12:07 صباحًا الأربعاء 25 أبريل، 2018

الحضارة المينوية

صوره الحضارة المينوية

بحث عَن ألحضارة ألمينويه او ألكريتيه او ألايجيه ،

بحث علمي كامل جاهز عَن ألحضارة ألمينويه

الحضارة ألمينويه او ألكريتيه او ألايجيه
سميت بالمينويه نسبة الي ألحاكم مينوس و أولاده مِن بَعده ألَّذِين حكموا جزيره كريت فِى بحر أيجه ,
و سميت بالكريتيه نسبة الي جزيره كريت ألَّتِى كَانت أكبر جزر بحر أيجه و ألَّتِى كَان يحكمها ألمينويين ,
و سميت بالايجيه نسبة الي بحر أيجه باكمله ,
و أنا شخصيا افضل مسمي ألحضارة ألايجيه عَن بقيه ألمسميات لشموليته علَي مامضي .

مكتشف ألحضارة ألايجيه
الانجليزى أرثر أيفانس عام 1900 م ,
و قام أرثر بنشر أبحاثه عَن ألحضارة ألايجيه فِى عام 1922 م اى بَعد أكتشافه لَها بعامين فِى أربع مجلدات أسماها ب قصر مينوس بكنوسوس
عصور ألحضارة ألايجيه
العصر ألايجى ألكريتى ألمينوى ألاول مِن عام 2600 ق.م و حتي عام 1800 ق.م
العصر ألايجى ألكريتى ألمينوى ألثانى مِن عام 1800 ق.م و حتي عام 1600 ق.م
العصر ألايجى ألكريتى ألمينوى ألثالث مِن عام 1600 ق.م و حتي عام 1400 ق.م
فترات ألازدهار ألايجيه
فتره ألازدهار ألاولي مِن عام 1800 ق.م و حتي عام 1700 ق.م ,
و في عام 1700 ق.م دمر قصر مينوس فِى كنوسوس ,
و ذَهب ألعلماءَ الي أن ألسَبب و راءَ ذَلِك هُو احد ثلاثه أسباب أولاها أن ذَلِك حدث نتيجة هزه أرضيه ألمت بالمدينه ,
و ثانيها انها تعرضت لغاره مِن خارِج ألبلاد ,
و ثالثها أن ذَلِك حدث بسَبب ثوره داخِلية أطاحت بالقصر
فتره ألازدهار ألثانية مِن عام 1600 ق.م و حتي عام 1400 ق.م ,
و قد كَانت فتره ألازدهار ألثانية أشمل و أعم و أرقي بكثير مِن فتره ألازدهار ألاولي .

نظام ألحكم فِى ألحضارة ألايجيه
في بدايات هَذه ألحضارة كَان ألحكم أقطاعيا بايدى رؤساءَ ألقبائل و رؤساءَ ألاسرات ألكبيرة ,
و لكن فِى ألفترات ألمتاخره أستطاع مينوس و أولاده مِن بَعده أن يفرضوا سيطرتهم علَي مدينه كنوسوسفي جزيره كريت ,
و من ثُم علَي ألجزيره ألكريتيه ,
حتّي أستطاعوا ألسيطره علَي جزر بحر أيجه بالكامل ,
و قد كَان حكمهم حكَما مطلقا ,
و كانوا يصدرون أوامرهم باسم ألالهه مدعين انها هِى مِن تصدر ألاوامر ,
كَما انهم كَانوا يجددون سلطتهم ألالهيه كُل تسع سنوات.
الحيآة ألاجتماعيه فِى ألحضارة ألايجيه
للمرأة فِى ألمجتمع ألايجى مكانه خاصة ,
أذَ انها مساويه للرجل ,
بل تفوقه فِى أحايين كثِيرة ,
فبجانب انها تَقوم بالاعمال ألمنزليه فِى ألبيت مِن طبخ و مراعاه لاولادها و شؤونهم كَانت تخرج للفلاحه مَع ألرجل بل و تشارك بصنع ألاوانى و ألادوات ألَّتِى أشتهر بصناعتها سكان بحر أيجه ,
حتّي و صل ألامر بالنساءَ ألايجيات أنذاك ألخروج للصيد تتبعها كلاب ألصيد ,
كَما أن ألمقاعد ألاماميه فِى مضمار مصارعه ألثيران و هى أللعبه ألمحبوبه و ألمقربه لسكان بحر أيجه خصصت للنساءَ دون ألرجال ,
و هَذا يدل علَي ماوصلت أليه ألمرأة ألايجيه مِن مكانه فِى ذَلِك ألوقت ,
و ألمجتمع ألايجى بشَكل عام كَان مجتمعا يستهوى ألالعاب بشتي أنواعها خصوصا لعبه ألمصارعه و مِنها مصارعه ألثيران ألانفه ألذكر و مايلحقها مِن حركات بهلوانيه يقُوم بها ألرجال و ألنساءَ علَي ألسواءَ ,
كَما كَانت لديهم لعبه شبيهه بالشطرنج يستهوون لعبها
الحيآة ألاقتصاديه فِى ألحضارة ألايجيه
اشتهر أصحاب هَذه ألحضارة بالزراعه و ألصناعه ,
و قد كَانت اهم محاصيلهم ألزراعيه هُو ألزيتون و ألكروم ,
كَما انهم أشتهروا بتجاره و تصدير ألنبيذَ ألمستخرج مِن ألكروم ,
و كانوا يحتفظون بهَذه ألمحاصيل فِى جرار كبيرة للغايه أثناءَ أستخراجها مِن ألارض ,
أما فِى مجال ألصناعه فقد أشتهروا بصناعه ألادوات و ألاوانى و ألخزف ,
و كذلِك ألسفن ألصغيرة لتسَهل عَليهم عملية ألتنقل بَين ألجزر ألمتناثره فِى بحر أيجه.
الحيآة ألدينيه فِى ألحضارة ألايجيه
كان أصحاب هَذه ألحضارة أناسا يؤمنون بوجود ألارواح فِى كُل شيء ,
يعبدون ألجبال و ألاحجار و ألاشجار و ألقمر ,
كَما كَانوا يؤمنون بوجود ألجن و ألعفاريت ,
و كانوا يرون بالام سر ألطبيعه أذَ انها ألشيء ألوحيد ألَّذِى يستطيع ألوقوف فِى و جه ألموت مِن خِلال ألتناسل و أيلاد ألبشر ,
كَما كَانوا ايضا يضعون موتاهم فِى توابيت بَعد فقدانهم للحيآة و يضعون بتوابيتهم طعام و شراب و لعبه شطرنج و تماثيل نساءَ ظنا مِنهم بان هَذه ألاشياءَ ستسليه فِى تابوته
اسطوره بحر أيجه
يقال بان مينوس حاكم مدينه كنوسوس فِى جزيره كريت كَان لَه مِن ألابناءَ ثلاثه ,
أكبرهم يسمي أندروجيوس و قد كَان أندروجيوس قويا ذَكيا محبا للالعاب ألرياضيه بانواعها ,
و ألأُخري فتاة جميلة تسمي أريادنى ,
و قد كَان أبنه ألثالث و ألاخير غريبا و عجيبا و مغايرا عَن بقيه ألجنس ألبشرى ,
أذَ كَان لَه جسد أنسان و راس ثور ,
و قد كَان هَذا ألابن يسمي ألمينوتوروس ,
و يقال بان كَان نهما بافتراس ألبشر ,
و لخوف و ألده مِنه و عليه قرر حبسه فِى ممرات قصره ,
ذَلِك ألقصر ألمسمي بقصر ألتيه نظرا لكثرة ممراته و دهاليزه ,
أستمر ألحال علَي ماهُو عَليه حتّي سمع أندروجيوس بمسابقة رياضيه كبيرة يقيمها حاكم أثينا أيجيوس فِى مدينته ,
فذهب أليها و فاز فِى كُل ألالعاب ,
فاغتاض ألحاكم أيجيوس مِن ذَلِك و قرر قتله ,
و بالفعل أنتهت حيآة أندروجيوس أثر مؤامَره دبرت لَه مِن قَبل ألحاكم أيجيوس و أعوانه ,
و عندما سمع و ألده ألحاكم مينوس بما حدث لابنه قرر ألانتقام مِن أثينا و من حاكمها ,
و بالفعل سار أليهم بجيوشه و قام باكل ألاخضر و أليابس ,
و ليس هَذا فحسب بل و صل ألامر بمينوس أن فرض علَي أيجيوس أن يرسل قربانا كُل تسع سنوات أليه مؤلف مِن سبعه شبان و سبعه فتيات مِن أجل تقديمهم و جبه غذائية دسمه لابنه ألمحبوس فِى ألقصر ألمينوتوروس ,
حتّي أتي ألدور علَي أن يصبح احد ألذاهبين كقربان أليه مِن ألشبان ألسبعه أبن ألملك أيجيوس ثيسيوس ,
و قد كَان ثيسيوس يفكر باستخراج أهالى مدينته مِن هَذا ألذل و هَذه ألمهانه ألَّتِى فرضها عَليهم ألملك مينوس بان يقتل أبنه ألوحشى ,
و عندما علم و ألده أيجيوس بنيته علَي قتل ألوحش أعطاه ألاشرعه ألبيضاءَ و قال لَه و أنتم عائدون مِن ألبحر أرفعوها لاعلم بانك قَد نجحت و حييت لان ألشبان و ألشابات ألماضين كَانوا برحلتهم الي حتفهم يرفعون ألاشرعه ألسوداءَ تعبيرا عَن ألحزن و ألحداد ,
و هُناك قابل ثيسيوس أريادنى و وقعوا بغرام بَعض ,
فقررت أريادنى مساعدة عشيقها علَي أخيها ,
فاعطته كره مِن ألخيط ربطت أولها بباب ألقصر حتّي يستطيع ثيسيوس معرفه طريقَة و أن لايتوه أثناءَ ألعوده ,
و بالفعل أستطاع ثيسيوس قتل ألمينوتوروس و ألعوده لبقيه ألشبان و ألشابات ألَّذِين ماان علموا بانتصاره حتّي قاموا بالرقص و أحتضان بَعضهم بَعضا تشاركهم ألفرحه أريادنى ,
و هم فِى غمَره ألفرحه أثناءَ عودتهم نسوا أن يرفعوا ألاشرعه ألبيضاءَ بدل ألسوداءَ ,
و قد كَان أيجيوس ينتظر مجيء أبنه علَي شاطئ ألبحر ,
و ماان راي ألاشرعه ألسوداءَ حتّي تبادر الي ذَهنه بان أبنه ألحبيب لقلبه قَد قتل و لم ينجح فقام برمى نفْسه فِى ألبحر مِن شده حزنه علَي فراق أبنه ألاتى للقياه ,
و مذَ ذَلِك ألوقت تقول ألاسطوره بان ألبحر بحر أيجه سمى بهَذا ألاسم نسبة الي أيجيوس ألحازن علَي أبنه.
عاصمه أيراكليو ألمقاطعات خانيا
اليونان و أقريطش
اقريطش او كريت باليونانيه: Κρήτη هِى أكبر ألجزر أليونانيه و خامس أكبر جزيره فِى ألبحر ألابيض ألمتوسط.
وموقعها تقريبا 35° ش،
24° ق.
وهى تطل جنوبا علَي بحر أيجه و علي رغم أن مساحتها لا تزيد عَن 8336 كيلومترا مربعا و عدَد سكأنها اقل مِن نصف مليون نسمه فَهى مِن اهم جزر أليونان مِن حيثُ اهميتها ألحضاريه.
تنتصب فيها سلسله جبليه ممتده مِن ألشرق الي ألغرب و تحدها شواطئ صخريه.
وأعلي قمه فيها هِى قمه بسيلوريتيس ألَّتِى يصل أرتفاعها الي 2456 مترا فَوق سطح ألبحر.
وعلي هَذه ألسلسله تنتشر بساتين ألزيتون و ألكرمه و تزرع فيها ألذره و ألتبغ.
التاريخ منذُ زمن بعيد تشات فِى هَذه ألجزيره ألحضارة ألمينويه نسبة الي ألملك ألاسطورى مينوس ألَّذِى أسس ألحضارة و ألعمران فِى تلك ألجزيره منذُ ما يقارب مِن 4000 سنه و ما لبثت هَذه ألحضارة ألمتميزه بجمال قصورها و روعه مبانيها أن سبطت سيطرتها علَي كامل بحر أيجه.
ولا تزال هَذه ألمعالم بارزه فِى أثارها ألتاريخيه.
وقد ظلت ألجزيره تابعة للامبراطوريه ألبيزنطينيه حتّي فَتحها علَي يد أبو حفص عمر ألبلوطى ألاندلسى ألَّذِى أقام أماره فيها ثُم مالبث أن أستعادها مِنه ألامبراطور ألبيزنطى نقفور ألثانى سنه 960 ثُم سقت بيد ألبنادقه عام 1204 خِلال ألحمله ألصليبية ألرابعه،
ضمت ألجزيره الي أليونان عام 1913 بَعد قرون مِن ألحكم ألعثماني.
الارض عرفت عِند ألعرب باسم “اقريطش” و عرفها ألاتراك باسم “جزيت”.
وهى عبارة عَن جزيره مستطيله ألشَكل طولها بَين ألغرب و ألشرق 255 كيلومترا،
واكبر عرض لَها يبلغ 50 كيلومترا،
وتبلغ مساحتها 8331 كيلومترا،
وترتفع أرض أقريطش فِى ألوسط حيثُ تنتشر ألجبال فِى خط يمتد مِن ألشرق الي ألغرب،
وأعلي قممها تصل الي 2456 مترا،
حيثُ جبال أيدهى أوروس.
وتحاط سواحل ألجزيره بسهول ساحليه،
وتنحدر أليها انهار قصيرة سريعة ألجريان،
وتمتع سواحل ألجزيره ألشماليه بَعدَد مِن ألخلجان تصلح كموانئ طبيعيه،
ومعظم مدنها موانئ علَي ألساحل ألشمالي.
المناخ فِى أقريطش منطقتان مناخيتان،
المتوسطيه و شمال ألافريقيه.
مناخ أقريطش معتدل فِى ألاصل،
ولكن تزداد رطوبه ألجو أحيانا أعتمادا علَي مدي قرب ألبحر.
الشتاءَ لطيف و معتدل،
ويهطل ألثلج فِى ألمناطق ألجبليه.
في ألصيف يتراوح معدل درجه ألحراره بَين 20 و 30 درجه سيليزيه،
عدا ألساحل ألجنوبي،
والذى يتضمن غابه ميسارا و جبال أستيروسيا،
والَّتِى تقع فِى ألمنطقة ألمناخيه شمال ألافريقيه ألَّتِى تتميز بايام شمسيه اكثر،
ودرجه ألحراره فيها تَكون عاليه فِى ألصيف.
قد يَكون افضل و قْت لزياره أقريطش هُو فصلا ألربيع و ألخريف.
السكان يسكن أقريطش حوالى 800 ألف نسمه و ينتمون الي عناصر متعدده أغلبهم مِن أليونانيين،
ثم جاليه تركيه و صلت ألجزيره أبان ألحكم ألاسلامى لها.
ويعمل سكان ألجزيره فِى ألزراعه،
وينتجون ألقمح و ألذره و ألزيتون و ألعنب و ألحمضيات،
كَما يعمل قطاع مِنهم فِى ألحرف ألبحريه كصيد ألاسماك و ألاسفنج و ألتجاره خارِج جزيرتهم،
وهُناك عدَد آخر يعمل فِى ألرعى و ألصناعات ألتقليديه.
الحضارة ألموكينيه
هى ألحضارة ألثانية ألَّتِى قامت مَع ألحضارة ألايجيه فِى بلاد أليونان ,
و قد سميت بالحضارة ألموكينيه نسبة الي مدينه موكيناى ألَّتِى قامت بها هَذه ألحضارة ,
و هى تختلف عَن ألحضارة ألايجيه كونها أتت مِن أصل يونانى بحت علَي عكْس ألحضارة ألايجيه ألَّتِى كَان أصلها مِن خارِج أليونان ,
و يرجع ألمؤرخين ظهورها الي عام 1600 ق.م ,
اى انها عاصرت ألحضارة ألايجيه مايقارب ألمئتى عام أن علمنا بان ألحضارة ألايجيه أنتهت فِى عام 1400 ق.م ,
و أستمرت ألحضارة ألموكينيه حتّي عام 1100 ق.م ,
حين سقطت و دمرت علَي أيدى ألقبائل ألدوريه تلك ألقبائل ألَّتِى أجتاحت بلاد أليونان مِن شمالها و حتي جنوبها ,
و أن أردنا ألتحدث عَن ألنواحى ألحياتيه فِى ألحضارة ألموكينيه فَهى شبيهه جداً بالنواحى ألحياتيه فِى ألحضارة ألايجيه سواءَ مِن ألناحيه ألسياسية أوالاجتماعيه أوالاقتصاديه أوالدينيه ,
غَير أن أصحاب هَذه ألحضارة كَانوا يتميزون بحبهم للحرب و ألحروب ,
و في عصرهم و قعت أحداث حرب طرواده ألشهيره بينهم و بين ألطرواديين ,
و أن قلنا بان مكتشف ألحضارة ألايجيه هُو ألانجليزى أرثر أيفانس عام 1900 م ,
فإن مكتشف ألحضارة ألموكينيه هُو ألالمانى شليمان و ألذى أكتشفها فِى عام 1870 م.
مكتشف ألحضارة ألموكينيه
الالمانى شليمان و ألذى قضي فتره طفولته يستمع لقصص و ألده ألمتخصص بالتاريخ ألقديم عَن ألالياذه ألَّتِى تحدثت عَن حرب طرواده و ألاوديسه ألَّتِى تحدثت عَن مغامرات أوديسيوس بَعد أنتهاءَ حرب طرواده و ألَّتِى كتبها ألشاعر ألاغريقى هوميروس ,
و قد كَانت ملحمتى ألالياذه و ألاوديسه عِند معاصريه مِن ألناس فِى ذَلِك ألوقت ضربا مِن ضروب ألخيال ,
و لكن شليمان أمن بصدقها و لذا ماان انهي فتره دراسته ألاعداديه و هو فِى سن ألرابعة عشر حتّي قرر ألسفر الي أمريكا ألجنوبيه بقصد جمع ثروه تساعده علَي ألتنقيب لاكتشاف حقيقة طرواده و ماورائها و لكن ألباخره ألَّتِى كَانت ستنقله الي أمريكا ألجنوبيه غرقت فِى ألبحر فنقلته ألامواج الي شواطئ هولندا ألَّتِى أستمر فيها أربعه سنين أنتقل بَعدها الي روسيا ألَّتِى أستمر بها عشرين عاما و أستطاع فِى خِلال هَذه ألعشرين عاما أن يجمع ثروه هائله و قراءه كُل ماكتب عَن طرواده بَعد أن تعلم أربعين لغه أثناءَ أقامته فِى روسيا ,
و بعد أنقضاءَ هَذه ألعشرين عاما و تحديدا فِى عام 1870 م سافر شليمان الي ألمكان ألَّذِى يقال بان طرواده كَانت تقع فيه و هو ألجُزء ألشمال غربى مِن أسيا ألصغري و لكنه بقي سنه كاملة ينقب فيها و لم يعثر علَي شيء حتّي أستدعاه احد عماله بَعد أن عثر هَذا ألعامل علَي أناءَ نحاسى يحوى مِن ألذهب و ألفضه ألكثير ,
هُنا فَقط سعد شليمان و أستدعي كُل أصحابه ألمنقبين فِى أوروبا ليساعدوه علَي أكتشاف ألبقيه ,
و بالفعل أستطاع شليمان و أصدقائه أن يعثروا علَي تسعه مدن مدفونه تَحْت ألارض كَانت طرواده هِى ألمدينه ألسادسة مِن أسفل الي اعلي .

كنوسوس
جُزء مما أعاد تشييده أرثر أڤانز مِن ألقصر ألمينوى فِى كنوسوس.
هَذه هُو ألمعقل A فِى ألمدخل ألشمالي،
الشهير بجصيه ألثور فَوقه.
امير ألزنابق او نقش ألملك ألكاهن،
نقش جصى فِى نِهاية ممر ألمراسم،
الذى رممه گييرو،
ويعتقد أرثر أڤانز انه كاهن-ملك،
يرتدى تاجا مزينا بريش ألطاووس و عقدا عَليه زنابق،
مقتادا حيوانا غَير ظاهر الي ألتضحيه.
كنوسوس باليونانيه: Κνωσός)،
وتعرف كذلِك باسم لابيرنث Labyrinth،
او قصر كنوسوس،
هى أكبر موقع أثرى مِن ألعصر ألبرونزى فِى كريت و ربما كَانت ألمركز ألمراسمى و ألسياسى للحضارة و ألثقافه ألمينويه.
وهى مدينه ملكيه قديمة تقع فِى شمال أقريطش كريت بالقرب مِن كَانديه أراكلو)،
ازدهرت فيها ألثقافه فِى ألعصر ألبرونزى بَين عامى 2000 و 1400 قَبل ألميلاد.
وهى موقع متاهه دايدالوس ألاسطوريه و قصر ألملك مينوس.
كَانت عاصمه ألملك مينوس و مركز ألحضارة ألمينوسيه.
في ألالفيه ألسابعة قَبل ألميلاد أستقر فيها مهاجرون مِن ألاناضول مما أدي لازدهارها فِى ذَلِك ألوقت.
ويعود تاريخ كنوسوس الي سنه 4000 ق.م تقريبا.
وفي ألقرن ألثامن عشر قَبل ألميلاد دمر زلزال اول قصر ضخم شيد فِى ألمدينه فِى نحو عام 2000 ق.م.
وفي ألقرن ألخامس عشر قَبل ألميلاد أحترق قصر آخر و تهدم.
وكَانت كنوسوس اهم ألدول ألمدن أليونانيه فِى جزيره كريت،
الي أن غزا ألرومان ألجزيره عام 67 ق.م.
وظلت محتفظه بمركزها دوله مُهمه حتّي ألقرن ألرابع ألميلادي.
وفي ألقرن ألعشرين ألميلادى بدا ألسير أرثر أڤانز،
وهو عالم أثار بريطاني،
التنقيب عَن ألاثار فِى قصر كنوسوس.
وقد أضافت أعماله ألكثير مِن ألمعلومات عَن منطقة بحر أيجه فِى ألعصر ألبرونزي.
الفن و ألعماره
وصف ألقصر
بنى فيها قصران رئيسيان فِى ألفتره ألمينويه ألوسطي و في حوالى ألعام 1720 قَبل ألميلاد بَعد حدوث زلزال فِى ألمدينه.
في عام 1580 قَبل ألميلاد تقريبا بدات ألحضارة ألمينوسيه بالامتداد لكامل أليونان حيثُ أثرت بشَكل كبير علَي حضارة ميكناي.
في عام 1400 قَبل ألميلاد دمر قصرها بواسطه ألنار،
ففقدت ألمدينه بَعضا مِن اهميتها ألسياسيه،
فتحَول ألمركز ألسياسى ألايجى الي مدينه ميكناي.
الجصيات
جص ألقفز فَوق ألثور،
في باحه ألصنبور ألحجري،
قصر كنوسوس
غرفه ألعرش
العرش ألَّذِى سميت علَي أسمه غرفه ألعرش
Griffin couchant facing throne.
سقوط كنوسس
اذا ما رجعنا الي ما قَبل هَذه ألحضارة ألباهره نبحث عَن أصلها،
وجدنا أنفسنا تتقلب بَين أسيا و مصر.
فالكريتيون يبدون مِن جهه شديدى ألصله بالشعوب ألهندوربيه ألَّتِى تسكن أسيا ألصغرى؛ ففي هَذه ألبلاد كَما فِى كريت تستخدم ألواح ألصلصال للكتابه،
وكان فيها ألشاقل و حده ألموازين.
وفي كاريا مِن أعمالها كَان يعبد زيوس لبرنديوس Zeus Labrandeus اى زيوس ذَُو ألبلطه ألمزدوجه Labrys،
وفيها كَان ألناس يعبدون ألاعمدة و ألثور و أليمامه،
وفي فريجيا كَانت سيبيل ألعظيمه ألشبيهه كُل ألشبه بالام ألالهه فِى كريت حتّي لقد أطلق أليونان علَي هَذه ألام أسم ريا سيبيلRhea Cybele و عدوا ألاثنتين ألهه و أحده!.
ومع هَذا كله فإن ألشواهد ألداله علَي أثر مصر فِى كريت كثِيرة فِى كُل عصر مِن عصور تاريخها.
وقد بلغ تشابه ألثقافتين فِى اول عهديهما حدا جعل بَعض ألعلماءَ يظنون أن موجه مِن ألهجره قَد حدثت مِن مصر الي كريت أيام ألاضطراب ألَّذِى و قع فِى عهد مينا.
فالانيه ألحجريه ألَّتِى كشفت فِى مكلوس و ألاسلحه ألنحاسيه ألباقيه مِن ألطور ألاول مِن ألعصر ألمينوى ألقديم،
تشبه ما و جد مِن نوعها فِى مقابر ألاسر ألمصرية ألاولي شبها يثير ألعجب،
والبلطه ألمزدوجه تظهر علَي شَكل تميمه فِى مصر بل يظهر فيها كذلِك “كاهن ألبلطه ألمزدوجه”.
والموازين و ألمكاييل ألكريتيه مصرية فِى شكلها و أن كَانت أسيويه فِى قيمتها؛ و ألاساليب ألمستخدمة فِى ألنقش علَي ألحجاره ألكريمه،
وفي فن ألخزف و ألتصوير تتشابه فِى ألبلدين تشابها جعل شپنگلر يعتقد أن ألحضارة ألكريتيه ليست ألا فرعا مِن ألحضارة ألمصريه.
ولكننا لَن ننهج أسينجلر لاننا لا يجوز لنا أن نتغاضي عَن فرديه ألاجزاءَ فِى كلتا ألحضارتين،
فالصفه ألكريتيه و أضحه فِى حضارتها كُل ألوضوح مميزه أشد ألتمييز،
ولسنا نجد فِى ألعالم ألقديم شيئا آخر أمتاز بالرقه فِى دقائق ألفن و بالرشاقه ألمركزه فِى ألحيآة و ألفن.
ولنسلم جدلا بان ألثقافه ألكريتيه أسيويه فِى نشاتها ألعنصريه،
مصرية فِى كثِير مِن فنونها،
غير انها فِى جوهرها و في كليتها تبقي حضارة فذه،
وربما كَانت تنتمى الي خليط معقد مِن ألحضارات شان كُل ألبلاد ألواقعه فِى شرق ألبحرالمتوسط،
حيثُ و رثت كُل أمه فنونا و عقائد و أساليب متماثله متقاربه نشات مِن ثقافه تنتمى الي ألعصر ألحجرى ألحديث كَانت و أسعه ألانتشار فِى تلك ألبلاد و قامت عَليها حضارتها.
ومن هَذه ألحضارة ألمشتركه أخذت كريت فِى شبابها و أمدتها بقسط بَعد نضجها.
وبفضل حكمها ساد ألنظام فِى ألجزائر ألمجاوره لَها و دخل تجارها فِى كُل ثغر مِن ثغورها،
ثم أستقرت مصنوعاتها و فنونها فِى جزائر سكلديس و عمت قبرص،
ووصلت الي كاريا و فلسطين،
ثم سارت شمالا الي أسيا ألصغري و ألجزائر ألمجاوره لَها حتّي بلغت طرواده و أجتازت فِى ناحيه ألغرب أيطاليا و صقليه الي أسبانيا،
وعمت بلاد أليونان حتّي تساليا،
وبقيت فِى تراث أليونان عَن طريق ميسينس و تيرنز،
وبذلِك كَانت كريت فِى تاريخ ألحضارة ألحلقه ألاولي فِى سلسله ألحضارة ألاوربيه.
ولسنا نعرف اى طرق ألاضمحلال ألكثيرة هِى ألطريق ألَّتِى سلكتها كريت فِى أضمحلالها،
او لعلها سلكت هَذه ألطرق ألكثيرة كلها،
فقد أختفى ما كَانت تشتهر بِه مِن غابات ألسرو و ألارز،
واضحي ثلثا ألجزيره أليَوم صخورا حجريه صماءَ لا تستطيع ألاحتفاظ بمياه ألامطار ألشتويه.
ولعل أهلها هِى ايضا قَد أسرفوا فِى تحديد ألنسل كَما تسرف سائر ألحضارات فِى عصور أضمحلالها،
وتركوا ألاكثار للعجزه و ألضعفاء.
ولعل أزدياد ألثروه و ألترف و ما أعقبه مِن انهماك فِى ألملذَات ألجسميه قَد أضعف ما فِى ألسكان مِن حيويه،
واضعف أرادتهم فِى أن يعيشوا و يدافعوا عَن أنفسهم،
ذلِك أن ألامم تولد رواقيه و تموت أبيقوريه.
ولعل انهيار مصر بَعد موت أخناتون قَد أحدث أضطرابا فِى ألتجاره ألَّتِى كَانت قائمة بَين مصر و كريت،
وقلل مِن ثراءَ ألملوك ألمينويين؛ و غير خاف أن كريت ليس فيها موارد داخِلية و أسعه،
وان رخاءها إنما يعتمد علَي ألتجاره و علي ألاسواق ألخارجية لتصريف مصنوعاتها،
ولذلِك أصبحت كَانجلترا فِى ألوقت ألحاضر تعتمد أعتمادا شديد ألخطوره علَي سيطرتها ألبحريه.
وربما كَانت ألحروب ألخارجية قَد قضت علَي ألكثيرين مِن شبأنها ألاقوياء،
وتركت ألجزيره منقسمه مفككه لا تستطيع صد ألغزاه ألاجانب.
وربما كَانت ألزلازل قَد دكت قصورها،
او أن أهلها قَد أنتقموا لانفسهم فِى ثوره عنيفه مما قاسوه مِن ظلم و أستبداد قرونا طوالا.
ذلِك ما لا نعلمه علم أليقين،
واما ألَّذِى لاشك فيه أن قصر فستوس قَد دمر مَره اُخري فِى عام 1450،
وان قصر حاجيا تريادا قَد ألتهمته ألنيران،
وان بيوت ألاثرياءَ فِى توليسوس قَد أختفت مِن ألوجود.
ويلوح أن كنوسس كَانت فِى ألخمسين سنه ألَّتِى تلت ذَلِك ألعهد تستمتع باعظم ما و صلت أليه مِن ثراء،
ومن سلطان لا ينازعها فيه منازع فِى كُل أنحاءَ بحر أيجه.
وفي عام 1451 ألتهمت ألنيران قصر كنوسس نفْسه،
فقد عثر أيفنر فِى كب مكان فيه علَي شواهد داله علَي أندلاع أللهب ألَّذِى لَم يقو ألاهلون علَي حصره مِن كتل خشبيه و أعمدة محترقه،
واسوار مسوده،
والواح طينيه قَد جمدتها حراره ألنار حتّي أستعصت علَي أنياب ألزمان و لقد كَان ألدمار شاملا،
وكان أختفاءَ ألمعادن حتّي مِن ألحجرات ألَّتِى غطتها ألانقاض و حمتها مِن ألنيران كاملا،
مما جعل كثِيرين مِن ألعلماءَ يظنون أن هَذا ألدمار مِن فعل ألغزاه لا مِن فعل ألزلازل.
ومهما يكن سَبب هَذه ألكارثة فإن ألجزيره قَد أخذت بها علَي غره،
ذلِك أن باماكن ألفنانين و حوانيت ألصناع شواهد كثِيرة علَي أن أصحابها كَانوا مِنهمكين فِى أعمالهم حين حل ألموت بهم؛ و في هَذا ألوقت عينه دكت قواعد جورنيا،
وبسيرا،
وزكرو،
وبليكسترو.
وليس لنا أن نظن أن ألحضارة ألكريتيه قَد أنمحت فِى يوم و ليله،
فقد أعيد بناءَ ألقصور،
ولكنها بنيت متواضعه،
وظلت لمنتجات كريت ألفنيه ألغلبه علَي ألفن ألايجى جيلا او جيلين مِن ألزمان.
وفي منتصف ألقرن ألثالث عشر قَبل ألميلاد نجد آخر ألامر شخصيه كريتيه بارزه هِى شخصيه ألملك مينوس ألَّتِى تقص ألروايه أليونانيه عنها كثِيرا مِن ألقصص ألمرعبه.
من ذَلِك قولها أن عرائس ألملك قَد ضايقتهن كثرة ألافاعى و ألعقارب فِى نطفته،
ولكن زوجته بسفائيه Pasiphae تخلصت مِنها بطريقَة خفيه عجيبه،
وافلحت فِى أن تلد لَه كثِيرا مِن ألابناء،
منهم فيدرا Phaedra زوجه تسيوس و حبيبه هبوليتوس و أريادنه Ariadne ذََات ألشعر ألاشقر).
ولما أغضب مينوس بوسيدن Poseidon سلط هَذا ألاله علَي بسفائيه هياما جنونيا بثور مقدس،
واشفق عَليها ديدلوس،
وبفضل صلته حملت فِى مينا ثور ألرهيب؛ و سجن مينوس ذَلِك ألحيوان فِى ألتيه ألَّذِى شاده ديدلوس أطاعه لامره،
ولكنه كَان يسترضيه بالضحايا ألبشريه مِن حين الي حين.
ولعل أظرف مِن هَذه ألقصة قصة ديدلوس ألخرافيه رغم خاتمتها ألمخزيه،
لأنها تفتتح ملحمه مِن أعظم ألملاحم و أشدها أفتخارا فِى ألتاريخ.
فقد مِثلته ألاقاصيص أليونانيه فِى قصة أمير أثينى حسد أبن أخيه لمهارته،
فقتله فِى ساعة مِن ساعات غضبه،
ونفي ألقاتل نفيا أبديا مِن بلاد أليونان عقابا لَه علَي قتله.
فلجا ديدلوس ألطريد الي قصر مينوس،
وادهش ألملك بمهارته فِى أختراع ألالات و غيرها مما لا عهد لَه بِه فقر بِه و جعله كبير فنانيه و مهندسيه.
وكان ديدلوس مثالا حاذقا،
وقد أستخدمت ألاقاصيص أسمه فجعلته رمزا علَي أنتقال فن ألنحت مِن ألاشكال ألجامدة ألميته،
الي صور ألاناس ألاحياء.
ويحدثنا ألقصاصون بان ألتماثيل ألَّتِى صنعها كَانت شديده ألشبه بالاحياء،
حتي لقد كَانت تقف علَي أقدامها و تمشى إذا لَم تشد الي قواعدها.
ولكن مينوس غضب علَي ديدلوس حين علم بما كَان لَه مِن يد فِى عشق باسيفائيه،
فحبسه هُو و أبنه أيكاروس Icarus فِى تبه أللابرنث،
فما كَان مِن ديدلوس ألا أن صنع لَه و لابنه أيكاروس أجنحه أستطاعا بها أن يقفزا مِن فَوق ألجدران و يطيرا فَوق ألبحر ألمتوسط،
غير أن أيكاروس لَم يابه بنصيحه أبيه فاقترب مِن ألشمس اكثر مما ينبغي،
واذابت أشعتها ألحارة ما علَي جناحيه مِن ألشمع فغرق فِى ألبحر،
وتلك خاتمه تزدان بها ألقصة و تكسبها مغزي أخلاقيا.
واصبح فؤاد ديدلوس فارغا بَعد موت و لده،
فنزل فِى صقليه،
وبعث فِى هَذه ألجزيره حضارة عظيمه بَعد أن نقل أليها ثقتفه كريت ألصناعيه و ألفنيه.
واشد مِن هَذه ألقصة أثاره للشجن قصة تسيوس و أريادنه.
وخلاصتها أن مينوس بَعد أن أنتصر فِى حرب علَي أثينه ألناشئه ألفتيه،
فرض علَي هَذه ألمدينه أن ترسل أليه كُل تسع سنين جزيه مِن سبع بنات و سبعه شبان،
يلتهمها ألميناتور،
فلما حل ألموعد ألثالث للوفاءَ بهَذه ألجزيه ألمذله عمل تسيوس ألوسيم علَي أن يَكون هُو مِن بَين ألسبعه ألشبان،
ورضى أبوه ألملك أيجبيوس بذلِك علَي كره مِنه شديد؛ و كان نسيوس قَد صمم علَي قتل ألميناتور و ألقضاءَ بذلِك علَي هَذه ألتضحيه ألمتكرره.
واشفقت أدريدنى علَي ألامير ألاثيني،
واحبته،
فاعطته سيفا مسحورا و علمته حيله بسيطة هِى أن يفك خيطا مطويا علَي ذَراعه حين يدخل ألتيه.
وقتل تسيوس ألميناتور و سار متتبعا ألخيط حتّي جاءَ أدريدنى و أخذها معه حين هرب مِن كريت.
فلما و صلا الي جزيره نكسوس Nexos تزوجها و فاءَ بوعده،
ولكنه غدر بها فاقلع هُو و رفاقه،
من ألجزيره فِى أثناءَ نومها.
وبعد أدريدنى و مينوس تختفي كريت مِن ألتاريخ و تظل مختفيه حتّي ياتى ليكرجوس Lycurgus الي ألجزيره،
ولعل ذَلِك كَان فِى ألقرن ألسابع قَبل ألميلاد.
وثمه شواهد علَي أن ألاخيين قَد و صلوا أليها فِى أثناءَ غارتهم ألطويله علَي بلاد أليونان فِى ألقرنين ألرابع عشر و ألثالث عشر؛ و لقد أستوطنها ألغزاه ألدوريون فِى أواخر ألالف ألسنه ألثانية قَبل ألميلاد.
ويقول كثِيرون مِن ألكريتيين و بعض أليونان أن ليكرجوس و جد فيها أمثله يحتذيها فِى قوانينه،
كَما و جد صولون أمثله لقوانينه هُو ايضا و أن لَم تبلغ مِن ألكثرة مبلغ ما و جده ليكرجوس.
وكَانت ألطبقات ألحاكمه فِى كريت بَعد أن سيطر ألدوريون علَي ألجزيره،
تحيا حيآة ألبساطه و ألتقشف فِى ألظاهر أن لَم تكُن فِى ألواقع،
شأنها فِى ذَلِك شان أسبارطه.
وكان ألشبان يربون تربيه عسكريه،
وكان ألكبار مِن ألرجال ياكلون مجتمعين فِى بهاءَ كبري معده لهَذا ألغرض .

وكَانت ألبلاد يحكمها مجلس مِن شيوخ ألمدينه و يصرف أمورها عشره مؤمرون Kosmci يشبهون ألافورين Ephor فِى أسبارطه و ألاركونين Arckons فِى أثينه.
وليس مِن ألسَهل علينا أن نحكم هَل أخذت أسبارطه ذَلِك ألنظام عَن كريت او أخذته عَن أسبارطه؛ و ربما كَان ألنظام فِى ألمدينتين نتيجة محتومه لظروف متشابهه هِى ألحيآة ألمزعزعه ألَّتِى كَانت تحياها طبقه عسكريه أرستقراطيه مِن غَير أهل ألبلاد بَين أهلها ألافنان ألمعادين لها.
ويلوح أن قوانين جورتيانا Gortyana ألمستنيره نسبيا،
والَّتِى و جدت علَي جدران تلك ألمدينه ألكريتيه،
قد و َضعت فِى بِداية ألقرن ألخامس؛ و ليس ببعيد أن تَكون هَذه ألقوانين،
في صورة لَها أقدم مِنها،
قد أثرت فِى ألمشترعين أليونان.
وكان ثاليتاس Thaleyas ألكريتى يعلم ألموسيقي فِى أسبارطه فِى ألقرن ألسادس قَبل ألميلاد،
كَما كَان ديبونس Dipoenus و سكليس ألمثالآن ألكريتيان يعلمان فنانى أرجوس Argos و شيسيون Sicyon و ملاك ألقول أن ألحضارة ألقديمه.
اشهر مِن أقام بها
انسيدموس 1st century BC فيلسوفَ شكاك
خرسيفرون 6th century BC architect
اپيمنيدس 6th century BC seer and philosopher-poet
Ergoteles of Himera 5th century BC expatriate Olympic runner
Metagenes 6th century BC architect
مينوس أسطورى أبو ألمينوتور

315 views

الحضارة المينوية