8:40 صباحًا الإثنين 17 ديسمبر، 2018

باقه ورد


تعرضت طفله للضرب عن غير قصد من جندى في الحرس الملكى البريطاني،

بعد اهدائها باقه من الورد لملكه بريطانيا،

اليزابيث الثانية،

فى مراسم “استعراض الالوان” الذى يقيمه الجيش البريطانى سنويا للاحتفال بعيد الميلاد الرسمى للملكه في مدينه كارديف،

بعاصمه مقاطعه و يلز.

وتظهر اللقطات ميزى غريغوري،

6 اعوام و هى تتلقي الصفعه على و جهها عن غير قصد من اسفل الى اعلي من الجندى الذى كان يقف على يسار الطفله اثناء تاديته التحية.

وقال موقع “Wales Online”،

عن و الده ميزى تفهما لعدم تنبه الجندى لابنتها التى كان عليها ان تتراجع بعد تقديمها لباقه الورد،

لكنها بقيت مكانها،

مضيفه ان ما حدث لابنتها سيبقي تاريخيا في حياتها،

و لن تنساه”.

صوره باقه ورد

437 views

باقه ورد