبل توبتة

 

 

قال تعالى:

﴿ و ليست التوبه للذين يعملون السيئات حتى اذا حضر احدهم الموت قال اني تبت الان ﴾

سورة النساء

عندما يحضر الموت اغلق باب التوبة،

 

عند الغرغره يغلق باب التوبة:

﴿ و ليست التوبه للذين يعملون السيئات حتى اذا حضر احدهم الموت قال اني تبت الان و لا الذين يموتون و هم كفار اولئك اعتدنا لهم عذابا اليما ﴾

سورة النساء

فى بعض الاحاديث القدسية:

( و عزتى و جلالى لا اقبض عبدى المؤمن و انا احب ان ارحمه،

 

الا ابتليتة بكل سيئه كان عملها سقما في جسده،

 

او اقتارا في رزقه،

 

او مصيبه في ما له او و لده،

 

حتى ابلغ منه مثل الذر،

 

فاذا بقى عليه شيء شددت عليه سكرات الموت حتى يلقانى كيوم و لدتة امة )

[ و رد في الاثر ]

الرابح الاكبر من طهرة الله من ذنوبة قبل ان ياتية الموت:

ايها الاخوة،

 

صدقوا انك اذا و صلت الى شفير القبر و قد طهرك الله من كل الذنوب انت الرابح الاول،

 

انت الرابح الاول حينما ياتى ملك الموت و تري مقامك في الاخره تقول لم ار شرا قط،

 

و الذى غرق في الملذات و الشهوات و الموبقات و ياتية ملك الموت يكون معه ملايين مملينه و لم يدع متعه ما ما رسها يقول لم ار خيرا قط،

 

لذلك البطوله لمن يضحك اخرا،

 

من ضحك اولا ضحك قليلا و بكي كثيرا،

 

اما من يضحك اخرا يضحك كثيرا و لا يبكي.

توبه الله عز و جل و اسعه تشمل من عصي اوامر النبى الكريم ثم اعتذر منه:

هناك ملمح اخر بالتوبة:

﴿ و لو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك 64 ﴾

سورة النساء

يا محمد:

﴿ فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما 64 ﴾

سورة النساء

هذا النبى العظيم الذى له سنة،

 

انت حينما تعصى امره،

 

و تخالف سنته،

 

و قد ارسلة الله من اجلك،

 

فاذا ذهبت الى مقامة الشريف فاستغفر الله و ينبغى ان تعتذر الى رسول الله لانك ما طبقت سنتة فدفعت الثمن باهظا:

﴿ و لو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله 64 ﴾

سورة النساء

هذا هو التوحيد:

﴿ و استغفر لهم الرسول 64 ﴾

سورة النساء

اى اعتذروا:

﴿ لوجدوا الله توابا رحيما 64 ﴾

 

239 views

التوبة في القران