11:58 صباحًا الخميس 15 نوفمبر، 2018

الولادة في الماء


صوره الولادة في الماءطبيبه مصرية تجرى اول عملية “ولاده تحت الماء” بمصر..

الدكتوره “هناء” تبنت فكرة حقوق المرأة في الولاده الطبيعية بدون الم..

ونجحت في اجراء 3 عمليات ب”حوض مياه”..

الفكرة معمول بها عالميا

حوض متوسط الحجم،

يتسع لجسدك الذى حمل “جنين” اتم شهوره التسعه،

وبدا محاولاته الاولى للخروج للعالم،

مياه تملا الحوض،

تغمر جسد الام،

ينزلق فيها المولود لتكتم المياه صرخاته الاولى قبل خروجه من الحوض،

وتكتم الالام غير المحتمله للولاده التي اسست لها الدكتوره “هناء ابو القاسم” استشارى طب النساء والتوليد بمركز الاسكندريه الاقليمى لصحة وتنميه المراه،

قواعد اخرى بعد ان اجرت اول عملية حقيقيه للولاده تحت الماء في مصر،

كتجربه هى الاولى من نوعها في مصر.

“الولاده تحت الماء” هى احدث تقنيات الولاده الطبيعية في العالم،

وهى العملية التي شهدت ظهورها الاول بحوض مياه في عياده خاصة للدكتوره “هناء ابو القاسم” مدرس الولاده الطبيعية بالاكاديميه الامريكية للولاده الطبيعيه،

وممثل مصر للمستشفيات الصديقه للام،

والتى تبنت الفكره،

وعكفت على دراستها لمدة سنوات،

كجزء من ابحاثها الطبيه في مجال الولاده الطبيعيه،

وحقوق المرأة المصرية في الحصول على ولاده طبيعية بدون الم.

وعن التجربه الاولى من نوعها،

تحدثت “ابو القاسم” ل”اليوم السابع” بدات دراساتى عن الولاده الطبيعية لتغيير ثقافه اصبحت سائده اليوم،

وهى شيوع عمليات الولاده “القيصريه” بسبب او بدون سبب،

وهى الثقافه المغلوطه التي تحولت من عملية لها دواعيها الطبيه،

الى عملية تلجا لها السيدات ظنا منهن انها اخف الما من الولاده الطبيعيه،

وهو الخطا الشائع،

لان عملية الولاده القيصريه لا يجب اجراؤها سوى بدواع طبيه قويه،

نظرا لخطورتها على الام وحالتها الصحية فيما بعد،

على عكس الولاده الطبيعية التي خلقها الله.

تكمل “ابو القاسم” من ضمن الابحاث التي عكفت على دراستها في مجال حقوق المرأة في ولاده طبيعيه،

هى عمليات الولاده تحت الماء،

وهى العمليات المنتشره في الخارج،

ولم تكن معروفة في مصر،

وبالفعل درست العملية من خلال التواصل مع الجامعات الاجنبيه،

وقمت بشراء كل لوازم العملية من الخارج،

واسست اول مركز مصرى لاجراء عملية الولاده تحت الماء في مصر،

وبالفعل نجحت في اجراء ثلاثه عمليات لسيدات امن بالفكره،

ونجحت العملية بنسبة الم لا تذكر.

وعن تفاصيل العملية وفوائدها تكمل “ابو القاسم حديثها” ل”اليوم السابع” تحفز المياه نزول هرمون “اندورفن” الذى يعتبر مسكنا طبيعيا خلقه الله للجسم،

وهرمون “اوكسيتوسن” المحفز لانقباضات الرحم،

وتبدا عملية الولاده باحساس طفيف بالالم.

تفعيل الفكرة من خلال الاعلان عنها على مواقع التواصل الاجتماعى،

وتنظيم مؤتمرات طبيه بمركز الاسكندريه الاقليمى لصحة وتنميه المراه،

وهو ما حاولت “ابو القاسم” القيام به لنشر الفكره،

الى جانب تنظيم ورش عمل للاطباء الجدد،

وتشجيع السيدات على الاقبال على الفكرة التي من شانها تغيير الكثير من الثقافات المغلوطه المنتشره في المجتمع حول عمليات الولاده،

مثل اللجوء بدون داع طبي للولاده القيصريه،

والوضع الخاطئ للسيدات اثناء الولاده بالنوم على الظهر،

بينما يجب ان تجلس الام في وضع القرفصاء لتخفيف الالم،

ومساعدة الام على دفع المولود،

كما هو مدون على جدران المعابد الفرعونيه،

ومؤكد من منظمه الصحة العالميه،

وهى نقطه البداية لحمله موسعه اطلقتها “ابو القاسم” لتوعيه السيدات بحقوقهن في ولاده طبيعية بالام

569 views

الولادة في الماء