يوم الأربعاء 3:36 صباحًا 26 يونيو، 2019

الم الراس للحامل

صور الم الراس للحاملتشعر العديد من النساء بالام شديده في الراس اثناء الحمل،

 

و لا تعرف هل الامر طبيعي؟
ان الام الراس اثناء الحمل امر شائع،

 

خاصة في الفصل الاول منه،

 

و تتفاقم هذه الحالة اذا كانت الحامل تعانى منه قبلها.

 

لم يعرف العلماء حتى الان لما يمكن للحمل ان يسبب الما في الراس.

 

يمكن للتغيرات الهرمونيه التي تحصل ان تكون السبب مثلا،

 

و كذلك التغيرات التي تصيب ضغط دمك.
قد تطال الالام منطقة محدده من الراس،

 

او اكثر من واحدة.

 

قد يكون الالم على شكل ضرب متلاحق او الم منتشر و ثابت.

 

و عادة،

 

لا يصاحب هذه الالام اي عارض اخر.
اما اللواتى يعانين من الشقيقة،

 

فقد يشهدن تراجعا لحده الالم خلال الحمل.

هل يمكن لالام الراس هذه ان يكون لها مصدر اخر؟

غير الهرمونات،

 

يمكن لهذه الالام ان تنتج عن اشياء ضمن اسلوب حياة المرأة كالاتي:
– التوقف او تراجع عن تناول الكافيين.
– التعب.
– التوتر،

 

الذى من شانة ان يسبب ضغطا على العضلات اسفل النخاع.
– الاسترخاء بعد فتره من التوتر،

 

خاصة في العطله الاسبوعيه و خلال العطل.
– تخطى احدي الوجبات،

 

و الشعور بالجوع.
– تناول طعام محدد يسبب الشقيقه بعد بضع ساعات من تناوله.
– نشاط جسدى قوي غير معتاده عليه.
– تزايد وقت النوم،

 

و بالعكس،

 

نقص النوم.

ماذا يمكنك ان تفعلى لعلاج هذه الالام؟

اذا كنت ترغبين في تناول دواء للتخلص من الام الراس خلال الحمل،

 

يعتبر الباراسيتامول مناسبا و امنا للمرأة الحامل.

 

و لكن احرصى دائما على الالتزام بالتوصيات الموجوده على الوصفة او استشيرى طبيبك اذا شعرت بالشك.

 

و لكن يجب ان لا يستمر تناولك للدواء،

 

و حتى الباراسيتامول اكثر من بضعه ايام.
يمكنك ايضا ان:
– ترتاحي.

 

اجلسى او تمددى في مكان هادئ،

 

و نامي اذا كنت بحاجة للنوم.
– غطسى قفازا في المياة الساخنة،

 

و اعصرية ليصبح كالقطنه المضغوطة.

 

ضعية على عينيك و انفك.

 

اذا كانت المياة الباردة تفيدك اكثر،

 

اذا استخدميها بدل الساخنة،

 

و لكن ضعيها على عنقك.
– اطلبى من احد ممن حولك ان يدلك عنقك و كتفيك.

كيف تمنعين ظهور الام الراس؟

اذا لم تتمكنى من تحديد سبب الم الراس او الشقيقة،

 

يجب ان تراجعى ما اذا كان يمكن لشيء في نمط حياتك ان يكون هو السبب و راءها.

 

لهذا يجب ان تتنبهى الى:
– التوقيت الذى يبدا فيه الم الراس.
– قوه الام راسك،

 

الموقع الذى يتركز فيه الالم و مدة النوبات.
– ماذا تاكلين كل يوم و في اي و قت.
– نشاطك الجسدي.
– التوتر او الاسترخاء.
– عدد ساعات نومك.
– كل الادويه التي تتناولينها.

بعد مرور اسبوع تقريبا،

 

ستحظين برؤية عامة لالام راسك،

 

و ستتمكنين من النجاح في تحديد مصدره.

 

اذا كان لالام راسك سبب استثنائي،

 

حاولى ان تجدى طرقا لتفادى مواجهته.

 

قد تستفيدين من هذه الحيل،

 

و لكن بحسب حالتك:
– خذى الوقت الكافى لترتاحى و حاولى ان تتمددي.

 

فى العمل،

 

حاولى ان تجدى طريقة لترفعى رجليك وان ترتاحى في استراحه الغداء.

 

فى المنزل،

 

حاولى ان تقلصى الوقت المخصص للاعمال المنزلية.
– حاولى ان تنعمي بسياق منتظم للنوم.

 

نقص النوم او نصف ساعة زائده من النوم اكثر من العادة،

 

من شانة ان يسبب شقيقه او مزيدا من الم الراس.

 

و اذا كنت تعانين من الارق،

 

الجئى الى علاج طبيعي.
– اذا كان الم راسك مرتبطا بتشنجات عضليه او بسبب و ضعيه سيئة،

 

اطلبى مساعدة مختص.

 

فقد يعلمك بعض التمارين لتقومى بها في المنزل.
– تناولى القليل من الطعام و لكن بشكل متكرر لتحافظى على معدل الغليسيمي،

 

و لا تتجاوزى و جباتك.
– اذا شعرت بان الشقيقه او الم الراس بسبب طعام معين،

 

لا تتناولية لاسابيع لترى ان كنت ستتحسنين.

 

ثم تناولية من جديد،

 

و راقبى ان كان سيسبب لك الما في الراس.
– حافظى على نشاطك الجسدي،

 

و على رشاقتك لان هذا الامر يساعدك على التخلص من هذه الالام.

605 views

الم الراس للحامل