9:54 صباحًا الإثنين 16 يوليو، 2018

اولاد حارتنا pdf


 

صوره اولاد حارتنا pdf

ولاد حارتنا هِى روايه مِن تاليف نجيب محفوظ ألحائز علَي جائزه نوبل للاداب عام 1988[1]،
وتعد أحدي أشهر رواياته و كَانت أحدي ألمؤلفات ألَّتِى تم ألتنويه بها عِند منحه جائزه نوبل[2].
اثارت ألروايه جدلا و أسعا منذُ نشرها مسلسله فِى صفحات جريده ألاهرام و صدرت لاول مَره فِى كتاب عَن دار ألاداب ببيروت عام 1962 و لم يتِم نشرها فِى مصر حتّي أواخر عام 2006 عَن دار ألشروق[3].
محتويات [اخف]
1 خَلفيتها
2 ألجدل حولها
3 ألمراجع
4 و صلات خارِجيه
خلفيتها[عدل]كَانت أولاد حارتنا اول روايه كتبها نجيب محفوظ بَعد ثوره يوليو أذَ أنتهي مِن كتابة ألثلاثيه عام 1952 و بعد حدوث ثوره يوليو راي أن ألتغيير ألَّذِى كَان يسعي أليه مِن خِلال كتاباته قَد تحقق فقرر أن يتوقف عَن ألكتابة ألادبيه و عمل كاتب سيناريو فكتب عده نصوص للسينما.
لكن بَعد أنقطاع دام 5 سنوات قرر ألعوده للكتابة ألروائيه بَعد أن راي أن ألثوره أنحرفت عَن مسارها فكتب أولاد حارتنا ألَّتِى أنتهج فيها أسلوبا رمزيا يختلف عَن أسلوبه ألواقعى و قد قال عَن ذَلِك فِى حوار ”..
فَهى لَم تناقش مشكلة أجتماعيه و أضحه كَما أعتدت فِى أعمالي قَبلها..
بل هِى أقرب الي ألنظره ألكونيه ألانسانيه ألعامه.”[4] و لكن لا تخلو هَذه ألروايه مِن خَلفيه أجتماعيه فرغم انها تستوحى مِن قصص ألانبياءَ ألا أن هدفها ليس سرد حيآة ألانبياءَ فِى قالب روائى بل ألاستفاده مِن قصصهم لتصوير توق ألمجتمع ألانسانى للقيم ألَّتِى سعي ألانبياءَ لتحقيقها كالعدل و ألحق و ألسعادة و تلك هِى فالروايه نقد مبطن لبعض ممارسات ألثوره و تذكيرا لقادتها بغايه ألثوره ألاساسية و قد عَبر محفوظ عَن ذَلِك بقوله:”فقصة ألانبياءَ هِى ألاطار ألفنى و لكن ألقصد هُو نقد ألثوره و ألنظام ألاجتماعي ألَّذِى كَان قائما.”
الجدل حولها[عدل]سببت روايه أولاد حارتنا أزمه كبيرة منذُ أن أبتدا نشرها مسلسله فِى صفحات جريده ألاهرام حيثُ هاجمها شيوخ ألجامع ألازهر و طالبوا بوقف نشرها،
لكن محمد حسنين هيكل رئيس تحرير ألاهرام حينئذَ ساند نجيب محفوظ و رفض و قف نشرها فتم نشر ألروايه كاملة علَي صفحات ألاهرام و لكن لَم يتِم نشرها كتابا فِى مصر،
فرغم عدَم أصدار قرار رسمى بمنع نشرها ألا انه و بسَبب ألضجه ألَّتِى أحدثتها تم ألاتفاق بَين محفوظ و حسن صبرى ألخولى ألممثل ألشخصى للرئيس ألراحل جمال عبد ألناصر بَعدَم نشر ألروايه فِى مصر ألا بَعد أخذَ موافقه ألازهر.[5] فطبعت ألروايه فِى لبنان مِن أصدار دار ألاداب عام 1962 و منع دخولها الي مصر رغم أن نسخا مهربه مِنها و جدت طريقها الي ألاسواق ألمصريه.
كفر نجيب محفوظ بسَبب هَذه ألروايه،
واتهم بالالحاد و ألزندقه،
واخرج عَن ألمله،
وقرءت ألروايه كَما فسر ألنقاد و ألشيوخ رموزها و فق قواميسهم و مفرداتهم.
حتي أن ألشيخ عمر عبد ألرحمن قال: – بَعد نشر سلمان رشدى “روايه أيات شيطانيه” – “اما مِن ناحيه ألحكم ألاسلامى فسلمان رشدى ألكاتب ألهندى صاحب أيات شيطانيه و مثله نجيب محفوظ مؤلف أولاد حارتنا مرتدان و كل مرتد و كل مِن يتكلم عَن ألاسلام بسوء فلابد أن يقتل و لو كنا قتلنا نجيب محفوظ ما كَان قَد ظهر سلمان رشدي” و يعتقد ألبعض أن لهَذا ألتصريح علاقه مباشره مَع محاوله أغتيال محفوظ أذَ حاول شاب أغتياله بسكين فِى أكتوبر تشرين ألاول عام 1994 و قال “انهم” قالوا لَه أن هَذا ألرجل محفوظ مرتد عَن ألاسلام[6].
تمت عده محاولات لنشر ألروايه فبعد فوزه بجائزه نوبل أعلنت صحيفة ألمساءَ ألحكوميه ألقاهريه أعاده نشر ألروايه مسلسله و بعد ما نشرت ألحلقه ألاولي أعترض محفوظ عَليه فتم أيقاف ألنشر.
كَما كَانت محاوله اُخري بَعد محاوله أغتياله عام 1994 نظرا للمناخ ألمتعاطف معه تحديا للتيار ألاصولي..
فتنافست عده صحف علَي نشر “اولاد حارتنا” ما بَين صحف حكوميه “اخبار أليوم” و ”المساء” و اُخري يساريه”الاهالي” لكِن نجيب محفوظ عارض ألنشر و أعلن انه لَن يوافق علَي نشرها ألا بَعد حصوله علَي موافقه ألازهر[7].
وقد صدرت أولاد حارتنا كاملة بَعد أيام مِن ألحادث فِى عدَد خاص مِن “الاهالي” يوم ألاحد 30 أكتوبر/تشرين ألاول 1994 و أعلن انه نفد بالكامل[6].
وعقب نشر ألروايه فِى ألاهالى أصدر كتاب و فنانون بيانا طالبوا فيه بَعدَم نشر ألروايه فِى مصر بدعوي حماية حقوق ألمؤلف ألَّذِى نجا قَبل أيام مِن ألذبح.
في حين و صف كتاب أخرون ذَلِك ألبيان بانه “محزن”.
تجدد ألجدل حَول “اولاد حارتنا” نِهاية 2005،
حيثُ أعلنت مؤسسة دار ألهلال عَن نشر ألروايه فِى سلسله “روايات ألهلال” ألشهرية و نشرت ألصحف غلافا للروايه ألَّتِى قالت دار ألهلال انها قيد ألطبع حتّي لَو لَم يوافق محفوظ بحجه أن ألابداع بمرور ألوقت يصبح ملكا للشعب لا لصاحبه ألا أن قضية حقوق ألملكيه ألفكريه ألَّتِى حصلت عَليها دار ألشروق حالت دون ذَلك.
واعلنت دار ألشروق مطلع 2006 انها ستنشر ألروايه مقدمه للكاتب ألاسلامى أحمد كمال أبو ألمجد[8] أطلق عَليها أسم “شهاده” كَانت قَد نشرت فِى ألسابق فِى صحيفة ألاهرام بتاريخ 29 كَانون ألاول ديسمبر 1994 و نشرت ألعديد مِن ألصحف نص هَذه ألشهاده و تم نشر ألروايه فِى مصر فِى آخر 2006.
المراجع[عدل] موقع جائزه نوبل باللغه ألانجليزيه)
نص بيان لجنه ألتحكيم للصحافه بالانجليزيه)
صفحة ألروايه فِى موقع دار ألشروق ألرسمي
رجاءَ ألنقاش،
نجيب محفوظ صفحات مِن مذكراته و أضواءَ جديدة علَي أدبه و حياته.
الطبعه ألاولي ص141-142،
مركز ألاهرام للترجمة و ألنشر 1998.
رجاءَ ألنقاش،
نجيب محفوظ صفحات مِن مذكراته و أضواءَ جديدة علَي أدبه و حياته.
الطبعه ألاولي ص 143،
مركز ألاهرام للترجمة و ألنشر 1998.
تعدي الي ألأعلي ل: أ ب خالد عويس،
نجيب محفوظ رفض أعاده طباعه “اولاد حارتنا” خوفا علَي أسرته عَن ألعربيه.نت تاريخ ألولوج 6-6-2009.
نظره الي نجيب محفوظ فِى لحظه صعود سيد قطب،
المستقبل – ألاثنين 19 كَانون ألاول 2005 – ألعدَد 2131 – ثقافه و فنون – صفحة 20.
تاريخ ألولوج 6-6-2009.
عبده و أزن – «الحياه» تتفرد بنشرها قَبل صدور روايه نجيب محفوظ «شرعيا»… مقدمه أسلامية معتدله… ل «اولاد حارتنا»،
الحيآة 30/01/2006 عَن موقع دار ألحياه.
تاريخ ألولوج 5-6-2009

210 views

اولاد حارتنا pdf

1

صوره الدعاء المستجاب pdf

الدعاء المستجاب pdf

هَذا كتاب مِن كتب ألشيخ أحمد عبد ألجواد ألمباركه، وكل كتبه بتوفيق الله تعالي مباركه، …