يوم الإثنين 5:35 صباحًا 20 مايو، 2019

انواع المس

صور انواع المس

المس الطائف:
يقول الله تعالى في سورة الاعراف: واما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله انه سميع عليم ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون و قال تعالى في سورة قد افلح المؤمنون ادفع بالتي هي احسن السيئه نحن اعلم بما يصفون و قل رب اعوذ بك من همزات الشياطين و اعوذ بك رب ان يحضرون و قال تعالى في سورة فصلت و لا تستوى الحسنه و لا السيئه ادفع بالتي هي احسن فاذا الذى بينك و بينة عداوه كانة و لى حميم و ما يلقاها الا الذين صبروا و ما يلقاها الا ذو حظ عظيم واما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله انه هو السميع العليم .

 

يقول ابن كثير في تفسيره: يخبر تعالى عن المتقين من عبادة الذين اطاعوة فيما امر و تركوا ما عنه زجر انهم اذا مسهم اي اصابهم طيف و قرا الاخرون طائف و قد جاء فيه حديث و هما قراءتان مشهورتان فقيل بمعنى واحد و قيل بينهما فرق و منهم من فسر ذلك بالغضب و منهم من فسرة بمس الشيطان بالصرع و نحوة و منهم من فسرة بالهم بالذنب و منهم من فسرة باصابة الذنب و قوله تذكروا اي عقاب الله و جزيل ثوابة و وعدة و وعيدة فتابوا و انابوا و استعاذوا بالله و رجعوا الية من قريب ” فاذا هم مبصرون” اي قد استقاموا و صحوا مما كانوا فيه.

المس العارض:
هو تلبس حقيقي عارض ،

 

 

يتلبس الجنى الانسى ساعات من النهار او الليل ثم يخرج من جسدة ثم يعود الية مره اخرى في اليوم التالي او بعد اسبوع او بعد شهر او بعد سنه ،

 

 

او انه يخرج و لا يعود ،

 

 

لا اعادة الله.

ومن المعلوم بالمتابعة ان بعض المرضي يشعرون بخروجة من اجسادهم على شكل ريح قوية تخرج من الفم او رعشه شديده في احد قدمية .

 

.الخ ،

 

 

خصوصا عندما يعلم الشيطان انه سوف يقرا على المريض فانه يهرب من جسدة .

 

الاقتران الدائم التلبس الحقيقي
اقتران دائم يسكن الجنى في عضو من اعضاء الانسان كالبطن و الراس و الساق و الارحام و العمود الفقرى او يكون منتشرا في كل جسمة من اعلى راسة الى اخمص قدمة ،

 

 

لا يفارق صاحبة ابدا فهو معه في الليل و النهار كعضو من اعضاء جسده.

لمس الخارجي:
يتسلط الشيطان على الانسان من خارج جسدة بصورة دائمه او عارضه ،

 

 

روي مسلم في صحيحة عن حذيفه قال كنا اذا حضرنا مع النبى صلى الله عليه و سلم طعاما لم نضع ايدينا حتى يبدا رسول الله صلى الله عليه و سلم فيضع يدة و انا حضرنا معه مره طعاما فجاءت جاريه كانها تدفع فذهبت لتضع يدها في الطعام فاخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بيدها ثم جاء اعرابي كانما يدفع فاخذ بيدة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان الشيطان يستحل الطعام ان لا يذكر اسم الله عليه و انه جاء بهذه الجاريه ليستحل بها فاخذت بيدها فجاء بهذا الاعرابي ليستحل به فاخذت بيدة و الذى نفسي بيدة ان يدة في يدى مع يدها .

 

 

و قد يتشكل الجنى على صورة انسان او حيوان فيمس الانسى ،

 

 

او يجلس الشيطان على كاهل الانسان فيجد صعوبه في الحركة او يسبب له ضيقا في الصدر و وسوسه و عصبيه او ياتى الانسان عند النوم و يضغط على منطقة الحركة في المخ فيشعر الانسان بحالة من الشلل و لا يستطيع ان يتكلم او يصرخ او يتحرك و هو ما يسمي بالجاثوم ،

 

 

او يتشكل الشيطان على صورة حيوان صغير يتحرك بين ثياب الانسان و جسدة ،

 

 

و قد يتسبب في جرحة و ضربة او ينفخ في و جهة او يفزعة و يخيفة فلا يستطيع النوم او تتشكل الجنيه على شكل امرأة جميلة فتطلب الجماع من الانسى او العكس ،

 

 

و تكون القراءه على المصاب بهذا النوع من المس بنيه الطرد و التحصين و ابطال السحر .

 

المس المتعدى
يكون الشيطان مقترنا بشخص ما ،

 

 

و لكن لسبب او اخر نجدة يتسلط على شخص في الغالب له علاقه بالشخص المقترن به ،

 

 

و بهذا يتعدي شرة الى اكثر من شخص فيسمي المس المتعدى ،

 

 

و ليس بالضروره ان يكون تعدى المس من نفس الجنى الذى هو متلبس بالمريض و لكن ربما يكون بسبب اتباع ذلك الشيطان ،

 

 

و ربما تلبس الجنى الانسان من الخارج و اثر عليه و لم يدخل فيه ،

 

 

و لذلك ان بعض المرضي يذهب للرقيه و لا يتاثر اطلاقا و السبب ان المس يكون مع زوجتة او امة او صديقة …الخ .

 

المس الوهمى “هذا النوع هو الاخطر و الاكثر “:
يحصل الصرع الوهمى نتيجة معاشرة او مشاهدة الانسان السليم للمصروعين في الغالب ،

 

 

او عندما يوهم المعالج المريض بانه مصاب بمس من الجان ،

 

 

عندها تحصل لهذا الانسان فكرة ثم و سوسة ثم و هم ،

 

 

فيتوهم بانه مصاب بالمس،

 

و ربما تستغل بعض الشياطين هذا الوهم بان تتسلط على عقلة حتى تجعلة يظن ان الامر حقيقة ،

 

 

و ما يكاد ان يقرا عليه الراقي حتى يسقط و يصرخ و يتخبط بالاقوال و الافعال و يتقمص تصرفات المصاب بالمس وقت القراءه فيترك الحليم حيران ،

 

 

و في الحقيقة هذه احدي سلبيات القراءه الجماعيه و التشخيص الخاطئ و الخوف من الجان .

 

301 views

انواع المس