يوم السبت 8:25 مساءً 25 مايو، 2019

تدريبات كرة القدم

صور تدريبات كرة القدم
الكره و علاقتها بالشده و الجهد في الوحده التدريبية
بحث اعدة رائد محمد
مدرب حاصل على دبلوم عالى تدريب كره القدم
مدرب كره قدم معتمد لدي الاتحاد السويدى لكره القدم

قبل الدخول الى حيثيات الموضوع يجب على اي مدرب في اي لعبه رياضية ‏التفكير و مراعاه احتياجات مجموعتة او فريقة من ناحيه التجهيزات و سقف ‏التطور المطلوب و هي الاساسيات في المدخل الصحيح و الاستعدادى للتمرين ‏وان يكون عارفا و ملما بامكانيات فريقة او مجموعتة و كم يمتلك من الخبره ‏اللازمه في عالم التدريب لكي ينظم امكانيات تدريب فريقة او مجموعتة و فق ‏هذين المفهومين و بعد ذلك يمكنة الانطلاق الى التخطيط السليم للوحده ‏التدريبيه التي هي الجزء الاساس لتخطيطه الطويل الامد او القصير الامد ‏‏(الهدف لتطوير مهارات و قدرات الفريق او المجموعة لذا فان ذلك يتطلب منه ‏التفكير و مراعاه ثلاث نقاط مهمة في التمرين الواحد في الوحده التدريبيه التي ‏تتمثل في.‏
‏1.

 

اكبر عدد ممكن لحيازه الكره او ملامستها للاعب من مناوله , امتلاك.

 

‏تسديد و باقى المهارات التكنيكيه.‏
‏2.

 

تنويع الجهد او الشده على اللاعب اثناء الوحده التدريبية و من تمرين ‏الي اخر على ان تكون مشابهه الى حد ما للمباراه الحقيقيه.

 


‏3.

 

المهارات التكنيكيه التي يجب مراعاه تطويرها لدي اللاعب اثناء الوحده ‏التدريبيه من كافه الجوانب و مقدره اللاعب على تنفيذها.

 


وهنا اذكر بان الوحده التدريبيه يجب ان تبدا بالاحماء الذى يمتد من 10 الى ‏‏15 دقيقة و الستريج و التمطية و من المستحسن ان تكون عملية الاحماء للفريق ‏تشمل تنميه مقدره اللاعب التكنيكية الفرديه التي يدخلها المدرب ضمن منهاج ‏وحدتة التدريبية لكي يستفاد اللاعب من الجانبين الاحماء و تنميه القدره ‏التكنيكية و لابد للمدرب ايضا ان يتفكر جيدا بالتدرج في الاحماء من السهل الى ‏الاصعب .

 


‏ ‏
حيازه اللاعب للكره اثناء الوحده التدريبيه
‏ ‏
فى علم تدريب كره القدم تعتبر حيازه اللاعب للكره اثناء الوحده التدريبيه من ‏المسلمات و الاساسيات بحيث يكون لاعب كره القدم بمفهوم صديق للكرة ‏بحيث يمكن له ان يلامس الكره بكافه الجوانب باكبر عدد ممكن و هذه المهمه ‏تقع على عاتق المدرب من خلال تنظيمه للتمرين و من خلال فهمة و خبرتة ‏وادائة في التفكير دوما بذلك لكي يتعود اللاعب على وضع المباريات و بكل ‏الاوضاع المناسبة للعبه كره القدم الحديثة و يعتبر لعب الفرق الصغيرة 2 ضد ‏‏2 او 3 ضد 3 هو الطريقة المناسبة لهذا التفكير الجيد و الايجابي ‏والمدرب هو المسؤول عن ذلك لانة هو يقود ذلك المفهوم و خاصة للشباب ‏المبتدئين في عالم كره القدم .

 


اهم الاسباب التي تؤثر في زياده جرعات ملامسه اللاعب للكره تتمثل في .

 


‏1.

 

عدد الكرات الموجوده في الملعب يجب ان تكون متساويه مع عدد ‏اللاعبين كره لكل لاعب)‏
‏2.

 

قوانين اللعب و تنظيمها في الوحده التدريبية.

 


‏3.

 

الملعب و قياساتة و مساحتة المتوفره اثناء الوحده التدريبيه.

 


‏4.

 

كيف يكون لعب الكره في الوحده التدريبيه مثلا لعب فرق صغيرة او ‏مجاميع.

 


‏5.

 

وقت التمرين .

 

 


‏6.

 

افكار المدرب في الوحده التدريبيه فلسفه التدريب .

 

 


‏ ‏
وبعد ذلك على المدرب بعد ذلك ان يقيم ما حدث في التمرين من ناحيه عدد ‏لمسات اللاعبين للكره في كل الوحده التدريبيه و هل كان جيدا او غير ذلك وان ‏يضع المقارنة بين لاعبية في هذا الجانب و من بعد ذلك عليه ان يوازن بين ‏ماحدث في التمرين و افكاره التي من خلالها قاد الوحده التدريبيه و اذا كانت ‏النتيجة جيده فهذا شئ ايجابي اما اذا كان هناك اخطاء او هفوات فانها تتلخص ‏فى .

 


‏1.

 

اختيار التمرين بحيث ان اللاعبين يفقون في صف طويل و الانتطار ‏مابين تنفيذ و تنفيذ اخر ياخذ و قتا طويلا و هذا غير جيد و مخالف لما تناولناه.‏
‏2.

 

جعل لعب الفرق الصغيرة بين فريقين اكثرهم من اللاعبين ذوى ‏الامكانيات الجيده و الفرق الاخرى لاعبين في مستويات غير جيده و هذا يفقد ‏التوازن في عملية المنافسة و التعليم .

 

 


‏ ‏
مثال بسيط لتنفيذ تمرين خاطئ
‏ ‏
عند تنفيذ تمرين للتسديد على الهدف بمساعدة المدرب الذى يقف على منطقة ‏قوس الجزاء و اللاعبين يقفون في منطقة و سط الملعب على شكل طابور يتكون ‏من 18 لاعبا .

 

 

حامل الكره يناول الكره للمدرب و بدورة المدرب يهيئ الكره ‏للاعب للتسديد بعد ان يهاجم الكره و يسددها من اللمسه الاولي او الثانية فانك ‏تتصور كم يحتاج اللاعب التسلسل 18 الى وقت لملامسه الكره الثانية .

 


‏ ‏
مثال بسيط لتطوير التمرين نفسة ‏
‏ ‏
نفس التمرين ممكن فيه تقسيم اللاعبين الى ثلاث او اربع مجاميع و تقسيم ‏الملعب على ضوء ذلك بحيث تتكون كل مجموعة ا ب ج من سته ‏لاعبين و يمكن للمدرب ان ينوع في التمرين بحيث تكون المجموعة ا تتمرن ‏على التسديد بعد المشي بالكره باتجاة الهدف و المجموعة ب تتمرن على ‏التسديد بعد ان يهيا زميل الكره للاخر و المجموعة ج يسدد بعد تسليم الكره ‏من الزميل الذى خلفه بمناوبتها امامة بمسافه مناسبه.‏
نلاحظ في هذا التمرين كم كسب اللاعب و قتا لحيازه الكره و قد يكون اختصر ‏الوقت بشكل مضاعف اذا لم يكن اكثر .

 


‏ ‏
الشده و الجهد اثناء الوحدة التدريبية ‏
‏ ‏
درجه الشده و الجهد تعرف بكم تعمل و تنفذ اثناء الوحده التدريبية.اثناء التمرين ‏ينبغى ان يفكر المدرب و بشكل اساسى باى شده و جهد ممكن ان ينفذ و حدتة ‏التدريبية و بعد ذلك عليه ان ينوع هذين النمطين من العمل و الشئ المهم هنا ‏يجب ان يتعلم المدرب ان ينوع الشده و الجهد في الوحده التدريبيه و التمرين ‏الواحد و كيف يستطيع ان يؤثر على مقدره اللاعبين من خلالها وان لايجعل ‏الوحده التدريبيه على نسق واحد من ناحيه الشده و الجهد و هذا خطا كبير ‏يرتكبة المدرب اذا سار على هذا النهج لان هذا التنويع في الشده و الجهد سوف ‏يفيد اللاعبين خلال المباريات الرسمية لاننا كلا نعرف ان مباريات كره القدم ‏متنوعه الاداء من ناحيه الجهد و الشده في مختلف فتراتها و من خلال التمرين ‏يمكن لنا ان نجبر اللاعبين بعض الشئ على الركض بدون كره لان هذا مفيد ‏جدا لعامل اللياقه البدنيه للاعب كره القدم و خاصة اذا كنت كمدرب تعرف ان ‏لاعبيك يفقدون لياقتهم البدنية المطلوبه و عليك ان تغطيها بشكل او باخر بزياده ‏الجهد و الشده اثناء التدريب مع الكره او بدون الكره .

 


وهنا يجب ان نورد على سبيل المثال تمارين التكنيك هي المناسبة كبديل نسبى ‏‏ لتمارين الشده و الجهد المنخفض لان هذه التمارين عاده ما يركز فيها على ‏تمارين التكنيك و مدي اجادتها و تطويرها و هنا يجب التفريق بين بعض ‏التمارين مثل تمرين المسير بالكره الدريبل ففى هذا التمرين يمكن ان ‏يكون تمرين عالى الشده و الجهد او و اطئ الشده و الجهد و هذا ما يمكن ان ‏نسميه الخبره العملية للمدرب و كيفية استخدام ذلك في الوحده التدريبيه و جعل ‏هذا التمرين مشابة في الوحده التدريبية الى المباريات الرسميه, لذا فان الشده ‏والجهد في الوحده التدريبية يجب ان تراعى في تنفيذها بمساعدة من نتيجة ‏ضربات دقات القلب التي سنتطرق اليها لاحقا لان الشده و الجهه لاتعني مطلقا ‏زياده كبيرة في عدد ضربات القلب لان هذا يعتبر منطق خطير يسحب اللاعب ‏الي الاجهاد لاغير.‏
‏ ‏
عدد ضربات القلب في حالة الشده و الجهد في الوحده التدريبيه‏
‏ ‏
عدد ضربات القلب تعرف بانها عدد الضربات خلال الدقيقة الواحدة و يمكن ‏عدها و معرفه عددها من خلال ساعة النبض الطبية او من خلال وضع اليد على ‏بعض المناطق المعينة التي يمكن ان يشعر بها و ضبط الوقت معها بعد ضربها ‏فى العدد المعين اي اننا ممكن ان نعد دقات القلب خلال 15 ثانية و من ضربها ‏فى العدد اربعة ليصبح اجمالى العدد هو عدد ضربات القلب .

 


يعتقد بعض المدربين بان الاهتمام بنبضات القلب للاعب الشاب او الطفل هو ‏شئ غير مهم و اساسى بل ان الاهتمام بهذا الشئ يجعل المدرب يعرف مقدره ‏اللاعب في التحمل و الشده و من خلالها يفكر في كيفية تنظيم و تخطيط و حدتة ‏التدريبيه و هناك مدربين من نوع اخر يجعل من لغه الجسد للاعب هو ‏المقياس لقياس الشده و الجهد فعندما يري اللاعب متعبا و غير قادر على اداء ‏التمارين بالجوده المعتاده لسنة او قدرتة فانه يتصور بان اللاعب قد استطاع ‏من الوصول الى قمه الشده و الجهد لذا نري لاعبية كانهم يبحثون عن الهواء ‏للتنفس و هذا امر خاطئ و خطر لايمكن اتباعة من قبل المدرب لذا فمن ‏المستحسن ان يتناقش المدرب مع اللاعب حول امكانيه تحملة الشده و الجهد ‏لكي يتعرف الى اين وصل وان لايترك الامور على عواهنها و قد تحصل ‏مضاعفات صحية للاعب لاحقا لذا فان المدرب عندما يعمل مع اي فريق او ‏مجموعة لثلاث او اربع و حدات تدريبيه خلال الاسبوع الواحد او اكثر فانه ‏يجب يضع في اولوياتة الاسئله التاليه متى ما اراد التخطيط للوحده التدريبية ‏من حيث الشده و الجهد المبذول فيها.‏
‏1.

 

ماذا يكون التخطيط من ناحيه الشده و الجهد و اطئ – متوسط عالى ‏‏عالى جدا ‏
‏2.

 

اى الامور التي ستؤثر في الشده و الجهد في التمرين الواحد.

 


‏3.

 

اى التمارين التي من الممكن تطوير الشده و الجهد من خلالها في ‏التمرين الواحد.

 


‏4.

 

هل الجهد و الشده متوفره و مغطيه كل اللاعبين المشتركين في التمرين ‏الواحد اي انهم متساوين فيه.

 


من الامور التي يمكن ان تسهل عمل المدرب من خلال معرفه نوعيه الجهد ‏اعطائها الوان معينة لها لمعرفتها و للسهوله و كما يلي..‏
‏• الشدة و الجهد الواطئ – الاصفر ‏
‏• الشدة و الجهد المتوسط الاخضر ‏
‏• الشده و الجهد العالى الاحمر ‏
‏ ‏
مثال للتخطيط للوحده التدريبيه تنظيما يكون المثال التالي لمعرفه تنويعات ‏الجهد و الشده لمسايرتها مع المباريات الرسمية.‏
‏1.

 

الاحماء لمدة 10 دقائق تكون الشده و الجهد فيها و اطئ و يتدرج الى ‏المتوسط ‏
‏2.

 

التكنيك دريبل المسير بالكرة لمدة 10 دقائق تكون الشده و الجهد ‏فية متوسط الى عالي.

 


‏3.

 

التكنيك التسديد بكل انواعه لمدة 10 دقائق تكون الشده فيه و اطئ ‏الي متوسط.

 


‏4.

 

لعب فرق صغيره(4 ضد4 اربعة اشواط كل شوط تكون مدتة خمسه ‏دقائق تكون الشده فيه عاليه.

 


‏5.

 

التمطيه و الستريج لمدة 5 دقائق تكون شدتة و اطئه.

 


تكون مدة الوحده التدريبية 60 دقيقة بالنسبة للشباب و الناشئة و بالامكان ‏زيادتها حسب قناعه و تفكير و تخطيط المدرب و اجمالى الشدة و الجهد بالمعدل ‏هو عالي.‏

الوقت المحتسب مضروب فيه حسابها عدد ضربات ‏القلب
‏6 ثواني‏ ‏10‏ ‏14*10‏ ‏140 ضربه – ‏دقيقه
‏10ثوانى ‏6‏ ‏24*6‏ ‏144 ضربه – ‏دقيقه
‏15 ثانيه‏ ‏4‏ ‏36*4‏ ‏144 ضربه – ‏دقيقه
‏20‏ ‏3‏ ‏48*3‏ ‏144 ضربه – ‏دقيقه
جدول يبين حساب قياس ضربات القلب في الدقيقة الواحده .

 


ومع الجدول اعلاة ممكن حساب الشدة و الجهد بالنسبة الى اللاعب خلال الوحده ‏التدريبية حسب النسبة المئويه التالية .

 


‏• 85 تعتبر الشده و الجهد عالي.

 


‏• 70 85 تعتبر الشده و الجهد متوسط.

 


‏• 70 يعتبر الجهد و اطئ.

 


واذا تم حساب هذه النسبة المئويه بالنسبة الى جدول القياس اعلاة فاننا بامكاننا ‏حساب الشده و الجهد خلال التمرين الواحد و كمايلي.‏
‏• 175 ضربه للقلب في الدقيقة تكون الشده و الجهد عالي.

 


‏• 145 175 ضربه للقلب في الدقيقة تكون الشده و الجهد متوسط.

 


‏• 145 ضربة للقلب في الدقيقة الواحده تكون الشده و الجهد و اطئ.

 


‏ ‏
مثال عن كيفية زياده الشده و الجهد في تمرين واحد ‏
‏ ‏
نقدم مثال بسيط حول كيفية تغيير الشده و الجهد على اللاعبين في التمرين ‏الواحد و هذه حالة جدا مهمه و ضرورية يجب على كل مدرب معرفتها و المثال ‏كمايلي,,‏
اللاعب رقم 1 يناول الكره الى اللاعب رقم 2 تكون المسافه بينهم من ‏‏20 الى 25 متر و يقفون بشكل متقابل اللاعب رقم(2 يعيد الكره الى اللاعب ‏رقم(1 الذى يستلم الكره و يسير بها باتجاهة , اللاعب رقم 2 يركض باتجاة ‏اللاعب رقم 1 حال استلامة للكره و السير بها و يلتقون عند المنتصف و يكون ‏دفاع اللاعب رقم 2 دفاع سلبى .

 


من خلال هذا التمرين البسيط ممكن ان نزيد الشدة و الجهد بعملية بسيطة ‏فنلاحظ ان مع ستة لاعبين نجد ان الشده و الجهد يكون متوسط الى عالى مع ‏وجود ستة لاعبين لتنفيذ التمرين و ممكن ان نزيد الشده و الجهد من خلال تقليل ‏اللاعبين المشتركين بالتمرين الى اربعه لاعبين و ممكن ان نقلل الشده و الجهد ‏بزياده عدد اللاعبين الى ثمانيه او عشره لاعبين و هذا يرجع الى التخطيط ‏للتمرين الذى يتبعة المدرب و كيفية قيادتة الوحده التدريبيه و الهدف المتوخي ‏منها.‏
ايضا من الممكن الربط بين زياده او انقاص الشده و الجهد و عدد اللمسات ‏وحيازه الكره للاعب في التمرين.

390 views

تدريبات كرة القدم