يوم السبت 2:09 مساءً 25 مايو، 2019

الفلاسفة العرب

الفارابي

ولد في تركستان و توفى في دمشق.هو من اعظم فاسفه العرب.درس في بغداد و حران ثم اقام في حلب في بلاط سيف الدوله الحمداني.هو صاحب لقب المعلم الثاني.

 

اى ثاني ارسطو و كان الى ذلك متضلعا في الرياضيات و الموسيقي .

 

من مؤلفاته ؛

 

الجمع بين راى الحكيمين ؛

 

 

و قد حاول فيه التوفيق بين افلاطون و ارسطو.

 

و ؛

 

 

اراء اهل المدينه الفاضله ؛

 

 

و ؛

 

 

كتاب الموسيقي الكبير ؛

 

 

.

– ابن سينا

هو من اعظم فلاسفه العرب و اطبائهم .

 

لقب ؛

 

 

الشيخ الرئيس ؛

 

 

تجسدت فيه خلاصه علم العرب
فكان عالما و طبيبا و فيلسوفا و فقيها و شاعرا .

 

 

اشهرمنظوماته قصيده في النفس و هبوطها الى الجسد مطلعها
هبطت اليك من المحل الارفع ………………….ورقاء ذات تعزر و تمنع

ابن رشد

من اشهر فلاسفه العرب في الاندلس .

 

ولد في قرطبة و توفى في مراكش .

 

سماة الغرب ؛

 

 

الشارح ؛

 


نظرا الى شروحه الكثيرة و القيمه لارسطو.

 

دافع عن الفلسفه ضد الغزالى في كتاب ؛

 

 

تهافت التهافت ؛

 

 

و كان اخر علماء الفلاسفه الذين الفوا في اللغه العربية و لم يبرز من العرب بعدة من بلغ درجته.

ابن خلدون

مؤرخ و فيلسوف اجتماعى عربي .

 

ولد في تونس و توفى في القاهره .

 

 

الف في التاريخ فكان مؤسسا

ورائدا لعلم فلسفه التاريخ و ذلك في مقدمته الشهيره لكتاب ؛

 

 

العبر ؛

 

 

و قد اجتمع النقاد على انه اعظم فيلسوف مؤرخ انجبتة العرب.

ابن الهيثم

ابو على الحسن بن الهيثم،

 

و المهندس البصرى المتوفي عام 430 ه،

 

ولد في البصره سنه 354 ة على الارجح.

 

و قد انتقل الى مصر حيث اقام بها حتى و فاته.

 

جاء في كتاب اخبار الحكماء للقفطى على لسان ابن الهيثم: لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملا يحصل النفع في كل حالة من حالاتة من زياده و نقصان).

 

فوصل قوله هذا الى صاحب مصر،

 

الحاكم بامر الله الفاطمي،

 

فارسل الية بعض الاموال سرا،

 

و طلب منه الحضور الى مصر.

 

فلبي ابن الهيثم الطلب و ارتحل الى مصر حيث كلفة الحاكم بامر الله انجاز ما و عد به.

 

فباشر ابن الهيثم دراسه النهر على طول مجراه،

 

و لما وصل الى قرب اسوان تنحدر مياة النيل منه تفحصة في جوانبة كافة،

 

ادرك انه كان و اهما متسرعا في ما ادعي المقدره عليه،

 

و انه عاجز على البر بوعده.

 

حينئذ عاد الى الحاكم بالله معتذرا،

 

فقبل عذرة و ولاة احد المناصب.

 

غير ان ابن الهيثم ظن رضي الحاكم بالله تظاهرا بالرضى،

 

فخ شي ان يكيد له،

 

و تظاهر بالجنون،

 

و ثابر على التظاهر به حتى و فاه الحاكم الفاطمي.

 

و بعد و فاتة عاد على التظاهر بالجنون،

 

و خرج من داره،

 

و سكن قبه على باب الجامع الازهر،

 

و طوي ما تبقي من حياتة مؤلفا و محققا و باحثا في حقول العلم،

 

فكانت له انجازات هائلة
ويصفة ابن ابي اصيبعه في كتابة عيون الانباء في طبقات الاطباء فيقول: كان ابن الهيثم فاضل النفس،

 

قوى الذكاء،

 

متفننا في العلوم،

 

لم يماثلة احد من اهل زمانة في العلم الرياضي،

 

و لا يقرب منه.

 

و كان دائم الاشتغال،

 

كثير التصنيف،

 

و افر التزهد…)
لابن الهيثم عدد كبير من المؤلفات شملت مختلف اغراض العلوم.

 

و اهم هذه المؤلفات: كتاب المناظر،

 

كتاب الجامع في اصول الحساب،

 

كتاب في حساب المعاملات،

 

كتاب شرح اصول اقليدس في الهندسه و العدد،

 

كتاب في تحليل المسائل الهندسية،

 

كتاب في الاشكال الهلالية،

 

مقاله في التحليل و التركيب،

 

مقاله في بركار الدوائر العظام،

 

مقاله في خواص المثلث من جهه العمود،

 

مقاله في الضوء،

 

مقاله في المرايا المحرقه بالقطوع،

 

مقاله في المرايا المحرقه بالدوائر،

 

مقاله في الكره المحرقة،

 

مقاله في كيفية الظلال،

 

مقاله في الحساب الهندي،

 

مساله في المساحة،

 

مساله في الكرة،

 

كتاب في الهاله و قوس قزح،

 

كتاب صورة الكسوف،

 

اختلاف مناظر القمر،

 

رؤية الكواكب و منظر القمر،

 

سمت القبله بالحساب،

 

ارتفاعات الكواكب،

 

كتاب في هيئه العالم.

 

و يري البعض ان ابن الهيثم ترك مؤلفات في الالهيات و الطب و الفلسفه و غيرها
ان كتاب المناظر كان ثوره في عالم البصريات،

 

فابن الهيثم لم يتبن نظريات بطليموس ليشرحها و يجرى عليها بعض التعديل،

 

بل انه رفض عددا من نظرياتة في علم الضوء،

 

بعدما توصل الى نظريات جديدة غدت نواه علم البصريات الحديث.

 

و نحاول فيما يلى التوقف عند اهم الاراء الوارده في الكتاب
زعم بطليموس ان الرؤية تتم بواسطه اشعه تنبعث من العين الى الجسم المرئي،

 

و قد تبني العلماء اللاحقون هذه النظرية.

 

و لما جاء ابن الهيثم نسف هذه النظريه في كتاب المناظر،

 

فبين ان الرؤية تتم بواسطه الاشعه التي تنبعث من الجسم المرئى باتجاة عين المبصر
بعد سلسله من اختبارات اجراها ابن الهيثم بين ان الشعاع الضوئى ينتشر في خط مستقيم ضمن و سط متجانس
اكتشف ابن الهيثم ظاهره انعكاس الضوء،

 

و ظاهره انعطاف الضوء اي انحراف الصورة عن مكانها في حال مرور الاشعه الضوئيه في و سط معين الى و سط غير متجانس معه.

 

كما اكتشف ان الانعطاف يكون معدوما اذا مرت الاشعه الضوئيه و فقا لزاويه قائمة من و سط الى و سط اخر غير متجانس معه
وضع ابن الهيثم بحوثا في ما يتعلق بتكبير العدسات،

 

و بذلك مهد لاستعمال العدسات المتنوعه في معالجه عيوب العين
من اهم منجزات ابن الهيثم انه شرح العين تشريحا كاملا،

 

و بين و ظيفه كل قسم منها
توصل ابن الهيثم الى اكتشاف و هم بصرى مرادة ان المبصر،

 

اذا ما اراد ان يقارن بين بعد جسمين عنه احدهما غير متصل ببصرة بواسطه جسم مرئي،

 

فقد يبدو له و هما ان الاقرب هو الابعد،

 

و الابعد هو الاقرب.

 

مثلا،

 

اذا كان و اقفا في سهل شاسع يمتد حتى الافق،

 

و اذا كان يبصر مدينه في هذا الافق الارض جسم مرئى يصل اداه بصرة بالمدينة)،

 

و اذا كان يبصر في الوقت نفسة القمر مطلا من فوق جبل قريب منه ما من جسم مرئى يصل اداه بصرة بالقمر)،

 

فالقمر في هذه الحالة يبدو و هما اقرب الية من المدينة

الحلاج

الحلاج هو الحسين بن منصور الحلاج ،

 

 

و يكني ابا مغيث .

 

 

و قيل ابا عبدالله .

 


نشا بواسط .

 

 

و قيل بتستر ،

 

 

و خالط جماعة من الصوفيه منهم سهل التسترى و الجنيد و ابو الحسن النورى و غيرهم .

 


رحل الى بلاد كثيرة ،

 

 

منها مكه و خراسان ،

 

 

و الهند و تعلم السحر بها ،

 

 

و اقام اخيرا ببغداد ،

 

 

و بها قتل .

 


تعلم السحر بالهند ،

 

 

و كان صاحب حيل و خداع ،

 

 

فخدع بذلك كثيرا من جهله الناس ،

 

 

و استمالهم الية ،

 

 

حتى ظنوا فيه انه من اولياء الله الكبار .

 


لة قبول عند عامة المستشرقين و يظهرونة على انه قتل مظلوما ،

 

 

و ذلك لما سياتى من ان اعتقادة قريب من اعتقاد النصاري ،

 

 

و يتكلم بكلامهم .

 


قتل ببغداد عام 309 ة بسبب ما ثبت عنه باقرارة و بغير اقرارة من الكفر و الزندقه .

 


واجمع علماء عصرة على قتلة بسبب ما نقل عنه من الكفر و الزندقه .

 


وها هي بعض اقوالة
1 ادعي النبوه ،

 

 

ثم ترقي به الحال ان ادعي انه هو الله .

 

 

فكان يقول انا الله .

 

 

و امر زوجه ابنة بالسجود له .

 

 

فقالت او يسجد لغير الله

 

 

فقال الة في السماء و الة في الارض .

 


2 كان يقول بالحلول و الاتحاد .

 

 

اى ان الله تعالى قد حل فيه ،

 

 

و صار هو و الله شيئا واحدا .

 

 

تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.
وهذا هو الذى جعل له القبول عن المستشرقين النصاري لانة و افقهم على الحلول ،

 

 

اذ انهم يعتقدون في عيسي عليه السلام ان الله تعالى قد حل فيه .

 

 

و لهذا تكلم الحلاج باللاهوت و الناسوت كما يفعل النصاري .

 

 

فمن اشعارة
سبحان من اظهر ناسوتة سر لاهوتة الثاقب
ثم بدا في خلقة ظاهرا في صورة الاكل و الشارب
ولما سمع ابن خفيف هذه الابيات قال على قائل هذا لعنه الله .

 

 

فقيل له هذا شعر الحلاج .

 

 

فقال ان كان هذا اعتقادة فهو كافر اه
3 سمع قارئا يقرا ايه من القران ،

 

 

فقال انا اقدر ان اؤلف مثل هذا .

 


4 من اشعارة
عقد الخلائق في الالة عقائدا و انا اعتقدت كل ما اعتقدوه
وهذا الكلام مع تضمنة اقرارة و اعتقادة لجميع الكفر الذى اعتقدتة الطوائف الضاله من البشر ،

 

 

فانة مع ذلك كلام متناقض لا يقبلة عقل صريح ،

 

 

اذ كيف يعتقد التوحيد و الشرك في ان واحد

 

!
5 له كلام يبطل به اركان الاسلام ،

 

 

و مبانية العظام ،

 

 

و هي الصلاة و الزكاه و الصيام و الحج .

 


6 كان يقول ان ارواح الانبياء اعيدت الى اجساد اصحابة و تلامذتة ،

 

 

فكان يقول لاحدهم انت نوح ،

 

 

و لاخر انت موسي ،

 

 

و لاخر انت محمد .

 


7 لما ذهب به الى القتل قال لاصحابة لا يهولنكم هذا ،

 

 

فانى عائد اليكم بعد ثلاثين يوما .

 

 

فقتل و لم يعد .

 


فلهذه الاقوال و غيرها اجمع علماء عصرة على كفرة و زندقتة و لذلك قتل ببغداد عام 309 ة .

 

 

و كذا ذمة اكثر الصوفيه و نفوا ان يكون منهم ،

 

 

فممن ذمة الجنيد ،

 

 

و لم يذكرة ابو القاسم القشيرى في رسالتة التي ذكر فيها كثيرا من مشايخ الصوفيه .

 


وكان من سعي في قتلة و عقد له مجلسا و حكم عليه فيه بما يستحقة من القتل هو القاضى ابو عمر محمد بن يوسف المالكي رحمة الله .

 

 

و قد امتدحة ابن كثير على ذلك فقال و كان من اكبر صواب احكامة و اصوبها قتلة الحسين بن منصور الحلاج اة البداية و النهاية 11/172).
وقال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمة الله من اعتقد ما يعتقدة الحلاج من المقالات التي قتل الحلاج عليها فهو كافر مرتد باتفاق المسلمين ; فان المسلمين انما قتلوة على الحلول و الاتحاد و نحو ذلك من مقالات اهل الزندقه و الالحاد كقوله انا الله .

 

 

و قوله الة في السماء و الة في الارض .

 

 

.

 

.

 

و الحلاج كانت له مخاريق و انواع من السحر و له كتب منسوبه الية في السحر .

 

 

و بالجمله فلا خلاف بين الامه ان من قال بحلول الله في البشر و اتحادة به وان البشر يكون الها و هذا من الالهه فهو كافر مباح الدم و على هذا قتل الحلاج اة مجموع الفتاوي 2/480 .

 


وقال ايضا و ما نعلم احدا من ائمه المسلمين ذكر الحلاج بخير لا من العلماء و لا من المشايخ ; و لكن بعض الناس يقف فيه ; لانة لم يعرف امرة .

 

اة مجموع الفتاوي 2/483 .

 


للاستزاده يراجع

367 views

الفلاسفة العرب