يوم الأربعاء 1:47 صباحًا 22 مايو، 2019

السم القاتل للانسان

صور السم القاتل للانسان

احصائيه مخيفة
اكدت دراسه صادره عن المركز القومى للبحوث الاجتماعيه و الجنائيه عن ارتفاع حالات الانتحار بين الشباب في الفتره الاخيرة خاصة مستخدمى السم في الانتحار كوسيله اسهل من و جهه نظرهم في التخلص من الحياة من خلال المبيدات الحشريه السامه في المنازل و الادويه المخدرة..

 

و اشارت الدراسه الى ان نسبة غير المتزوجين ممن اقدموا على الانتحار من الشباب بلغت بشكل عام حوالى 30٪من اجمالى حالات الانتحار و بالتحديد29٪للذكور و 27٪من الاناث.
وشملت الدراسة الادوات المستخدمة في الانتحار منها المبيدات الحشريه و الادويه و الاقراص المخدره فضلا عن الالات الحاده و الاسلحه النارية..وكشفت الدراسه عن ان هناك 16 الف و 99حالة من حالات الانتحار كانت بالمبيدات الحشريه السامه المستخدمة في المنازل و قالت الدراسه ان حالات الانتحار الفعليه بين الذكور اكثر من الاناث..واشارت ان نسبة الانتحار بين المتزوجين و من لهم اطفال قليلة للغايه كما ان نسبة الانتحار في الحروب و الازمات العامة تقل اكثر عنها في الظروف العادية.
واشارت الدراسه الى ان هناك 65٪من حالات الانتحار ترجع الى عوامل متعدده مثل التربيه و التنشئه الاجتماعية..

 

و ثقافه المجتمع..والمشاكل الاسريه و العاطفيه و الفشل الدراسي و الالام الناتجه عن الامراض الجسيمة.
وعن راى الطب النفسي اكدت د/ناديه رضوان استاذ علم النفس بان هذه الظاهره عالمية و استطاعت معظم الدول التعامل معها و ما زالت مصر ينقصها الكثير من الخبرات في التعامل معها و قالت ان هناك العديد من الدراسات و الاحصائيات التي اكدت ان نسبة الانتحار بين المراهقين الذين استخدموا السم في الانتحار و صلت الى 35٪ و الاسباب ترجع الى امراض نفسيه و عقليه كالادمان و الفصام و الاكتئاب و امراض و راثية..

 

و عن رايها في سيكولوجيه الانسان المنتحر باستخدام السم قالت ان هناك نوعين من الانتحار الاول ممن يستخدمون الادوات غير العنيفه مثل المبيدات الحشريه السامه و الادويه المخدرة..

 

و النوع الثاني يفضل استخدام الادوات العنيفه مثل الاسلحه او الشنق و هكذا..

 

و هذا النوع يميل اكثر الى العدوانيه على عكس النوع الاول الذى يفضل اسهل الوسائل للتخلص من الحياة دون دم و عنف و في النهاية تتعدد الاسباب و الظروف و النتيجة واحده و هي قتل النفس و عن اهم الصفات التي يتميز بها المنتحر الشعور بالنقص و الخساره و عدم قدرتة على تخطى ظروفة لدية خلل على صعيد الانا..العنف على الذات و يكون نابع عن كبت..

 

ضعف ثقتة بنفسه..

 

فقدان الذاكره .

 

.

 

النقد الذاتى .

 

.

 

الانطواء على النفس..الياس..

 

و قدمت مجموعة من الارشادات للحد من هذه الظاهره الخطيره منها علاج الاشخاص الذين سبق لهم محاولات انتحاريه .

 

.الحد من فرص الحصول على و سائل الانتحار مثل المبيدات السامه و الادويه و الاسلحة.
اسباب كثيرة تدفع الانسان الى الانتحار مثل الفقر و عدم قدرتة على شراء ما يرغب به..المشاحنات مع الرفاق و الفشل الدراسي او علاقة فاشله مع الجنس الاخر .

 

.انهيار وضع الاسرة الاجتماعى .

 

.فقدان شخص عزيز كالاب و الام..الاكتئاب و الشعور بالحزن و الياس .

 

.انهيار معنويات الشخص .

 

.البطاله و الفقر..

 

الاختلالات العقليه الوراثيه .

 

.عدم توازن الكيماويات الحيوية في المخ..الاهانه و سوء المعامله .

 

.اعطاء الممتلكات للاخرين بدون مقابل .

 

.تصريحات متكرره بنيه الانتحار .

 

.عدم القدره على التمتع بالحياة..كلها دوافع في غايه الخطوره لابد من الاخذ بها و التعامل الصحي معها خاصة مع الاشخاص الذين يتراوح اعمارهم من 15 الى 20عاما
سموم منزلية
بين لحظه و اخرى تكون الكارثة .

 

.

 

حينما توضع المبيدات و المواد الكيميائيه في المنازل بدون رقابه فانها الكارثة الكبرى ،

 

 

و هذا ما اشادت به مراكز السموم و عيادات الحجر الصحي التي حذرت من خطوره هذه المواد داخل المنازل و ضروره التخلص منها لانها تؤدى بدورها الى هلاك العديد من المواطنين سنويا .

 

.

 

و نتيجة لخطوره الموقف قام المركز القومى للبحوث باعداد تقرير عن المواد المستخدمة في المنازل و تحمل في طياتها العديد من السموم .

 

.

 

و حسبما ذكر التقرير على لسان خبراء المركز .

 

.

 

قال الدكتور سميح منصور رئيس اللجنه القوميه للسموم باكاديميه البحث العلمي ان هناك اكثر من 23 ما ده خطيره متواجده في المنازل تتناولها بعض الاسر بدون و عى و نذكر بعض هذه المواد على سبيل المثال و ليس الحصر .

 

.

 

و ما يترتب عليها من اثار مدمره مثل محلول البوتاس
يشبة الى حد كبير اللبن الحليب و هو ما ده كاويه تسبب التهابا حادا في القناة الهضميه و تاكلا في الغشاء المخاطى قد يؤدى الى انسداد في البلعوم او قرح شديده في المعده لاحتوائة على هيدروكسيد البوتاسيوم ،

 

 

و للعلم فان معظم حالات التسمم في الاطفال مصدرها هذه المادة المؤذيه التي تؤدى في اغلب الاحوال الى اعاقه مزمنة.
مواد التبيض و تستخدم في الغسيل لتبييض الملابس و هي تحتوى على الكلور او حمض الاكساليك مثل الكلوراكس و هي ايضا تسبب التهابا حادا في القناة الهضميه عند بلعها كما تسبب التهابا بالجلد عند ملامستها له.
مواد تلميع المعادن و هي عاده تحتوى على حمض الاكساليك و بعض المذيبات العضويه و خطرها لا يقتصر على بلعها بل ايضا بالملامسه عن طريق الجلد لذا يجب استخدام قفاز او فرشاه لحماية الجسم منها
ورنيش الاحذيه و يحتوى على النيتروبنزين مع بعض الاصباغ التي يدخل في تركيبها الرصاص و غيرة و زيت التربنتين و من الممكن الاصابة بالتسمم عن طريق الجلد عند كثرة التلامس .

 


المواد المطهره و المعقمه مثل الفينيك و الديتول و الفورمالين و هذه المواد تخدع المستخدم لها برائحتها المحببه في تركيزها القليل .

 

.

 

و كثرة التعرض لهذه المواد سواء باللمس او الاستنشاق لمدة طويله قد يؤدى الى حالات التسمم المزمن او الحاد بالفينول مثل انهيار الحهاز التنفسي و احتباس البول و الفشل الكلوى بالاضافه الى الالتهابات الجلديه المعروفة و البقع البيضاء لذا يجب الحرص على تهويه المكان جيدا عند استخدام هذه المواد.
الكيروسين هذا السائل النفطى له تاريخة في التسمم و حالات الانتحار فمراكز السموم عاده ما تستقبل حالات عديده للتسمم الحاد بالكيروسين خصوصا بين الاطفال في المناطق الفقيره التي تستخدمة كوقود.
البويات و تحتوى على الرصاص و بعض المعادن الاخرى بالاضافه الى المذيبات العضويه و التسمم بالرصاص يعد من اخطر انواع التسمم اذ يؤثر على الجهاز العصبي.
المواد اللاصقه و تباع هذه المواد في انابيب صغيرة مثل “اوهو” و ” امير” و تحتوى على مذيبات عضويه شديده الخطوره مثل الايزوسيانات و هي تؤثر على الجهاز العصبى و كذلك على الجلد و يجب عند استخدام هذه المواد تجنب استنشاق رائحتها او ملامستها.
صبغات الشعر و تحتوى على مركبات شديده السميه مثل املاح الرصاص و الفضة.
طلاء الاظافر و يحتوى على الاسيتون السام و يجب عدم المبالغه في استعمالة .

 


الحنه السوداء و تسببت هذه المادة في و فاة20 طفلا في الفتره الاخيرة لبلعها خطا .

 

.

 

يجب معرفه ان الاضافات الملونه لهذه الحنه مواد سامه الا اذا كانت من مصادر طبيعية مثل قشر البصل و غيره.
الاكياس البلاستيكيه السوداء و غالبا ما تصنع من مخلفات المنازل و المستشفيات و هي احد مصادر التسمم و التلوث.
الزجاجات الفارغه و عبوات المنظفات الصناعيه و المطهرات و زيوت التشحيم تعتبر مصدر للتسمم اذا ما استخدمت في تعبئه المشروبات و المواد الغذائية .

 

.

 

و مهما بالغنا في تنظيفها .

 

.

 

كذلك زجاجات الشرب البلاستيكيه اذا استخدمت عده مرات.
بعض الادويه مثل الاسبرين و المنومات و المهدئات و اقراص الحديد يمكن ان تتحول من دواء الى سم اذا ما زادت الجرعه عن الحد المسموح او اذا انتهت صلاحيتها.
مزيلات الشعر التي تحتوى على الباريوم الذى يؤدى التسمم به الى عدم انتظام ضربات القلب و الشلل.
سم الفئران و القوارض و يحتوى على الباريوم او الزرنيخ و الفسفورالاصفر و هذه المواد تاثيرها معروف على الكبد و الاسنان و عظام الفك و الدوره الدمويه و الجهاز العصبي.
اعقاب السجائرعندما يعبث بها الاطفال قد تصيبهم بالانيميا الحاده و تيبس الجلد و الغشاء المخاطى للفم نظرا لتركيز النيكوتين به.
الاقلام الملونه و الفلوماستر يجب التاكد من عبارة “غير سامة” المكتوبة عليها .

 


البطاريات الجافة التي تحتوى على كلوريد الامونيوم و خليط من المواد الكيماوية الضارة و يجب ابعادها عن متناول الاطفال.
علب الرش الفارغه مثل المبيدات الحشريه و البويات حيث تحتوى على بقايا من المذيبات العضويه شديده الاشتعال و السمية.
اعواد الثقاب ” الكبريت “يدخل في صناعتها الفوسفور الاصفر السام الذى يسبب تاكل الاسنان و عظام الفك و تضخم الكبد.
الالياف الصناعيه و الاسفنج الصناعي التي توجد بالمنازل من ستائر و مراتب و هذه المواد مصدر كبير للخطر اذا اشتعلت اذ ينتج عن حرقها غازات و ابخره سامة.
الموكيت و الارضيات و الصوف الصناعي و تسبب هذه المواد بعض انواع الحساسيه في الجلد بسبب وجود خامات و اضافات ضارة.
وينهى منصور حديثة قائلا ان مثل هذه المواد تتواجد في المنازل بكميات رهيبه نتيجة لقيام بعض الاسر بتخزينها بدلا من التخلص منها ،

 

 

بالاضافه الى الايروسولات التي تعتبر شديده التاثير على الاطفال ،

 

 

وان استنشاق مثل هذه المواد يؤدى الى هلاك الانسجه لما تحتوية من عناصر حارقه تعمل على تدمير القناة الهضميه .

 


كما اشار ان هناك احصائيات تحمل اعداد كثيفه من حالات التسمم سببها المبيدات و المواد المسرطنه المتواجده في المنازل .

 

.

 

بلغت هذه الاحصائيات 48 الف حالة تسمم سنويا ،

 

 

و هذه النسبة لا تمثل سوى 10٪ من النسبة الحقيقيه الممثله في الواقع.
وتكمن النصائح في ضروره الابتعاد عن هذه المواد او البحث عن البدائل التي تحتوى على الاعشاب ،

 

 

و ضروره التخلص من النفايات حتى لا تصيب المواطنين .

 

366 views

السم القاتل للانسان