3:13 مساءً الخميس 21 يونيو، 2018

تفسير سورة الكوثر للشعراوي


صوره تفسير سورة الكوثر للشعراوي

القول فِى تاويل قوله تعالي انا أعطيناك ألكوثر 1 فصل لربك و أنحر 2 أن شانئك هُو ألابتر 3 .

يقول تعالي ذَكره انا أعطيناك يا محمد ألكوثر و أختلف أهل ألتاويل فِى معني ألكوثر ،

فقال بَعضهم هُو نهر فِى ألجنه أعطاه الله نبيه محمداصلي الله عَليه و سلم .

حدثنى يعقوب ،

قال ثنا هشيم ،

قال أخبرنا عطاءَ بن ألسائب ،

عن محارب بن دثار ،

عن أبن عمر انه قال ” ألكوثر نهر فِى ألجنه ،

حافتاة مِن ذَهب و فضه ،

يجرى علَي ألدر و ألياقوت ،

ماؤه أشد بياضا مِن أللبن ،

واحلي مِن ألعسل ” .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا جرير ،

عن عطاءَ ،

عن محارب بن دثار ألباهلى ،

عن أبن عمر ،

في قوله انا أعطيناك ألكوثر قال ” نهر فِى ألجنه حافتاة ألذهب ،

ومجراه علَي ألدر و ألياقوت ،

وماؤه أشد بياضا مِن ألثلج ،

واشد حلاوه مِن ألعسل ،

وتربته أطيب مِن ريح ألمسك ” .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا عمر بن عبيد ،

عن عطاءَ ،

عن سعيد بن جبير ،

عن أبن عباس ،

قال ” ألكوثر نهر فِى ألجنه حافتاة مِن ذَهب و فضه ،

يجرى علَي ألياقوت و ألدر ،

ماؤه أبيض مِن ألثلج ،

واحلي مِن ألعسل ” .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا يعقوب ألقمى ،

عن حفص بن حميد ،

عن شمر بن عطيه ،

عن شقيق او مسروق ،

قال قلت لعائشه يا أم ألمؤمنين ،

وما بطنان ألجنه قالت ” و سَط ألجنه حافتاة قصور أللؤلؤ و ألياقوت ،

ترابه ألمسك ،

وحصباؤه أللؤلؤ و ألياقوت ” .

حدثنا أحمد بن أبى سريج ألرازى ،

قال ثنا أبو ألنضر و شبابه ،

قالا ثنا [ ص: 646 ] أبو جعفر ألرازى ،

عن أبن أبى نجيح ،

عن مجاهد ،

عن رجل ،

عن عائشه قالت ألكوثر نهر فِى ألجنه ليس احد يدخل أصبعيه فِى أذنيه ألا سمع خرير ذَلِك ألنهر .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن أبى جعفر ; و حدثنا أبن أبى سريج ،

قال ثنا أبو نعيم ،

قال أخبرنا أبو جعفر ألرازى ،

عن أبن أبى نجيح ،
عن أنس ،

قال ألكوثر نهر فِى ألجنه .

قال ثنا و كيع ،

عن سفيان ،

عن أبى أسحاق ،

عن أبى عبيده ،

عن عائشه قالت ألكوثر نهر فِى ألجنه ،

در مجوف .

حدثنا و كيع ،

عن أسرائيل ،

عن أبى أسحاق ،

عن أبى عبيده ،

عن عائشه “الكوثر نهر فِى ألجنه ،

عليه مِن ألانيه عدَد نجوم ألسماءَ ” .

قال ثنا و كيع ،

عن أبى جعفر ألرازى ،

عن أبن أبى نجيح ،

عن عائشه قالت مِن أحب أن يسمع خرير ألكوثر ،

فليجعل أصبعيه فِى أذنيه .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن أبى أسحاق ،

عن أبى عبيده ،

عن عائشه ،

قالت نهر فِى ألجنه ،

شاطئاه ألدر ألمجوف .

قال ثنا مهران ،

عن أبى معاذَ عيسي بن يزيد ،

عن أبى أسحاق ،

عن أبى عبيده ،

عن عائشه قالت ” ألكوثر نهر فِى بطنان ألجنه و سَط ألجنه ،

فيه نهر شاطئاه در مجوف ،

فيه مِن ألانيه لاهل ألجنه ،

مثل عدَد نجوم ألسماءَ ” .

حدثنى محمد بن سعد ،

قال ثنى أبى ،

قال ثنى عمى ،

قال ثنى أبى ،

عن أبيه ،

عن أبن عباس انا أعطيناك ألكوثر قال نهر أعطاه أللهمحمدا صلي الله عَليه و سلم فِى ألجنه .

حدثنا أحمد بن أبى سريج ،

قال ثنا مسعده ،

عن عبد ألوهاب ،

عن مجاهد ،

قال “الكوثر نهر فِى ألجنه ،

ترابه مسك أذفر ،

وماؤه ألخمر ” .

حدثنا أبن أبى سريج ،

قال ثنا عبيد الله ،

قال أخبرنا أبو جعفر ،

عن ألربيع ،

عن أبى ألعاليه ،

في قوله انا أعطيناك ألكوثر قال نهر فِى ألجنه.

حدثنا ألربيع ،

قال أخبرنا أبن و هب ،

عن سليمان بن بلال ،

عن شريك بن أبى نمر ،

قال سمعت أنس بن مالك يحدثنا ،

قال لما أسرى برسول الله صلي الله عَليه و سلم ،

مضي بِه جبريل فِى ألسماءَ ألدنيا ،

فاذا هُو بنهر ،

عليه قصر مِن لؤلؤ [ ص: 647 ] و زبرجد ،

فذهب يشم ترابه ،

فاذا هُو مسك ،

فقال ” يا جبريل ما هَذا ألنهر ” قال هُو ألكوثر ألَّذِى خبا لك ربك .

وقال أخرون عنى بالكوثر ألخير ألكثير .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنى يعقوب ،

قال ثنى هشيم ،

قال أخبرنا أبو بشر و عطاءَ بن ألسائب ،

عن سعيد بن جبير ،

عن أبن عباس انه قال فِى ألكوثر هُو ألخير ألكثير ألَّذِى أعطاه الله أياه .

قال أبو بشر فقلت لسعيد بن جبير فإن ناسا يزعمون انه نهر فِى ألجنه ،

قال فقال سعيد ألنهر ألَّذِى فِى ألجنه مِن ألخير ألَّذِى أعطاه الله أياه .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا أسماعيل بن أبراهيم ،

عن عطاءَ بن ألسائب ،

قال قال محارب بن دثار ما قال سعيد بن جبير فِى ألكوثر قال قلت قال قال أبن عباس هُو ألخير ألكثير ،

فقال صدق و الله .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا عبد ألرحمن ،

قال ثنا سفيان ،

عن عطاءَ بن ألسائب ،

عن سعيد بن جبير ،

عن أبن عباس ،

قال ألكوثر ألخير ألكثير .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا محمد بن جعفر ،

قال ثنا شعبه ،

عن أبى بشر ،

قال سالت سعيد بن جبير ،

عن ألكوثر ،

فقال هُو ألخير ألكثير ألَّذِى أتاه الله ،

فقلت لسعيد انا كنا نسمع انه نهر فِى ألجنه ،

فقال هُو ألخير ألَّذِى أعطاه الله أياه .

حدثنا أبن ألمثني ،

قال ثنى عبد ألصمد ،

قال ثنا شعبه ،

عن أبى بشر ،

عن سعيد بن جبير انا أعطيناك ألكوثر قال ألخير ألكثير .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا محمد ،

قال ثنا شعبه ،

عن عماره بن أبى حفصه ،

عن عكرمه ،

قال هُو ألنبوه ،

والخير ألَّذِى أعطاه الله أياه .

حدثنا أبن ألمثني ،

قال ثنا حرمى بن عماره ،

قال ثنا شعبه ،

قال أخبرنى عماره ،

عن عكرمه فِى قول الله انا أعطيناك ألكوثر قال ألخير ألكثير ،

والقران و ألحكمه .

حدثنى يعقوب ،

قال ثنا أبن عَليه ،

قال ثنا عماره بن أبى حفصه ،

عن عكرمه انه قال ألكوثر ألخير ألكثير .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن عطاءَ بن ألسائب ،

عن سعيد بن جبير ،

عن أبن عباس انا أعطيناك ألكوثر قال ألخير ألكثير .

[ ص: 648 ]

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن هلال ،

قال سالت سعيد بن جبير انا أعطيناك ألكوثر قال اكثر الله لَه مِن ألخير ،

قلت نهر فِى ألجنه قال نهر و غيره .

حدثنا زكريا بن يحيي بن أبى زائده ،

قال ثنا أبو عاصم ،

عن عيسي بن ميمون ،

عن أبن أبى نجيح ،

عن مجاهد ،

قال ألكوثر ألخير ألكثير .

حدثنى محمد بن عمرو ،

قال ثنا أبو عاصم ،

قال ثنا عيسي ; و حدثنى ألحارث ،

قال ثنا ألحسن ،

قال ثنا و رقاءَ ،

جميعا عَن أبن أبى نجيح ،

عنمجاهد ،

قال ألكوثر ألخير ألكثير .

حدثنى ألحارث ،

قال ثنا ألحسن ،

قال ثنا و رقاءَ ،

عن مجاهد ألكوثر قال ألخير كله .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن أبن أبى نجيح ،

عن مجاهد ،

قال خير ألدنيا و ألاخره .

حدثنا بشر ،

قال ثنا يزيد ،

قال ثنا سعيد ،

عن قتاده فِى ألكوثر ،

قال هُو ألخير ألكثير .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن سفيان ،

عن عطاءَ بن ألسائب ،

عن سعيد بن جبير ،

قال ألكوثر ألخير ألكثير .

قال ثنا و كيع ،

عن بدر بن عثمان ،

سمع عكرمه يقول فِى ألكوثر قال ما أعطى ألنبى مِن ألخير و ألنبوه و ألقران .

حدثنا أحمد بن أبى سريج ألرازى ،

قال ثنا أبو داود ،

عن بدر ،

عن عكرمه ،

قوله انا أعطيناك ألكوثر قال ألخير ألَّذِى أعطاه الله ؛ ألنبوه و ألاسلام .

وقال أخرون هُو حوض أعطيه رسول الله صلي الله عَليه و سلم فِى ألجنه .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن مطر ،

عن عطاءَ انا أعطيناك ألكوثر قال حوض فِى ألجنه أعطيه رسول الله صلي الله عَليه و سلم .

حدثنا أحمد بن أبى سريج ،

قال ثنا أبو نعيم ،

قال ثنا مطر ،

قال سالت عطاءَ و نحن نطوف بالبيت عَن قوله انا أعطيناك ألكوثر قال حوض أعطيه رسول الله صلي الله عَليه و سلم .

[ ص: 649 ]

واولي هَذه ألاقوال بالصواب عندى ،

قول مِن قال هُو أسم ألنهر ألَّذِى أعطيه رسول الله صلي الله عَليه و سلم فِى ألجنه ،

وصفة الله بالكثرة ؛ لعظم قدره .

وإنما قلنا ذَلِك أولي ألاقوال فِى ذَلِك ؛ لتتابع ألاخبار عَن رسول الله صلي الله عَليه و سلم بان ذَلِك كذلِك .

ذكر ألاخبار ألوارده بذلِك

حدثنا أحمد بن ألمقدام ألعجلى ،

قال ثنا ألمعتمر ،

قال سمعت أبى يحدث عَن قتاده ،

عن أنس قال لما عرج بنبى الله صلي الله عَليه و سلم فِى ألجنه ،

او كَما قال ،

عرض لَه نهر حافتاة ألياقوت ألمجوف ،

او قال ألمجوب ،

فضرب ألملك ألَّذِى معه بيده فيه ،

فاستخرج مسكا ،

فقال محمد للملك ألَّذِى معه ” ما هَذا ” قال هَذا ألكوثر ألَّذِى أعطاك الله ; قال و رفعت لَه سدره ألمنتهي ،

فابصر عندها أثرا عظيما ” او كَما قال .

حدثنا بشر ،

قال ثنا يزيد ،

قال ثنا سعيد ،

عن قتاده ،

عن أنس ،

ان رسول الله صلي الله عَليه و سلم ،

قال ” بينما انا أسير فِى ألجنه ؛ أذَ عرض لِى نهر ،

حافتاة قباب أللؤلؤ ألمجوف ،

فقال ألملك ألَّذِى معه أتدرى ما هَذا هَذا ألكوثر ألَّذِى أعطاك الله أياه ،

وضرب بيده الي أرضه ،

فاخرج مِن طينه ألمسك ” .

حدثنى أبن عوف ،

قال ثنا أدم ،

قال ثنا شيبان ،

عن قتاده ،

عن أنس قال قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ” لما عرج بى الي ألسماءَ ،

اتيت علَي نهر حافتاة قباب أللؤلؤ ألمجوف ،

قلت ما هَذا يا جبريل قال هَذا ألكوثر ألَّذِى أعطاك ربك ،

فاهوي ألملك بيده ،

فاستخرج طينه مسكا أذفر ” .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا أبن أبى عدى ،

عن حميد ،

عن أنس بن مالك ،

قال قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ” دخلت ألجنه ،

فاذا انا بنهر حافتاة خيام أللؤلؤ ،

فضربت بيدى الي ما يجرى فيه ،

فاذا مسك أذفر ; قال قلت ما هَذا يا جبريل قال هَذا ألكوثر ألَّذِى أعطاكه الله ” .

حدثنا أبن ألمثني ،

قال ثنا عبد ألصمد ،

قال ثنا همام ،

قال ثنا قتاده ،

عن أنس ،

قال قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ،

فذكر نحو حديث يزيد،
عن سعيد .

حدثنا بشر ،

قال ثنا أحمد بن أبى سريج ،

قال ثنا أبو أيوب ألعباس ،

قال ثنا أبراهيم بن مسعده ،

قال ثنا محمد بن عبد الله بن مسلم أبن أخى أبن شهاب ،

[ ص: 650 ] عَن أبيه ،

عن أنس ،

قال سئل رسول الله صلي الله عَليه و سلم عَن ألكوثر ،

فقال ” هُو نهر أعطانيه الله فِى ألجنه ،

ترابه مسك أبيض مِن أللبن ،

واحلي مِن ألعسل ،

ترده طير أعناقها مِثل أعناق ألجزر ” قال أبو بكر يا رسول الله ،

أنها لناعمه قال ” أكلها أنعم مِنها “.

حدثنا خلاد بن أسلم ،

قال أخبرنا محمد بن عمرو بن علقمه بن أبى و قاص ألليثى ،

عن كثِير ،

عن أنس بن مالك ،

قال قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ” دخلت ألجنه حين عرج بى ،

فاعطيت ألكوثر ،

فاذا هُو نهر فِى ألجنه ،

عضادتاه بيوت مجوفه مِن لؤلؤ ” .

حدثنى محمد بن عبد الله بن عبد ألحكم ،

قال ثنا أبى و شعيب بن ألليث ،

عن ألليث ،

عن يزيد بن ألهاد ،

عن عبد الله بن مسلم بن شهاب ،

عن أنس أن رجلا جاءَ الي ألنبى صلي الله عَليه و سلم فقال يا رسول الله ،

ما ألكوثر قال ” نهر أعطانيه الله فِى ألجنه ،

لهو أشد بياضا مِن أللبن ،

واحلي مِن ألعسل ،

فيه طيور أعناقها كاعناق ألجزر ” قال عمر يا رسول الله انها لناعمه ،

قال ” أكلها أنعم مِنها ” .

حدثنا يونس ،

قال ثنا يحيي بن عبد الله ،

قال ثنى ألليث ،

عن أبن ألهاد ،

عن عبد ألوهاب عَن عبد الله بن مسلم بن شهاب ،

عن أنس ،

ان رجلا جاءَ الي ألنبى صلي الله عَليه و سلم ،

فذكر مِثله .

حدثنا عمر بن عثمان بن عبد ألرحمن ألزهرى ،

ان أخاه عبد الله ،

اخبره أن أنس بن مالك صاحب ألنبى صلي الله عَليه و سلم أخبره أن رجلا سال ألنبى صلي الله عَليه و سلم ،

فقال ما ألكوثر فقال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ” نهر أعطانيه الله فِى ألجنه ،

ماؤه أبيض مِن أللبن ،

واحلي مِن ألعسل ،

فيه طيور أعناقها كاعناق ألجزر ” فقال عمر انها لناعمه يا رسول الله ،

فقال ” أكلها أنعم مِنها ” .

فقال عمر بن عثمان قال أبن أبى أويس ; و حدثنى أبى ،

عن أبن أخى ألزهرى ،

عن أبيه ،

عن أنس ،

عن ألنبى صلي الله عَليه و سلم فِى ألكوثر ،

مثله .

حدثنا أبن ألمثني ،

قال ثنا أبن فضيل ،

قال ثنا عطاءَ ،

عن محارب بن دثار ،

عن أبن عمر ،

قال قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ” ألكوثر نهر فِى ألجنه ،

حافتاة مِن ذَهب ،

ومجراه علَي ألياقوت و ألدر ،

تربته أطيب مِن ألمسك ،

ماؤه أحلي [ ص: 651 ] مِن ألعسل ،

واشد بياضا مِن ألثلج” .

حدثنا يعقوب ،

قال ثنا أبن عَليه ،

قال أخبرنا عطاءَ بن ألسائب ،

قال قال لِى محارب بن دثار ما قال سعيد بن جبير فِى ألكوثر قلت حدثنا عنابن عباس ،

انه قال هُو ألخير ألكثير ،

فقال صدق و الله ،

انه للخير ألكثير ،

ولكن حدثنا أبن عمر ،

قال لما نزلت انا أعطيناك ألكوثر قال رسول الله صلي الله عَليه و سلم ” ألكوثر نهر فِى ألجنه ،

حافتاة مِن ذَهب ،

يجرى علَي ألدر و ألياقوت ” .

حدثنا أبن عبد ألأعلي ،

قال ثنا أبن ثور ،

عن معمر ،

عن قتاده ،

عن أنس بن مالك ،

ان ألنبى صلي الله عَليه و سلم قال ” ألكوثر نهر فِى ألجنه ” قال ألنبى صلي الله عَليه و سلم ” رايت نهرا حافتاة أللؤلؤ ،

فقلت يا جبريل ما هَذا قال هَذا ألكوثر ألَّذِى أعطاكه الله ” .

حدثنا أبن ألبرقى ،

قال ثنا أبن أبى مريم ،

قال ثنا محمد بن جعفر بن أبى كثِير ،

قال أخبرنا حزام بن عثمان ،

عن عبد ألرحمن ألاعرج ،

عناسامه بن زيد أن رسول الله صلي الله عَليه و سلم أتي حمزه بن عبد ألمطلب يوما ،

فلم يجده ،

فسال أمراته عنه ،

وكَانت مِن بنى ألنجار ،

فقالت خرج بابى انت أنفا عامدا نحوك ،

فاظنه أخطاك فِى بَعض أزقه بنى ألنجار ،

اولا تدخل يا رسول الله فدخل ،

فقدمت أليه حيسا ،

فاكل مِنه ،

فقالت يا رسول الله ،

هنيئا لك و مريئا ،

لقد جئت و أنى لاريد أن أتيك فاهنيك و أمريك ،

اخبرنى أبو عماره أنك أعطيت نهرا فِى ألجنه يدعي ألكوثر ،

فقال ” أجل ،

وعرضه – يَعنى أرضه – ياقوت و مرجان و زبرجد و لؤلؤ ” .

وقوله فصل لربك و أنحر

اختلف أهل ألتاويل فِى ألصلاة ألَّتِى أمر الله نبيه صلي الله عَليه و سلم أن يصليها بهَذا ألخطاب ،

ومعني قوله و أنحر فقال بَعضهم حضه علَي ألمواظبه علَي ألصلاة ألمكتوبة ،

وعلي ألحفظ عَليها فِى أوقاتها بقوله فصل لربك و أنحر .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنى عبد ألرحمن بن ألاسود ألطفاوى ،

قال ثنا محمد بن ربيعه ،

قال ثنى يزيد بن أبى زياد بن أبى ألجعد ،

عن عاصم ألجحدرى ،

عن عقبه بن ظهير ،

[ ص: 652 ] عَن على رضى الله عنه فِى قوله فصل لربك و أنحر قال و َضع أليمين علَي ألشمال فِى ألصلاة .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا عبد ألرحمن ،

قال ثنا حماد بن سلمه ،

عن عاصم ألجحدرى ،

عن عقبه بن ظبيان عَن أبيه ،

عن على رضى الله عنه فصل لربك و أنحر قال و َضع أليد علَي أليد فِى ألصلاة .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن حماد بن سلمه ،

عن عاصم ألجحدرى ،

عن عقبه بن ظهير ،

عن أبيه ،

عن على رضى الله عنه فصل لربك و أنحر قال و َضع يده أليمني علَي و سَط ساعده أليسري ،

ثم و َضعهما علَي صدره .

قال ثنا مهران ،

عن حماد بن سلمه ،

عن عاصم ألاحَول ،

عن ألشعبى مِثله .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن يزيد بن أبى زياد ،

عن عاصم ألجحدرى ،

عن عقبه بن ظهير ،

عن على رضى الله عنه فصل لربك و أنحر قال و َضع أليمين علَي ألشمال فِى ألصلاة .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا أبو عاصم ،

يقال ثنا عوف ،

عن أبى ألقموص ،

في قوله فصل لربك و أنحر قال و َضع أليد علَي أليد فِى ألصلاة .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا أبو صالح ألخراسانى ،

قال ثنا حماد ،

عن عاصم ألجحدرى ،

عن أبيه ،

عن عقبه بن ظبيان ،

ان على بن أبى طالب رضى الله عنه قال فِى قول الله فصل لربك و أنحر قال و َضع يده أليمني علَي و سَط ساعده ألايسر ،

ثم و َضعهما علَي صدره .

وقال أخرون بل عنى بقوله فصل لربك ألصلاة ألمكتوبة ،

وبقوله و أنحر أن يرفع يديه الي ألنحر عِند أفتتاح ألصلاة و ألدخول فيها .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن أسرائيل ،

عن جابر ،

عن أبى جعفر فصل لربك و أنحر ألصلاة ،

وانحر برفع يديه اول ما يكبر فِى ألافتتاح.

وقال أخرون عنى بقوله فصل لربك ألمكتوبة ،

وبقوله و أنحر نحر ألبدن .

[ ص: 653 ]

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا حكام بن سلم و هارون بن ألمغيره ،

عن عنبسه ،

عن أبن أبى نجيح ،

عن مجاهد فصل لربك و أنحر قال ألصلاة ألمكتوبة ،

ونحر ألبدن .

حدثنى يعقوب ،

قال ثنا هشيم ،

عن عطاءَ بن ألسائب ،

عن سعيد بن جبير و حجاج انهما قالا فِى قوله فصل لربك و أنحر قال صلاه ألغداه بجمع ،

ونحر ألبدن بمني .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن قطر ،

عن عطاءَ فصل لربك و أنحر قال صلاه ألفجر ،

وانحر ألبدن .

حدثنى محمد بن سعد ،

قال ثنى أبى ،

قال ثنى عمى ،

قال ثنى أبى ،

عن أبيه ،

عن أبن عباس فصل لربك و أنحر قال ألصلاة ألمكتوبة ،

والنحر ألنسك و ألذبح يوم ألاضحي .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا جرير ،

عن منصور ،

عن ألحكم ،

في قوله فصل لربك و أنحر قال صلاه ألفجر .

وقال أخرون بل عنى بذلِك صل يوم ألنحر صلاه ألعيد ،

وانحر نسكك .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا هارون بن ألمغيره ،

عن عنبسه ،

عن جابر ،

عن أنس بن مالك ،

قال كَان ألنبى صلي الله عَليه و سلم ينحر قَبل أن يصلى ،

فامر أن يصلى ثُم ينحر .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن سفيان ،

عن جابر ،

عن عكرمه فصل ألصلاة ،

وانحر ألنسك .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن ثابت بن أبى صفيه ،

عن أبى جعفر فصل لربك قال ألصلاة ; و قال عكرمه ألصلاة و نحر ألنسك .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا حكام ،

عن أبى جعفر ،

عن ألربيع فصل لربك و أنحر قال إذا صليت يوم ألاضحي فانحر .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا يحيي بن و أضح ،

قال ثنا قطر ،

قال سالت عطاءَ ،

عن قوله فصل لربك و أنحر قال تصلى و تنحر .

[ ص: 654 ]

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا أبو عاصم ،

قال ثنا عوف ،

عن ألحسن فصل لربك و أنحر قال أذبح

قال ثنا عبد ألرحمن ،

قال ثنا أبان بن خالد ،

قال سمعت ألحسن يقول فصل لربك و أنحر قال ألذبح .

حدثنا بشر ،

قال ثنا يزيد ،

قال ثنا سعيد ،

عن قتاده فصل لربك و أنحر قال نحر ألبدن ،

والصلاة يوم ألنحر .

حدثنا أبن عبد ألأعلي ،

قال ثنا أبن ثور ،

عن معمر ،

عن قتاده فصل لربك و أنحر قال صلاه ألاضحي ،

والنحر نحر ألبدن .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن سفيان ،

عن أبن أبى نجيح ،

عن مجاهد فصل لربك و أنحر قال مناحر ألبدن بمني .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن رجل ،

عن عكرمه فصل لربك و أنحر قال نحر ألنسك .

حدثنى على ،

قال ثنا أبو صالح ،

قال ثنى معاويه ،

عن على ،

عن أبن عباس ،

في قوله فصل لربك و أنحر يقول أذبح يوم ألنحر .

حدثنى يونس ،

قال أخبرنا أبن و هب ،

قال قال أبن زيد ،

في قوله فصل لربك و أنحر قال نحر ألبدن .

وقال أخرون قيل ذَلِك للنبى صلي الله عَليه و سلم ؛ لان قوما كَانوا يصلون لغير الله ،

وينحرون لغيره فقيل لَه أجعل صلاتك و نحرك لله ؛ أذَ كَان مِن يكفر بالله يجعله لغيره .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنى يونس ،

قال أخبرنا أبن و هب ،

قال ثنى أبو صخر ،

عن محمد بن كعب ألقرظى ،

انه كَان يقول فِى هَذه ألايه انا أعطيناك ألكوثر فصل لربك و أنحر يقول أن ناسا كَانوا يصلون لغير الله ،

وينحرون لغير الله ،

فاذا أعطيناك ألكوثر يا محمد ،

فلا تكُن صلاتك و نحرك ألا لِى .

وقال أخرون بل أنزلت هَذه ألايه يوم ألحديبيه ،

حين حصر ألنبى صلي الله عَليه و سلم و أصحابه ،

وصدوا عَن ألبيت ،

فامَره الله أن يصلى ،

وينحر ألبدن ،

[ ص: 655 ] و ينصرف ،

ففعل .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنى يونس ،

قال أخبرنا أبن و هب ،

قال أخبرنى أبو صخر ،

قال ثنى أبو معاويه ألبجلى ،

عن سعيد بن جبير انه قال كَانت هَذه ألايه ،

يَعنى قوله فصل لربك و أنحر يوم ألحديبيه ،

اتاه جبريل عَليه ألسلام فقال أنحر و أرجع ،

فقام رسول الله صلي الله عَليه و سلم ،

فخطب خطبة ألفطر و ألنحر ثُم ركع ركعتين ،

ثم أنصرف الي ألبدن فنحرها ،

فذلِك حين يقول فصل لربك و أنحر .

وقال أخرون بل معني ذَلِك فصل و أدع ربك و سله .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن أبى سنان ،

عن ثابت ،

عن ألضحاك فصل لربك و أنحر قال صل لربك و سل .

وكان بَعض أهل ألعربية يتاول قوله و أنحر و أستقبل ألقبله بنحرك .

وذكر انه سمع بَعض ألعرب يقول منازلهم تتناحر ؛ اى هَذا بنحر هَذا ؛ اى قبالته .

وذكر أن بَعض بنى أسد أنشده

ابا حكم هَل انت عم مجالد و سيد أهل ألابطح ألمتناحر

اى ينحر بَعضه بَعضا .

واولي هَذه ألاقوال عندى بالصواب قول مِن قال معني ذَلِك فاجعل صلاتك كلها لربك خالصا دون ما سواه مِن ألانداد و ألالهه ،

وكذلِك نحرك أجعله لَه دون ألاوثان ،

شكرا لَه علَي ما أعطاك مِن ألكرامه و ألخير ألَّذِى لا كفء لَه ،

[ ص: 656 ] و خصك بِه ،

من أعطائه أياك ألكوثر .

وإنما قلت ذَلِك أولي ألاقوال بالصواب فِى ذَلِك ؛ لان الله جل ثناؤه أخبر نبيه صلي الله عَليه و سلم بما أكرمه بِه مِن عطيته و كرامته ،

وانعامة عَليه بالكوثر ،

ثم أتبع ذَلِك قوله فصل لربك و أنحر ،

فكان معلوما بذلِك انه خصه بالصلاة لَه ،

والنحر علَي ألشكر لَه ،

علي ما أعلمه مِن ألنعمه ألَّتِى أنعمها عَليه ،

باعطائه أياه ألكوثر ،

فلم يكن لخصوص بَعض ألصلاة بذلِك دون بَعض ،

وبعض ألنحر دون بَعض و جه ،

اذَ كَان حثا علَي ألشكر علَي ألنعم .

فتاويل ألكلام أذن انا أعطيناك يا محمد ألكوثر ،

انعاما منا عليك بِه ،

وتكرمه منا لك ،

فاخلص لربك ألعباده ،

وافرد لَه صلاتك و نسكك ،

خلافا لما يفعله مِن كفر بِه ،

وعبد غَيره ،

ونحر للاوثان .

وقوله أن شانئك هُو ألابتر

يَعنى بقوله جل ثناؤه أن شانئك أن مبغضك يا محمد و عدوك هُو ألابتر يَعنى بالابتر ألاقل و ألاذل ألمنقطع دابره ،

الذى لا عقب لَه .

واختلف أهل ألتاويل فِى ألمعنى بذلِك ،

فقال بَعضهم عنى بِه ألعاص بن و أئل ألسهمى .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنى على ،

قال ثنا أبو صالح ،

قال ثنى معاويه ،

عن على ،

عن أبن عباس ،

قوله أن شانئك هُو ألابتر يقول عدوك .

حدثنى محمد بن سعد ،

قال ثنى أبى ،

قال ثنى عمى ،

قال ثنى أبى ،

عن أبيه ،

عن أبن عباس ،

قوله أن شانئك هُو ألابتر قال هُو ألعاص بن و أئل .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا عبد ألرحمن ،

قال ثنا سفيان ،

عن هلال بن خباب ،

قال سمعت سعيد بن جبير يقول أن شانئك هُو ألابتر قال هوالعاص بن و أئل .

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا مهران ،

عن سفيان ،

عن هلال ،

قال سالت سعيد بن جبير ،

عن قوله أن شانئك هُو ألابتر قال عدوك ألعاص بن و أئل أنبتر مِن قومه .

حدثنى محمد بن عمرو ،

قال ثنا أبو عاصم ،

قال ثنا عيسي ; و حدثنى [ ص: 657 ] ألحارث ،

قال ثنا ألحسن ،

قال ثنا و رقاءَ ،

جميعا عَن أبن أبى نجيح ،

عن مجاهد ،

في قوله أن شانئك هُو ألابتر قال ألعاص بن و أئل ،

قال انا شانئ محمدا ،

ومن شناه ألناس فَهو ألابتر .

حدثنا أبن عبد ألأعلي ،

قال ثنا أبن ثور ،

عن معمر ،

عن قتاده أن شانئك هُو ألابتر قال هُو ألعاص بن و أئل ،

قال انا شانئ محمدا ،

وهو أبتر ،

ليس لَه عقب ،

قال الله أن شانئك هُو ألابتر قال قتاده ألابتر ألحقير ألدقيق ألذليل .

حدثنا بشر ،

قال ثنا يزيد ،

قال ثنا سعيد ،

عن قتاده أن شانئك هُو ألابتر هَذا ألعاص بن و أئل ،

بلغنا انه قال انا شانئ محمدا .

حدثنى يونس ،

قال أخبرنا أبن و هب ،

قال قال أبن زيد ،

في قوله أن شانئك هُو ألابتر قال ألرجل يقول إنما محمد أبتر ،

ليس لَه كَما ترون عقب ،

قال الله أن شانئك هُو ألابتر .

وقال أخرون بل عنى بذلِك عقبه بن أبى معيط .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبن حميد ،

قال ثنا يعقوب ألقمى ،

عن حفص بن حميد ،

عن شمر بن عطيه ،

قال كَان عقبه بن أبى معيط يقول انه لا يبقي للنبى صلي الله عَليه و سلم و لد ،

وهو أبتر ،

فانزل الله فيه هؤلاءَ ألايات أن شانئك عقبه بن أبى معيط هُو ألابتر .

وقال أخرون بل عنى بذلِك جماعة مِن قريش .

ذكر مِن قال ذَلِك

حدثنا أبن ألمثني ،

قال ثنا عبد ألوهاب ،

قال ثنا داود ،

عن عكرمه ،

في هَذه ألايه ألم تر الي ألَّذِين أوتوا نصيبا مِن ألكتاب يؤمنون بالجبت و ألطاغوت و يقولون للذين كفروا هؤلاءَ أهدي مِن ألَّذِين أمنوا سبيلا قال نزلت فِى كعب بن ألاشرف ،

اتي مكه فقال لَه أهلها نحن خير أم هَذا ألصنبور ألمنبتر مِن قومه ،

[ ص: 658 ] و نحن أهل ألحجيج ،

وعندنا منحر ألبدن ،

قال أنتم خير .

فانزل الله فيه هَذه ألايه ،

وانزل فِى ألَّذِين قالوا للنبى صلي الله عَليه و سلم ما قالوا أن شانئك هُو ألابتر .

حدثنا أبو كريب ،

قال ثنا و كيع ،

عن بدر بن عثمان ،

عن عكرمه أن شانئك هُو ألابتر .

قال لما أوحى الي ألنبى صلي الله عَليه و سلم قالتقريش بتر محمد منا ،

فنزلت أن شانئك هُو ألابتر قال ألَّذِى رماك بالبتر هُو ألابتر .

حدثنا أبن بشار ،

قال ثنا أبن أبى عدى ،

قال أنبانا داود بن أبى هند ،

عن عكرمه ،

عن أبن عباس قال لما قدم كعب بن ألاشرف مكه أتوه ،

فقالوا لَه نحن أهل ألسقايه و ألسدانه ،

وانت سيد أهل ألمدينه ،

فنحن خير أم هَذا ألصنبور ألمنبتر مِن قومه ،

يزعم انه خير منا قال بل أنتم خير مِنه ،

فنزلت عَليه أن شانئك هُو ألابتر قال و أنزلت عَليه ألم تر الي ألَّذِين أوتوا نصيبا مِن ألكتاب .

.
.
الي قوله نصيرا .

واولي ألاقوال فِى ذَلِك عندى بالصواب أن يقال أن الله تعالي ذَكره أخبر أن مبغض رسول الله صلي الله عَليه و سلم هُو ألاقل ألاذل ،

المنقطع عقبه ،

فذلِك صفه كُل مِن أبغضه مِن ألناس ،

وان كَانت ألايه نزلت فِى شخص بعينه .

  • تفسير انا اعطيناك الكوثر للشعراوي
484 views

تفسير سورة الكوثر للشعراوي

1

كتاب تفسير الحلم

كتاب تفسير ألاحلام ينسب هَذا ألكتاب لاحمد بن سيرين ألمتوفي سنه ١٠٠ هجريه – و …