6:08 مساءً الأحد 20 يناير، 2019


بحث عن قصة سيدنا يوسف عليه السلام

كان لسيدنا يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليه السلام اثنا عشر و لدا من الذكور ،

و من هؤلاء الاولاد سيدنا يوسف و اخوه بنيامين،

كان يوسف عليه السلام حسن الخلقه جميل الوجه و الصوره و قد كان له عند و الده مكانه و محبه خاصه ،



مما جعل بالصور بحث عن قصة سيدنا يوسف عليه السلام ذلك سببا في حقد اخوته عليه و غيرتهم

عندما كان يوسف عليه السلام في السابعه عشره من عمره ،



راي في المنام ان احد عشر كوكبا و الشمس و القمر قد سجدوا له ،



اخبر سيدنا يوسف و الده بحلمه هذا الا ان الوالد امره بان لا يخبر اخوته بتلك الرؤيا رغم ان يعقوب قد سر منها سرورا عظيما

كان اولاد يعقوب دائما يغتاظون من حب ابيهم ليوسف و ايثاره له ،



و لذلك ،



قام الاخوه كلهم بالتامر فيما بينهم لقتل يوسف و القائه في ارض بعيده و لتنفيذ المؤامره هذه ،



قرروا ان يطلبوا من ابيهم اخذ يوسف في رحله ،



احس يعقوب بشيء من الخوف و المؤامره على يوسف ،



فقال لاولاده بانه يخشي ان ياكله ذئب و اخوته في غفله من امرهم ،



الا انهم ردوا على و الدهم بجواب مقنع جاء في الايه الكريمه لئن اكله الذئب و نحن عصبه انا اذا لخاسرون ،



و بعد ذلك اخذوه و ذهبوا به و اجمعوا على القائه في البئر

عاد بعد ذلك اخوه يوسف في المساء الى و الدهم مدعين ان الذئب قد اكل يوسف ،



و قد جاءوا بدم كاذب على قميصه ليقنعوا و الدهم بذلك ،



احس يعقوب بمؤامرتهم لكنه صبر لذلك و احتسب
كانت البئر التى القى فيها يوسف قليله الماء ،



و مرت بتلك البئر قافله فارسلوا و اردهم ليحضر لهم دلوا من الماء ،



و ما ان ادلاه تعلق به يوسف ،



فاستبشر به الرجل و اتفق هو و جماعته بان ياخذوا يوسف و يتخذوه عبدا و غلاما يبيعونه بمصر ،



اسرت القافله يوسف و خبؤوه الى ان وصلوا الى مصر فعرضوه للبيع و باعوه بثمن بخس و زهيد و قد جاء وصف ذلك كله في سوره يوسف بالايات التاليه اذ قال يوسف لابيه يا ابت انى رايت احد عشر كوكبا و الشمس و القمر رايتهم لى ساجدين 4 قال يا بنى لا تقصص رؤياك علىٰ اخوتك فيكيدوا لك كيدا ۖ ان الشيطان للانسان عدو مبين 5)
وكذٰلك يجتبيك ربك و يعلمك من تاويل الاحاديث و يتم نعمته عليك و علىٰ ال يعقوب كما اتمها علىٰ ابويك من قبل ابراهيم و اسحاق ۚ ان ربك عليم حكيم 6)
لقد كان في يوسف و اخوته ايات للسائلين 7)
اذ قالوا ليوسف و اخوه احب الىٰ ابينا منا و نحن عصبه ان ابانا لفى ضلال مبين 8)
اقتلوا يوسف او اطرحوه ارضا يخل لكم وجه ابيكم و تكونوا من بعده قوما صالحين 9)
قال قائل منهم لا تقتلوا يوسف و القوه في غيابت الجب يلتقطه بعض السياره ان كنتم فاعلين 10)
قالوا يا ابانا ما لك لا تامنا علىٰ يوسف و انا له لناصحون 11)
ارسله معنا غدا يرتع و يلعب و انا له لحافظون 12)
قال انى ليحزننى ان تذهبوا به و اخاف ان ياكله الذئب و انتم عنه غافلون 13)
قالوا لئن اكله الذئب و نحن عصبه انا اذا لخاسرون 14)
فلما ذهبوا به و اجمعوا ان يجعلوه في غيابت الجب ۚ و اوحينا اليه لتنبئنهم بامرهم هٰذا و هم لا يشعرون 15)
وجاءوا اباهم عشاء يبكون 16)
قالوا يا ابانا انا ذهبنا نستبق و تركنا يوسف عند متاعنا فاكله الذئب ۖ و ما انت بمؤمن لنا و لو كنا صادقين 17)
وجاءوا علىٰ قميصه بدم كذب ۚ قال بل سولت لكم انفسكم امرا ۖ فصبر جميل ۖ و الله المستعان علىٰ ما تصفون 18)
وجاءت سياره فارسلوا و اردهم فادلىٰ دلوه ۖ قال يا بشرىٰ هٰذا غلام ۚ و اسروه بضاعه ۚ و الله عليم بما يعملون 19)
وشروه بثمن بخس دراهم معدوده و كانوا فيه من الزاهدين 20)
وقال الذى اشتراه من مصر لامراته اكرمى مثواه عسىٰ ان ينفعنا او نتخذه و لدا ۚ و كذٰلك مكنا ليوسف في الارض و لنعلمه من تاويل الاحاديث ۚ و الله غالب علىٰ امره و لٰكن اكثر الناس لا يعلمون 21)

289 views

بحث عن قصة سيدنا يوسف عليه السلام