9:11 مساءً الأحد 23 سبتمبر، 2018

الحضارة المينوية


صوره الحضارة المينوية

بحث عن الحضارة المينويه او الكريتيه او الايجيه ،



بحث علمى كامل جاهز عن الحضارة المينويه

الحضارة المينويه او الكريتيه او الايجيه
سميت بالمينويه نسبة الى الحاكم مينوس واولاده من بعده الذين حكموا جزيره كريت في بحر ايجه ,



وسميت بالكريتيه نسبة الى جزيره كريت التي كانت اكبر جزر بحر ايجه والتي كان يحكمها المينويين ,



وسميت بالايجيه نسبة الى بحر ايجه باكمله ,



وانا شخصيا افضل مسمى الحضارة الايجيه عن بقيه المسميات لشموليته على مامضى .


مكتشف الحضارة الايجيه
الانجليزي ارثر ايفانس عام 1900 م ,



وقام ارثر بنشر ابحاثه عن الحضارة الايجيه في عام 1922 م اي بعد اكتشافه لها بعامين في اربع مجلدات اسماها ب قصر مينوس بكنوسوس
عصور الحضارة الايجيه
العصر الايجي الكريتي المينوي الاول



من عام 2600 ق.م وحتى عام 1800 ق.م
العصر الايجي الكريتي المينوي الثاني



من عام 1800 ق.م وحتى عام 1600 ق.م
العصر الايجي الكريتي المينوي الثالث



من عام 1600 ق.م وحتى عام 1400 ق.م
فترات الازدهار الايجيه
فتره الازدهار الاولى



من عام 1800 ق.م وحتى عام 1700 ق.م ,



وفي عام 1700 ق.م دمر قصر مينوس في كنوسوس ,



وذهب العلماء الى ان السبب وراء ذلك هو احد ثلاثه اسباب اولاها ان ذلك حدث نتيجة هزه ارضيه المت بالمدينه ,



وثانيها انها تعرضت لغاره من خارج البلاد ,



وثالثها ان ذلك حدث بسبب ثوره داخلية اطاحت بالقصر
فتره الازدهار الثانية



من عام 1600 ق.م وحتى عام 1400 ق.م ,



وقد كانت فتره الازدهار الثانية اشمل واعم وارقى بكثير من فتره الازدهار الاولى .


نظام الحكم في الحضارة الايجيه
في بدايات هذه الحضارة كان الحكم اقطاعيا بايدي رؤساء القبائل ورؤساء الاسرات الكبيرة ,



ولكن في الفترات المتاخره استطاع مينوس واولاده من بعده ان يفرضوا سيطرتهم على مدينه كنوسوسفي جزيره كريت ,



ومن ثم على الجزيره الكريتيه ,



حتى استطاعوا السيطره على جزر بحر ايجه بالكامل ,



وقد كان حكمهم حكما مطلقا ,



وكانوا يصدرون اوامرهم باسم الالهه مدعين انها هي من تصدر الاوامر ,



كما انهم كانوا يجددون سلطتهم الالهيه كل تسع سنوات.
الحياة الاجتماعيه في الحضارة الايجيه
للمرأة في المجتمع الايجي مكانه خاصة ,



اذ انها مساويه للرجل ,



بل تفوقه في احايين كثيرة ,



فبجانب انها تقوم بالاعمال المنزليه في البيت من طبخ ومراعاه لاولادها وشؤونهم كانت تخرج للفلاحه مع الرجل بل وتشارك بصنع الاواني والادوات التي اشتهر بصناعتها سكان بحر ايجه ,



حتى وصل الامر بالنساء الايجيات انذاك الخروج للصيد تتبعها كلاب الصيد ,



كما ان المقاعد الاماميه في مضمار مصارعه الثيران وهي اللعبه المحبوبه والمقربه لسكان بحر ايجه خصصت للنساء دون الرجال ,



وهذا يدل على ماوصلت اليه المرأة الايجيه من مكانه في ذلك الوقت ,



والمجتمع الايجي بشكل عام كان مجتمعا يستهوي الالعاب بشتى انواعها خصوصا لعبه المصارعه ومنها مصارعه الثيران الانفه الذكر ومايلحقها من حركات بهلوانيه يقوم بها الرجال والنساء على السواء ,



كما كانت لديهم لعبه شبيهه بالشطرنج يستهوون لعبها
الحياة الاقتصاديه في الحضارة الايجيه
اشتهر اصحاب هذه الحضارة بالزراعه والصناعه ,



وقد كانت اهم محاصيلهم الزراعيه هو الزيتون والكروم ,



كما انهم اشتهروا بتجاره وتصدير النبيذ المستخرج من الكروم ,



وكانوا يحتفظون بهذه المحاصيل في جرار كبيرة للغايه اثناء استخراجها من الارض ,



اما في مجال الصناعه فقد اشتهروا بصناعه الادوات والاواني والخزف ,



وكذلك السفن الصغيرة لتسهل عليهم عملية التنقل بين الجزر المتناثره في بحر ايجه.
الحياة الدينيه في الحضارة الايجيه
كان اصحاب هذه الحضارة اناسا يؤمنون بوجود الارواح في كل شيء ,



يعبدون الجبال والاحجار والاشجار والقمر ,



كما كانوا يؤمنون بوجود الجن والعفاريت ,



وكانوا يرون بالام سر الطبيعه اذ انها الشيء الوحيد الذي يستطيع الوقوف في وجه الموت من خلال التناسل وايلاد البشر ,



كما كانوا ايضا يضعون موتاهم في توابيت بعد فقدانهم للحياة ويضعون بتوابيتهم طعام وشراب ولعبه شطرنج وتماثيل نساء ظنا منهم بان هذه الاشياء ستسليه في تابوته
اسطوره بحر ايجه
يقال بان مينوس حاكم مدينه كنوسوس في جزيره كريت كان له من الابناء ثلاثه ,



اكبرهم يسمى اندروجيوس وقد كان اندروجيوس قويا ذكيا محبا للالعاب الرياضيه بانواعها ,



والاخرى فتاة جميلة تسمى اريادني ,



وقد كان ابنه الثالث والاخير غريبا وعجيبا ومغايرا عن بقيه الجنس البشري ,



اذ كان له جسد انسان وراس ثور ,



وقد كان هذا الابن يسمى المينوتوروس ,



ويقال بان كان نهما بافتراس البشر ,



ولخوف والده منه وعليه قرر حبسه في ممرات قصره ,



ذلك القصر المسمى بقصر التيه نظرا لكثرة ممراته ودهاليزه ,



استمر الحال على ماهو عليه حتى سمع اندروجيوس بمسابقة رياضيه كبيرة يقيمها حاكم اثينا ايجيوس في مدينته ,



فذهب اليها وفاز في كل الالعاب ,



فاغتاض الحاكم ايجيوس من ذلك وقرر قتله ,



وبالفعل انتهت حياة اندروجيوس اثر مؤامره دبرت له من قبل الحاكم ايجيوس واعوانه ,



وعندما سمع والده الحاكم مينوس بما حدث لابنه قرر الانتقام من اثينا ومن حاكمها ,



وبالفعل سار اليهم بجيوشه وقام باكل الاخضر واليابس ,



وليس هذا فحسب بل وصل الامر بمينوس ان فرض على ايجيوس ان يرسل قربانا كل تسع سنوات اليه مؤلف من سبعه شبان وسبعه فتيات من اجل تقديمهم وجبه غذائية دسمه لابنه المحبوس في القصر المينوتوروس ,



حتى اتى الدور على ان يصبح احد الذاهبين كقربان اليه من الشبان السبعه ابن الملك ايجيوس ثيسيوس ,



وقد كان ثيسيوس يفكر باستخراج اهالي مدينته من هذا الذل وهذه المهانه التي فرضها عليهم الملك مينوس بان يقتل ابنه الوحشي ,



وعندما علم والده ايجيوس بنيته على قتل الوحش اعطاه الاشرعه البيضاء وقال له وانتم عائدون من البحر ارفعوها لاعلم بانك قد نجحت وحييت لان الشبان والشابات الماضين كانوا برحلتهم الى حتفهم يرفعون الاشرعه السوداء تعبيرا عن الحزن والحداد ,



وهناك قابل ثيسيوس اريادني ووقعوا بغرام بعض ,



فقررت اريادني مساعدة عشيقها على اخيها ,



فاعطته كره من الخيط ربطت اولها بباب القصر حتى يستطيع ثيسيوس معرفه طريقة وان لايتوه اثناء العوده ,



وبالفعل استطاع ثيسيوس قتل المينوتوروس والعوده لبقيه الشبان والشابات الذين ماان علموا بانتصاره حتى قاموا بالرقص واحتضان بعضهم بعضا تشاركهم الفرحه اريادني ,



وهم في غمره الفرحه اثناء عودتهم نسوا ان يرفعوا الاشرعه البيضاء بدل السوداء ,



وقد كان ايجيوس ينتظر مجيء ابنه على شاطئ البحر ,



وماان راى الاشرعه السوداء حتى تبادر الى ذهنه بان ابنه الحبيب لقلبه قد قتل ولم ينجح فقام برمي نفسه في البحر من شده حزنه على فراق ابنه الاتي للقياه ,



ومذ ذلك الوقت تقول الاسطوره بان البحر بحر ايجه سمي بهذا الاسم نسبة الى ايجيوس الحازن على ابنه.
عاصمه ايراكليو المقاطعات خانيا
اليونان واقريطش
اقريطش او كريت باليونانيه:

Κρήτη هي اكبر الجزر اليونانيه وخامس اكبر جزيره في البحر الابيض المتوسط.

وموقعها تقريبا 35° ش،

24° ق.

وهي تطل جنوبا على بحر ايجه وعلى رغم ان مساحتها لا تزيد عن 8336 كيلومترا مربعا وعدد سكانها اقل من نصف مليون نسمه فهي من اهم جزر اليونان من حيث اهميتها الحضاريه.

تنتصب فيها سلسله جبليه ممتده من الشرق الى الغرب وتحدها شواطئ صخريه.

واعلى قمه فيها هي قمه بسيلوريتيس التي يصل ارتفاعها الى 2456 مترا فوق سطح البحر.

وعلى هذه السلسله تنتشر بساتين الزيتون والكرمه وتزرع فيها الذره والتبغ.
التاريخ منذ زمن بعيد تشات في هذه الجزيره الحضارة المينويه نسبة الى الملك الاسطوري مينوس الذي اسس الحضارة والعمران في تلك الجزيره منذ ما يقارب من 4000 سنه وما لبثت هذه الحضارة المتميزه بجمال قصورها وروعه مبانيها ان سبطت سيطرتها على كامل بحر ايجه.

ولا تزال هذه المعالم بارزه في اثارها التاريخيه.
وقد ظلت الجزيره تابعة للامبراطوريه البيزنطينيه حتى فتحها على يد ابو حفص عمر البلوطي الاندلسي الذي اقام اماره فيها ثم مالبث ان استعادها منه الامبراطور البيزنطي نقفور الثاني سنه 960 ثم سقت بيد البنادقه عام 1204 خلال الحمله الصليبية الرابعه،

ضمت الجزيره الى اليونان عام 1913 بعد قرون من الحكم العثماني.
الارض عرفت عند العرب باسم “اقريطش” وعرفها الاتراك باسم “جزيت”.

وهي عبارة عن جزيره مستطيله الشكل طولها بين الغرب والشرق 255 كيلومترا،

واكبر عرض لها يبلغ 50 كيلومترا،

وتبلغ مساحتها 8331 كيلومترا،

وترتفع ارض اقريطش في الوسط حيث تنتشر الجبال في خط يمتد من الشرق الى الغرب،

واعلى قممها تصل الى 2456 مترا،

حيث جبال ايدهي اوروس.

وتحاط سواحل الجزيره بسهول ساحليه،

وتنحدر اليها انهار قصيرة سريعة الجريان،

وتمتع سواحل الجزيره الشماليه بعدد من الخلجان تصلح كموانئ طبيعيه،

ومعظم مدنها موانئ على الساحل الشمالي.
المناخ في اقريطش منطقتان مناخيتان،

المتوسطيه وشمال الافريقيه.

مناخ اقريطش معتدل في الاصل،

ولكن تزداد رطوبه الجو احيانا اعتمادا على مدى قرب البحر.

الشتاء لطيف ومعتدل،

ويهطل الثلج في المناطق الجبليه.

في الصيف يتراوح معدل درجه الحراره بين 20 و 30 درجه سيليزيه،

عدا الساحل الجنوبي،

والذي يتضمن غابه ميسارا وجبال استيروسيا،

والتي تقع في المنطقة المناخيه شمال الافريقيه التي تتميز بايام شمسيه اكثر،

ودرجه الحراره فيها تكون عاليه في الصيف.

قد يكون افضل وقت لزياره اقريطش هو فصلا الربيع والخريف.
السكان يسكن اقريطش حوالي 800 الف نسمه وينتمون الى عناصر متعدده اغلبهم من اليونانيين،

ثم جاليه تركيه وصلت الجزيره ابان الحكم الاسلامي لها.

ويعمل سكان الجزيره في الزراعه،

وينتجون القمح والذره والزيتون والعنب والحمضيات،

كما يعمل قطاع منهم في الحرف البحريه كصيد الاسماك والاسفنج والتجاره خارج جزيرتهم،

وهناك عدد اخر يعمل في الرعي والصناعات التقليديه.
الحضارة الموكينيه
هي الحضارة الثانية التي قامت مع الحضارة الايجيه في بلاد اليونان ,



وقد سميت بالحضارة الموكينيه نسبة الى مدينه موكيناي التي قامت بها هذه الحضارة ,



وهي تختلف عن الحضارة الايجيه كونها اتت من اصل يوناني بحت على عكس الحضارة الايجيه التي كان اصلها من خارج اليونان ,



ويرجع المؤرخين ظهورها الى عام 1600 ق.م ,



اي انها عاصرت الحضارة الايجيه مايقارب المئتي عام ان علمنا بان الحضارة الايجيه انتهت في عام 1400 ق.م ,



واستمرت الحضارة الموكينيه حتى عام 1100 ق.م ,



حين سقطت ودمرت على ايدي القبائل الدوريه تلك القبائل التي اجتاحت بلاد اليونان من شمالها وحتى جنوبها ,



وان اردنا التحدث عن النواحي الحياتيه في الحضارة الموكينيه فهي شبيهه جدا بالنواحي الحياتيه في الحضارة الايجيه سواء من الناحيه السياسية اوالاجتماعيه اوالاقتصاديه اوالدينيه ,



غير ان اصحاب هذه الحضارة كانوا يتميزون بحبهم للحرب والحروب ,



وفي عصرهم وقعت احداث حرب طرواده الشهيره بينهم وبين الطرواديين ,



وان قلنا بان مكتشف الحضارة الايجيه هو الانجليزي ارثر ايفانس عام 1900 م ,



فان مكتشف الحضارة الموكينيه هو الالماني شليمان والذي اكتشفها في عام 1870 م.
مكتشف الحضارة الموكينيه
الالماني شليمان والذي قضى فتره طفولته يستمع لقصص والده المتخصص بالتاريخ القديم عن الالياذه التي تحدثت عن حرب طرواده والاوديسه التي تحدثت عن مغامرات اوديسيوس بعد انتهاء حرب طرواده والتي كتبها الشاعر الاغريقي هوميروس ,



وقد كانت ملحمتي الالياذه والاوديسه عند معاصريه من الناس في ذلك الوقت ضربا من ضروب الخيال ,



ولكن شليمان امن بصدقها ولذا ماان انهى فتره دراسته الاعداديه وهو في سن الرابعة عشر حتى قرر السفر الى امريكا الجنوبيه بقصد جمع ثروه تساعده على التنقيب لاكتشاف حقيقة طرواده وماورائها ولكن الباخره التي كانت ستنقله الى امريكا الجنوبيه غرقت في البحر فنقلته الامواج الى شواطئ هولندا التي استمر فيها اربعه سنين انتقل بعدها الى روسيا التي استمر بها عشرين عاما واستطاع في خلال هذه العشرين عاما ان يجمع ثروه هائله وقراءه كل ماكتب عن طرواده بعد ان تعلم اربعين لغه اثناء اقامته في روسيا ,



وبعد انقضاء هذه العشرين عاما وتحديدا في عام 1870 م سافر شليمان الى المكان الذي يقال بان طرواده كانت تقع فيه وهو الجزء الشمال غربي من اسيا الصغرى ولكنه بقى سنه كاملة ينقب فيها ولم يعثر على شيء حتى استدعاه احد عماله بعد ان عثر هذا العامل على اناء نحاسي يحوي من الذهب والفضه الكثير ,



هنا فقط سعد شليمان واستدعى كل اصحابه المنقبين في اوروبا ليساعدوه على اكتشاف البقيه ,



وبالفعل استطاع شليمان واصدقائه ان يعثروا على تسعه مدن مدفونه تحت الارض كانت طرواده هي المدينه السادسة من اسفل الى اعلى .


كنوسوس
جزء مما اعاد تشييده ارثر اڤانز من القصر المينوي في كنوسوس.

هذه هو المعقل A في المدخل الشمالي،

الشهير بجصيه الثور فوقه.
امير الزنابق او نقش الملك الكاهن،

نقش جصي في نهاية ممر المراسم،

الذي رممه گييرو،

ويعتقد ارثر اڤانز انه كاهن-ملك،

يرتدي تاجا مزينا بريش الطاووس وعقدا عليه زنابق،

مقتادا حيوانا غير ظاهر الى التضحيه.
كنوسوس باليونانيه:

Κνωσός)،

وتعرف كذلك باسم لابيرنث Labyrinth،

او قصر كنوسوس،

هي اكبر موقع اثري من العصر البرونزي في كريت وربما كانت المركز المراسمي والسياسي للحضارة والثقافه المينويه.

وهي مدينه ملكيه قديمة تقع في شمال اقريطش كريت بالقرب من كانديه اراكلو)،

ازدهرت فيها الثقافه في العصر البرونزي بين عامي 2000 و 1400 قبل الميلاد.

وهي موقع متاهه دايدالوس الاسطوريه وقصر الملك مينوس.

كانت عاصمه الملك مينوس ومركز الحضارة المينوسيه.

في الالفيه السابعة قبل الميلاد استقر فيها مهاجرون من الاناضول مما ادى لازدهارها في ذلك الوقت.
ويعود تاريخ كنوسوس الى سنه 4000 ق.م تقريبا.

وفي القرن الثامن عشر قبل الميلاد دمر زلزال اول قصر ضخم شيد في المدينه في نحو عام 2000 ق.م.

وفي القرن الخامس عشر قبل الميلاد احترق قصر اخر وتهدم.

وكانت كنوسوس اهم الدول المدن اليونانيه في جزيره كريت،

الى ان غزا الرومان الجزيره عام 67 ق.م.

وظلت محتفظه بمركزها دوله مهمه حتى القرن الرابع الميلادي.

وفي القرن العشرين الميلادي بدا السير ارثر اڤانز،

وهو عالم اثار بريطاني،

التنقيب عن الاثار في قصر كنوسوس.

وقد اضافت اعماله الكثير من المعلومات عن منطقة بحر ايجه في العصر البرونزي.
الفن والعماره
وصف القصر
بني فيها قصران رئيسيان في الفتره المينويه الوسطى وفي حوالي العام 1720 قبل الميلاد بعد حدوث زلزال في المدينه.

في عام 1580 قبل الميلاد تقريبا بدات الحضارة المينوسيه بالامتداد لكامل اليونان حيث اثرت بشكل كبير على حضارة ميكناي.

في عام 1400 قبل الميلاد دمر قصرها بواسطه النار،

ففقدت المدينه بعضا من اهميتها السياسيه،

فتحول المركز السياسي الايجي الى مدينه ميكناي.
الجصيات
جص القفز فوق الثور،

في باحه الصنبور الحجري،

قصر كنوسوس
غرفه العرش
العرش الذي سميت على اسمه غرفه العرش
Griffin couchant facing throne.
سقوط كنوسس
اذا ما رجعنا الى ما قبل هذه الحضارة الباهره نبحث عن اصلها،

وجدنا انفسنا تتقلب بين اسيا ومصر.

فالكريتيون يبدون من جهه شديدي الصله بالشعوب الهندوربيه التي تسكن اسيا الصغرى؛

ففي هذه البلاد كما في كريت تستخدم الواح الصلصال للكتابه،

وكان فيها الشاقل وحده الموازين.

وفي كاريا من اعمالها كان يعبد زيوس لبرنديوس Zeus Labrandeus اي زيوس ذو البلطه المزدوجه Labrys،

وفيها كان الناس يعبدون الاعمدة والثور واليمامه،

وفي فريجيا كانت سيبيل العظيمه الشبيهه كل الشبه بالام الالهه في كريت حتى لقد اطلق اليونان على هذه الام اسم ريا سيبيلRhea Cybele وعدوا الاثنتين الهه واحده!.
ومع هذا كله فان الشواهد الداله على اثر مصر في كريت كثيرة في كل عصر من عصور تاريخها.

وقد بلغ تشابه الثقافتين في اول عهديهما حدا جعل بعض العلماء يظنون ان موجه من الهجره قد حدثت من مصر الى كريت ايام الاضطراب الذي وقع في عهد مينا.

فالانيه الحجريه التي كشفت في مكلوس والاسلحه النحاسيه الباقيه من الطور الاول من العصر المينوي القديم،

تشبه ما وجد من نوعها في مقابر الاسر المصرية الاولى شبها يثير العجب،

والبلطه المزدوجه تظهر على شكل تميمه في مصر بل يظهر فيها كذلك “كاهن البلطه المزدوجه”.

والموازين والمكاييل الكريتيه مصرية في شكلها وان كانت اسيويه في قيمتها؛

والاساليب المستخدمة في النقش على الحجاره الكريمه،

وفي فن الخزف والتصوير تتشابه في البلدين تشابها جعل شپنگلر يعتقد ان الحضارة الكريتيه ليست الا فرعا من الحضارة المصريه.
ولكننا لن ننهج اسينجلر لاننا لا يجوز لنا ان نتغاضى عن فرديه الاجزاء في كلتا الحضارتين،

فالصفه الكريتيه واضحه في حضارتها كل الوضوح مميزه اشد التمييز،

ولسنا نجد في العالم القديم شيئا اخر امتاز بالرقه في دقائق الفن وبالرشاقه المركزه في الحياة والفن.

ولنسلم جدلا بان الثقافه الكريتيه اسيويه في نشاتها العنصريه،

مصرية في كثير من فنونها،

غير انها في جوهرها وفي كليتها تبقى حضارة فذه،

وربما كانت تنتمي الى خليط معقد من الحضارات شان كل البلاد الواقعه في شرق البحرالمتوسط،

حيث ورثت كل امه فنونا وعقائد واساليب متماثله متقاربه نشات من ثقافه تنتمي الى العصر الحجري الحديث كانت واسعه الانتشار في تلك البلاد وقامت عليها حضارتها.
ومن هذه الحضارة المشتركه اخذت كريت في شبابها وامدتها بقسط بعد نضجها.

وبفضل حكمها ساد النظام في الجزائر المجاوره لها ودخل تجارها في كل ثغر من ثغورها،

ثم استقرت مصنوعاتها وفنونها في جزائر سكلديس وعمت قبرص،

ووصلت الى كاريا وفلسطين،

ثم سارت شمالا الى اسيا الصغرى والجزائر المجاوره لها حتى بلغت طرواده واجتازت في ناحيه الغرب ايطاليا وصقليه الى اسبانيا،

وعمت بلاد اليونان حتى تساليا،

وبقيت في تراث اليونان عن طريق ميسينس وتيرنز،

وبذلك كانت كريت في تاريخ الحضارة الحلقه الاولى في سلسله الحضارة الاوربيه.
ولسنا نعرف اي طرق الاضمحلال الكثيرة هي الطريق التي سلكتها كريت في اضمحلالها،

او لعلها سلكت هذه الطرق الكثيرة كلها،

فقد اختفى ما كانت تشتهر به من غابات السرو والارز،

واضحى ثلثا الجزيره اليوم صخورا حجريه صماء لا تستطيع الاحتفاظ بمياه الامطار الشتويه.

ولعل اهلها هي ايضا قد اسرفوا في تحديد النسل كما تسرف سائر الحضارات في عصور اضمحلالها،

وتركوا الاكثار للعجزه والضعفاء.

ولعل ازدياد الثروه والترف وما اعقبه من انهماك في الملذات الجسميه قد اضعف ما في السكان من حيويه،

واضعف ارادتهم في ان يعيشوا ويدافعوا عن انفسهم،

ذلك ان الامم تولد رواقيه وتموت ابيقوريه.

ولعل انهيار مصر بعد موت اخناتون قد احدث اضطرابا في التجاره التي كانت قائمة بين مصر وكريت،

وقلل من ثراء الملوك المينويين؛

وغير خاف ان كريت ليس فيها موارد داخلية واسعه،

وان رخاءها انما يعتمد على التجاره وعلى الاسواق الخارجية لتصريف مصنوعاتها،

ولذلك اصبحت كانجلترا في الوقت الحاضر تعتمد اعتمادا شديد الخطوره على سيطرتها البحريه.

وربما كانت الحروب الخارجية قد قضت على الكثيرين من شبانها الاقوياء،

وتركت الجزيره منقسمه مفككه لا تستطيع صد الغزاه الاجانب.

وربما كانت الزلازل قد دكت قصورها،

او ان اهلها قد انتقموا لانفسهم في ثوره عنيفه مما قاسوه من ظلم واستبداد قرونا طوالا.
ذلك ما لا نعلمه علم اليقين،

واما الذي لاشك فيه ان قصر فستوس قد دمر مره اخرى في عام 1450،

وان قصر حاجيا تريادا قد التهمته النيران،

وان بيوت الاثرياء في توليسوس قد اختفت من الوجود.

ويلوح ان كنوسس كانت في الخمسين سنه التي تلت ذلك العهد تستمتع باعظم ما وصلت اليه من ثراء،

ومن سلطان لا ينازعها فيه منازع في كل انحاء بحر ايجه.

وفي عام 1451 التهمت النيران قصر كنوسس نفسه،

فقد عثر ايفنر في كب مكان فيه على شواهد داله على اندلاع اللهب الذي لم يقو الاهلون على حصره من كتل خشبيه واعمدة محترقه،

واسوار مسوده،

والواح طينيه قد جمدتها حراره النار حتى استعصت على انياب الزمان ولقد كان الدمار شاملا،

وكان اختفاء المعادن حتى من الحجرات التي غطتها الانقاض وحمتها من النيران كاملا،

مما جعل كثيرين من العلماء يظنون ان هذا الدمار من فعل الغزاه لا من فعل الزلازل.

ومهما يكن سبب هذه الكارثة فان الجزيره قد اخذت بها على غره،

ذلك ان باماكن الفنانين وحوانيت الصناع شواهد كثيرة على ان اصحابها كانوا منهمكين في اعمالهم حين حل الموت بهم؛

وفي هذا الوقت عينه دكت قواعد جورنيا،

وبسيرا،

وزكرو،

وبليكسترو.
وليس لنا ان نظن ان الحضارة الكريتيه قد انمحت في يوم وليله،

فقد اعيد بناء القصور،

ولكنها بنيت متواضعه،

وظلت لمنتجات كريت الفنيه الغلبه على الفن الايجي جيلا او جيلين من الزمان.

وفي منتصف القرن الثالث عشر قبل الميلاد نجد اخر الامر شخصيه كريتيه بارزه هي شخصيه الملك مينوس التي تقص الروايه اليونانيه عنها كثيرا من القصص المرعبه.

من ذلك قولها ان عرائس الملك قد ضايقتهن كثرة الافاعي والعقارب في نطفته،

ولكن زوجته بسفائيه Pasiphae تخلصت منها بطريقة خفيه عجيبه،

وافلحت في ان تلد له كثيرا من الابناء،

منهم فيدرا Phaedra زوجه تسيوس وحبيبه هبوليتوس واريادنه Ariadne ذات الشعر الاشقر).

ولما اغضب مينوس بوسيدن Poseidon سلط هذا الاله على بسفائيه هياما جنونيا بثور مقدس،

واشفق عليها ديدلوس،

وبفضل صلته حملت في مينا ثور الرهيب؛

وسجن مينوس ذلك الحيوان في التيه الذي شاده ديدلوس اطاعه لامره،

ولكنه كان يسترضيه بالضحايا البشريه من حين الى حين.

ولعل اظرف من هذه القصة قصة ديدلوس الخرافيه رغم خاتمتها المخزيه،

لانها تفتتح ملحمه من اعظم الملاحم واشدها افتخارا في التاريخ.

فقد مثلته الاقاصيص اليونانيه في قصة امير اثيني حسد ابن اخيه لمهارته،

فقتله في ساعة من ساعات غضبه،

ونفي القاتل نفيا ابديا من بلاد اليونان عقابا له على قتله.

فلجا ديدلوس الطريد الى قصر مينوس،

وادهش الملك بمهارته في اختراع الالات وغيرها مما لا عهد له به فقر به وجعله كبير فنانيه ومهندسيه.

وكان ديدلوس مثالا حاذقا،

وقد استخدمت الاقاصيص اسمه فجعلته رمزا على انتقال فن النحت من الاشكال الجامدة الميته،

الى صور الاناس الاحياء.

ويحدثنا القصاصون بان التماثيل التي صنعها كانت شديده الشبه بالاحياء،

حتى لقد كانت تقف على اقدامها وتمشي اذا لم تشد الى قواعدها.

ولكن مينوس غضب على ديدلوس حين علم بما كان له من يد في عشق باسيفائيه،

فحبسه هو وابنه ايكاروس Icarus في تبه اللابرنث،

فما كان من ديدلوس الا ان صنع له ولابنه ايكاروس اجنحه استطاعا بها ان يقفزا من فوق الجدران ويطيرا فوق البحر المتوسط،

غير ان ايكاروس لم يابه بنصيحه ابيه فاقترب من الشمس اكثر مما ينبغي،

واذابت اشعتها الحارة ما على جناحيه من الشمع فغرق في البحر،

وتلك خاتمه تزدان بها القصة وتكسبها مغزى اخلاقيا.

واصبح فؤاد ديدلوس فارغا بعد موت ولده،

فنزل في صقليه،

وبعث في هذه الجزيره حضارة عظيمه بعد ان نقل اليها ثقتفه كريت الصناعيه والفنيه.
واشد من هذه القصة اثاره للشجن قصة تسيوس واريادنه.

وخلاصتها ان مينوس بعد ان انتصر في حرب على اثينه الناشئه الفتيه،

فرض على هذه المدينه ان ترسل اليه كل تسع سنين جزيه من سبع بنات وسبعه شبان،

يلتهمها الميناتور،

فلما حل الموعد الثالث للوفاء بهذه الجزيه المذله عمل تسيوس الوسيم على ان يكون هو من بين السبعه الشبان،

ورضي ابوه الملك ايجبيوس بذلك على كره منه شديد؛

وكان نسيوس قد صمم على قتل الميناتور والقضاء بذلك على هذه التضحيه المتكرره.

واشفقت ادريدني على الامير الاثيني،

واحبته،

فاعطته سيفا مسحورا وعلمته حيله بسيطة هي ان يفك خيطا مطويا على ذراعه حين يدخل التيه.

وقتل تسيوس الميناتور وسار متتبعا الخيط حتى جاء ادريدني واخذها معه حين هرب من كريت.

فلما وصلا الى جزيره نكسوس Nexos تزوجها وفاء بوعده،

ولكنه غدر بها فاقلع هو ورفاقه،

من الجزيره في اثناء نومها.
وبعد ادريدني ومينوس تختفي كريت من التاريخ وتظل مختفيه حتى ياتي ليكرجوس Lycurgus الى الجزيره،

ولعل ذلك كان في القرن السابع قبل الميلاد.

وثمه شواهد على ان الاخيين قد وصلوا اليها في اثناء غارتهم الطويله على بلاد اليونان في القرنين الرابع عشر والثالث عشر؛

ولقد استوطنها الغزاه الدوريون في اواخر الالف السنه الثانية قبل الميلاد.

ويقول كثيرون من الكريتيين وبعض اليونان ان ليكرجوس وجد فيها امثله يحتذيها في قوانينه،

كما وجد صولون امثله لقوانينه هو ايضا وان لم تبلغ من الكثرة مبلغ ما وجده ليكرجوس.

وكانت الطبقات الحاكمه في كريت بعد ان سيطر الدوريون على الجزيره،

تحيا حياة البساطه والتقشف في الظاهر ان لم تكن في الواقع،

شانها في ذلك شان اسبارطه.

وكان الشبان يربون تربيه عسكريه،

وكان الكبار من الرجال ياكلون مجتمعين في بهاء كبرى معده لهذا الغرض .


وكانت البلاد يحكمها مجلس من شيوخ المدينه ويصرف امورها عشره مؤمرون Kosmci يشبهون الافورين Ephor في اسبارطه والاركونين Arckons في اثينه.

وليس من السهل علينا ان نحكم هل اخذت اسبارطه ذلك النظام عن كريت او اخذته عن اسبارطه؛

وربما كان النظام في المدينتين نتيجة محتومه لظروف متشابهه هي الحياة المزعزعه التي كانت تحياها طبقه عسكريه ارستقراطيه من غير اهل البلاد بين اهلها الافنان المعادين لها.

ويلوح ان قوانين جورتيانا Gortyana المستنيره نسبيا،

والتي وجدت على جدران تلك المدينه الكريتيه،

قد وضعت في بداية القرن الخامس؛

وليس ببعيد ان تكون هذه القوانين،

في صورة لها اقدم منها،

قد اثرت في المشترعين اليونان.

وكان ثاليتاس Thaleyas الكريتي يعلم الموسيقى في اسبارطه في القرن السادس قبل الميلاد،

كما كان ديبونس Dipoenus وسكليس المثالان الكريتيان يعلمان فناني ارجوس Argos وشيسيون Sicyon وملاك القول ان الحضارة القديمه.
اشهر من اقام بها
انسيدموس 1st century BC فيلسوف شكاك
خرسيفرون 6th century BC architect
اپيمنيدس 6th century BC seer and philosopher-poet
Ergoteles of Himera 5th century BC expatriate Olympic runner
Metagenes 6th century BC architect
مينوس اسطوري ابو المينوتور

365 views

الحضارة المينوية