3:51 صباحًا الجمعة 15 ديسمبر، 2017

بحث عن الزواحف مع الصور

صوره بحث عن الزواحف مع الصور

الزواحف بالانجليزيه : Reptiles تدعي ايضا بالانجليزيه : herps) حيوانات رباعيه ألارجل و سلويه amniote،
يَكون جنينها محاطا بغشاءَ سلوى Amnion.و هِى ألحيوانات ألَّتِى تزحف للتحرك و ألانتقال
حاليا لا يُوجد مِن ألزواحف سوي أربع رتب
التمساحيات Crocodilia تضم 23 نوعا.
خطيمه ألراس Rhynchocephalia تضم نوعين فَقط تاوترا ألموجوده فِى نيوزلندا)
حرشفيات Squamata ألاوسع تضم 7,600 نوعا تقريبا اهمها ألافاعي.
سلحفيات Testudines تضم حوالى 300 نوع.
وبعكْس ألبرمائيات فالزواحف لا يدخلون فِى مرحله يرقه larval stage فِى ألماءَ و معظمهم مِن ألحيوانات ألَّتِى تبيض و لا تلد،
علما أن بَعض ألحرشفيات يلدون و لاده .معظم ألزاحف لديهم بيوض جلديه بحيثُ تمنعهم مِن خساره ألمياه و تاقلمهم مَع ألحيآه ألبريه .
وقد تم جمع ألكثير مِن ألمعلومات عَن ألزواحف و تم تصنيفهم الي أكلات لحوم و أكلات أعشاب مِن خِلال دراسه ألبراز ألمتحجر.

انواع ألزواحف[عدل] يقسم علماءَ ألحيوان ألزواحف الي أربعه مجاميع أساسيه هي:
السحالى و ألثعابين
السلاحف
التمساحيات
التواتارا.
السحالى و ألثعابين[عدل] السحالى و ألثعابين تمثل هَذه ألمجموعه أكبر مجاميع ألزواحف،
اذَ أن هنالك حوالى 3000 نوع معروف مِن ألسحالى و مثلها مِن ألانواع ألمعروفه مِن ألثعابين.
ويُوجد لدي معظم أنواع ألسحالى أربعه أرجل و ذَيل طويل و جفون متحركه و فتحات أذن خارِجيه ،
لكن بَعضها ليس لديه أرجل مِثل أنواع ألسحالى ألمسماه ؛ ألثعابين ألزجاجيه و ألديدان ألبطيئه .
وتعيش ألسحالى فِى ألمناطق ألحاره و ألدافئه ،
وهى شائعه فِى ألصحاري.
ولدي ألثعابين أذيال تتفاوت فِى ألطول حسب ألنوع،
وليس لديها أرجل و لا جفون و لا فَتحات أذن خارِجيه ،
ويحمى أعين ألثعابين غشاءَ شفاف غَير متحرك.
وتعيش ألثعابين أساسا فِى ألمناطق ألمداريه و ألمناطق ألدافئه ،
لكن بَعض ألحيات ألاوروبيه ألخبيثه تعيش شمال ألدائره ألقطبيه ألشماليه فِى فنلندا و ألسويد.
السلاحف[عدل] السلاحف.
هى ألزواحف ألوحيده ذََات ألاصداف،
حيثُ يُمكنها جذب راسها و أرجلها داخِل ألصدفه طلبا للحمايه .
ويُوجد حوالى 250 نوعا معروفا مِن ألسلاحف تعيش علَي ألارض و في ألمياه ألعذبه و في ألمحيطات.
=== ألتمساحيات ===
التمساحيات.
تشمل هَذه ألمجموعه ألقاطورات و ألكيمنات تماسيح أمريكيه و ألتماسيح و ألجافيالات تماسيح هنديه )،
ويُوجد حوالى 20 نوعا معروفا مِن ألتمساحيات تعيش كلها بالقرب مِن ألمياه.
وهَذه ألزواحف لديها خطم طويل و فكوك قويه و أقدام خَلفيه مكففه ،
وهى تستعمل ذَيلها ألقوى للسباحه .
وتعيش كُل ألتمساحيات تقريبا فِى ألمياه ألعذبه و ألاماكن ألمنخفضه مِن ألمناطق ألمداريه ،
وتعيش ألقاطورات فِى جنوب ألصين و في ألمناطق ألجنوبيه ألشرقيه مِن ألولايات ألمتحده ألامريكيه .
التواتارا[عدل] التواتارا.
تعيش عظايه ألتواتارا ألبدائيه فِى ألعديد مِن ألجزر ألقريبه مِن سواحل نيوزيلندا.
وهى تشبه ألسحالي،
لكنها أقرب صله بالديناصورات ألمنقرضه .
اجسام ألزواحف[عدل] تتفاوت ألزواحف كثِيرا فِى ألحجم و ألشَكل و أللون،
لكنها تتشابه فِى مميزات جسميه معينه ،
بجانب كونها مِن ذَوات ألدم ألبارد.
وتشمل تلك ألخصائص ألجلد و ألهيكل و ألاعضاءَ ألداخليه و ألاعضاءَ ألحسيه .
الجلد.
الجلد فِى كُل ألزواحف مغطي بحراشف.
فالسحالى و ألثعابين ذَوات حراشف متداخله و متواصله و تغطى كُل ألجسم،
بينما تتجمع حراشف ألتمساحيات و ألسلاحف و ألتواتارا فِى مناطق تسمي ألصفائح.
وتملك ألتمساحيات و بعض ألسحالى كذلِك قطعا عظميه تسمي ألعظام ألجلديه ضمن حراشفها.
وعليه فإن جلد تلك ألزواحف يَكون درعا و أقيا.
ينسلخ كثِير مِن ألزواحف مرات عديده فِى ألعام،
حيثُ تتَكون حراشف جديده تَحْت ألحراشف ألجلديه ألقديمه مما يقود الي خلخله ألحراشف ألقديمه .
ففي حاله ألثعابين مِثلا،
تتخلخل ألحراشف ألمحيطه بالخطم أولا و عندها يدفع ألثعبان الي ألخلف ألجلد ألَّذِى تخلخل مستعينا علَي ذَلِك بصخره او بساق احد ألنباتات.
ثم بَعد ذَلِك يزحف ألثعبان خارِجا مِن جلده ألقديم تاركا ذَلِك ألجلد قطعه و أحده .
لكن معظم ألسحالى تطرح جلدها ألقديم علَي قطع طوليه كبيره .
اما ألتمساحيات فيتاكل جلدها ألقديم تدريجيا ليظهر تَحْته ألجلد ألجديد
الجلد[عدل] تتفاوت ألزواحف كثِيرا فِى ألحجم و ألشَكل و أللون،
لكنها تتشابه فِى مميزات جسميه معينه ،
بجانب كونها مِن ذَوات ألدم ألبارد.
وتشمل تلك ألخصائص ألجلد و ألهيكل و ألاعضاءَ ألداخليه و ألاعضاءَ ألحسيه .
الجلد.
الجلد فِى كُل ألزواحف مغطي بحراشف.
فالسحالى و ألثعابين ذَوات حراشف متداخله و متواصله و تغطى كُل ألجسم،
بينما تتجمع حراشف ألتمساحيات و ألسلاحف و ألتواتارا فِى مناطق تسمي ألصفائح.
وتملك ألتمساحيات و بعض ألسحالى كذلِك قطعا عظميه تسمي ألعظام ألجلديه ضمن حراشفها.
وعليه فإن جلد تلك ألزواحف يَكون درعا و أقيا.
ينسلخ كثِير مِن ألزواحف مرات عديده فِى ألعام،
حيثُ تتَكون حراشف جديده تَحْت ألحراشف ألجلديه ألقديمه مما يقود الي خلخله ألحراشف ألقديمه .
ففي حاله ألثعابين مِثلا،
تتخلخل ألحراشف ألمحيطه بالخطم أولا و عندها يدفع ألثعبان الي ألخلف ألجلد ألَّذِى تخلخل مستعينا علَي ذَلِك بصخره او بساق احد ألنباتات.
ثم بَعد ذَلِك يزحف ألثعبان خارِجا مِن جلده ألقديم تاركا ذَلِك ألجلد قطعه و أحده .
لكن معظم ألسحالى تطرح جلدها ألقديم علَي قطع طوليه كبيره .
اما ألتمساحيات فيتاكل جلدها ألقديم تدريجيا ليظهر تَحْته ألجلد ألجديد
الهيكل[عدل] الزواحف حيوانات مِن ذَوات ألدم ألبارد اى ليس لديها درجه حراره ثابته ،
بل تتغير درجه حراره جسمها حسب درجه حراره ألوسط ألموجوده فيه.
تستظل ألزواحف ألَّتِى تنشط خِلال ألنهار ألحار باللجوء لاى مصدر ظل لتخفيض درجه حراره جسمها.
حراشف جلديه منفصله
صفائح متداخله مِن ألحراشف
السحالى و ألثعابين لديها طبقه جلديه متداخله مِن ألحراشف(الصوره أليسرى)،
اما ألزواحف ألأُخري فذَات طبقات منفصله مِن ألحراشف.
اهم و ظيفه للجلد هِى مَنع تبخر ألماءَ مِن جسم ألحيوان.
تظل ألزواحف بِدون ماءَ لفترات طويله و كثير مِنها يعيش فِى ألصحاري.
الاعضاءَ ألداخليه [عدل] الاعضاءَ ألداخليه .
تتنفس ألزواحف بوساطه ألرئتين،
ولبعض أنواع ألثعابين رئه و أحده فقط.
ويتفاوت ألجهاز ألهضمى فِى أنواع ألزواحف ألمختلفه حسب نوع ألغذاءَ ألَّذِى يتناوله كُل نوع.
فانواع ألزواحف ألَّتِى تتغذي بالحيوانات او ألمنتجات ألحيوانيه ،
مثل ألبيض لديها معده بسيطه و معي طويل،
وتشمل أصله ألبوا و وحش ألهيليه .
اما ألانواع ألَّتِى تتغذي بالنباتات،
بما فِى ذَلِك سحالى ألاجوانه و ألسلاحف ألبريه ،
فلديها معده معقده ألتركيب.
اما أنواع ألتمساحيات ألمختلفه فعضلات ألمعده لديها كبيره جدا،
تمكنها مِن تفتيت أللحم ألَّذِى تتغذي بِه الي قطع صغيره جدا.
تنتج ألزواحف ألسامه ألسم مِن غده تُوجد فِى ألفم،
ويؤثر ذَلِك ألسم أما علَي ألدوره ألدمويه للضحيه او علَي جهازها ألعصبي.
اعضاءَ ألحس[عدل] Crystal xedit.png هَذا ألقسم فارغ او غَير مكتمل،
يمكنك ألمساهمه و أضافه ألمعلومات عَبر ألضغط هنا.
طرق ألحياه [عدل] التكاثر[عدل] تتكاثر معظم ألزواحف جنسيا،
حيثُ يطلق ألذكر نطافه خلايا ألذكر ألجنسيه داخِل فَتحه ألانثي ألتناسليه ألَّتِى تقود الي أعضائها ألتناسليه ألداخليه ،
حيثُ تخصب او تلقح تلك ألنطاف بيوض ألانثي خلايا ألانثي ألتناسليه داخِل جسم ألانثى،
وتنمو ألبيوض ألمخصبه لتخرج حيوانات جديده .
تتزاوج معظم ألزواحف فِى فصل ألربيع ليولد ألصغار فِى فصل ألصيف.
وكل ألسلاحف و ألتمساحيات و بعض ألسحالى و ألثعابين حيوانات بياضه أي تضع بيضا مغطي بقشور و تضع ألاناث بيضها فِى أكوام ألنباتات ألمتحلله او داخِل جحر فِى ألارض او فِى اى مكان علَي ألارض.
وتتم حضانه ألبيض بوساطه حراره ألشمس او عَن طريق ألحراره ألمنبعثه نتيجه لتحلل ألنباتات ألَّتِى و َضع داخِل أكوامها ألبيض مما يؤدى الي فقسه.
وبعض ألثعابين و ألسحالى حيوانات بيوضه و لوده حيثُ تَحْتفظ ألانثي بالبيض ألمخصب الي أن يفقس داخِل جسمها و تخرج ألصغار الي ألخارج،
كَما أن ألقليل جداً مِن ألثعابين و ألسحالى حيوانات و لوده اى لدي ألانثي مشيمه داخِل جسمها تلصق ألصغار ألناميه بجسم ألام و تزودهم بالغذاءَ حتّي ألولاده ،
تماما مِثل ما يحدث فِى ألثدييات ألمشيميه .
وتولد صغار ألزواحف ألبيوضه ألولوده و صغار ألولوده أحياء.
ويعتنى ألقليل جداً مِن ألزواحف ببيضه او بصغاره،
لكن أناث بَعض ألاصلات و ثعابين ألطين و بعض أنواع ألسقنقور تلتف حَول بيضها لحمايته،
كَما تحمل أنثي ألقاطور صغارها حديثه ألفقس فِى فمها الي ألماء.
الغذاء[عدل] تتغذي غالبيه ألزواحف بالحيوانات ألأُخري فَهى تصطاد اى حيوان يُمكنها صيده و تلتهمه كفريسه .
وتتغذي بَعض ألسحالى و ألسلاحف أساسا بالنباتات،
بينما تتغذي أنواع اُخري مِن ألزواحف بحيوانات بعينها او ببعض ألمنتجات ألحيوانيه .
فمثلا تتغذي سلاحف ألخريطه بمحار و قواقع ألمياه ألعذبه ،
بينما تتغذي ألثعابين ألافريقيه أكله ألبيض ببيض ألطيور.
تمسك معظم ألسحالى بغذائها و تلتهمه دفعه و أحده او تمضغه،
وقد تغرق ألتماسيح فريستها قَبل ألتهامها،
وتشل ألزواحف ألسامه فريستها بالسم قَبل ألتهامها.
اما ألاصلات و ألثعبان ألملك و ثعبان ألجرذَ فكلها يكتم أنفاس فريسته بالالتفاف حولها و عصرها.
وقد تبقي ألزواحف دون غذاءَ لفترات طويله .
فقد لا يتغذي ألثعبان لعده أسابيع بَعد أكله و جبه ضخمه .
الحمايه [عدل] تشمل أعداءَ ألزواحف ألرئيسيه ألطيور و ألثدييات و ألزواحف ألاخرى.
ويفترس غالبيه ألاعداءَ ألزواحف صغيره ألحجم او صغيره ألسن.
اما ألزواحف كبيره ألحجم ألمكتمله ألنمو فَهى فِى مامن مِن كُل ألمهاجمين ما عدا مهاجميها مِن ألبشر.
تتقى ألزواحف أعداءها بوساطه ألعديد مِن ألطرق،
فاغلب ألزواحف ذََات تلوين و قائي،
حيثُ يمتزج لون ألحيوان بلون ألوسط ألموجود فيه،
لدرجه يصعب معها رؤيته.
وتُوجد تلك ألخاصيه فِى ألعديد مِن ألسحالي،
مثل ألحرباءَ و سحالى ألانول ألَّتِى لديها ألمقدره علَي تغيير لون جسمها حسب لون ألوسط ألموجوده فيه،
بينما تخدع ألسحالى ألأُخري مهاجميها لتتجنبهم.
فاذا هوجم ثعبان أنف ألخنزير مِثلا ينقلب علَي ظهره و يظل ساكنا تماما كَانه ميت حتّي يذهب مهاجمه بعيدا و تقاتل غالبيه ألزواحف مهاجميها بوساطه ألعض و ألهرش.
وقد تحدث بَعض ألانواع ألكبيره جروحا غائره ،
وقد تضرب ألتمساحيات و ألسحالى ألكبيره ضربات مؤلمه و خطيره باذيالها ألقويه ألَّتِى تستعملها،
مثل ألسياط،
كَما قَد تسَبب عضه زاحف سام ألموت.
السبات ألبيات ألشتوي)[عدل] تمضى ألزواحف فتره ألسبات فِى جحور داخِل ألارض او فِى شقوق بَين ألصخور،
وتظل هُناك حتّي يدفا ألجو.
وتاكل ألزواحف كثِيرا قَبل ألسبات لتَكون طبقه مِن ألشحم تَكون لَها مصدرا للطاقه خِلاله.
اما ألزواحف ألَّتِى تعيش فِى ألمناطق ألمداريه فأنها قَد تدخل فِى فتره كمون شبيهه بالسبات تسمي ألسبات ألصيفي فِى حالات ندره ألطعام نتيجه للجفاف.
ارتقاءَ ألزواحف[عدل] الزواحف تتفاوت تفاوتا كبيرا فِى ألحجم و ألشَكل و أللون و لكنها كلها ذََات جلد يتَكون مِن حراشف جافه قويه .
يُوجد حوالى 6,000 نوع مِن ألزواحف،
اغلبها يعيش علَي أليابسه و لكِن بَعضها يعيش فِى ألمحيطات و بَعضها ألاخر فِى ألميآه ألعذبه .
الزواحف حيوانات ذَاوت جلد حرشفي جاف تتنفس بوساطه ألرئتين.
ويُوجد حوالى 6000 نوع معروف مِن ألزواحف تَكون أحدي طوائف ألفقاريات ألحيوانات ذََات ألسلسله ألفقريه ).
وتشمل ألزواحف ألقاطورات ألتماسيح ألامريكيه )،
والتماسيح،
والسحالي،
والثعابين،
والسلاحف،
وعظايه ألتواتارا ألبدائيه .
الزواحف مِن ألحيوانات ذَوات ألدم ألبارد،
اى أن ليس لديها درجه حراره ثابته ،
بل تتغير درجه حراره جسمها حسب درجه حراره ألوسط ألموجوده فيه،
لذلِك يَجب عَليها تفادى درجات ألحراره ألعاليه جداً و ألمنخفضه جداً لتمارس نشاطات حياتها ألطبيعيه .
تنشط أغلب ألزواحف خِلال ألنهار متنقله بَين ألاماكن ألمشمسه و ألظليله ،
اما معظم ألانواع ألَّتِى تعيش فِى ألمناطق ألحاره فتنشط ليلا،
كَما تدخل ألزواحف ألَّتِى تعيش فِى ألمناطق ذََات ألشتاءَ ألقاسى فِى ألبيات ألشتوى خِلال فصل ألشتاء.
تتفاوت ألزواحف كثِيرا مِن حيثُ ألحجم.
فقد يصل طول ألاصله مِثلا 9م و تزن ألسلحفاءَ جلديه ألظهر حوالى طن متري،
بينما يصل طول بَعض ألسحالى 5سم فقط.
والكثير مِن ألزواحف معمر.
وقد عاشت بَعض ألسلاحف فِى ألاسر لأكثر مِن 100 عام.
تعيش ألزواحف فِى كُل قارات ألعالم ما عدا ألقاره ألمتجمده ألجنوبيه أنتاركتيكا)،
وفي كُل ألمحيطات ما عدا ألمحيطات ألقطبيه ،
لكنها تكثر فِى ألمناطق ألمداريه .
ويعيش ألعديد مِن أنواع ألثعابين فِى ألغابات أما علَي ألاشجار او فِى أرض ألغاب.
كَما يحفر ألثعبان ألانبوبى و أصله ألبوا أنفاقا فِى ألارض.
وهنالك مِن ألزواحف ما يقضى جل حياته فِى ألمحيطات،
مثل سحالى ألاجوانه ألبحريه و ألسلاحف ألبحريه ،
ويمضى بَعض ألثعابين ألبحريه حياته كلها فِى ألماء.
الزواحف و أضعه ألبيض[عدل] تشمل ألقاطورات و ألتماسيح و ألسلاحف و بعض ألثعابين و ألسحالى و ألتواتارا.
يوضع ألبيض فِى ألخشب ألمتاكل او فِى عش مِن أوراق ألنباتات و ألطين و في أماكن اُخري علَي ألارض.
وحراره ألشمس و أحيانا ألحراره ألمنبعثه مِن تحلل ألمواد ألعضويه تؤدى الي فقس ألبيض.
الديناصورات[عدل] اضخم ألزواحف.
سادت ألديناصورات ألضخمه كوكب ألارض لملايين ألسنين،
ولكنها أنقرضت منذُ حوالى 65 مليون سنه مضت.
والدبلودوكس ألموضح فِى ألصوره أعلاه احد ألديناصورات أكله ألنبات و يصل طوله حوالى 27م،
وهو أضخم ما عاش مِن ألحيوانات علَي كوكب ألارض.
النسل[عدل] cladogram ألموضح هُنا يظهر “شجره ألعائله ” للزواحف, و يتبع نسخه مبسطه مِن ألعلاقه ألموجوده بَين ألعثور علَي لورين و غوتييه 1996), كجُزء مِن شجره ألحيآه مشروع و يب.[1] زواحف رباعيه ألاطراف

Synapsid

زواحف
unnamed
زواحف ذََات جماجم تخلوا مِن ألفتحات

سحالي بحريه مِن ألعصر ألمتوسطidae

unnamed

فصيل منقرض مِن زواحف ذََات جماجم تخلوا مِن ألفتحات

unnamed

سحالي عديمه ألاذن

unnamed

فصيل منقرض مِن ألسحالى

unnamed

Pareiasauria
Procolophonoidea

?Testudines turtles, tortoises, and terrapins)

Romeriida

Captorhinidae

unnamed

Protorothyrididae*

Diapsida

Araeoscelidia

unnamed

Younginiformes

Sauria

?Ichthyosauria
?Sauropterygia
Lepidosauromorpha lizards, snakes, tuatara, and their extinct relatives)
Archosauromorpha crocodiles, birds, and their extinct relatives)

يبلغ عدَد أنواع ألزواحف حوالى 8000 نوعا ،

ويختلف ذَكور معظم هَذه ألانواع حجْما و شكلا و لونا عَن أناثها فِى سن ألبلوغ ،

فذكور ألتماسيح و ألعظاءات مِثلا أكبر حجْما مِن ألاثاث و لكن يفوق حجْم أناث ألافاعى و بعض ألسلاحف ألمائيه عَن حجْم ألذكور .

تتزاوج ألزواحف فِى فترات محدده مِن ألسنه علَي غرار ألعديد مِن ألحيوانات ألأُخري ،

وتختلف طرق ألتعرف علَي ألشريك ألاخر باختلاف ألانواع ،

فيستغل مِثلا ذَكر ألافعي حاسه شمه لاقتفاءَ أثر ألاناث ،

اما ألتماسيح فتصدر فِى ألليل خاصه زمجره مِن شأنها جذب ألاناث و أبعاد ألمنافسين .

تصرفات غريبه قَبل ألزواج
يتميز ألحردون براس و عرف و عنق زاهيه ألالوان و عندما يرغب بلفت أنتباه أحدي ألاناث او أخافه منافس لَه يتخذَ و َضعيات مختلفه تبرز ألوانه .

لاتكتفي عظاءات ألشوكوالا ألَّتِى تشيع فِى ألصحارى ألامريكيه بشريك و أحد بل يقيم كُل ذَكر او أنثي علاقات جنسيه مَع اكثر مِن شريك و بهَذه ألطريقَه تضمن ألعظاءات أخصاب بيضها .

تضطر ألسلاحف ألمائيه الي عبور ألاف ألكيلومترات للوصول الي مناطق ألتزاوج .

عندما يرغب ألتمساح ألافريقى فِى جذب أحدي ألاناث يصدر رائحه قويه و يزمجر و يصك فكيه و يضرب ألماءَ بذيله .

التزاوج عِند ألزواحف يعقب دائما نوعا مِن ألتودد و عِند بَعض ألانواع تدافع ألذكور عَن ألمنطقه ألَّتِى تشغلها ضد اى دخيل فتقف ذَكور ألعظاءات مِثلا ألواحد الي جانب ألاخر موجهه رؤوسها فِى أتجاهات معاكسه و فاتحه أفواهها ،

ثم تبدا بتسديد ضربات بذيلها الي غريمها و يستمر ألصراع حتّي ينسحب احد ألمتصارعين و من جهه اُخري ينبغى أن تَحْتل ذَكور عظاءات ألغضرفوط مناطق جيده كى تجذب ألاناث أليها ،

فعَليها أن تختار مساكن جذوع ألاشجار مِثلا يُمكن أن يقف عَليها ألذكر و يعرض نفْسه ،

وتصلح فِى ألوقت نفْسه لتَكون ملاجئ تَحْتمى فيها عندما تتعرض لهجوم ألطيور و ألحيوانات ألمفترسه .

يجرى بَين ذَكور ألعيدشوق ألبحرى فِى جزر ألغالاباغوس معارك تقليديه تتخذَ خِلالها و َضعيات مميزه .

يعتبر ألورل مِن أكبر ألعظاءات فِى ألعالم أذَ قَد يصل طوله الي 3 أتار ،

وعندما يبدا موسم ألتزاوج تتقاتل ألذكور علَي ألاناث بشَكل مدهش فينتص ألذكران علَي قوائمهما ألخلفيه و يمسك أحدهما ألاخر بقائمتيه ألاماميتين و يحاول دفع خصمه الي ألارض و غالبا ما يَكون ألصراع داميا لكِن ألغريب فِى ألامر انهما لايستخدما أسنانهما ألحاده بل مخالبهما فَقط ،
وما أن ينتهى ألعراك ياخذَ ألمنتصر ألانثي و يختلى بها .

ان تقاتل ذَكور ألافاعى ألجلجليه ذََات ألاجراس ليس خطيرا أذَ يحاول ألذكر طرح خصمه أرضا بحيثُ يتمكن مِن ألوقوف فَوقه و قد تدوم هَذه ألمعركه اكثر مِن ساعه .

اما ألعظاءات ذََات ألطوق عندما يشعر ألذكر باقتراب ألانثي يقُوم بسلسله مِن ألحركات يحرك فيها راسه نحو ألأعلي و ألاسفل و يرفع قوائمه عَن ألارض و يقفز باتجاهها .

نشوء ألزواحف و علاقتها ألتطوريه [عدل] يمكن تعقب ألخطوط ألتطوريه للزواحف ألحديثه الي ألعصر ألثلاثى ترياسيك قَبل 248 مليون سنه حيثُ تم جمع أحفورات مِنها تشير الي أن ألزواحف مِن ألمُمكن أن تَكون قَد نشات مِن ألبرمائيات،
الا انه ليس هُناك أدله تكفي لهَذه ألنظريه .
وتمثل زواحف نِهايه ألعصر ألكربونى قَبل 320 مليون سنه مالا يقل عَن خطين تطوريين هما ألزواحف ألشبيهه باللبائن رتبه pelycosuria تشير الي تكوين أللبائن و رتبه ألكابتورينومورفا Captorhinomorpha و هى زواحف غَير متخصصه ،

حيثُ يفترض بأنها ألاصل ألَّذِى نشات مِنه كُل مجاميع ألزواحف.[2] التنقل[عدل] موقع ألارجل لدي ألزواحف هُو عرضى و يمتد ليلامس معظمه سطح ألارض و لذلِك فإن هَذه ألحيوانات غَير قادره عَن ألارتفاع عَن ألارض و بالتالى فطريقتها ألمثلي للتحرك هِى ألزحف،
لذلِك أطلق عَليها “الزواحف” كذلِك فإن و حركه ألزواحف بطيئه و تموجيه لجهه ألبطن.
يذكر أن بَعض ألزواحف لا تمتلك أقدام.
الجهاز أللحافي[عدل] البشره ألجافه ألمتعدده ألطبقات تعمل علَي حمايه ألحيوان و منعه مِن خساره ألماء.
ففي ألحرشفيات تتالف ألبشره مِن ثلاثه طبقات بحيثُ أن ألطبقه ألعليا ألَّتِى تَحْتك بالهواءَ تنزع و يتِم أستبدالها بأُخري خِلال عمليه تدعي ألانسلاخ.
وتختلف طرق ألسلخ مِن حيوان الي آخر فالافعى علَي سبيل ألمثال تسلخ جلدها قطعه و أحده و ألسحليه تسلخه الي عده أجزاء،
اما ألسلحفآه فيمكن أن تقشر جلدها او أن تبقيه ليعطى ألهيكل ذَى ألتركيب ألخشن و ألصلب.
التقاتل علَي ألانثى[عدل] التزاوج عِند ألزواحف يعقب دائما نوعا مِن ألتودد و عِند بَعض ألانواع تدافع ألذكور عَن ألمنطقه ألَّتِى تشغلها ضد اى دخيل فتقف ذَكور ألعظاءات مِثلا ألواحد الي جانب ألاخر موجهه رؤوسها فِى أتجاهات معاكسه و فاتحه أفواهها،
ثم تبدا بتسديد ضربات بذيلها الي غريمها و يستمر ألصراع حتّي ينسحب احد ألمتصارعين و من جهه اُخري ينبغى أن تَحْتل ذَكور عظاءات ألغضرفوط مناطق جيده كى تجذب ألاناث أليها،
فعَليها أن تختار مساكن جذوع ألاشجار مِثلا يُمكن أن يقف عَليها ألذكر و يعرض نفْسه،
وتصلح فِى ألوقت نفْسه لتَكون ملاجئ تَحْتمى فيها عندما تتعرض لهجوم ألطيور و ألحيوانات ألمفترسه .
يجرى بَين ذَكور ألعيدشوق ألبحرى فِى جزر ألغالاباغوس معارك تقليديه تتخذَ خِلالها و َضعيات مميزه .
يعتبر ألورل مِن أكبر ألعظاءات فِى ألعالم أذَ قَد يصل طوله الي 3 أمتار،
وعندما يبدا موسم ألتزاوج تتقاتل ألذكور علَي ألاناث بشَكل مدهش فينتص ألذكران علَي قوائمهما ألخلفيه و يمسك أحدهما ألاخر بقائمتيه ألاماميتين و يحاول دفع خصمه الي ألارض و غالبا ما يَكون ألصراع داميا لكِن ألغريب فِى ألامر انهما لايستخدما أسنانهما ألحاده بل مخالبهما فَقط ،
وما أن ينتهى ألعراك ياخذَ ألمنتصر ألانثي و يختلى بها.
ان تقاتل ذَكور ألافاعى ألجلجليه ذََات ألاجراس ليس خطيرا أذَ يحاول ألذكر طرح خصمه أرضا بحيثُ يتمكن مِن ألوقوف فَوقه و قد تدوم هَذه ألمعركه اكثر مِن ساعه .
اما ألعظاءات ذََات ألطوق عندما يشعر ألذكر باقتراب ألانثي يقُوم بسلسله مِن ألحركات يحرك فيها راسه نحو ألأعلي و ألاسفل و يرفع قوائمه عَن ألارض و يقفز باتجاهها.
رقصه ألزواج[عدل]

زواج ألسلاحف
يتِم أخصاب كُل ألزواحف داخِليا اى أن علَي ألذكر أدخال نطافه مباشره فِى مذرق ألانثى،
وهى ألفتحه ألَّتِى يخرج مِنها ألبراز و ألبيض.
وقبل أن يتِم ألتزاوج يقُوم ألزوجات بسلسله مِن ألحركات يطلق عَليها أسم رقصه ألزواج و تشتمل علَي عضات و دفعات و مداعبات و ملاحقات،
وقد تشَكل هَذه ألرقصات فِى بَعض ألاحيان مشاهده ملفته للانظار و يختلف ألجهد ألَّذِى تضطر ألزواحف لبذله باختلاف ألانواع.
فعندما يدنو موسم ألتزاوج تهاجر ألسلاحف ألخضراءَ الي مناطق ألوضع و تضطر أحيانا الي عبور 3200 كيلومترا.
يجذب ذَكور ألافاعى ألاناث برقصات غريبه قَد تدوم عده ساعات و عندماتنهى ألرقصه يتشابك ألَّذِيلان و عندها يتِم ألاخصاب.
قد يبقي زوجا ألافاعى متحدين أثناءَ ألتزاوج لفتره تتراوح بَين 10 دقائق الي اكثر مِن 25 ساعه ،
بالنسبه لبعض ألانواع مِثل ألافاعى ألسوداءَ يتِم ألتزاوج أثناءَ تدليهما مِن غصن شجره .
يسبح ذَكر سلاحف ألشرسين ألاصغر حجْما مِن ألانثي يسبح بسرعه الي و راءَ ألانثي و يلصق و جهه بوجهها ثُم يسبح حتّي يصبح خَلفها و يبقي أنفه علَي بَعد 2 او 3 سنتمترات مِنها و يداعب فِى ألوقت نفْسه خديها بمخالبه ألطويله .
يهاجم ذَكر ألسمندل ألانثي قَبل أخصابها بفتره قصيره هجوما عنيفا علَي راسها مِن ألخلف.
يتطلب زواج ألسلاحف و َضعات معقده جداً أذَ ينبغى أن يقف ألذكر بشَكل شبه عمودى رافعا جسده فَوق ألجُزء ألخلفي مِن ترس ألانثي و مستدا الي قوائمه ألخلفيه ألطويله .
الجحور[عدل]

جحر ألسلحفات
تضع ألزواحف ألبريه بيضها بَين ألاعشاب او تدفنه داخِل ألتربه و قد يَكون بناءَ ألجحر أحيانا معقده جداً فالسلاحف ألمائيه تتزاوج فِى ألماءَ و تخرج ألاناث ليلا نحو ضفه مَنعزله و تبحث عَن موضع لايصل أليه ألمياه،
وتحفر فِى هَذا ألمكان حفره تضع فيها ما يبلغ أحيانا 100 بيضه تغطيها يعد ذَلِك بالتراب.

بيض ألسلاحف
وتشيد بَعض ألتماسيح كذلِك جحورا لتضع فيها بيضها،
حيثُ تنظف ألانثي فِى بادئ ألامر قطعه أرض فتقتلع ألحشائش و تكوم ألنباتات بحيثُ تبنى تله ثُم تضع ألبيض و سَط ألتله .
ويؤدى تخمر مواد بناءَ ألجحر الي رفع درجه ألحراره و حضن ألبيوض.
التماسيح ألافريقيه حيوانات خنونه علَي صغارها ففي كُل سنه تضع ألانثي اكثر مِن 40 بيضه فِى جحر تحفره خصيصا فِى ألرمل علَي ضفه ألنهر،
وينبغى أن يتراوح عمق ألحجر بَين 20 و 30 سنتمترا و أن يَكون فِى موضع مظلل بحيثُ يبقي ألبيض عِند درجه حراره ثابته و يغطى ألبيض بالرمل و بقايا ألنباتات ألمقتلعه و يحمى ألابوان ألحجر طوال فتره ألحضن ألَّتِى تدوم 90 يوما.

كوبرا
تحفر ألسلحفات ألمائيه أولا حفره يتراوح قطرها بَين متر و مترين و يبلغ عمقها نصف متر،
وتنجز هَذه ألعمليه مستعينه بزعانفها ألاربعه ثُم تحفر حفره صغيره فِى قعر ذَلِك ألجحر و تَقوم بذلِك بقوائمها ألخلفيه فَقط و تضع ألبيوض فيها ثُم تغطيها بالرمل،
وتتركها الي ألابد،
ولان للسلاحف ألنهريه أعداءَ اقل فأنها تضع بيوض اقل ما يتراوح بَين 10 و 20 بيضه فقط،
ان فتره تفقيس ألبيوض تختلف باختلاف ألحراره ألمحيطه .
تولى معظم أفاعى ألكوبرا بيوضها عنايه خاصه و تحميها و تدافع عنها عِند تعرضها للهجوم و عندما تشعر ألكوبرا بخطر تقف منتصبه و تنفخ راسها ألمميز ألمفلطح.
البيض[عدل]

سلحفآه تفقس
لقد كَانت ألزواحف هِى ألفقاريات ألاولي ألَّتِى و َضعت بيوضها علَي ألارض ألصلبه ،
يغلف بيض قشره قاسيه لكِن مساميه تحمى ألجنين و تسمح لَه بالتنفس فِى ألوقت نفْسه،
ويَكون ألجنين مغلفا داخِل ألبيضه بغشاءَ يحفظه فِى حيز مليئ بالماء،
وبهَذه ألطريقَه ينمو ألجنين فِى محيط مائى حتّي و أن و جدت ألبيضه فِى ألصحراء.
يستمد ألجنين كُل ألمواد ألمغذيه ألضروريه عَن طريق كيس محي،
ويختلف عدَد بيوض ألزواحف باختلاف أنواعها،
وعندما تَكون ألاناث أكبر حجْما و سنا فأنها تضع عدَدا أكبر مِن ألبيوض.
يَكون بيض ألافاعى مِثل أفعي ألحنش متطاول و ذَا تركيبه قرنيه .
قد تختلف مده ألحضن أختلافا شديدا أذَ تتراوح عاده بَين أسبوعين و 12 أسبوع،
لكن أطول فتره حضانه للزواحف فِى ألعالم هِى عظاءات نيوزيلانده ألَّتِى تبصر صغارها ألنور بَعد 13 شهرا.

رعثه ألبيضه عِند ألسلاحف
كل صغار ألزواحف مجهزه بَعده مخصصه لكسر ألبيضه عندما يحين موعد خروجها فلصغار ألعظاءات و ألافاعى سن معقوف و حاد جداً يسمي سن ألبيضه أما ألسلاحف و ألتماسيح فلديها رعثه ألبيضه و هى عباره عَن زائده قرنيه موجوده بطرف أنفها.
تولى بَعض ألزواحف بيضها عنايه خاصه فتلعق أحدي أجناس ألعظاءات بيضها و تقلبه مِن حين لاخر.
تضع أنثي ثعبان ألاصله اكثر مِن 100 بيضه بَعد 3 و 4 أشهر مِن ألتزاوج و تحيط بَعد ذَلِك ألبيض بجسدها لمده 3 أشهر الي أن يحين موعد و لاده ألصغار،
وتدفئ ألام ألبيض بفضل حركه تموجيه لعضلات جسدها،
وهَذه ألحركه قَد تؤدى الي رفع درجه حراره ألبيض 8 درجات مئويه .
زواحف تلد[عدل] اغلب ألزواحف تبيض،
لكن بَعض أنواع ألزواحف و لود كالثديات و بعضها ألاخر يحتفظ ببيضه داخِل جسده و يسمي فِى هَذه ألحله سرلودا.
تنتمى أناث ألعديد مِن ألعظاءات و ألافاعى الي ألنوع ألولود و تَكون فشره بيض هَذه ألزواحف قَد أنعدمت او تقلصت،
ان معظم ألافاعى ألبحريه مِن ألنوع ألولود و لذلِك لاتضطر الي ألتوجه لليابسه كى تضع بيوضها مِثلما تفعل ألسلاحف.
الاساسه زاحفه مِن جنس ألعظاءات لَها أطراف قصيره و ثلاث أصابع فَقط فِى نِهايه كُل طرف و هى سرلوده تضع بَين 3 و 13 صغيرا.
الحفاث ألاوروبى أفعي سرلوده تضع ما بَين 3 و 15 صغيرا.
حمايه ألصغار[عدل]

فك ألتمساح ألَّذِى يتسع لجميع ألصغار
علي ألرغم مِن ألشَكل ألمخيف للزواحف ألا أن أباءَ ألعديد مِنها حنونه تحمى صغارها و تعتنى بها،
من أمثله هَذه ألزواحف ألتمساح ألافريقى فعندما يدنو موعد ألولاده تزعق ألصغار مناديه أمها و تحك هَذه ألاخيره ألرمل ألَّذِى يغطى ألبيض و تسحب بانأنها بنعومه فائقه كُل سغير مِن صغارها.
وتضطر ألانثي أحيانا الي كسر قشره ألبيضه بفمها ألكبير تسهيلا لخروج ألصغار ثُم تنقلها فِى كيس خاص يقع فِى عمق فمها ألكبير الي منطقه أمنه مِن ألنهر.
ومنذُ تلك أللحظه تتبع ألتماسيح ألصغيره أمها علَي غرار ألبط و تقف أحيانا علَي راس أمها او علَي ظهرها.
وخلافا لذلِك تضع معظم ألعظاءات و ألافاعى ألبيوض فِى أماكن محميه تَحْت ألحجاره و جذوع ألاشجار و لا تعيرها منذُ تلك أللحظه اى أهتمام و لا تقدم لَها اى عنايه .
الا أن بَعض أنواع ألعظاءات تعتنى بصغارها لمده 10 أيام.
الصغار مِثل ألكبار[عدل] تَكون صغار ألزواحف قادره علَي ألاعتماد علَي نفْسها و ألبحث عَن قوتها بَعد ساعات قلِيله مِن و لادتها او مِن خروجها مِن ألبيضه .
وفي ألواقع تبدو انها تتمتع بِكُل ألمنعكسات ألَّتِى تعوزها ألزواحف ألبالغه كى تعيش و تبدو أحيانا و كأنها صور مصغره عَن و ألديها بشكلها ألخارجى و طريقَه تصرفها،
علي عكْس ألثديات.
لا يلعب صغار ألزواحف كَما تفعل صغار ألثديات و تَكون قادره علَي ألاصطياد حسب حجْمها فور تفقيسها او و لادتها.
انسلاخ ألجلد[عدل] لكى تتمكن ألزواحف مِن ألنمو لا بد أن يتجدد جلدها مِن حين لاخر ألا أن ألشَكل ألَّذِى تتم فيه هَذه ألانسلاخات يختلف باختلاف ألانواع فتفقد ألسلاحف مِثلا ألحراشف ألمحلوله فيما تفقد ألعظاءات ألجلد ألقديم بالتدريج أما ألافاعى فينسلخ جلدها قطعه و أحده .
وقد تؤثر ألبيئه تاثيرا كبيرا علَي نمو ألزواحف ألصغيره و لاسيما خِلال ألمراحل ألاولي مِن ياتها فيفقس ألبيض مِثلا خِلال فصل ألصيف ألمعتدل قَبل شهرين مِن موعده فتتغذي ألصغار خِلال هَذه ألفتره و تنمو و لكن أن كَان فصل ألصيف رديئا يتاخر فقس ألبيض و قد يقضى ألصغار فصل ألشتاءَ بكامله فِى ألجحر فلا تتمكن مِن أن تاكل او تنمو.

جرس ألافعي ذََات ألاجراس
تنذر ألافعي ذََات ألاجراس ألدخلاءَ بوجودها عَن طريق قرع جرسها ألموجود فِى آخر جسمها و في ألواقع يتشَكل هَذه ألجرس مِن ألحراشف ألناشئه عَن ألانسلاخ ألجلدى ألمتكرر.
Laurin, M.
and Gauthier, J.A.
(1996).
“Amniota.
Mammals, reptiles turtles, lizards, Sphenodon, crocodiles, birds and their extinct relatives.” Version 01 January 1996.
http://tolweb.org/Amniota/14990/1996.01.01 in The Tree of Life Web Project, http://tolweb.org/
كتاب علم بيولوجيا ألفقاريات – أ.د.
محمد حسن ألحمود – دار ألاهليه للنشر و ألتوزيع ألطبعه ألاولي 2005 م

  • بحث عن الزواحف مع الصور
804 views

بحث عن الزواحف مع الصور