يوم الخميس 1:14 صباحًا 21 مارس، 2019


بديانة عشبة

بالصور بديانة عشبة 7cd73583d7a42986a17dd4c7f4c2ab64

الانيسون او اليانسون من الاغريقيه ἄνηθον؛ Pimpinella Anisum باللاتينية نبات من الفصيله الخيمية. يعرف اليانسون بعده اسماء فيعرف باسم ينكون و تقده و كمون حلو و في المغرب يسمونه الحبه الحلوة.

الوصف النباتي[عدل]

نبات عشبى يبلغ ارتفاعه حوالى نصف متر ساقه رفيعه مضلعه يخرج منه فروع طويله تحمل اوراقا مسننه مستديره الشكل تحمل نهايه الافرع ازهارا صغيره بيضاويه الشكل مضغوطه الراس بيضاء اللون تتحول بعد النضج الى ثمار صغيره بنيه اللون و النبات حولى اي يعيش سنه واحدة. و هو نبات معروف و هو غير “الانسون المعروف بالشومر”، ساقه رفيعه مضلعه تتشعب منها فروع طويله تحمل اوراقا مسننه مستديره و الازهار صغيره بيضويه الشكل.

الموطن الاصلى لليانسون[عدل]

يقال ان موطنه الاصلى غير معروف كما و رد اليانسون في المخطوطات الفرعونيه ضمن عده وصفات علاجيه اما اليوم فهو يزرع على نطاق و اسع في جنوب اوروبا [لبنان]وتركيا و سورياوايران و الصين و الهند و اليابان و جنوب و شرق الولايات المتحده الامريكية.

المحتويات الكيميائيه لليانسون[عدل]

يحتوى اليانسون زيتا طيارا و هو المكون الرئيسى و يحتل مركب الانيثول المركب الرئيسى في الزيت و استراجول و انايس الدهيد و كافيك اسد و من مشتقاته كلوروجينك اسد. كما يحتوى على فلافوبذرات و من اهمها ابجنين و زيوت دهنية. فهو يحتوى على زيت طيار 3 ما ده انيثول و ميثيل شانيكول من الزيت الطيار، و هرمون الاستروجين و زيت ثابت.

الخصائص الطبيه لليانسون[عدل]

الجزء المستعمل من النبات الثمار و التى يسميها بعض الناس بالبذور و كذلك الزيت الطيار فقط.

فوائده[عدل]

  • مهدئ للاعصاب، و مسكن للمغص و السعال و الربو[بحاجه لمصدر]
  • منشط للهضم و مدر للبول.
  • مفيد للولاده و لعمليه ادرار اللبن.

ويعتبر اليانسون من الاعشاب الجيده في اخراج البلغم حيث يؤخذ ملء ملعقه صغيره الى ملعقتين و تجرش و تضاف الى ملء كوب ماء سبق غليه و يترك لمده ربع ساعه او نحوها ثم يصفي و يشرب و يؤخذ كوب في الصباح و كوب اخر عند النوم.

ومغلى اليانسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوى عند الرضع و الاطفال و الكبار كما ينفع في طرد الغازات، كما يفيد في نوبات الربو، و يزيد من ادرار اللبن عند المرضعات و يدخل الينسون في كثير من امزجه الكحه و طارد للبلغم كما يفيد في بعض انواع الصداع و ضيق التنفس و منبه قوى للجهاز الهضمى وفاتح للشهية.

فعال لتسكين المغص و تنشيط الهضم، ادرار البول، ازاله انتفاخ البطن، ازاله امراض الصدر و الحلق و السعال، طرد الريح البطنيه مهدئ عصبى خفيف، يدر اللبن و يسكن الصداع، يعطى للاطفال لطرد الغازات و تخفيف حده بكاءهم.

  • يستخدم حاليا على نطاق عالمى و اسع للوقايه من انفلونزا الخنازير “اكد اطباء صينيون ان احتساء كوب من الينسون الدافيء و ليس المغلى

عقب الاستيقاظ صباحا يعد افضل و قايه من الاصابه البشريه من مرض انفلونزا الخنازير”

طريقه الاستعمال[عدل]

يغلي بذره ثم يصفي و يشرب و اذا اضيف مع الشومر كانت الفائده عظيمه و انفع و كذلك مع العسل او بدونه.

الزراعة[عدل]

التربه المناسبة[عدل]

يلائم زراعه الينسون التربه الصفراء حسنه الصرف خصبه او متوسطه الخصوبه .

التكاثر[عدل]

يتكاثر نبات الينسون بالبذور في اكتوبر و نوفمبر و يحتاج الفدان من 3 ­ 5 كجم من البذره .

طريقه الزراعة[عدل]

تجهز الارض للزراعه بحرثها مرتين متعامدتين مع اضافه سماد عضوي قديم متحلل بمعدل 15 ­ 20 م3 للفدان مع 200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم و ذلك في الاراضي القديمه على ان يتم زياده هذه الكميه في الاراضي الجديده لتصل الى 20 25 م3 سماد عضوي قديم متحلل 300 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم ، تزرع البذور في جور على ريشه واحده الريشه الشرقيه او القبليه في منتصف الخط حيث يوضع في كل جوره 4 ­ 5 بذور ثم تغطي الجور بطبقه رقيقه من الطمي . هذا و تبعد الجوره عن الاخري مسافه 30 سم ثم تروي الارض بعد الزراعه مباشره ري على الحامي و بحيث يصل نشع الماء الى قمه الخطوط .

الخف[عدل]

يتم خف النباتات بعد 3 ­ 4 اسابيع بحيث لايبقي في الجوره اكثر من نباتين .

العزيق[عدل]

تتم عمليه العزيق من 3 ­ 4 مرات لتنظيف الارض من الحشائش .

الرى[عدل]

تروي النباتات ريه الزراعه ثم يعاد الري ريةالمحاياه بعد حوالي 7 ­ 10 ايام من الزراعه للمساعده على تمام الانبات ثم يتم الري بعد ذلك كل ثلاث اسابيع اثناء الشتاء حتى شهر ما رس و يكون بعد ذلك كل اسبوعين و يوقف قبل الحصاد بحوالي ثلاثه اسابيع و النبات يحتاج الى 5 ­ 7 ريات في الموسم . و في تجربه لدراسه معدلات الري مع استخدام سوبر فوسفات الكالسيوم اثبتت النتائج ان استخدام 150 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم مع ري النباتات مره كل اسبوع ادي الى زياده معنويه في المحصول و النسبه المئويه للزيت الطيار و الينسون حساس للتغير الفجائي في درجات الحراره و الرطوبه لذلك يراعي عدم تعريض الارض للجفاف .

التسميد[عدل]

يفضل دائما اضافه السماد العضوي بكميه 15 ­ 20 م3 للفدان على ان تزداد هذه الكميه لتصل الى 20 ­ 25م3 للفدان في الاراضي الجديده ، و يوضع اثناء تجهيز الارض بين الحرثتين و يضاف 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم اثناء تجهيز الارض للزراعه و تصل الى 300 كجم في الاراضي الجديده . و يحتاج النبات الى 200 كجم سلفات نشادر 50كجم سلفات بوتاسيوم و يضاف نصف السماد النيتروجيني مع كل السماد البوتاسي بعد خف النباتات اي بعد حوالي 30 يوما من الزراعه و يضاف النصف الاخر من السماد النيتروجيني بعد حوالي 1.5 شهر من الاضافه الاولي . و قد ثبت من بعض التجارب استجابه نبات الينسون للعناصر الصغري حيث ادي استخدام من 100 ­ 120 جزء في المليون من الزنك الى زياده محصول البذره و النسبه المئويه للزيت كما ادي استخدام 60 جزء في المليون منجنيز الى زياده معنويه في محصول البذره و النسبه المئويه للزيت .

الحصاد و معاملات ما بعد الجمع :

يتم حصاد النباتات في شهري ما يو و يونيو و يجب الاهتمام بجمع الثمار عندما يكون لونها زيتوني اخضر و ليس اصفر . و تجمع ثمار الينسون قبل تمام النضج شانها شان باقي الحبوب العطريه و ذلك حتى لايحدث فرط للبذره و يتم قرط النباتات فوق سطح التربه و تنقل الى الاجران النظيفه لاستكمال جفاف البذور ثم تدرس او تدق و تغربل و تعبا .

المحصول[عدل]

يعطي الفدان 400-600 كجم بذور جافة.

الافات الحشرية[عدل]

اولا : افات الحقل :­ الحفار و الدوده القارضه عند وجود اصابه يستخدم طعم سام مكون من 1كجم ما رشال 25 1كجم رده ناعمه او جريش ذره مبلله بالماء وينثر بعد ريه الزراعه مباشره بيوم او يومين و بعد غروب الشمس . الحشرات الثاقبه الماصه عند وجود اصابه ملحوظه بالمن او اي حشرات ثاقبه ما صه يتم رش البؤر المصابه باحد المبيدات الاتية : بريمور 50 بمعدل 100 جم لكل 100 لتر ماء او ما رشال 25 بمعدل 100 جم لكل 100لتر ماء او ملاثيون 57 بمعدل 250سم3 لكل100 لتر ماء على يوقف الرش تماما قبل الجمع و الحصاد بشهر على الاقل تفاديا لوجود اي متبقيات من المبيدات في المحصول الناتج .

ثانيا : افات ما بعد الحصاد :

افات حشريه مثل الخنافس و تقاوم باستخدام المبيدات المناسبه طبقا لنوعها و حسب توصيه و زاره الزراعه . افات حيوانيه مثل القوارض و الطيور و تقاوم باستخدام المصائد و وضع شبك على منافذ التهويه للمخازن .

افات فطريه مثل فطريات و اعفان الحبوب المخزونه و تقاوم باستخدام العبوات المناسبه مثل اجوله الجوت او اجوله الخيش مع توفير التهويه الجيده للمخازن و تطهير المخازن عقب كل دوره تخزينيه .

الامراض :

امراض اعفان الجذور و الذبول : تظهر الاعراض على هيئه جفاف جزئي للنبات او موت تدريجي ثم ذبول مفاجىء شلل يؤدي الى موت النبات . و تقوم بمعامله البذور بالمبيدات قبل زراعتها مع استخدام الصمغ 5% كماده لاصقه للمبيد على البذور وينصح باستخدام مبيد البنليت او البافسين بمعدل 3جم/جم بذره كما ينصح بضروره اقتلاع النباتات المصابه و حرقها خارج الحقل .

مرض البياض الدقيقى : يصيب المرض الاوراق و الثمار و النورات حيث تظهر على هيئه بقع دقيق بيضاء او رماديه اللون تؤدي الى تشوه نمو النباتات و ذبول الاوراق و سقوطها . و انتاج حبوب ضامره و غير ناضجه قليله الاهميه من الناحيه الاقتصاديه . و يقاوم هذا المرض عند ظهور الاصابه بالرش بالكبريت الميكروني بمعدل 250جم/ 100 لتر ماء يكررالرش في حاله ظهور الاصابه على ان يوقف الرش قبل الحصاد بشهر على الاقل .

اليانسون في الطب القديم[عدل]

اليانسون نبات قديم احتل مكانا علاجيا هاما عند الفراعنه و ما زال يزرع بكثره حتى اليوم في محافظات الصعيد. لقد جاء مغلى بذور اليانسون في برديه ايبرز الفرعونيه كشراب لعلاج الام و اضطرابات المعده و عسر البول، و جاء في برديه هيرست ان اليانسون طارد للارياح و استخدمه المصريون القدماء كمنبه عطرى معرق منفث و ضد انتفاخات الامعاء بطرد الغازات و كذلك ضمن غسيل للفم و علاج لالام اللثه و الاسنان.

كان ابقراط، شيخ الاطباء، يوصى بتناول هذا النبات لتخليص الجهاز التنفسى من المواد المخاطيه اما معاصر ابقراط ثيوفراست فكان اكثر رومانسيه فقد كان يقول: “اذا وضع المرء اليانسون قرب سريره ليلا فسوف يري احلاما جميله و ذلك بفضل عطره العذب” و كان بلين القديم عالم الطبيعه الروماني، يوصى بمضغ بذور اليانسون الطازج لترطيب و انعاش النفس و المساعده على الهضم بعد وجبات الطعام الثقيلة.

كان جون جيرارد، عالم الاعشاب البريطانى القديم يوصى بتناول اليانسون لمنع الفواق الحازوقه او الزغطة)، و كذلك وصف هذا النبات لادرار الحليب عند المرضعات و كعلاج لحالات احتباس الماء و الام الراس و الربو و التهاب القصبات الهوائيه و الارق و الغثيان. يعتبر اليانسون من النباتات القاتله للقمل و المخفضه للمغص لدي الرضع و الشافيه من الكوليرا و حتى منالسرطان. و في الولايات المتحده و خلال القرن التاسع عشر كان الاطباء الانتقائيون يوصون بتناول اليانسون لتخفيف الام المعده و الغثيان و الغازات المعويه و مغص الرضيع.

وفى امريكا الوسطي كانت المرضعات يتناولن اليانسون لادرار الحليب، و كان اليانسون سلعه تجاريه مهمه جدا في كافه دول حوض البحر المتوسط القديم الى درجه انه كان يستعمل كالعمله المتداوله لتسديد الضرائب.لقد بلغ اليانسون درجه كبيره من الشعبيه بصفته تابلا و دواء و عطرا في بريطانيا في فتره العصور الوسطي بحيث ان الملك ادوارد الاول فرض عليه ضريبه من اجل اصلاح جسر لندن.

ويقول داود الانطاكى في تذكرته: “اليانسون يطرد الرياح و يزيل الصداع و الام الصدر و ضيق التنفس و السعال المزمن و يدر البول و يزيد العمم و اذا طبخ بدهن الورد قطورا و دخانه يسقط الاجنه و المشيمه و مضغه يذهب الخفقان و الاستياك به يطيب الفم و يجلو الاسنان و يقوى اللثة.”

ويقول ابن سينا في القانون: “اذا سحق الينسون و خلط بدهن الورد و قطر في الاذن ابرا ما يعرض في باطنها من صدع عن صدمه او ضربه و لاوجاعهما ايضا كما ينفع الينسون شرابا ساخنا مع الحليب لعلاج الارق و هدوء الاعصاب.”

ومغلى اليانسون مشروبا ساخنا يسكن المغص المعوى عند الرضع و الاطفال و الكبار كما ينفع في طرد الغازات، كما يفيد في نوبات الربو، و يزيد من ادرار اللبن عند المرضعات و يدخل الينسون في كثير من امزجه الكحه و طارد للبلغم كما يفيد في بعض انواع الصداع و ضيق التنفس و منبه قوى للجهاز الهضمى وفاتح للشهية.

كما يدخل زيت اليانسون في صناعه الاقراص الملينه و المسهلات كاوراق السناميكى و كذلك في صناعه انواع كثيره من المستحلبات التى تؤخذ لتخفيف الام الحلق و الزور.

اليانسون في الطب الحديث و ماذا يعالج؟[عدل]

اثبت العلم الحديث ان لليانسون تاثيرات ضد السعال و طرد البلغم و تاثيرا ضد المغص و فعال للكبتريا و مضاد للفيروسات و مضاد للحشرات. و قد ثبت بواسطه الدستور الالمانى ان لليانسون القدره على علاج البرد بشكل عام السعال و التهاب الشعب، الحمي و البرد و التهاب الفم و الحنجره مشاكل سوء الهضم و فقدان الشهية. كما اثبتت الابحاث الحديثه ان لليانسون تاثيرا هرمونيا ذكريا في حاله تناوله بكميات كبيره اما اذا اخذ بكثره فانه يقلل منها و تؤثر في الحاله الجنسيه للرجال.

ولليانسون استعمالات داخليه و اخري خارجية.

الاستعمالات الداخلية[عدل]

1 لحالات امراض الجهاز التنفسى مثل ضيق التنفس و السعال و نوبات الربو.

2 الاضطرابات الهضميه و حالات المغص المعوى و انتفاخات البطن.

3 لتنشيط الكلي ولادرار الطمث وضعف المبايض و لزياده ادرار الحليب و تسهيل عمليات الولاده حيث يستخدم مغلى ثمار اليانسون في كل الحالات السابقه بمعدل ملعقه صغيره من مسحوق ثمار اليانسون على ملء كوب ماء مغلى و يغطي و يترك لينقع لمده ما بين 15الي 20دقيقه ثم يشرب مره في الصباح و اخري في المساء.

الاستعمالات الخارجية[عدل]

1 الالتهابات العينيه حيث يستخدم مغلى اليانسون كغسول للعين.

2 لازاله قمل الراس و العانه يستعمل دهان مكون من زيت اليانسون مع زيت الزيتون بنسبه 1:2


الانسون نبلون و قالت سلوي انها ليست الينسون او اليانسون نبات حولي, زهره صغير ابيض, يستعمل في اغراض طبيه و بذور اليانسون ،لها طعم و رائحه و نكهه طيبه مميزة.وهى غنيه بالحديد تساعد على امتصاصه بالامعاء و تمنع عوزه بالجسم.وبها زيوت طياره حلوه الطعم و تفيد في الكحه و المغص المعوي.وتمضغ البذور لعلاج الزغطه الفواق).والينسون مدر للبن الام المرضع و مدر للبول و يخلص الجسم من الماء. و يفيد في الصداع و الربو و الالتهاب الرئوى و الغثيان و الارق و المغص المعوى لدى الاطفال و في الكوليرا. و مغليه يشطف به الشعر امنع القمل. و بالينسون به مواد(creosol and alpha-pinene تذيب البلعم الجاف و تسهل التخلص منه بالرئتين و anethole يساعد على الهضم.د، و dianethole and photoanethole التى تشبه هورمونات الاستروجينات الجنسيه الانثوية. لهذا يدر اللبن و يزيد الشهوه الجنسيه لدى المرأة و يسهل عمليه الولادة. و وجد ان الينسون يجدد خلايا الكبد فبفبد في الالتهاب الكبدى و تليف الكبد. و زيته يستعمل كرائحه في العطور و المشروبات مثل مشروب العرق).

ينسون نجمى يستعمل لتخفيف المغص و الام الروماتيزم و طرد الغازات من الامعاء. و يفيد في القيء و الهضم.

566 views

بديانة عشبة