3:50 صباحًا الجمعة 15 ديسمبر، 2017

تفسير خلع الضرس في المنام

صوره تفسير خلع الضرس في المنام

سن هِى فِى ألمنام داله علَي منتهي ألاجل،
والسن ألَّذِى كتب لَه و جميع ألاسنان تدل علَي ألاولاد و ربما دلت ألاسنان علَي ألمال و ألدواب و ألاجراءَ و ألاملاك و ألانشاب و ألذخائر و ألموت و ألحيآه و ألفرقه و ألاجتماع و تدل ألاسنان علَي ألودائع و ألاسرار و ألاسنان أهل بيت ألانسان فالعليا هُم ألرجال مِن جهه أبيه و ألسفلي هن ألنساءَ مِن جهه أمه فادناها مِن ألثنايا أقربهم فِى ألنسب و ألثنيتان ألعليا هُم ألاب و ألعم فاليمني ألاب و أليسري ألعم و أن لَم يكن لَه أب او عم فاخوات او و لدان او صديقان ناصحان مشفقان و ألرباعيه أبن عم ألرجل او صديقان يقومان مقامه و ألناب سيد أهل بيته ألَّذِى يستند أليه و لا يَكون فَوقه احد او صديق رئيس يقُوم مقامه ألضواحك ألاخوال او ما يقُوم مقامهم بالنصح و ألاضراس أجداد و بنون صغار يباهى بهم و يانس أليهم و ألثنيتان ألسلفيان ألام و ألعمه فاليمني ألام و أليسري ألعمه و أن لَم يكن لَه أم او عمه فاختان او بنتان او مِن يقُوم مقامهم فِى ألشفقه و ألنصح

اما ألرباعيه ألسفلي أبنه ألعم او أبنه ألعمه او مِن يقُوم مقامهم بالنصح و ألناب ألاسفل سيد أهل بيته و من يستند أليه او مِن يقُوم مقامه و ألضواحك ألسفلي بنت خالته او بنت خاله او مِن يقُوم مقامهن بالنصح و ألاضراس ألسفلي و ألعليا ألابعدون مِن أهل بيت ألرجل و ألجده او بنات صغار يباهى بهن فإن تحرك مِنها سن و أحده مِن هؤلاءَ فمرض فإن سقطت او ضاعت فانه موت مِن ينسب أليه هؤلاءَ او غيبته عنه غيبه لا يرونه بَعد ذَلِك فإن أمسكها و لم يدفنها فانه يستفيد بدلها مِن يَكون لَه مِثل ذَلِك ألقريب ألَّذِى ينسب أليه تلك ألسن فِى ألتاويل فإن دفنها فانه موت ذَلِك ألقريب و كذلِك سائر ألاسنان كلها و كذلِك ألجوارح كلها فإن سبيلها كسبيل سائر ألاسنان فإن أمسكها بَعد عاهه تصيبها فانه يستفيد مِثلها مِن ألاقارب او ألاجانب و أذا غابت عنه فانه يغيب ذَلِك ألقريب بموت او فراق فإن راي بَعض أسنانه تاكلت او درست فإن ألرجل ألَّذِى هُو تاويلها يصيبه بلاءَ فلا ينتفع بِه و أن راي أن ثنيه أطول و أجمل و أشد بياضا مما كَانت عَليه فإن أباه و عمه ينالآن قوه و زياده فِى مالهما و دنياهما و جاههما و أن راي انه نبت مِثلهما فإن أهل بيته يزيدون و ربما كَان تاويله أبنا او أخا فإن راي معهما ما يضرهما فانه يزيد فِى أهل بيته ما يَكون عارا او و بالا عَليهما و ينالهما مِن بليه و ضرر بقدر ما زاد مِن أضراره و أذاه و أن راي انه يعالج أسنانه فيقلعها فانه ينفق ماله علَي كره او يغرمه او يقطع ألرحم مِن ذَلِك ألرجل ألَّذِى ينسب الي هَذه ألسن و أن راي فِى أسنانه قلوحه قَد علتها و سواد فَهو عيب فِى أهل بيته لعمل يعملونه فانه يسود و جهه و أن راي لاسنانه نتنا فَهو قبح ألثناءَ علَي أهل بيته و أن تاكلت أسنانه فإن حال أهل بيته يضعف و أن راي انه ياكله ألناس باضراسهم او يعضونه فانه يُمكنه أن يتصنع للناس فلا يتصنع و أن تحركت أسنانه فَهو مرض أقاربه .

ومن راي أن أسنانه ألسفلي سقطت فانه يصيب و جعا و ألما و هما و غما و من كَان عَليه دين إذا سقطت أسنانه فِى ألمنام فإن ذَلِك يدل علَي انه يقضى دينه و أن راي أن سنا و أحده مِن أسنانه سقطت فانه يقضى رجلا و أحدا دينه او يقضى ألكُل فِى دفعه و أحده و أن سقطت أسنانه فانه يقضى عده مِن غرمائه او يقضى أحدا مِنهم أشياءَ كثِيره و أن تساقطت أسنانه بلا و جع فإن ذَلِك يدل علَي أعمال تبطل و أن راي انها تسقط مَع و جع فانه يدل علَي ذَهاب شيء مما فِى منزله و مقاديم ألاسنان إذا سقطت فإن كَان مَع و جع او خروج دم او لحم فانه يبطل او يفسد ألامر ألَّذِى يُريده فإن سقط مِن غَير و جع فانه يذهب ما يملكه فإن تساقطت كُل ألاسنان فانه يهلك كُل مِن فِى ذَلِك ألمنزل و ألاصحاب و ألاحرار و ألمسافرون و تدل هَذه ألرؤيا مِنهم علَي مرض طويل مِن غَير أن يموتوا و تدل فِى ألعبيد علَي ألعتق و ألتجار و ألمسافرين علَي خفه حملهم .

سقوط ألاسنان مِن ألانسان فِى ألمنام طول ألعمر دون نظرائه فِى ألسن فإن راي أن كُل أسنانه سقط و أخذها فِى كمه او فِى حجره فانه يعيش عيشا طويلا حتّي تسقط أسنانه و يكثر عدَد أهل بيته و أن راي كُل أسنانه سقطت و ذَهبت عَن بصره فإن أهل بيته يموتون قَبله و ربما كَان ذَلِك موت ذَوى سنه او مرض أهل بيته و أن راي مِن أسنانه فقدها فانه يغترب عَن عشيرته و أحد فإن أصابه بَعدما فقده رجع و ألا فلا يرجع،
ومن راي أسنانه زالت عَن أماكنها و تحولت مِن مراتبها فرجعت ألعليا سفلي و ألسفلي عليا دل علَي أستطاله نساءَ أهل بيته علَي رجالهن و من راي انه خلل أسنانه دل علَي تشتيت أهله و وقوع ألخلل بينهم او نقصان ماله و أن نقي أللحم مِن بَين أسنانه أغتاب قوما و أذاهم بلسانه و قيل ألاسنان تدل علَي ألعقد مِن أللؤلؤ للنساءَ و تدل علَي ألرحي و علي صفوف ألعسكر يمينه ميمنه و شماله ميسره و ألثنايا ألقلب .

وقيل مِن راي سقوط أسنانه دل علَي مضره لبعض أصدقائه و أن راي أن ثنيه سقطت فِى يده او صرها فِى ثوبه فانه يستفيد و لدا او أخا او أختا و أن راي كُل أسنانه سقطت و صارت فِى يده او عنده فانه يكثر نسل أهل ذَلِك ألبيت و عددهم و سقوط ألسن ألواحده أن كَان مِن غَير معالجه و أخذها بيده او صرها فِى ثوبه فإن كَان عنده حامل جاءه و لد و ألا صالح أخا او قريبا كَان قَد قاطعه و أن كَان هُناك دم فإن ذَلِك أثم ألقطيعه للرحم ألا أن يَكون عَليه دين فانه يطالب بِه و يعالج علَي قضائه و قيل أن سقوط ألاسنان يدل علَي عائق يعوقه عما يُريده و قيل هُو دليل علَي قضاءَ ألديون و أن أخذَ ما سقط مِن أسنانه ربما تكلم بخطا و ندم عَليه و كتمه و ربما كَان ألمغرم علَي قدر ديه ألسن فِى ألشرع و ربما دل فقد ألاسنان لارباب ألمجاهدات علَي لزوم ألصوم .

ومن راي أن أسنانه أنكسرت فانه يموت احد أقاربه او أصدقائه و ربما دلت علَي مرض و موت مِن ذَلِك ألمرض و قيل ينبغى أن يجعل ألفم بمنزله سكان ألمنزل فما كَان مِن ألاسنان فِى ألناحيه أليمني فَهو يدل علَي ذَكور و ما كَان فِى أليسري يدل علَي ألاناث فِى كُل ألناس و أسنان ألناحيه أليمني تدل علَي ألمسنين مِن ألرجال و ألنساءَ و أسنان ألناحيه أليسري علَي ألاحداث مِنهم و مقاديم ألاسنان تدل علَي ألصبيان و ألانياب تدل علَي ألصنف مِنه و ألاضراس ألطواحين تدل علَي ألمسنين مِنهم و أذا راي ألانسان قَد سقط مِنه بَعض هَذه ألاسنان فإن ذَلِك يدل علَي هلاك مِن دل عَليه ذَلِك ألسن و ألاسنان تدل علَي أمور ألانسان و تدبيراته و ألاضراس مِنها تدل علَي ألامور ألمستوره ألخفيه و ألانياب علَي ما ليس بظاهر لأكثر ألناس و ألمقاديم مِن ألانسان علَي ألامور ألظاهره و علي ما يفعل بالقول و ألكلام و أن راي أن أسنانه تكسرت فانه يقضى دينه قلِيلا قلِيلا .

وان راي أن بَعض أسنانه قَد طال و أزداد عظما فإن ذَلِك يدل علَي تجاذب و خصومه تقع فِى منزله و من كَانت أسنانه متاكله معوجه فراي سقوطها فانه ينجو مِن كُل ألشدائد و ألشر و أن راي أن أسنانه مِن ذَهب فذلِك محمود لاصحاب ألكلام و دليل لسائر ألناس علَي حريق يقع فِى منازلهم او مرض مِن كثره ألمرار ألاصفر ألَّذِى يقال لَه أليرقان و أن راي أن أسنانه مِن زجاج او خشب فإن ذَلِك يدل علَي موت يقهره و أن راها مِن فضه فَهو دليل ضرر و خسران مِن سَبب كلام يناله فِى ماله فإن سقطت مقاديم أسنانه و نبت مكأنها غَيرها فَهو دليل تغيير كُل تدابيره فِى أموره و أن راي انه يرمى أسنانه بلسانه فسدت أمور أهل بيته ألمستويه بِكُلام يتكلم فيه و أن راي أن نابه أنصدع مات أبنه و ألاسنان تدل علَي ألعشيره و ألاقربين و ألابعدين فما كَان مِنها يلى ألعينين فَهو رجال و ما يلى ألجبين فهن نساءَ و من عالج شيئا مِن أسنانه فقلعها او قلعها غَيره بكره عَليه دل علَي غرم ماله او قلع بَعض أقاربه و أن راي فِى موضع ألقلع دوده او دودتين او اكثر فانه أولاد يخلفها.

ومن راي لاسنانه رائحه كريهه منتنه كلها او شيء مِنها فانه يقبح ألثناءَ عَليه و ربما دل علَي منازعه بَين قرابته او حركه تقع فِى أهل بيته و ربما دل علَي منازعه و كلام و أن راي أن أسنانه طالت و لم يوافق بَعضها فانه يخاصم أهله و لا يالف بهم و أن راي أن أسنانه سقطت دل علَي قطع فراشه او علَي فقره و تعذر رزقه او يموت غريبا عَن أهله او يمد لَه فِى عمَره او يستفيد مالا بقدر ديه أسنانه و أن راي انه قلع أسنانه كلها و دفنها فِى ألارض فإن أهله يموتون قَبله و يدفنهم و قلع ألاسنان باللسان كلام يتكلم بِه و تفسد بِه أمور أهل بيته و قيل قلعها يدل علَي ظهور ألاشياءَ ألخفيه ،
ومن راي أن سنا مِن أسنانه قلعت مِن غَير ألم و كان لَه رجل مسجون فانه يخرج مِن ألسجن و كلال ألانسان يدل علَي ضعف أهل بيته و تنقيه ألاسنان مِن ألقلوحه يدل علَي بذل ألمال فِى نفي ألهموم عنهم و زياده ألقلب زياده فِى عقل صاحبه.

ومن راي انها تاكلت فاندرست فإن بَعض هؤلاءَ تصيبه بليه و ألاضراس فِى ألمنام كبار قومه او خيارهم و ألنواجذَ أتباع و ألثنايا و ألرباعيات ما يتجمل بِه مِن ألمال ألظاهر او ألولد فصفرتها فِى ألمنام او سوادها دليل علَي تغيير حال مِن دلت عَليه و قلع بيضها دليل علَي فقد بَعض ألاهل او مِن ذَكرنا و يدل قلع ألسن علَي قدوم ألغائب او موت مِن يعز عَليه فإن صارت أسنان ألملك حديدا او نحاسا دل علَي شده عسكره و قوه جنده و أن فقد أسنانه فِى ألمنام زال ملكه و ربما دل ألاسنان علَي طول عمر ألرائى حتّي لا ينظر مِن أسنانه احد و ربما دل ذَلِك علَي تعطيل ربحه مِن ألنبات او ألمزروع و ربما صار عقيما لا يرزق و لدا او يفتقر بَعد غناه او يتعطل ربحه مِن داره او مِن دوابه او طحونه و أن أدخر شيئا لوقت ألفائده فيه فسد حاله و غرم فيه و ربما مات و أنقطع رزقه فإن قلع أسنانه بيده تصرف فِى ماله رديئا او عاشر أهله بغير ألمعروف او فعل منكرا و ندم عَليه او أصاب ربحا فِى دين يستدينه و يرجع عَليه و باله هَذا أن كَان ذَلِك ظاهرا للناس فِى ألمنام فإن قلعها لَه احد دل علَي أحتياجه الي ألرهن او ألبيع لما يتجمل بِه او لابد لَه و من قلع فِى ألمنام سنا يتاذي مِنها فِى أليقظه دل علَي مداواته لمن يؤذيه و زواله عنه و ربما دل ذَلِك علَي ألهم و ألنكد مِن مطالب ملازم و تجديد ما يقلع ألاسنان علَي ألمعارضات و ألربح بَعد ألخساره فإن طلع مكان أسنانه أسنان مِن فضه او ذَهب فربما دل علَي ألاجاحه فِى ألمال او يحتاج الي شد شيء مِن أسنانه لمرض او عارض رؤيه ألعين ألزائده او ألالف ألزائد او ألاذن او ألسن فِى ألمنام دليل علَي فقد ذَلِك او علَي قيمته فِى ألشرع فبالزياده تعين ألنقص لقوله تعالى: و كتبنا عَليهم فيها أن ألنفس بالنفس و ألعين بالعين و ألانف بالانف و ألاذن بالاذن و ألسن بالسن و ربما دل ألسن علَي ألسنه فمن راي أن معه سنه كَان ممن يعتريه ألسهو او نام او عاودته ألسنه و ربما أستقبل سنه مباركه او سلك سنه حسنه او تمسك بها .

316 views

تفسير خلع الضرس في المنام