يوم الأحد 4:03 مساءً 18 أغسطس، 2019

اناشيد دينية حزينة

صور اناشيد دينية حزينة

…..فر شي التراب…..
فرش التراب يضمنى و هو غطائي
حولى الرمال تلفنى بل من و رائي
واللحد يحكى ظلمتا فيه ابتلائي
والنور خاط كتابة انسى لقائي
و الاهل اين حنانهم باعوا و فائي
والصحب اين جموعهم تركوا اخائي
والمال اين هناؤة صارا و رائي
والاسم اين بريقة بين الثنائي

هذي نهاية حالى فر شي التراب

والحب و ادع شوقة و بكي رثائي
والدمع جاف مسيرة بعد لبكائي
والكون ضاق بوسعة ضاق فضائي
فاللحد صار بجثتى ارضى سمائي

هذي نهاية حالى فر شي التراب

والخوف يملاء غربتى و الحزن دائي
ارجو الثبات و انه قسما دوائي
والرب ادعو مخلصا انتا رجائي
ابغى الهى جنتا فيها هنائي

…….نسيم الخلد…….
لى قلب بالحب مضن عليل
ليس يسلى عنكم التعليل
وهواكم اة يا عيني
جعلتة لى ذخرا يوم
لا ينفع الخليل الخليل
فرحموا يا اكابر الحى عبدا
مستمرا بكاؤة و العويل
قضيت بحبكم ايام عمري
ولا اسل و قد بقى القليل
اتمني الممات حتى اراكم اة يا عين
والتمنى من بعضة المستحيل
ان كان اخر العمر موت
فسواء قصير و الطويل
……………………………..

يا نسيم الخلد اين الملتقى
بالشباب الصيد اساد الوغى
عشقوا مر الحياة و الشق
فهموا عزم ابي و لظى
قدموا لله روحا تشترى
وشبابا و نعيما و هوى
كرياحين تفوح في الضحى
ريحها مسك و نور و هدى
ولذيذ الموت في ساح الوغى
ذاك دربى للخلود للقاء
فمتى يا رب اسعد باللقاء
فلقاء الصحب عيش يرتضى
ان يكن عي شي ظلاما و اكتب
ومسيرى عبر اهات العاب
غير اني لست اخشي او اهاب
ظالما ينهش لحمى كالذئاب
قد عشقت الثار للجند الصلاب
للاسود الضاريات و الغضاب
يا شهيد الدرب لسنا في غياب
دربنا صعب و لكن لن نهاب
ونداء الزحف للعليا حدائي
ونشيد النصر لحنى و غنائي
ولقاء الله في الحسني رجائي
بالميادين فاحبب باللقاء
______________________

لسوف اعود ياامي
لسوف اعود يا امي …..

 

اقبل راسك الزاكي

ابثك كل اشواقي…..

 

و ارشف عطر يمناك

امرغ في ثري قدميك….خدى حين القاك

اروى الترب من دمعي….سرورا في محياك

فكم اسهرت من ليل….لارقد ملء اجفاني

وكم اظمات من جوف….لتروينى بتحناني

ويوم مرضت لا انسى….دموعا منك كالمطر

ويوم و داعنا فجرا….وما اقساة من فجري

يحار القول في و صف….الذى لاقيت من هجري

وقلت مقالتا لازلت….مدكرا بها دهري

محال ان تري صدرا…..احن عليك من صدري

ببرك يا مني عمري…..الة الكون اوصاني

رضاؤك سر توفيقي,…..وحبك و مض ايماني

وصدق دعائك انفرجت……بة كربى و احزاني

ودادك لا يشاطرنى …..بة احد من البشري

فانت النبض في قلبي…..وانت النور في بصري

وانت اللحن في شفتي…..

 

بوجهك ينجلى كدري

اليك اعود يا امي…..غدا ارتاح من سفري

ويبدا عهدى الثاني…..ويزهو الغصن بالزهر

…..احبك ربي…..
فى رفة روحى و خفقة قلبي
فى سر سري في كيانى يلبي
سالتك ربى لترضي و اني
لارجو رضاك الة بحب

واعذب نجوي سرت في جناني
وهزت كيانى احبك ربي

وما كنت بالحب يوما شقيا
ولو فجر الحب دمعى العصي
فهذا سكوني و دمع عيوني
يناجى ينادى ندا خفيا
تباركت ربى تعاليت ربي
وينفذ عمري و لم اثن شيء

دعوتك ربى بنجوي السحر
بصوت النجاه و صمت الفكر
دعوتك ربى بعبرات طهر
يفوق سناها سناء القمر
دعوتك ربى بعبرات خوفي

بحبك ربى فؤادى خفق
وذابا كيانى و دمعى دفق
سيفنا فؤادى و يفنا كياني
ويبقي نشيدى فوق الورى
احبك ربى احبك ربي
ويخلد حبك بعد الرمق
…..بك استجير…..
بك استجير فمن يجير سواكا
فاجر ضعيفا يحتمى بحماكا

انى ضعيف استعين على قوى
ذنبى و معصيتى ببعض قواكا

اذنبت ياربى و اذتنى ذنوب
مالها من غافر الاكا

دنياى غرتنى و عفوك غرني
ما حيلتى في هذه او ذاك

يا مدرك الابصار و الابصار لا
تدرى له و لكنهة ادراكا

ان لم تكن عيني تراك فانني
فى كل شيء استبين علاكا

يا منبت الازهار عاطره الشذا
هذا الشذا الفواح نفح شذاكا

رباة ها انذا خلصت من الهوى
واستقبل القلب الخلى هواكا

وتركت انسى بالحياة و لهوها
ولقيت كل الانس في نجواكا

ونسيت حبى و اعتزلت احبتي
ونسيت نفسي خوف ان انساكا

انا كنت ياربى اسير غشاوة
رانت على قلبي فضل سناكا

واليوم ياربى مسحت غشاوتي
وبدات بالقلب البصير اراكا

يا غافر الذنب العظيم و قابلا
للتوب قلب تائبا ناجاكا

يارب جئتك تائبا ابكى على
ما قدمتة يداى لا اتباكى

اخشي من العرض الرهيب عليك يا
ربى و اخشي منك اذ القاكا

يارب عدت الى رحابك تائبا
مستسلما مستمسكا بعراكا

مالى و ما للاغنياء و انت يا
ربى الغنى و لا يحد غناكا

مالى و ما للاقوياء و انت يا
ربى عظيم الشان ما اقواكا

انى اويت لكل ما وي في الحياة
فما رايت اعز من ما واكا

وتلمست نفسي السبيل الى النجاة
فلم تجد منجي سوي منجاكا

وبحثت عن سر السعادة جاهدا
فوجدت هذا السر في تقواكا

فليرضي عنى الناس او فليسخطوا
انا لم اعد اسعي لغير رضاكا

ادعوك ياربى لتغفر جوبتي
وتعيننى و تمدنى بهداكا

فاقبل دعائى و استجب لرجاوتي
ما خاب يوما من دعا و رجاكا
————————————————-
…..رايتة مطرقا يبكى فابكاني……
رايتة مطرقا يبكى فابكانى .

 

.

 

و هاج من قلبي المكلوم اشجاني
فى زهره العمر الا ان دهرك لا .

 

.

 

يرعي الشيوخ و لا يرثي لصبياني
بكي فكادت له نفسي تذوب اسي .

 

.

 

كان رامية بالسهم اصماني
دنوت منه احاكية و اسالة .

 

.

 

على اواسى جراح المثقل العاني
سالت ما اسمك قال اسمى يدل على .

 

.

 

معنى غريب على مثلى انا هاني
حكي الغلام كان الله يلهمة .

 

.

 

الهام يحيى صبيا او سليمان
ان شات يا عم فاسمع قصة عجبا .

 

.

 

وان تكن عرفت للقاصى و الداني
يا عم اني غصن لا حياة له .

 

.

 

قطعت بالغدر عن اصلي و سيقاني
فقدت روحى امي و الحبيب ابي .

 

.

 

فقدت اهلى و ارحامي و جيراني
مسحت دمع الفتى الباكى و قلت له .

 

.

 

سمعت منك فخذ فكرى و وجداني
بنى جرحك في قلبي يسيل دما .

 

.

 

فارحم صباك فما اشجاك اشجاني
لا تاسي ان عشت بعد الاهل منفردا .

 

.

 

فكلنا لك ذاك الوالد الحاني
وكل ازواجنا ام بها شغف .

 

.

 

لتفديك بروح قبل جثماني
تهلل الناشئ الباكى و قال .

 

.

 

اجل يا عم اني في اهلى و اوطاني
يا عم احييت من عزمى و من ثقتى .

 

.

 

هبنى يمينا اقبلها بشكراني
امي فلسطين لا تاسى و لا تهنى .

 

.

 

انا سنفديك من شيب و شباني

….مولاي…..
مولاى صل و سلم دائما ابدا
على حبيبك خير الخلق كلهم
محمد سيد الكونين و الثقلين
محمد سيد الكونين و الثقلين
والفريقين من عرب و من عجم

اذيت في الله لم تهزم و لم تهم
حتى غده امه الاسلام في النجم
حبيب الله رسول الله
امام المرسلين

سريت من حرم ليلا الى حرم
كما سري الغدر في داجي من الظلم
وبت ترقي الى ان نلت منزلة
من قوم قوسين لم تدرك و لم تهرم

مولاى صل و سلم دائما ابدا
على حبيبك خير الخلق كلهم

________________

انا و ضعت حجر الاساس و يالله شدو الهمة شباب

ورونا همتكم
………بك استجير………
بك استجير فمن يجير سواكا….

 

فاجر ضعيفا يحتمى بحماكا

انى ضعيف استعين على قوى….ذنبى و معصيتى ببعض قواكا

اذنبت ياربى و اذتنى ذنوب….مالها من غافر الاكا

دنياى غرتنى و عفوك غرني….

 

ما حيلتى في هذه او ذاك

يا مدرك الابصار و الابصار لا….تدرى له و لكنهة ادراكا

ان لم تكن عيني تراك فانني….فى كل شيء استبين علاكا

يا منبت الازهار عاطره الشذا….هذا الشذا الفواح نفح شذاكا

رباة ها انذا خلصت من الهوى….واستقبل القلب الخلى هواكا

وتركت انسى بالحياة و لهوها….ولقيت كل الانس في نجواكا

ونسيت حبى و اعتزلت احبتي….ونسيت نفسي خوف ان انساكا

انا كنت ياربى اسير غشاوة….رانت على قلبي فضل سناكا

واليوم ياربى مسحت غشاوتي….وبدات بالقلب البصير اراكا

يا غافر الذنب العظيم و قابلا….للتوب قلب تائبا ناجاكا

يارب جئتك ثاويا ابكى على….ما قدمتة يداى لا اتباكى

اخشي من العرض الرهيب عليك….ياربى و اخشي منك اذ القاكا

يارب عدت الى رحابك تائبا….مستسلما مستمسكا بعراكا

مالى و ما للاغنياء و انت….يا ربى الغنى و لا يحد غناكا

مالى و ما للاقوياء و انت….ياربى عظيم الشان ما اقواكا

انى اويت لكل ما وي في الحياة….

 

فما رايت اعز من ما واكا

وتلمست نفسي السبيل الى النجاه ….فلم تجد منجي سوي منجاكا

وبحثت عن سر السعادة جاهدا…ووجدت هذا السر في تقواكا

فليرضي عنى الناس او فليسخطوا….

 

انا لم اعد اسعي لغير رضاكا

ادعوك ياربى لتغفر جوبتي….

 

و تعيننى و تمدنى بهداكا

فاقبل دعائى و استجب لرجاوتي….

 

ما خاب يوما من دعا و رجاكا

يارب هذا العصر الحد عندما….

 

سخرت ياربى له دنياكا

ما كان يطلق للعلا صاروخه….

 

حتى اشاح بوجهة و قلاكا

اوما دري الانسان ان كل ما ….

 

و صلت الية يداة من نعماكا

يا ايها الانسان مهلا و اتئد….

 

و اشكر لربك فضل ما اولاكا

افان هداك بعلمة لعجيبه….

 

تزور عنه و ينثنى عطفاكا

قل للطبيب تخطفتة يد الردى….

 

يا شافى الامراض من ارداكا

 

قل للمريض نجا و عوفى بعدما….

 

عجزت فنون الطب ،

 

 

من عافاكا

 

قل للصحيح يموت لا من علة….

 

من بالمنايا يا صحيح دهاكا

 

قل للجنين يعيش معزولا بلا راع ….

 

و مرعي ما الذى يرعاكا

 

قل للوليد بكي و اجهش بالبكا….

 

عند الولاده ما الذى ابكاكا

 

واذا تري الثعبان ينفث سمه….

 

فاسالة من ذا بالسموم حشاكا؟

واسالة كيف تعيش يا ثعبان او تحيا….

 

و هذا السم يملا فاكا؟

واسال بطون النحل كيف تقاطرت….

 

شهدا و قل للشهد من حلاكا؟

بل سائل اللبن المصفي كان….

 

بين دم و فرث من الذى صفاكا؟

واذا رايت الحى يخرج من ثنايا ميت….

 

فاسالة من احياكا؟

قل للهواء تحسة الايدى و يخفى….

 

عن عيون الناس من اخفاكا؟

واذا رايت البدر يسرى ناشرا….انوارة فاسالة من اسراكا؟

واذا رايت النخل مشقوق النوى….

 

فاسالة من يا نخل شق نواكا؟

واذا رايت النار شب لهيبها….

 

فاسال لهيب النار من اوراكا؟

واذا تري الجبل الاشم مناطحا….قمم السحاب فسلة من ارساكا؟

واذا تري صخرا تفجر بالمياه….

 

فسلة من بالماء شق صفاكا؟

واذا رايت النهر بالعذب الزلال….

 

جري فسلة من الذى اجراكا؟

واذا رايت البحر بالملح الاجاج طغى….

 

فسلة من الذى اطغاكا؟

واذا رايت الليل يغشي داجيا….

 

فاسالة من يا ليل حاك دجاكا؟

واذا رايت الصبح يسفر ضاحيا….

 

فاسالة من يا صبح صاغ ضحاكا؟

هذي العجائب طالما اخذت….

 

بها عيناك و انفتحت بها اذناكا

والله في كل العجائب مبدع….

 

ان لم تكن لتراة فهو يراكا

يا ايها الانسان مهلا ما لذي….

 

بالله جل جلالة اغراكا؟

فاسجد لمولاك القدير فانما….

 

لابد يوما تنتهى دنياكا

وتكون في يوم القيامه ما ثلا….تجزي بما قد قدمتة يداكا

 

 

542 views

اناشيد دينية حزينة