يوم الأربعاء 12:18 مساءً 20 مارس، 2019


اولاد حارتنا pdf

 

بالصور اولاد حارتنا pdf 01c72b187b04784debceba906cfd1afb

ولاد حارتنا هى روايه من تاليف نجيب محفوظ الحائز على جائزه نوبل للاداب عام 1988[1]، و تعد احدي اشهر رواياته و كانت احدي المؤلفات التى تم التنويه بها عند منحه جائزه نوبل[2]. اثارت الروايه جدلا و اسعا منذ نشرها مسلسله في صفحات جريده الاهرام و صدرت لاول مره في كتاب عن دار الاداب ببيروت عام 1962 و لم يتم نشرها في مصر حتى اواخر عام 2006 عن دار الشروق[3].
محتويات [اخف]
1 خلفيتها
2 الجدل حولها
3 المراجع
4 وصلات خارجية
خلفيتها[عدل]كانت اولاد حارتنا اول روايه كتبها نجيب محفوظ بعد ثوره يوليو اذ انتهي من كتابه الثلاثيه عام 1952 و بعد حدوث ثوره يوليو راى ان التغيير الذى كان يسعي اليه من خلال كتاباته قد تحقق فقرر ان يتوقف عن الكتابه الادبيه و عمل كاتب سيناريو فكتب عده نصوص للسينما. لكن بعد انقطاع دام 5 سنوات قرر العوده للكتابه الروائيه بعد ان راى ان الثوره انحرفت عن مسارها فكتب اولاد حارتنا التى انتهج فيها اسلوبا رمزيا يختلف عن اسلوبه الواقعى و قد قال عن ذلك في حوار ”.. فهى لم تناقش مشكله اجتماعيه و اضحه كما اعتدت في اعمالي قبلها.. بل هى اقرب الى النظره الكونيه الانسانيه العامة.”[4] و لكن لا تخلو هذه الروايه من خلفيه اجتماعيه فرغم انها تستوحى من قصص الانبياء الا ان هدفها ليس سرد حياه الانبياء في قالب روائى بل الاستفاده من قصصهم لتصوير توق المجتمع الانسانى للقيم التى سعي الانبياء لتحقيقها كالعدل و الحق و السعاده و تلك هى فالروايه نقد مبطن لبعض ممارسات الثوره و تذكيرا لقادتها بغايه الثوره الاساسيه و قد عبر محفوظ عن ذلك بقوله:”فقصه الانبياء هى الاطار الفنى و لكن القصد هو نقد الثوره و النظام الاجتماعي الذى كان قائما.”
الجدل حولها[عدل]سببت روايه اولاد حارتنا ازمه كبيره منذ ان ابتدا نشرها مسلسله في صفحات جريده الاهرام حيث هاجمها شيوخ الجامع الازهر و طالبوا بوقف نشرها، لكن محمد حسنين هيكل رئيس تحرير الاهرام حينئذ ساند نجيب محفوظ و رفض و قف نشرها فتم نشر الروايه كامله على صفحات الاهرام و لكن لم يتم نشرها كتابا في مصر، فرغم عدم اصدار قرار رسمى بمنع نشرها الا انه و بسبب الضجه التى احدثتها تم الاتفاق بين محفوظ و حسن صبرى الخولى الممثل الشخصى للرئيس الراحل جمال عبدالناصر بعدم نشر الروايه في مصر الا بعد اخذ موافقه الازهر.[5] فطبعت الروايه في لبنان من اصدار دار الاداب عام 1962 و منع دخولها الى مصر رغم ان نسخا مهربه منها و جدت طريقها الى الاسواق المصرية.
كفر نجيب محفوظ بسبب هذه الروايه و اتهم بالالحاد و الزندقه و اخرج عن المله و قرءت الروايه كما فسر النقاد و الشيوخ رموزها و فق قواميسهم و مفرداتهم. حتى ان الشيخ عمر عبدالرحمن قال: – بعد نشر سلمان رشدى “روايه ايات شيطانية” – “اما من ناحيه الحكم الاسلامى فسلمان رشدى الكاتب الهندى صاحب ايات شيطانيه و مثله نجيب محفوظ مؤلف اولاد حارتنا مرتدان و كل مرتد و كل من يتكلم عن الاسلام بسوء فلابد ان يقتل و لو كنا قتلنا نجيب محفوظ ما كان قد ظهر سلمان رشدي” و يعتقد البعض ان لهذا التصريح علاقه مباشره مع محاوله اغتيال محفوظ اذ حاول شاب اغتياله بسكين في اكتوبر تشرين الاول عام 1994 و قال “انهم” قالوا له ان هذا الرجل محفوظ مرتد عن الاسلام[6].
تمت عده محاولات لنشر الروايه فبعد فوزه بجائزه نوبل اعلنت صحيفه المساء الحكوميه القاهريه اعاده نشر الروايه مسلسله و بعد ما نشرت الحلقه الاولي اعترض محفوظ عليه فتم ايقاف النشر. كما كانت محاوله اخري بعد محاوله اغتياله عام 1994 نظرا للمناخ المتعاطف معه تحديا للتيار الاصولي.. فتنافست عده صحف على نشر “اولاد حارتنا” ما بين صحف حكوميه “اخبار اليوم” و ”المساء” و اخري يسارية”الاهالي” لكن نجيب محفوظ عارض النشر و اعلن انه لن يوافق على نشرها الا بعد حصوله على موافقه الازهر[7]. و قد صدرت اولاد حارتنا كامله بعد ايام من الحادث في عدد خاص من “الاهالي” يوم الاحد 30 اكتوبر/تشرين الاول 1994 و اعلن انه نفد بالكامل[6]. و عقب نشر الروايه في الاهالى اصدر كتاب و فنانون بيانا طالبوا فيه بعدم نشر الروايه في مصر بدعوي حمايه حقوق المؤلف الذى نجا قبل ايام من الذبح. في حين وصف كتاب اخرون ذلك البيان بانه “محزن”.
تجدد الجدل حول “اولاد حارتنا” نهايه 2005، حيث اعلنت مؤسسه دار الهلال عن نشر الروايه في سلسله “روايات الهلال” الشهريه و نشرت الصحف غلافا للروايه التى قالت دار الهلال انها قيد الطبع حتى لو لم يوافق محفوظ بحجه ان الابداع بمرور الوقت يصبح ملكا للشعب لا لصاحبه الا ان قضيه حقوق الملكيه الفكريه التى حصلت عليها دار الشروق حالت دون ذلك. و اعلنت دار الشروق مطلع 2006 انها ستنشر الروايه مقدمه للكاتب الاسلامى احمد كمال ابو المجد[8] اطلق عليها اسم “شهادة” كانت قد نشرت في السابق في صحيفه الاهرام بتاريخ 29 كانون الاول ديسمبر 1994 و نشرت العديد من الصحف نص هذه الشهاده و تم نشر الروايه في مصر في اخر 2006.
المراجع[عدل] موقع جائزه نوبل باللغه الانجليزية)
نص بيان لجنه التحكيم للصحافه بالانجليزية)
صفحه الروايه في موقع دار الشروق الرسمي
رجاء النقاش، نجيب محفوظ صفحات من مذكراته و اضواء جديده على ادبه و حياته. الطبعه الاولي ص141-142، مركز الاهرام للترجمه و النشر 1998.
رجاء النقاش، نجيب محفوظ صفحات من مذكراته و اضواء جديده على ادبه و حياته. الطبعه الاولي ص 143، مركز الاهرام للترجمه و النشر 1998.
تعدي الى الاعلي ل: ا ب خالد عويس، نجيب محفوظ رفض اعاده طباعه “اولاد حارتنا” خوفا على اسرته عن العربية.نت تاريخ الولوج 6-6-2009.
نظره الى نجيب محفوظ في لحظه صعود سيد قطب، المستقبل – الاثنين 19 كانون الاول 2005 – العدد 2131 – ثقافه و فنون – صفحه 20. تاريخ الولوج 6-6-2009.
عبده و ازن – «الحياة» تتفرد بنشرها قبل صدور روايه نجيب محفوظ «شرعيا»… مقدمه اسلاميه معتدلة… ل «اولاد حارتنا»، الحياه 30/01/2006 عن موقع دار الحياة. تاريخ الولوج 5-6-2009

344 views

اولاد حارتنا pdf