يوم الثلاثاء 5:15 صباحًا 19 مارس، 2019


اليوم العالمي لليتيم

بالصور اليوم العالمي لليتيم bb2e9ee5020da07e32900ddb9dab9ba1لقد اولي القران الكريم عنايه فائقه بامر اليتيم و شان اليتيم، اهتم القران بتربيه اليتيم و بامره من الناحيه النفسيه و من الناحيه الماديه على السواء مراعاه لظروف اليتيم النفسيه بعد فقد ابيه، فقد يحس بشيء من الذل او القهر او الانكسار، و راعي القران هذه الحاله النفسيه مراعاه دقيقة؛ لان الذى يشرع هو الذى خلق الا يعلم من خلق و هو اللطيف الخبير [الملك:14].

مكانه اليتيم في القران

ستعجبون ايها الاخوه و الاخوات – اذا علمتم ان اهتمام القران بامر اليتيم كان منذ الفتره الاولي لتنزل الوحى على قلب الحبيب المصطفي الذى نشا يتيما، فكان يتمه تشريفا لكل يتيم..

منذ الفتره الاولي اهتم القران بامر اليتيم، بل امتن الله جل و علا بذلك على حبيبه المصطفي الذى ولد يتيما و نشا يتيما، فكان يتمه كما ذكرت تشريفا و تكريما لكل مسلم يتيم، قال الله تعالى ممتنا على حبيبه: الم يجدك يتيما فاوي و وجدك ضالا فهدي و وجدك عائلا فاغني [الضحى:6-8] اي: لقد كنت يتيما يا محمد بابى هو و امى صلى الله عليه و سلم فاواك الله وايدك و احاطك بعنايته و رعايته و حفظه و فضله، و كنت فقيرا فاغني الله نفسك بالقناعه و الرضا، ثم افاض عليك بعد ذلك بالمال الوفير الحلال الطيب، و كنت شاردا تائها تبحث عن الحق في شعاب مكه و ربوعها، في بيئه جاحده و بين نفوس شارده و في هاجره قاتله محرقه فهداك الله جل و علا للحق، و طمان قلبك، و شرح صدرك، و رفع ذكرك، و وضع و زرك، و من الله جل و علا عليك بكل هذه الافضال و النعم، و من ثم جاء هذا التوجيه الربانى الكريم:
فاما اليتيم فلا تقهر واما السائل فلا تنهر واما بنعمه ربك فحدث [الضحى:9-11].

بل تعجبون اذا علمتم ان الله جل و علا قد امر بالاحسان الى اليتيم، و لم يكن هذا الامر خاصا بامه الحبيب فحسب، بل لقد امر الله بذلك الامم من قبل امه النبى صلى الله عليه و سلم، بل لقد اخذ الله هذا الامر ميثاقا جامعا من بين المواثيق الجامعه التى اخذها على بنى اسرائيل، فقال جل و تعالى: و اذ اخذنا ميثاق بنى اسرائيل لا تعبدون الا الله و بالوالدين احسانا و ذى القربي و اليتامي و المساكين و قولوا للناس حسنا و اقيموا الصلاه و اتوا الزكاه ثم توليتم الا قليلا منكم و انتم معرضون [البقرة:83].

ومن هذا المنطلق الكريم بالاهتمام بامر اليتيم، امر الله جل و علا و لى اليتيم و الوصى على ما له بالمحافظه على هذا المال محافظه تامه كاملة. و امر الله و لى اليتيم بعدم تبديد امواله، او تبديلها بالخبيث من الاموال، او المتاجره بها فيما حرم الله جل و علا، و امر الله جل و علا و لى اليتيم ايضا بالا يسرف بالانفاق من اموال اليتامى، و بالا يسرع في تبديدها قبل ان يكبر اصحابها اليتامي لياخذوا حقهم. و امر الله و لى اليتيم ايضا بانه اذا ما احس النضج و الرشد عند هؤلاء اليتامى، و راى انهم اصبحوا قادرين على تصريف شئونهم، و تدبير احوالهم، و المحافظه على اموالهم، امره الله ان يسارع برد لهذه الاموال كامله و افره غير منقوصة. وان كان هذا الولى غنيا فليستعفف عن الاكل من اموال اليتامى، وان كان فقيرا فله ان ياكل من هذه الاموال مع اليتامي بالمعروف من غير سرف و لا تبذير، و في اضيق نطاق، و اقل الحدود. ثم امر الله و صى اليتيم بعد ذلك اذا ما كبر اليتامي ان يدفع اليهم اموالهم، وان يشهد على ذلك تبرئه للذمه و درا للشبهة. و اليكم هذه الايات الكريمه التى تؤكد هذه المعانى التى ذكرتها انفا، يقول الله جل و علا: و لا تقربوا ما ل اليتيم الا بالتى هى احسن حتى يبلغ اشده و اوفوا بالعهد ان العهد كان مسؤولا [الاسراء:34].

وقال الله عز و جل في سوره النساء: و اتوا اليتامي اموالهم [النساء:2] امر للوجوب؛ اذ لم تات قرينه تصرف هذه الاوامر من الوجوب الى الندب و اتوا اليتامي اموالهم و لا تتبدلوا الخبيث بالطيب و لا تاكلوا اموالهم الى اموالكم انه كان حوبا كبيرا [النساء:2] اي: اثما و ذنبا عظيما، و قال عز و جل في سوره النساء ايضا: و ابتلوا اليتامي حتى اذا بلغوا النكاح فان انستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم و لا تاكلوها اسرافا و بدارا ان يكبروا و من كان غنيا فليستعفف و من كان فقيرا فلياكل بالمعروف فاذا دفعتم اليهم اموالهم فاشهدوا عليهم و كفي بالله حسيبا [النساء:6]

قالت الشافعيه و المالكية: ان الامر بالاشهاد للوجوب ايضا الا ان الحنفيه قالوا: انه للندب و ليس للوجوب، و لكن ظاهر الايات يدل على ان الامر بالاشهاد عند دفع المال للوجوب كذلك فاذا دفعتم اليهم اموالهم فاشهدوا عليهم و كفي بالله حسيبا [النساء:6].

ويا لها و الله من خاتمه جليله تفزع القلوب الحية الا و هى قوله تعالى:

و كفي بالله حسيبا [النساء:6] فهو الحسيب و الرقيب و الشهيد على احوالكم و اقوالكم و اعمالكم، هو الذى يعلم منكم السر و اخفى، و هو الذى سيحاسبكم على ما قدمتم و ما اخرتم في يوم لا ينفع فيه لا ما ل و لا بنون الا من اتي الله بقلب سليم، و صدق الله اذ يقول: ونضع الموازين القسط ليوم القيامه فلا تظلم نفس شيئا وان كان مثقال حبه من خردل اتينا بها و كفي بنا حاسبين [الانبياء:47]. و تاتى هذه الايه الجليله ايها الاخوه و الاخوات – التى تقرن امر الاحسان الى اليتيم بامر عباده الله و حده لا شريك له، و يا لها من مكانه عظيمه لليتامى قال الله جل و علا: و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين احسانا و بذى القربي و اليتامي و المساكين [النساء:36] انه تكريم و تشريف ان يقرن الامر بالاحسان الى اليتامي بالامر بعباده الله جل و علا و حده لا شريك له. و مع ان كل هذه الايات تشمل امر اليتيم و اليتيمه اي: الذكر و الانثى الا ان ربنا جل و تعالى قد خص اليتيمه بايتين للتاكيد على حقها، و لزياده التوضيح و البيان؛ فقال ربنا جل و علا في سوره النساء:
وان خفتم الا تقسطوا في اليتامي فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثني و ثلاث و رباع [النساء:3] و قال عز و جل:
و يستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن و ما يتلي عليكم في الكتاب في يتامي النساء اللاتى لا تؤتونهن ما كتب لهن و ترغبون ان تنكحوهن [النساء:127].

ورد في صحيح مسلم ان عروه بن الزبير سال خالته عائشه رضى الله عنها عن الايه الاولى: وان خفتم الا تقسطوا في اليتامي [النساء:3] قالت: [يا بن اخي: هى اليتيمه في حجر و ليها، فيرغب و ليها في جمالها و ما لها، و يريد ان ينتقص صداقها، فنهوا عن نكاحهن الا ان يقسطوا اليهن في صداقهن، و امروا بنكاح سواهن مثني و ثلاث و رباع ] اي: ان الله جل و علا يامر و لى اليتيمه ان رغب في الزواج منها فقد اوجب الله عليه ان يكمل لها الصداق، وان لا ينتقص حقا من حقوقها، قال عروه [قالت عائشه الا ان الناس قد استفتوا رسول الله بعد ذلك فانزل الله جل و علا: و يستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن و ما يتلي عليكم في الكتاب في يتامي النساء اللاتى لا تؤتونهن ما كتب لهن و ترغبون ان تنكحوهن [النساء:127]] هذه هى مكانه اليتيم و اليتيمه ايها الاخوه هالاخوات – في القران، و الايات كثيره جدا لا استطيع ان اقف معها كلها، و اكتفى بهذا القدر لاعرج على مكانه اليتيم في سنه رسول الله صلى الله عليه و سلم..

مكانه اليتيم في السنه النبويه ..

لقد كرم النبى صلى الله عليه و سلم الذى نشا يتيما اليتامي على الارض من المسلمين تكريما عجيبا، و والله لو لم يات في السنه الا هذا الحديث الذى رواه البخارى و مسلم من حديث ابى هريره لكفى، و فيه انه صلى الله عليه و سلم قال: انا و كافل اليتيم في الجنه كهاتين اسمعت يا عبدالله يقول حبيبك رسول الله صلى الله عليه و سلم: انا و كافل اليتيم في الجنه كهاتين، و اشار النبى بالسبابه و الوسطى الله اكبر اي فضل واي شرف، و لفظ روايه مسلم قال صلى الله عليه و سلم: كافل اليتيم له او لغيره اي اذا كان اليتيم من قرابته او كان اليتيم اجنبيا عنه لا يعرفه معى في الجنه كهاتين، و اشار بالسبابه و الوسطى اي فضل واي شرف لمن يكفل اليتيم ان يكون مرافقا في الجنه للنبى صلى الله عليه و سلم.

نقل الحافظ ابن حجر في الفتح مقوله عن ابن بطال اذ يقول: حق على كل من سمع بهذا الحديث ان يعمل به ليكون رفيق النبى صلى الله عليه و سلم في الجنه فهى افضل منزله في الاخرة. من منا لا يريد ان يرافق الحبيب في الجنة بل لقد و رد في الحديث الذى رواه ابو يعلي و قال الحافظ ابن حجر في كتاب الادب معلقا على هذا الحديث الذى استشهد به: و اسناده لا باس به من حديث ابى هريره ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: انا اول من يفتح باب الجنه فاري امرأة تبادرنى اي تسرع خلفى لتدخل معى الى الجنة فاقول لها: ما لك من انت فتقول المراة: انا امرأة قعدت على ايتام لي امرأة جلست تربى ايتامها بعد موت زوجها تسارع رسول الله صلى الله عليه و سلم لتدخل معه الجنه قال الحافظ ابن حجر و قد يشتمل هذا الحديث على الامرين، اي: على امر السرعه و المنزله معا، تسرع لتكون مع رسول الله و لتكون في منزله رسول الله صلى الله عليه و سلم في الجنه يقول لها الرسول صلى الله عليه و سلم: مالك من انت فتقول: انا امرأة قعدت على ايتام لي جلست على ايتام لها لتربيهم تربيه طيبه بالحلال الطيب، بعيدا عن اجواء المعصيه العفنه عياذا بالله جل و علا. بل و في الحديث الذى رواه النسائى بسند جيد من حديث ابى شريح خويلد بن عمرو الخزاعى ان النبى صلى الله عليه و اله و سلم قال: اللهم انى احرج والحرج هو: الاثم الشديد و الذنب العظيم اللهم انى احرج على حق الضعيفين اليتيم و المراة).

واختم بهذا الحديث الذى رواه البخارى و مسلم من حديث ابى هريره ، و فيه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال: الساعى على الارمله و المسكين والارمله هى التى ما ت زوجها و ترك لها اولاده كالمجاهد في سبيل الله، و كالذى يصوم النهار و يقوم الليل). اسمعت يا عبدالله الى هذا الفيض و الى هذه النعم الساعى على الارمله و المسكين كالمجاهد في سبيل الله، و كالذى يصوم النهار و يقوم الليل اي فضل هذا و الله الذى لا اله غيره ان من تخلي عن هذا الفضل لمحروم في الدنيا و الاخرة. الساعى على من ما ت عنها زوجها و ترك لها افراخها الصغار اجره عند العزيز الغفار كاجر المجاهد في سبيل الله الذى حمل نفسه و روحه على اسنه السيوف و الرماح و طلب الشهاده من الله جل و علا، او كالذى يتعب نفسه و يصوم النهار و يقوم الليل لله العزيز الغفار جل و علا.

276 views

اليوم العالمي لليتيم