2:45 صباحًا الثلاثاء 20 فبراير، 2018

المراه في المنام

صوره المراه في المنام

المراه

ومن راي أنه أصاب مراه و لَم ينظر و جهه فيها فانه ينال ما يكره في جاهه في ألناس فإن نظر فيها فلا خير فيه و أن كَان ذَا سلطان لا يلبث أن يري مكانه مِثله ألا أن تَكون ألمراه مِن جديد أو صفر أو نحو ذَلِك فانه يصيب و لدا غلاما و أن لَم ينتظر و لدا و كَان سلطانا أو عاملا فانه يعزل و يري مكانه غَيره و أن لَم يكن كذلِك فانه يفارق أمراته و قيل مِن راي بيده مراه ينظر فيها فانه يذهب همه و أن رات أمراه أنها تنظر في مراه مِن غَير فضه فإن كَانت حبلي و لدت جاريه مِثلها و مِن راي أنه ينظر في مراه هنديه فانه يموت لَه و لد ذَكر فإن كَانت لَه أمراه حامل فالذى في بطنها هُو ألميت

 المراه

محمد بن سیرین

المراه : فمن نظر و جهه فيها مِن ألعزاب فانه ينكح غَيره و يلقى و جهه،
وان كَان عنده حمل أتي مِثله ذَكرا كَان ألناظر أم أنثى،
وقد يدل علي فرقه ألزوجين،
حتي يري و جهه في أرض غَيره و في غَير ألمكان ألذى هُو فيه،
وقد تفرق فيه بنيه ألناظر فيها و صفته و أماله،
فان كَان نظره فيها ليصلح و جهه أو ليكحل عينيه،
فانه ناظر في أمر أخوته مروع متسنن و قَد تدل مراته علي قلبه،
فما راي عَليها مِن صدا كَان ذَلِك أثما و غشاوه علي قلبه و ألناظر في مراه فضه يناله مكروه في جاهه و ألنظر في ألمراه للسلطان عزله عَن سلطانه،
ويري نظيره في مكانه،
وربما فارق زوجته و خَلف عَليها نظيره0 و قيل ألمراه مرواه ألرجل و مرتبته علي قدر كبر ألمراه و جلالتها،
فان راي و جهه فيها أكبر فإن مرتبته فيها ترتفع،
وان كَان و جهه فيها حسنا فإن مرواته تحسن،
فان راي لحيته فيها سوداءَ مَع و جه حسن و هوعلي غَير هَذه ألصفه في أليقظه ،
فانه يكرم علي ألناس و يحسن فيهم جاهه في أمر ألدنيا و كذلِك أن راي لحيته شمطاءَ مكهله مستويه فإن راها بيضاءَ فانه يفتقر و يكثر جاهه و يقوي دينه فإن راي في و جهه شعرا أبيض حيثُ لا ينبت ألشعر،
ذهب جاهه و قوى دينه،
وكذلِك ألنظر في مراه ألفضه يسقط ألجاه و قال أخر: ألمراه أمراه ،
فان راي في ألمراه فرج أمراه أتاه ألفرج و ألنظر في ألمراه ألمجلوه يجلو ألهموم،
وفى ألمراه ألصدئه سوء حال فإن راي كَانه يجلو مراه فانه في هُم يطلب ألفرج مِنه فإن لَم يقدر علي أن يجلوها لكثره صدئها فانه لا يجد ألفرج و قيل أنه أذا راي كَانه ينظر في مراه فإن كَان عزبا تزوج،
وان كَانت أمراته غائبه أجتمع معها و أن نظر في ألمراه مِن و رائها أرتكب مِن أمراته فاحشه ،
وعزل أن كَان سلطانا،
ويذهب زرعه أن كَان دهقانا و ألمراه أذا نظرت في ألمراه و كَانت حاملا فأنها تضع بنتا تشبهها،
او تلد أبنتها بنتا فإن لَم يكن شيء مِن ذَلِك تزوج زوجها أخري عَليها نظيرها،
فهى تراها شبهها و كذلِك لَو راي صبى أنه نظر في مراه و أبواه يلدان،
فانه يصيب أخا مِثله و نظيره و كذلِك ألصبيه لَو رات ذَلِك أصابت أختا نظيرتها،
وكذلِك أذا راي رجل ذَلِك و كَانت عنده حبلي و لد لَه أبن يشبهه

 المراه

محمد بن سیرین

المراه : ألكامله فداله علي ما هُو ماخوذَ مِن أسمها،
فاما مِن أمور ألدنيا لأنها دنيا و لذه و متعه ،
واما مِن أمور ألاخره لأنها تصلح ألدين و ربما دلت علي ألسلطان،
لان ألمراه حاكمه علي ألرجل بالهوي و ألشهوه ،
وهو في كده و سعيه في مصالحها كالعبد و تدل علي ألسنه لانه تحمل و تلد و تدر أللبن،
وربما دلت علي ألارض و ألفدان و ألبستان و سائر ألمركوبات فمن راي أمراه دخلت عَليه أو ملكها أو حكم عَليها،
او ضاحكه أليه أو مقبله عَليه،
نظرت في أمَره أن كَان مريضا ببطن و نحوه،
او عزبا و كَانت ألمراه موصوفه بالجمال أو ظنها حوارء،
نال ألشهاده و أن لَم يكن ذَلِك و لكِنها مِن نساءَ ألدنيا،
نجا مما هُو فيه و نال دنيا و أن راي ذَلِك فقير أفاد مالا و أن راي ذَلِك مِن لَه حاجه عِند سلطان فليرجها و ليناهزها فإن راي ذَلِك مِن لَه سفينه أو دابه غائبه قدمت عَليه بما يسره و أن راي ذَلِك مسجون فرج عنه لجمالها و للفرج ألذى معها،
وان راي ذَلِك مِن يعالج غرسا أو زرعا فليداومه و يعالجه فإن راها للعامه فانه أمر يَكون في ألناس يقدم عَليهم أو ينزل فيهم فإن كَانت بارزه ألوجه كَان أمرها ظاهرا و أن كَانت منتقبه كَان أمرها مخفيا فإن كَانت جميله فَهو أمر سار،
وان كَانت قبيحه فَهو أمر قبيح و أن كَانت تعظهم و تامرهم و تنهاهم فَهو أمر صالح في ألدين،
وان كَانت تعارضهم و تلمسهم أو تقبلهم أو تكشف عورتها أليهم،
فهى فتنه يهلك فيها و يفتتن بها مِن ألم بها أو نال شيئا مِنها في ألمنام أو نالته في ألاحلام،
وقد تَكون مِن ألفتن حصنا و غنائم في تلك ألسنه ألتى هُم فيها و أن راها في و سط ألناس أو في ألجامع،
لان ألخير قَد يَكون فتنه ،
لقوله تعالى: ” و نبلوكم بالشر و ألخير فتنه ”  و أن راها داخِله عَليهم أو نازله أليهم،
فهى ألسنه ألداخله بَعد ألتى هُم فيها

شیخ عبدالغنی نابلسی

المراه
هى في ألمنام خيال و غرور،
وقيل أمراه .
ومن راى: أنه نظر في مراه فراي لحيته سوداءَ و هُو علي غَير ذَلِك فانه يكرم عِند ألناس و يحسن جاهه فيهم في أمر دنياه دون دينه،
ومن نظر في مراه فانه يتزوج،
دهان كَانت لَه أمراه غائبه قدمت عَليه،
وان كَان سلطانا عزل.
وقيل أن ألمراه مروءه ألرجل و مرتبته،
ومن نظر في مراه فضيه فيذهب جاهه،
فان أنكسرت ألمراه ،
فان أمراته تموت،
وان نظر في مراه مجلوه فتنجلى عنه ألهموم،
والمراه ألصدئه سوء حال ألرجل،
وان كَان في ألمراه غش فانه في هُم عظيم.
ومن راى: أنه ينظر في ألمراه ،
فان الله غَير راض عنه،
وهو عاصى الله تعالي في سره و علانيته،
ومراه ألذهب قوه في ألدين و أستغناءَ بَعد ألفقر،
وتوليه بَعد ألعز،
واذا نظر ألمريض في مراه دل ذَلِك علي موته،
والمراه داله علي ألسفر و ألحمل مِن نسبه ألمنظور في ألمراه ،
فان كَان ألمنظور في ألمراه أمراه ربما أتت بانثى،
وان كَان ألمنظور رجلا ربما أتت بولد ذَكر.
فان راي ألرجل في ألمراه شكلا غَير شكله أصيب في ماله أو عقله،
وان و جد نفْسه أمراه رزق بنتا و تزوج أو أشتري جاريه ،
وان نظر سجين ألي و جهه في ألمراه تخلص مِن سجنه.
ومن راى: أنه صار مراه فينال ما يكرهه في جاهه في ألناس.

میلر

مراه :
اذا رايت نفْسك في ألحلم في مراه فسوفَ تواجه ألعديد مِن ألمشاكل،
كَما أن ألمرض سيحيق بك و سوفَ تخسر ثروتك أذا رايت مراه مكسوره فإن هَذا ينبئ بموت مفاجئ لشخص قريب لك.
اذا رايت ألاخرين في مراه فإن هَذا ينبئ بانهم سوفَ يقفون منك موقفا غَير منصف لبلوغ مصالحهم.
وتنبئ رؤيه ألحيوان في مراه في ألحلم باضطرابات و خسائر في ألاموال.
اذا حلمت فتاه أنها كسره مراه فإن هَذا ينبئ بَعدَم محالفه ألحظ لَها في صداقه أو زواج.
اما أذا رات حبيبها شاحبا في مراه فإن هَذا ينبئ بموت و نهايه علاقه فاشله معه.
اذا بدا في ألمراه سعيدا فهَذا ينبئ بحدوث خلاف طفيف بينهما لَن يلبث أن يزول.
اذا حلمت أمراه بمراه فإن هَذا يعنى أنها سوفَ تواجه خداعا و تناقضات يسببان لَها صدمه ،
وقد يؤديان ألي مشاهد ماساويه أو أنفعالات.

خليل بن شاهين ألظاهري

رؤيا ألمراه

 واما ألمراه فتدل علي ألجاه و ألولايه بقدر عظمها و صفائها

 ومن راى: أنه أعطاها لاحد فانه يدل علي أيداع ماله

 ومن راى: أنه ينظر في ألمراه و هى مِن حديد أن كَانت أمراته حاملا فأنها تاتى بابن يشبه أباه

وان رات أمراه أنها تنظر في ألمراه و هى حامل فأنها تلد بنتا تشبهها،
وان لَم تكُن حاملا و هى عقيم فإن زوجها يخاصمها و يضربها

وان راي صبى أنه ينظر في ألمراه فانه يحصل لَه أخت

وان راي ملك أنه ينظر في ألمراه أو عالم فانه يدل علي عزله،
وقيل ألمراه مروءه ألرجل و مرتبته علي قدر كبر ألمراه و جلائها

 ومن راى: و جهه فيها فأنها تحسن مروءته

وان راي لحيته فيها سوداءَ مَع و جه حسن و هُو علي هَذه ألصوره في أليقظه فانه يتكرم علي ألناس و يحسن فيهم جاهه في أمر ألدنيا،
وان راها بيضاءَ فانه يفتقر و يكثر جاهه و يقوى دينه،
فان راي في و جهه شعرا أبيض و هُو ينتفه ذَهب جاهه و دينه،
وقيل ألمراه أمراه و أنكسارها موتها

وان راي في ألمراه فرج أمراه أتاه ألفرج

وان راي كَانه يجلو مراه فانه في أمر يطلب ألفرج مِنه،
وان لَم يقدر أن يجلوها لكثره صدئها فانه لا يجد ألفرج

 ومن راى: كَانه ينظر في ألمراه فإن لَم يكن متاهلا تزوج،
وان كَانت لَه أمراه غائبه قدمت عَليه

 ومن راى: كَانه ينظر في ألمراه مِن و رائها فإن أمراته ترتكب فاحشه أو يعزل أن كَان ذَا منصب أو يذهب زرعه أن كَان فلاحا و قيل مِن راي أنه ينظر في مراه مِن حديد أو صفر أو ما أشبه ذَلِك و كَان متزوجا فانه ياتيه و لد غلام،
وان لَم ينتظر و لدا فانه يفارق أمراته و يخلفه غَيره،
وان كَان عزبا أو بَعد عهده عَن ألنكاح فانه ينكح أمراه و يلقي و جهه مَع و جهها و قيل مِن راي أنه ينظر في مراه فانه يذهب همه،
وربما يَكون أمرا ألتوي عنه و خفى عَليه و لا يدرى ما ألوجه فيه و قيل مِن راي بيده مراه صافيه فانه يظفر بحاجته و يصفو و قته

واذا راي ألصبى ألمراهق أنه ينظر في مراه فانه يبلغ،
وان كَانت أمه حبلي فأنها تاتى لَه باخ يشبهه

 ومن راى: أنه ينظر في مراه هنديه فانه يموت لَه و لد ذَكر،
وان كَانت أمراته حاملا فالذى في بطنها هُو ألميت،
وان لَم تكُن حاملا و لَه أولاد فاصغرهم يموت

 وبالمجمل فإن رؤيا ألمراه تؤول علي سبعه أوجه: أمراه و ولد و جاه و نفاذَ حكم و صديق و شريك و أمر ظاهر

 ومن راى: أحدا مجهولا ناوله مراه فنظر فيها فانه يؤول بحصول فرج مِن جهه قدوم غائب

1٬024 views

المراه في المنام