يوم الثلاثاء 9:41 صباحًا 23 أبريل، 2019

اناشيد عن التعاون mp3

بالصور اناشيد عن التعاون mp3 e6068bcc9accc50ea9badb9072e9a330

التعاون ان التعاون من الصفات الجميلة التي يجب على المجتمع ان يتحلي بها لانة فانها من سبل النجاح و التقدم و لقد حثنا الله تعالى في كتابة العزيز على التعاون في قوله: وتعاونوا على البر و التقوي و لا تعاونوا على الاثم و العدوان كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الاعضاء بالسهر و الحمى)،

 

و من القول الماثور عند العرب: يد الله مع الجماعة).

 

اما الان سنورد لكم مجموعة من الابيات الشعريه عن التعاون التي نرجوان تنال اعجابكم.

 

شعر عن التعاون قصيده غانم الروحانى بفضل التعاون ارست امم صروحا من المجد فوق القمم فلم يبن مجد على فرقه و لن يرتفع باختلاف علم معا للمعالى يدا باليد نشيد البناء بكل الهمم فمبدا التعاون من ديننا به الله في محكمات حكم فمدو اياديكم اخوتى نعيد بنا مجدنا في شمم فهذا المعلم جيلا يربى و هذا طبيب يزيل الالم و هذا المهندس ينشا صروحا و جهد المزارع بالخير عم و كل الايادى اذا اجتمعت دنا المجد حتما لنا و ابتسم بغير التعاون لن نرتقى و ليس لنا ذكر بين الامم قصيده احمد شوقى يحكون ان امه الارانب قد اخذت من الثري بجانب و ابتهجت بالوطن الكريم و مثل العيال و الحريم فاختارة الفيل له طريقا ممزقا اصحابنا تمزيقا و كان فيهم ارنب لبيب اذهب جل صوفة التجريب نادي بهم: يا معشر الارانب من عالم،

 

و شاعر،

 

و كاتب اتحدوا ضد العدو الجافى فالاتحاد قوه الضعاف فاقبلوا مستصوبين راية و عقدوا للاجتماع رايه و انتخبوا من بينهم ثلاثة لا هرما راعوا،

 

و لا حداثة بل نظروا الى كمال العقل و اعتبروا في ذاك سن الفضل فنهض الاول للخطاب فقال: ان الراى ذا الصواب ان تترك الارض لذى الخرطوم كى نستريح من اذي الغشوم فصاحت الارانب الغوالي: هذا اضر من ابي الاهوال و وثب الثاني فقال: اني اعهد في الثعلب شيخ الفن فلندعة يمدنا بحكمتة و ياخذ اثنين جزاء خدمتة فقيل : لا يا صاحب السمو لا يدفع العدو بالعدو و انتدب الثالث للكلام فقال: يا معاشر الاقوام اجتمعوا؛

 

فالاجتماع قوه ثم احفروا على الطريق هوة يهوي اليها الفيل في مرورة فنستريح الدهر من شرورة ثم يقول الجيل بعد الجيل قد اكل الارنب عقل الفيل فاستصوبوا مقاله،

 

و استحسنوا و عملوا من فورهم،

 

فاحسنوا و هلك الفيل الرفيع الشان فامست الامه في امان و اقبلت لصاحب التدبير ساعيه بالتاج و السرير فقال : مهلا يا بنى الاوطان ان محلى للمحل الثاني فصاحب الصوت القوي الغالب من قد دعا: يا معشر الارانب قصيده حافظ ابراھیم اذا المت بوادى النیل نازله باتت لھا راسیات الشام تضطرب وان دعا في ثري الاھرام ذو الم اجابة في ذرا لبنان منتحب لو اخلص النیل و الاردن و دھما تصافحت منھما الامواة و العشب شعر عن التعاون للاطفال من بين الابرار عونى ولد بار فهو معين دوما لصغار و كبار فيساعد ابوية في الحقل و في الدار و يشارك اخوتة عند الاستذكار و يمد يد العون للجاره و الجار و على التقوي يسعي ليعين الاخيار لكن ليس معينا ابدا للاشرار كان الله لعونى عونا باستمرار ما دام لاخوتة عونا ليل نهار

3٬449 views

اناشيد عن التعاون mp3