10:26 صباحًا السبت 16 فبراير، 2019


الخطايا السبع

بالصور الخطايا السبع 329px Boschsevendeadlysins

ان الخطايا السبع المميته و المعروفه ايضا باسم الذنوب الكارديناليه ،



هى تصنيف لمعظم الشرور التى استخدمت لتوعيه و توجيه اتباعها منذ بدايه المسيحيه مرات عديده لكل ما هو غير اخلاقي و ما قد يدفع بالانسان للوقوع في الخطيئة.

و هو يتالف من “الرغبة” و ”الشراهة” و ”الجشع” و ”الكسل” و ”الغضب” و ”الحسد”،

و ”الغرور”.
لقد قامت الكنيسه الكاثوليكيه بالتفرقه ما بين الخطايا عن طريق تقسيمها الى فئتين رئيسيتين،

هما “الخطايا الطفيفة”،

التى هى صغيره نسبيا،

و يمكن مسامحه المخطئ من خلال الطقوس الدينيه للكنيسه و تلك التى هى اشد و طاه و هي “الخطايا المميتة”.

ان الخطايا المميته دمرت حياه النعيم،

و خلقت تهديد اللعنه الابديه ما لم يغفر للمخطئ من خلال سر الاعتراف،

او عن طريق الندم التام من قبل التائب.
منذ اوائل القرن الرابع عشر انتشرت و زادت شعبيه الخطايا السبع المميته باعتبارها موضوعا ملهما بين الفنانين الاوروبيين و منذ ذلك الوقت ساهمت في نهايه المطاف على ان تنشر هذا الفكر عن طريق الهامهم في كل انحاء العالم المسيحى و بالثقافه المسيحيه بشكل عام.

احدي و سائل هذا الغرس كان عن طريق ربط هذا الامر بمسمي يتعلق بالذاكره ليربط الامر في ذهن الناس بالخطايا السبع و هو “SALIGIA” مستوحي من الحروف الاولي في اللاتينيه للخطايا السبع المميتة.

ما و رد بالكتاب المقدس[عدل] فى سفر الامثال،

جاء فيه ان الرب ذكر في ما يخص على وجه التحديد بالنسبه لمجموعه “السته امور التى يبغضها الرب،

و السابعه و روحه التى تشمئز لها روحة”.

و هى [2]
عيون متجبر
كذب اللسان
الايدى التى تذرف دماء الابرياء
القلب الذى يدبر مؤامرات شريرة
الاقدام التى تعدوا مسرعه الى الاذى
الشاهد المخادع الذى ينطق بالكذب
هذا الذى يتسبب بالخلاف بين الاشقاء
فى حين ان هناك سبعه خطايا،

و لكن هذه القائمه مختلفه بشكل كبير عن الاخري التقليديه الا في ما يتعلق بذكر خطيئه الكبرياء.

توجد قائمه اخري بالاشياء السيئه و هي تلك الوارده في رساله الرسول بولس لاهل غلاطيه و تشمل اكثر من الخطايا السبع التقليديه على الرغم من ان القائمه اطول الزنا،

و الزناه،

و قذاره و الخلاعه و الوثنيه و السحر،

و الكراهيه و الفرق،

و المحاكاه و الغضب و الصراع،

و الفتنه و البدع،

و الحسد،

و القتل،

و السكر،

العربدة”،

و مثل هذه الاشياء” [3] التطور الطبيعي للخطايا السبع[عدل] المفهوم الحديث للخطايا السبع المميته يرتبط بكتايات الراهب ايفاجريوس بونتيكوس من القرن الرابع الذى ادرج ثمانيه افكار شريره باللاتينيه على النحو التالى [4]
Gula النهم)
Fornicatio الزنا،

و الشهوة)
Avaritia الجشع)
Tristitia الحزن)
Ira الغضب)
Acedia الملل / و الياس)
Vanagloria التيه)
Superbia التباهى)
هذه ‘الافكار الشريرة’ يمكن تقسيمها الى ثلاث مجموعات [4]
حب الشهوه الشراهه و الزنا،

و الطمع)
انفعال(الغضب)
الذكاء التصلف،

الحزن،

و الكبرياء،

و الاحباط)
فى 590 ميلادي،

و بعد عده سنوات من بونتيكوس،

قام البابا غريغورى الاول بمراجعه هذه القائمه لتشكل تلك الاكثر شيوعا للخطايا السبع المميته بدمج الحزن في الياس،

و التيه الى الفخر،

و اضافه البذخ الى الحسد ،



و ازاله الزنا من القائمة.

الترتيب المستخدم من قبل البابا غريغورى و دانتى اليغييرى في الملحمه الشعريه الكوميديا الالهيه الخطايا السبع المميته هى كما يلى
luxuria البذخ)
gula النهم)
avaritia الجشع)
acedia الملل)
ira الغضب)
invidia الحسد)
superbia التفاخر)
تحديد و تعريف الخطايا السبع المميته على مدي التاريخ هى عمليه مستمره و متصله و فكره المعني الحقيقي لكل واحده من تلك الخطايا تطور بشكل كبير عبر الزمن.

و بالاضافه الى ذلك،

نتيجه لتغير الدلاليه
تم تغيير كل ما يشمل خطيئه الشهوه مع ابقاء الاسم كما هو
تم الاستعاضه عن الكسل بالملل
عمليه التغيير هذه قامت بسبب عدم الاشاره الى السمات الشخصيه بشكل مجمع،

سواء بطريقه محدده او بطريقه مقننه من خلال الكتاب المقدس ذاته ؛



الاعمال الادبيه للكنسيه و غيرها من الاعمال التى تم الرجوع اليها،

لتشكل مصادر للتعريفات التى يمكن الاستخلاص منها.

الجزء الثانى من ملحمه دانتي الكوميديا الالهيه التى يطلق عليها اسم بورجاتوريو ،



تكاد تكون من افضل المصدر المعروف منذ عصر النهضة.
الكاثوليكيه المسيحيه الحديثه رصدت قائمه الخطايا كما يلى “الفخر،

الجشع،

الحسد،

الغضب،

الشهوه الشراهه و الكسل/ الملل”.

[5] كل واحده من الخطايا السبع المميته لديها ما يناظرها من السبع فضائل المقدسه يشار اليها احيانا بانها الفضائل المضادة).

و في موازاه تلك الخطايا تكون الفضائل السبع المقدسه هى العفه و الاعتدال،

و الاحسان،

و الاجتهاد،

و الصبر،

و اللطف،

و التواضع.
الخطايا[عدل] البذخ[عدل] Crystal Clear app kdict.png مقاله مفصلة: Extravagance
البذخ باللاتينيه luxuria هى الزياده المفرطة.

البذخ يشمل سلوك المتكرر لشراء السلع الكماليه و اشكال الفسوق الاخرى.
فى اللغه الرومانسيه اصل كلمه لوكسوريا و هو الاسم اللاتينى للخطيئه تطور بعد ذلك ليكون له معنى جنسي ؛



و اصل الكلمه بالفرنسيه القديمه مشابهه و منها تم استعاره كلمه لوكسورى بالانكليزيه باعتبارها ترفا،

و لكنها فقدت هذا المعني الجنسى بها في القرن الرابع عشر [6].

الكنيسه و جدت انه يفضل ان يكون المعني اكثر عمليه و من الجهه السياسيه هذا التفسير الاكثر تقييدا سيصبح مهيمنا،

مما ادي الى استبدال ‘الشهوه بالبذخ في القائمة.

286 views

الخطايا السبع