11:41 مساءً السبت 15 ديسمبر، 2018

تفسير حلم المدينة المنورة


تصوره تفسير حلم المدينة المنورةفسير حلم رؤيا المدينه المنوره للنابلسى من راها في المنام و نزل فيها فذلك حصول خير في الدين و الدنيا.ومن راى انه و اقف بباب الحرم او باب الحجرة،

فان ذلك توبه و مغفرة،

و قيل رؤيه المدينه المنوره تؤول على اوجه امن و مغفره و رحمه و نجاه و فرج من هم و طيب عيش.
وابن شاهين فسر حلم رؤيا المدينه المنوره و قال من راى انه في مدينه الرسول عليه الصلاه و السلام فانه يدل على مصاحبه التجار و حصول الخير منهم في الدنيا و الدين.ومن راى انه في حرم النبى عليه الصلاه و السلام فانه حصول خير.وان راى انه و اقف بابواب الحرم او بابواب الحجره الشريفه و هو يستغفر الله تعالى فانها توبه و مغفره لقوله تعالى و لو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما و من راى ان النور يصعد من ضريح النبى صلى الله عليه و سلم فانه بهاء في دينه و ذاته.ومن راى انه بين القبر و المنبر فانه يدل على انه من اهل الجنه لقوله عليه الصلاه و السلام ما بين قبرى و منبرى روضه من رياض الجنه و من راى انه يزور احد الصحابه فانه يتبع و صيته.وبالمجمل فان رؤيا المدينه الشريفه تؤول على اوجه امن و رحمه و مغفره و نجاه و تفريج من هموم و غموم و طيب عيش و وجوب الجنه و هدايه الى طريق الرشاد.ومن راى انه باحد الاماكن التى حولها من المزارات فهو حصول خير على كل حال.ومن راى حدوث حادث و ما لا يليق مثله في اليقظه فلا خير فيه.ومن راى انه مجاور باحد الحرمين فانه يدل على استمراره في العباده و الطاعة.

344 views

تفسير حلم المدينة المنورة