4:26 صباحًا السبت 16 فبراير، 2019


بدع المولد النبوي

بالصور بدع المولد النبوي 18507

بالصور بدع المولد النبوي 18507 1

بالصور بدع المولد النبوي 18507 2

لحمد لله و الصلاه و السلام على رسول اعتاد المسلمون منذ قرون على الاحتفال بذكري المولد النبوى الشريف بتلاوه السيره العطره لمولده عليه الصلاه و السلام و ذكر الله و اطعام الطعام و الحلوي حبا في النبى صلى الله عليه و سلم و شكرا لله تعالى على نعمه بروز النبى صلى الله عليه و سلم،

و للاسف ظهر في ايامنا من يحرم الاجتماع لعمل المولد بل يعتبر بدعه و فسق و لااصل له في الدين،

لذلك نبين للناس حكم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف:

من البدع الحسنه الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه و سلم،

فهذا العمل لم يكن في عهد النبى صلى الله عليه و سلم و لا فيما يليه،

انما احدث في اوائل القرن السابع للهجره و اول من احدثه ملك اربل و كان عالما تقيا شجاعا يقال له المظفر.

جمع لهذا كثيرا من العلماء فيهم من اهل الحديث و الصوفيه الصادقين.

فاستحسن ذلك العمل العلماء في مشارق الارض و مغاربها،

منهم الحافظ احمد بن حجر العسقلاني،

و تلميذه الحافظ السخاوي،

و كذلك الحافظ السيوطى و غيرهم.

وذكر الحافظ السخاوى في فتاويه ان عمل المولد حدث بعد القرون الثلاثه ثم لا زال اهل الاسلام من سائر الاقطار في المدن الكبار يعملون المولد و يتصدقون في لياليه بانواع الصدقات،

و يعتنون بقراءه مولده الكريم،

و يظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم.

وللحافظ السيوطى رساله سماها “حسن المقصد في عمل المولد”،

قال: “فقد و قع السؤال عن عمل المولد النبوى في شهر ربيع الاول ما حكمه من حيث الشرع

و هل هو محمود او مذموم

و هل يثاب فاعله او لا

و الجواب عندي: ان اصل عمل المولد الذى هو اجتماع الناس،

و قراءه ما تيسر من القرءان،

و روايه الاخبار الوارده في مبدا امر النبى صلى الله عليه و سلم و ما و قع في مولده من الايات ثم يمد لهم سماط ياكلونه وينصرفون من غير زياده على ذلك هو من البدع الحسنه التى يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبى صلى الله عليه و سلم و اظهار الفرح و الاستبشار بمولده الشريف.

واول من احدث فعل ذلك صاحب اربل الملك المظفر ابو سعيد كوكبرى بن زين الدين على بن بكتكين احد الملوك الامجاد و الكبراء الاجواد،

و كان له ءاثار حسنه و هو الذى عمر الجامع المظفرى بسفح قاسيون”.ا.ه.

قال ابن كثيرفى تاريخه: “كان يعمل المولد الشريف – يعنى الملك المظفر – في ربيع الاول و يحتفل به احتفالا هائلا،

و كان شهما شجاعا بطلا عاقلا عالما عادلا رحمه الله و اكرم مثواه.

قال: و قد صنف له الشيخ ابو الخطاب ابن دحيه مجلدا في المولد النبوى سماه “التنوير في مولد البشير النذير” فاجازه على ذلك بالف دينار،

و قد طالت مدته في الملك الى ان ما ت و هو محاصر للفرنج بمدينه عكا سنه ثلاثين و ستمائه محمود السيره و السريرة”.ا.ه.

ويذكر سبط ابن الجوزى في مرءاه الزمان انه كان يحضر عنده في المولد اعيان العلماء و الصوفية

وقال ابن خلكان في ترجمه الحافظ ابن دحية: “كان من اعيان العلماء و مشاهير الفضلاء،

قدم من المغرب فدخل الشام و العراق،

و اجتاز باربل سنه اربع و ستمائه فوجد ملكها المعظم مظفر الدين بن زين الدين يعتنى بالمولد النبوي،

فعمل له كتاب “التنوير في مولد البشير النذير”،

و قراه عليه بنفسه فاجازه بالف دينار”.ا.ه.

قال الحافظ السيوطي: “وقد استخرج له – اي المولد – امام الحفاظ ابو الفضل احمد بن حجر اصلا من السنه و استخرجت له انا اصلا ثانيا…”ا.ه.

فتبين من هذا ان الاحتفال بالمولد النبوى بدعه حسنه فلا وجه لانكاره،

بل هو جدير بان يسمي سنه حسنه لانه من جمله ما شمله قول رسول الله صلى الله عليه و سلم: “من سن في الاسلام سنه حسنه فله اجرها و اجر من عمل بها بعده من غير ان ينقص من اجورهم شىء” وان كان الحديث و اردا في سبب معين و هو ان جماعه ادقع بهم الفقر جاءوا الى رسول الله و هم يلبسون النمار مجتبيها اي خارقى و سطها،

فامر الرسول بالصدقه فاجتمع لهم شىء كثير فسر رسول الله لذلك فقال: “من سن في الاسلام …” الحديث.

وذلك لان العبره بعموم اللفظ لا بخصوص السبب كما هو مقرر عند الاصوليين،

و من انكر ذلك فهو مكابرولاحجه و لاعبره بكلامه ثم الاحتفال بالمولد فرصه للقاء المسلمين على الخير و سماع الاناشيد المرققه للقلوب و ان لم يكن في الاجتماع على المولد الا بركه الصلاه و السلام عليه صلى الله عليه و سلم لكفى.

349 views

بدع المولد النبوي