3:50 صباحًا الجمعة 15 ديسمبر، 2017

الدورة العاطفية عند الرجل

صوره الدورة العاطفية عند الرجل

من أسرار ألرجال ‏(يَجب علَي ألمراءه أن تعرفها

يعذب ألمرآه كثِيرا صمت ألرجل..
أنها لا تدرى لماذَا يصمت..
ذلِك لأنها لا تصمت ألا عندما تَكون غاضبه او محبطه او حزينه ..
اما حينما ترتاح فَهى تثرثر ما لا تعرفه ألمرآه عَن ألرجل..
هو أن ألصمت هُو ألحاله ألطبيعيه لديه..
فَهو يصمت لانه ببساطه ليس لديه مايقوله

وتحاول ألمرآه أن تستجره للكلام..
لأنها تعرف انها إذا صمتت فَهى تنتظر مِنه أن يسالها..
عن سر صمتها..
ثم تبدا بالاسئله ألَّتِى يضيق بها ألرجل ذَرعا..
ويعتبرها تحقيقا و يصاب بالحيره امامها لانه ببساطه ..
لا يعرف ماذَا يقول

لذا فعلي حواءَ حينما يصمت و ترغب فِى أن يتكلم..
الا تلاحقه بالاسئله ..
وإنما تسترسل فِى ألحديث عَن موضوع يحبه..
بطريقَه سلسه ناعمه ..
وسوفَ يتجاوب معها.
.جربي

تقدم ألمرآه ألكثير للرجل..
وتصدم حينما تطلب مِنه شيئا ثُم يصيح فِى و جهها انه لا يستطيع مَع انه طلب تافه جدا

ما لا تعرفه ألمرآه عَن ألرجل هُو انه شديد ألتركيز فيما حوله و أى تشويش يثير أعصابه حتّي و أن كَان يحبها

لذا فعَليها أن تتجنب أن تطلب مِنه ما تُريد حينما يَكون مِنهمكا فِى اى شيء..
اى شيء..
حتي لَو كَان شيئا تافها فِى نظرها

تنتظر ألمرآه مِن زوجها أن يَكون فارسها ألَّذِى يحنو عَليها و يرق لشكواها

ولكنها تصدم حينما تشتكى له..
بانه يقول: ألموضوع تافه و لا يستحق منك هَذا ألقلق

وتظنها لامبالآه مِنه بها

ومالا تعرفه ألمرآه هُو أن ألرجل يقدم لَها ما يحتاجه هُو ظنا مِنه انه حل سيريحها مِثل ما يريحه..
فَهو يحتاج ممن حوله الي ألثقه بقدراته..
وقدرته علَي حل ألصعاب

وعِند ألرجال مِثل هَذا ألرد يعتبر منطقيا جداً و مطلوبا..
انه يعني: انت قوى بما فيه ألكفايه ..
لتتجاوز هَذا ألامر بسهوله و لكن ألمسكينه تغرق فِى حزنها و تتهمه باللامبالاه

والحاقا بهَذه ألنقطه فإن ألمرآه تستغرب مِن ألرجل عصبيته و عدَم تقديره لاهتمامها بِه و ردوده ألفظه علَي أسئلتها ألَّتِى توحى بالقلق عَليه انها تَحْتاج ألاهتمام و ألحنان..
وتظن انه يحتاجه هُو يحتاجه و لكن ليس بهَذه ألطريقه ..
انه يحتاج مِنها اكثر الي أن تحسسها بثقتها..
واكبارها و تقديرها

تستغرب ألمرآه حينما تذهب مَع زوجها للسوق انه يصبح عصبيا و يستعجلها..
فيما تُريد هِى أن تختار علَي مهل..
وكثيرا ماينتهى ألتسوق بمشكله مالا تعرفه ألمرآه هُو أن ألتسوق ليس مشكله عِند ألرجل..
بل ألمشكله فِى أن ألرجل يميل دائما الي ألتركيز فِى نظراته..
تفكيره..
كلماته

لذا يتعبه ألتشويش ألموجود فِى ألسوق..
كثره ألبضائع..
والمحلات..
والبائعين..
فيما تستمتع ألمرآه بهَذا ألتنوع..
وهى لاتفهم لَم هُو عصبى هكذا

للمعلوميه ..
تستطيع ألمرآه أن تتحدث بالهاتف و هى تحمل طفلها..
وتراقب طبق ألعشاءَ علَي ألنار .
.
بكل يسر .
.
بينما يعتبر ألرجل مِثل هَذا تعذيبا

ما أن يبدى ألرجل ملاحظته علَي ألمرآه فِى زيها..
طريقَه كلامها..
حتي تبادر بالتغيير أرضاءَ له..
ولكن يحترق قلب ألمسكينه حينما لاتري مِنه هَذا ألتجاوب..
بل تراه عنيدا أحيانا فِى أجابتها لما تُريده مِن تغيير ألمرآه ببساطه تسعي لان ترضى زوجها..
اما هُو فيعتبر محاوله ألتغيير تحديا صارخا لشخصيته..
فيقاوم

مالا تعرفه ألمرآه هُو أن ألرجل لابد مِن أن يحس بالقبول مِن ألمراه ،
اذا أحس بالقبول أرتاح كثِيرا و لم تعد مساله ألتغيير حساسه بالنسبه له

اكبر خطا تقترفه ألمتزوجات حديثا فِى حق أزواجهن هُو أن تدخل بيت زوجها و في راسها فكره : ساغيره نحو ألافضل

بعد ما تحسس ألمرآه ألرجل بالقبول..
تستطيع لفت أنتباهه الي ماتريد بغير ألنصح..
فمثلا

احبك كثِيرا حينما تجلس بجانبى و أنا متضايقه

انت كبير فِى عينى و تكبر اكثر حينما تَحْتوينى و أنا أشتكى لك

احيانا تلاحظ ألمراه ..
رغم انها لَم تقصر فِى شيء..
الا أن ألرجل صار عصبيا فظا سَهل ألاستثاره ..
ينتظر حدوث أدني مشكله ..
ليخرج مِن ألمنزل..
تغضب هي..
وبعد يومين يعود هُو الي و َضعه ألطبيعي..
وكان شيئا لَم يكن تنتظر مِنه أن يعتذر..
وهو لايفهم لماذَا تعامله بهَذه ألعجرفه ..
مما يزيد ألامور سوءا

مالا تعرفه ألمرآه عَن ألرجل هُو انه يصاب بدوره عاطفيه شهريه ..
هَذه ألدوره لابد مِنها و ألا أختنق حبا

الرجل بَعد فتره يحس بفقدان ألتوازن..
وبحاجه لان يعيش مَع نفْسه فقط..
يدخل الي أعماقه و يغلق عَليه أبواب كهفه و ألويل لمن يقترب..
وهَذا سر ألمزاج ألعصبي

وبعد أن تنتهى ألدوره ألَّتِى تستمر يومين او ثلاثه علَي ألاكثر..
يعود و كله حب و شوق الي زوجته ألَّتِى لايفهم لماذَا هِى عصبيه غَير لطيفه

غالبا..
حينما يدخل ألرجل كهفه تلاحقه ألمراه ..
تظن انه
غاضب مِنها..
وملاحقتها تزيده أنسحابا

 

1٬152 views

الدورة العاطفية عند الرجل