8:37 صباحًا الخميس 19 أكتوبر، 2017

تفسير الافعى في الحلم

صوره تفسير الافعى في الحلم

صوره تفسير الافعى في الحلم

حلم و تاويل رؤيا الحيات

الحيات: فأنها اعداء،
وذلِك ان ابليس اللعين توسل بها الي ادم عَلية السلام.
وعداوه كُل حيه علي قدر نكبتها وعظمها وسمها،
وربما كَانت كفارا،
واصحاب بدع،
لما معها مِن السم.
وربما دلت علي الزنآه ولدغهم وطبعهم،
وربما اخذت الحيآه مِن اسمها،
مثل ان تري فِي الفدادين أو تنساب تَحْت الشجر،
فيها مياة وسيول،
وقد شبهوا نفخها بحسو الماء.
وقد تَكون الحيه سلطانا،
وقد تَكون زوجه وولدا،
لقولة تعالى: ” ان مِن ازواجكم واولادكم عدوا لكُم فاحذروهم ”

ومن قاتل الحيه أو نازعها،
قاتل عدوا،
فان قتلها ظفر بَعدوه،
وان لدغتة نالة مكروة مِن عدوة بقدر مبلغ النهشة.
واكل لحمها،
مال مِن عدو وسرور وغبطة.
وان لدغتة بنصفين،
انتصف مِن عدوه.

ومن كلمتة الحيه بِكُلام لين ولطف،
اصاب خيرا يعجب الناس مِنه،
فان راي حيه ميتة،
فَهو عدو يكفية اللة شرة بغير حَول ولا قوة.
وبيضها اصعب الاعداء،
وسودها اشدهم.
فان راي أنة ملك مِن سود الحيآه العظام جماعة،
قاد الجيوش ونالت ملكا عظيما.
فان اصاب حيه ملساءَ تطيعه،
ولا غائله ولا صلاح يؤذي،
اصاب كنزا مِن كنوز الملوك،
وربما كَانت جدة إذا كَانت بهَذة الصفة.
ومن تخوف حيه ولم يعاينها،
فَهو امن لَة مِن عدوه،
وان عاينها وخافها،
فَهو خوف،
وكذلِك كُل خوف،
وكذا كُل شيء يخافة ولا يعاينه،
وخروج الحيه مِن الاحليل ولد،
ومن ادخل حيه بيتا مكر بِة عدوه،
فمن راي أنة اخذها،
فانة يصير الية مال مِن عدو فِي امن،
لقولة تعالى: ” خذها ولا تخف ” .

والحيه الصغيره ولد.
وان راي الحيات تقتتل فِي السوق،
وقعت الحرب وظفر بالاعداء.
والحيه سلطان كتوم العداوة،
فان راي ان حيه تخرج مِن ذَكرة مَره وترجع الية مرة،
فانة يخونه.
والحيه امراة،
فمن راي أنة قتل حيه علي فراشه،
ماتت امراته،
فان راي فِي عنقة حيه فقطعها ثلاث قطع،
فانة يطلق امراتة ثلاثا وقوائم الحيه وانيابها قوه العدو وشده كيده.
ومن تحَول حية،
فانة يتحَول مِن حال الي حال،
ويصير عدوا للمسلمين،

فان راي بيتة مملوءا مِن الحيات لا يخافها،
فانة يؤوي فِي بيتة اعداءَ المسلمين،
واصحاب الاهواء،
والحيات المائيه مال،
فان راي فِي جيبة أو كمة حيه صغيره بيضاءَ لا يخافها،
فأنها جده،
فان راي حيه تمشي خَلفه،
فان عدوة يُريد ان يمكر به،
فان مشت بَين يدية أو دارت حوله،
فانهم اعداءَ يخالطونة ولا يُمكنهم مضرته،

فان راي حيات تدخل بيتة وتخرج مِن غَير مضرة،
فانهم اعدائة مِن اهل بيتة وقراباته،
فان راها فِي غَير بيته،
فالاعداءَ غرباء.

ولحم الحيه وشحمها مال عدو خِلال،
وترياق مِن عدو،
فان راي الحيات تقاتل فِي كُل ناحية،
فقتل مِنهن حيه عظيمة،
فانة يملك تلك البلدة.
فان كَانت الحيه المقتوله مِثل سائر الحيات،
قتل أحد جنود الملك،

فان كَانت الحيه تصعد فِي علو،
اصاب راحه وفرحا وسرورا،
فان راي حيه تنحدر مِن علو،
مات رئيس فِي ذَلِك المكان.
فان راي حيه خرجت مِن الارض،
فَهو عذاب فِي ذَلِك الموضع.

فان راي بستانة مملوءا حيات،
فانة البستان ينمو والنبات الَّذِي فية يزيد ويحيا.

وحكي ان رجلا اتي ابن سيرين فقال: رايت كَان حيه تسعي وانا اتبعها،
فدخلت جحرا،
وفي يدي مسحآه فوضعتها علي الجحر.
فقال: اتخطب امرآه قال: نعم.
قال: انك ستتزوجها وترثها،
فتزوجها فماتت عَن سبعه الاف درهم.
وراي آخر كَان بيتة مملوء حيات،
فقص رؤياة علي ابن سيرين فقال: اتق اللة ولا تؤوي عدو المسلمين.
وجاءتة امرآه فقالت: يا ابا بكر،
امرآه رات جحرين خرج مِنهما حيتان،
فقام اليهما رجلان واحتلبا مِن راسيهما لبنا،
فقال ابن سيرين: الحيه لا تحلب لبنا إنما تحلب السم.
وهَذة امرآه يدخل عَليها رجلان مِن رؤوس الخوارج،
يدعوأنها الي مذهبهما،
وإنما يدعوأنها الي شتم الشيخين رضي اللة عنهما.

واما حيات البطن فهم الاقارب،
وخروجها مِن الرجل مصيبه فِي قريب الرجل

1٬337 views

تفسير الافعى في الحلم