8:47 مساءً السبت 21 يوليو، 2018

بحث عن مياه نهر النيل


صوره بحث عن مياه نهر النيل

صوره بحث عن مياه نهر النيل

اهمية نهر ألنيل
كان لنهر ألنيل تاثير عظيم علَي ألحيآة فِى مصر،
منذُ عهد ألقدماءَ ألمصريين و حتي ألعصر ألاسلامي،
وخاصة فيما يتعلق بالزراعه و ألمعتقدات ألدينيه.
واعتمدت ألحضارة ألمصرية علَي نهر ألنيل فِى ألطعام و ألانتقال،
كَما أن ألممارسات ألدينيه كَانت تعكْس اهميته.

اطول انهار ألعالم
يبلغ طول نهر ألنيل حوالي 6650 كم،
ويغطي عشر مساحه أفريقيا تقريبا،
ويجري فى عشر دول أفريقيه..
ولذلِك عقدت ألاتفاقيات بَين هَذه ألدول لتنظم ألاستفاده مِن مياه هَذا ألنهر ألعظيم،
وهَذه ألاتفاقيه كَانت تسمي باتفاقيه “الانديجو” أي ألاخوه بلغه ألسواحل..
وارتبط ألمصريون بنهر ألنيل اكثر مِن غَيرهم مِن ألدول ألتي يجري بها،
حتي قيل أن مصر هبه ألنيل..
واهتم ألمصريون بنهر ألنيل أهتماما عظيما منذُ ألقدم،
لانه مصدر ألخير ألوفير لمصر،
وعلي ضفافه قامت ألحضارات ألمختلفة ألتي مازالت شواهدها قائمة الي أليوم.
نهر ألنيل و عام ألرماده
وكان ألمسلمون ألاوائل يدركون ايضا اهمية هَذا ألنهر ألعظيم..
فعندما تم ألفَتح ألاسلامي لمصر علَي يد ألقائد عمرو بن ألعاص،
فى عهد أمير ألمؤمنين عمر بن ألخطاب،
امر ألفاروق عمر و أليه عمرو بن ألعاص بان يشق قناة تربط بَين ألبحرين لتسهيل حركة ألسفن..
وعندما حدثت ألمجاعه فى شبه ألجزيره ألعربية عام ألرمادة أرسل عمر بن ألخطاب الي عمرو بن ألعاص يطلب مِنه ألغوث قائلا لَه فى كتابه:” ألغوث ألغوث لاخوانك فى ألحجاز” فكتب أليه عمرو بن ألعاص يقول له:” و الله لارسلن أليك ألطعام و ألشراب فى سفن أولها عندك و أخرها عندى” و هو ما تم بالفعل.
عروس ألنيل
وعندما تم ألفَتح ألاسلامي لمصر و جد عمرو بن ألعاص بَعض ألعادات ألتي تخالف دين ألاسلام،
ولكنها عادات تاصلت فى نفوس ألمصريين منذُ ألقدم..
من هَذه ألعادات انه عندما لَم يات ألنيل بفيضانه فى موسمه،
فان أهل مصر يختارون مِن بينهم فتاة جميلة و يلقونها فى ألنيل قربانا أليه ليفيض بمائه عَليهم..
فابطل عمرو بن ألعاص هَذه ألعاده،
وكتب الي عمر بن ألخطاب لمعرفه رايه أيضا،
فارسل أليه عمر بكتاب و أمَره أن يلقيه فى ألنيل،
وعندما فَتحه عمرو و جد مكتوبا فيه: “من عبد الله عمر بن ألخطاب الي نهر ألنيل،
اما بَعد،
فان كنت تجري بامرك،
فلا حاجة لنا بجريانك،
وان كنت تجري بامر ألله،
فاجر بما أمرك الله و حيثُ أراد ألله” و عندما ألقي عمرو برساله عمر بن ألخطاب فى ألنيل جري كَما لَم يجر مِن قَبل الي يومنا هذا.
مقياس نهر ألنيل
نال نهر ألنيل عنايه عظيمه مِن حكام مصر باعتباره شريان ألحيآة فيها أذَ تعتمد عَليه حيآة ألمصريين.
وكَانت ألضرائب تفرض علَي أساس حجْم ألفيضان ألسنوي.
وقد بذل هؤلاءَ ألحكام جهودا لضمان ألعداله عَن طريق قياس مستوي ألماءَ فِى ألنيل فيما يخص جمع خراج ألاراضى ألزراعيه،
فالاراضى ألَّتِى يغمرها ألنيل بالفيضان تختلف عَن تلك ألَّتِى يصعب ريها.
وتعددت ألمقاييس ألَّتِى أقيمت علَي طول نهر ألنيل و مِنها مقياس بمنف و مقياس بقصر ألشمع و غيرها مِن ألمقاييس و ألَّتِى توقف ألعمل بها عندما أقام ألخليفه ألمتوكل مقياس ألنيل بالروضه و تم ألاعتماد عَليه.
اسباب و مصادر تلوث نهر ألنيل
فى ألواقع فإن مصادر ألتلوث لمياه نهر ألنيل فى مصر كثِيرة مِنها:-
(1 مصادر منزليه
وهي ما يلقي مِن ملوثات فى ألمياه مِن أقذار مختلفه.،
قمامه ناتجه عَن فضلات أستخدام ألبيوت و تزداد بازدياد سكان ألمناطق ألمتاخمه لمياه ألنهر.
(2 مصادر صناعيه
ناتجه عَن طرح ألفضلات ألصناعيه ألتي تتميز بشده أحتوائها علَي مواد سامه خطره يصعب ألتخلص مِنها كالسيانور و ألفينول او ألمركبات ألكيماويه.
(3 مصادر زراعيه
تاتي مِن أستخدامات ألتربه للمخصبات ألزراعيه و ألمبيدات ألحشريه.
(4 مصادر بشريه و حيوانيه
مثل ألاستحمام فى ألانهار للانسان و ألحيوان ،
وكذلِك قيام ألنساءَ بغسل ألاواني و ألملابس علَي ألترع بالريف و كذلِك ألقاءَ جثث ألحيوانات ألنافقه فى ألترع و ألانهار و ألتبول فى ألترع.
(5 مصادر نباتيه
حيثُ يتكاثر بَعض ألنباتات ألمائيه مِثل و رد ألنيل و هو مِن ألحشائش ألمائيه ألضارة ألتي تسد ألقنوات ألمائيه و روافد نهر ألنيل فى كُل أرض مصر ،
والنبات ألواحد يتضاعف 150 مَره خِلال ثلاثه أشهر ،
ووجوده ألكثيف فى أي مسطح مائي يعوق ألملاحه و حركة ألسفن و يستهلك جُزء مِن مياه ألنيل ،

كَما يوفر مناخا مواتيا لنمو ألكائنات ألتي تلعب دورا هاما فى أمراض عديده كالبلهارسيا و ألملاريا ألكبديه ،
كَما يعرض ألثروه ألسمكيه للموت.
(6 مصادر ألصرف ألصحى
حيثُ قَد يحدث تلوث مياه ألشرب بمجاري ألصرف ألصحي للانسان لسَبب يحدث فى ألعوامات و خلافه.
(7 مصادر أشعاعيه
مثل ألملوثات ألاشعاعيه ألموجوده فى مياه تبريد ألمحطات ألنوويه فى ألدول ألتي تستعملها ،
فكل هَذه ألملوثات عندما تصل الي ألمياه يذوب بَعضها و يتعلق فى صورة معادن ثقيله كالرصاص و ألنيكل و ألكادميوم و ألزرنيخ و ألزئبق و ألكوبلت و ألالومنيوم تسَبب عِند و صولها الي جسم ألانسان أمراض كثِيرة خطيره.
التلوث ألناتج عَن خزانات ألمياه و مواسير مياه ألشرب
فان ألتعامل مَع خزانات ألمياه ألعلويه ألمنتشره فى ألعمارات مَع عدَم معالجه مياه ألشرب بصورة صحية يجعل مِن جدار هَذه ألخزانات بيئه نشطه لتوالد ألفطريات ألتي تسَبب ألامراض ألطفيليه ،

والتي تضر بالجهاز ألهضمي خصوصا للاطفال فى فصل ألصيف ،
كَما تتعرض مواسير مياه ألشرب للصدا و ألتىكل بما يؤدي الي تلوث مياه ألشرب ،

وكل هَذا بدوره يؤدي الي تلوث مياه ألنيل عَن طريق مياه ألصرف ألصحى.

340 views

بحث عن مياه نهر النيل

1

صوره بحث حول الاهرامات , موضع عن الاهرمات

بحث حول الاهرامات , موضع عن الاهرمات

الاهرمات مِن أسرر ألكون ألسبع مِن ألمعجزات ألتي و قف لعلماءَ مام فك لغزها و …