12:08 صباحًا الخميس 13 ديسمبر، 2018

حديث عن الحب


صوره حديث عن الحب
وان تكرة لهم ما تكرة لنفسك" />

الحب من خلال السنه النبويه
خلقين يحبهما الله ورسوله: الاناه والحلم
ايها الاخوه الاكارم،

لا زلنا في موضوع الحب،

والحب ثلث الانسان،

لان الانسان عقل يدرك،

وقلب يحب،

وجسم يتحرك،

وغذاء العقل العلم،

وغذاء القلب الحب،

وغذاء الجسم الطعام والشراب،

لكن المؤمن يعرف من ينبغى ان يحب،

وكيف يحب.
وفى اللقاء السابق تحدثنا عن الحب من خلال القران الكريم،

واليوم الحديث عن الحب من خلال السنه النبويه الصحيحة المطهرة،

من احاديث رسول الله صلي الله علية وسلم قوله:
( ان فيك لخلقين يحبهما الله ورسولة قال: ما هما يا رسول الله

قال: الاناه والحلم )
[اخرجة ابو يعلي عن الاشج العصرى ] كاد الحليم ان يكون نبيا،

الحلم سيد الاخلاق،

والاناه التؤده والتاني،

فى التانى السلامة وفى العجله الندامة،

فالحلم والاناه صفتان يحبهما الله عز وجل ورسوله.
( ان فيك لخلقين يحبهما الله ورسولة قال: ما هما يا رسول الله

قال: الاناه والحلم )
المؤمن هو من كان الله في قرانة والنبى في سنتة احب الية من اي شيء اخر
حديث اخر: يقول علية الصلاة والسلام
( لا يؤمن احدكم حتى اكون احب الية من والدة وولدة والناس اجمعين )
[ اخرجة البخارى ومسلم والنسائي عن انس بن مالك ] مقياس ايمان الانسان ان يكون الله ورسولة احب الية من ولدة ووالده،

والناس اجمعين
الحقيقة ان هذة الاحاديث اولا مقياس وثانيا هدف،

مقياس ايمانك ان يكون الله ورسولة احب اليك من ولدك،

ووالدك،

والناس اجمعين،

هذة علامه الايمان.
سيدنا عمر كان واضحا جدا مع رسول الله قال له: يا رسول الله انت احب الى من اهلي،

وولدي،

والناس اجمعين،

الا نفسى التي بين جنبي،

فقال له: عندما يكمل ايمانك يا عمر،

بعد حين قال: يا رسول الله انت احب الى من اهلي،

وولدي،

والناس اجمعين،

ونفسى التي بين جنبي،

فقال: الان يا عمر.
هذا مقياس ،



ما معني ان يكون الله ورسولة احب اليك ممن سواهما

ككلمه سهلة جدا،

لو سالت مليار وخمسمئه مليون مسلم،

الا تحب الله ورسولة اكثر من اي شيء

لقال الجميع: نعم،

حينما تتعارض مصلحتك القريبه المتوهمه مع النص الشرعي،

مع القران ومع السنة،

مع امر الله في القران وامر النبى في السنة،

وتلزم النص الشرعي،

ولا تعبا بمصلحتك المتوهمة،

فانت تحب الله ورسولة اكثر من اي شيء اخر،

اى قضية ان تحب الله ورسولة اكثر من اهلك،

وولدك،

والناس اجمعين،

ككلمه سهلة،

اما كتطبيق،

احيانا لة زوجه ويحبها لكنها متفلتة،

وسوف ينعكس هذا علي الاولاد،

فلابد من تقويمها،

لابد من اخذ موقف منها،

اما معظم الناس ما دام مصالحة محققه من خلال هذة الزوجه لا يعبا بدينها،

ولا بتربيتها لاولادها.
فما دام هناك رغبه ان يكون الله في قرانه،

والنبى في سنته،

احب اليك من اي شيء اخر فانت مؤمن ورب الكعبة.
علي الانسان ان يعامل الناس كما يحب ان يعاملوة
الان يقول علية الصلاة والسلام
( لا يؤمن احدكم )
من علامه الايمان ان تحب للاخرين ما تحب لنفسك،

وان تكرة لهم ما تكرة لنفسك
دائما وابدا حينما يربط الامر بالايمان فهو شيء خطير جدا.
( لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخية ما يحب لنفسة )
[ اخرجة البخارى ومسلم والترمذى والنسائي عن انس بن مالك ] قال شراح الحديث: المطلق في القران والسنه علي اطلاقه،

اوسع معني للاخوه الاخوه الانسانية،

فمن علامه الايمان ان تحب للاخرين ما تحب لنفسك،

وفى بعض الروايات: وان تكرة لهم ما تكرة لنفسك،

اما الذى ياخذ ما يوافقة ويدع للناس ما لا يوافقه،

فهو لا يحب لهم ما يحب لنفسه.
والحقيقة ايها الاخوة: هناك مقياس دقيق جدا،

ضع نفسك مكان الاخر،

انت موظف امامك مواطن،

لة حاجة تنتهى بدقائق،

لكنك تدير حديثا ممتعا مع صديقك،

قلت له: تعال غدا،

وقد يكون بلدة في مكان بعيد،

وسوف يضطر ان ينام في الفندق،

لو كنت مكانة هل تقبل؟.
لذلك القاعده الرائعه التي تؤكدها نصوص كثيرة: عامل الناس كما تحب منهم ان يعاملوك،

هل ترضي ان تعامل ابنتك في بيت اهل زوجها كما تعامل انت زوجه ابنك في البيت

هل ترضي ان تسخر الزوجه من امك كما تسخر من امها

انا اقول: اما ان تكون انسانيا،

او ان تكون عنصريا،

فالزوج الذى يسخر من ام زوجتة فاذا تكلمت زوجتة بكلمه عن امة اقام الدنيا عليها،

هذا انسان غير منطقي،

عامل الناس كما تحب ان يعاملوك.
التوحيد ان يتحرك الانسان وفق ما يرضى الله عز وجل
ايها الاخوة:
( لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخية ما يحب لنفسة )
صدقوا ولا ابالغ لو طبق هذا المبدا،

او هذا الحديث،

لكنا في حال غير هذا الحال،

ينبغى الا تقبل للناس الا ما تقبلة انت.
حدثنى مره اخ قال لي: انا عندي معمل مياة غازية لا اذوقة اطلاقا،

لانة سيئ جدا،

اذا لماذا تبيع الناس شيئا انت تترفع عن شربه

هذا خطا استراتيجي،

فى كل المصالح،

بالحرف الشيء الذى تقدمة للناس ينبغى ان يكون مقبولا عندك،

اما تطعم الناس طعاما لا تاكلة انت،

ليس هذا من الدين اطلاقا.
ومن احاديث رسول الله صلي الله علية وسلم:
( من احب لله،

وابغض لله،

واعطي لله،

ومنع لله،

فقد استكمل الايمان )
[ اخرجة ابو داود عن ابى امامه الباهلى ] هناك روايات كثيرة:
( من احب لله،

وابغض لله،

واعطي للة ومنع لله،

ووصل لله،

وقطع للة ورضى لله،

فقد استكمل الايمان )
اى المؤمن نحي رغبتة الشخصيه جانبا،

وتحرك وفق ما يرضى الله،

فان غضب لله،

وان رضى لله،

وان وصل لله،

وان قطع لله،

وان اعطي لله،

وان منع لله،

هذا هو التوحيد،

ان تتحرك وفق ما يرضى الله .


صفات التاجر الذى يرضى الله عز وجل
ايها الاخوة،

ومن احاديث رسول الله صلي الله علية وسلم:
( ان الله يحب سمح البيع )
[ اخرجة الترمذى عن ابى هريره ] ان الله يحب سمح البيع
هناك تساهل بالبيع،

هناك تشدد،

احيانا امراه فقيره ليس معها ثمن الدواء الكامل ينقص نصف ليرة،

يسحب الدواء من يدها ائتنى بالمبلغ الكامل،

نصف ليره احيانا،

لا يوجد سماحة،

هناك تشدد احيانا بالبيع والشراء لا يحتمل .


( رحم الله عبدا سمح البيع،

سمح الابتياع،

سمح القضاء ،



سمح التقاضى )
[ اخرجة اسحاق بن راهويه عن عثمان بن عفان ] ( ان الله يحب سمح البيع،

سمح الشراء،

سمح القضاء )
[ اخرجة الترمذى والحاكم عن ابى هريره ] مر معي:
((اطيب الكسب كسب التجار))
[الاصبهانى عن معاذ بن جبل] الذين اذا حدثوا لم يكذبوا،

واذا وعدوا لم يخلفوا،

واذا ائتمنوا لم يخونوا،

واذا باعوا لم يطروا لم يمدحوا واذا اشتروا لم يذموا،

واذا كان لهم لم يعسروا،

واذا كان عليهم لم يمطلوا،

سبع صفات للتاجر الذى يرضى الله عز وجل.
رب معصيه اورثت ذلا وانكسارا خير من طاعه اورثت عزا واستكبارا
رب معصيه اورثت ذلا وانكسارا خير من طاعه اورثت عزا واستكبارا
وهناك ايضا حديث قد يلفت النظر لكنة في البخاري: رجل من القوم يشرب الخمر،

لعنة الصحابة،

فقال علية الصلاة والسلام:
( لا تلعنوه،

فوالله ما علمت الا انة يحب الله ورسولة )
[ اخرجة البخارى عن عمر بن الخطاب ] لئلا نقع في فهم خاطئ،

احيانا الانسان يعصى ربة كبرا،

وتابيا،

كما عصي ابليس،

واحيانا يعصى الانسان ربة غلبة،

غلبتة شهوته،

ضعف امام نفسه،

هذا يعصى ويبكي،

فهذا الذى يعصى غلبه لا تعاملة كما تعامل انسانا يعصى الله كبرا واستعلاء،

هذا نوع وذاك نوع اخر،

وقد قال بعض العلماء: رب معصيه اورثت ذلا وانكسارا خير من طاعه اورثت عزا واستكبارا .


حاجة المسلمين اليوم الى ان يحبوا بعضهم بعضا حاجة اساسية
ايضا ايها الاخوه يقول علية الصلاة والسلام:
( والذى نفسى بيده،

لا تدخلون الجنه حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنوا حتى تحابوا )
[ اخرجة مسلم وابو داود والترمذى عن ابى هريره ] لا تدخلون الجنه حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنوا حتى تحابوا
ما الذى ينقصنا الان

مساجد رائعة،

ابنيه فخمة،

مؤتمرات جيدة،

ندوات رائعة،

هناك كل شيء،

الا ان هذا الحب الذى كان بين الصحابه نفتقده،

هذا الحديث:
( لا تدخلون الجنه حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنوا حتى تحابوا )
نحتاج الى الحب،

الي ان يحب بعضنا بعضا،

اما التحريش بين المؤمنين،

وتراشق التهم .


﴿ كل حزب بما لديهم فرحون ﴾
[ سورة المؤمنون ] هذة تضعضع مكانه المؤمنين عند الله عز وجل،

المؤمنون اذا تعاونوا ارتقوا جميعا عند الله،

وعند من حولهم،

اما اذا تنافسوا،

وتراشقوا التهم،

سقطوا جميعا من عين الله،

ومن عين من حولهم.
( لا تدخلون الجنه حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنوا حتى تحابوا )
المحبه اساس الايمان
المحبه اساس الايمان
الحب من اين ياتى


( ما تواد اثنان فيفرق بينهما الا بذنب يحدثة احدهما )
[ اخرجة الامام احمد عن عبدالله بن عمر ] افتراض،

لو انك مستقيم تماما،

وانا مستقيم تماما،

يجب ان يحب بعضنا بعضا،

الحب حتمي،

الحب نتيجة طبيعية،

والدليل حينما ننسي ما ذكرنا بة تكون العداوه والبغضاء،

وكان هذة الايه تشير الى قانون العداوه والبغضاء:
﴿ فنسوا حظا مما ذكروا بة ﴾
[ سورة المائده الايه 14 ] اذا .


( لا تدخلون الجنه حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنون حتى تحابوا،

الا ادلكم علي ما تتحابون به

افشوا السلام )
[ اخرجة الترمذى عن الزبير بن العوام ] احب الناس الى رسول الله و ابغضهم الية
ومن احاديث رسول الله صلي الله علية و سلم: احب الناس لرسول الله احاسنهم اخلاقا،

وابغضهم الية الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون
( ان من احبكم الي،

واقربكم منى مجلسا يوم القيامة: احاسنكم اخلاقا )
[ اخرجة الترمذى عن جابر بن عبدالله ] لذلك الايمان هو الخلق،

فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الايمان.
( وان ابغضكم الي،

وابعدكم منى مجلسا يوم القيامة: الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون )
( الثرثارون )
الذين يكثرون القول الباطل .


( والمتشدقون )
المتوسعون في الكلام .


( والمتفيهقون )
المتكبرون بالعلم،

هؤلاء من ابغض الناس الى رسول الله صلي الله علية وسلم.
الامام العادل احب الناس الى الله يوم القيامه
الامام العادل احب الناس الى الله يوم القيامة
ومن احاديث النبى صلي الله علية وسلم
( احب الناس الى الله يوم القيامه وادناهم منة مجلسا امام عادل،

وابغض الناس الى الله تعالي وابعدهم منة مجلسا امام جائر )
[ اخرجة الترمذى عن ابى سعيد الخدرى ] الامام ممكن في الارض،

والانسان اذا مكن في الارض،

وعمل صالحا،

اجرة مضاعف،

اجر استقامتة ومن قلدة في الاستقامة،

والممكن في الارض اذا اخطا علية وزران،

وزر خطئه،

ووزر من قلدة بخطئه،

اى منصب قيادي،

معلم صف،

مدير دائرة،

مدير مستشفى،

مدير جامعة،

اى منصب قيادى ان احسن هذا الذى يتسلم هذا المنصب لة اجر مضاعف،

واذا اساء علية وزر مضاعف.

ما دامت الشعائر تؤدي فيجب علي الانسان الا يفعل شيئا يشق الصفوف
ايها الاخوة،

حديث دقيق جدا يحتاجة المسلمين اليوم،

يقول علية الصلاة والسلام:
( خيار ائمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم،

وتصلون عليهم،

ويصلون عليكم وشرار ائمتكم الذين تبغضونهم،

ويبغضونكم،

وتلعنونهم،

ويلعنونكم )
[ اخرجة مسلم عن عوف بن مالك ] ( اذا كانت امراؤكم خياركم،

واغنياؤكم سمحاءكم،

واموركم شوري بينكم فظهر الارض خير لكم من بطنها،

واذا كانت امراؤكم شراركم،

واغنياؤكم بخلاءكم واموركم الى نسائكم،

فبطن الارض خير لكم من ظهرها )
[اخرجة الترمذى عن ابى هريره ] ما دامت الشعائر تؤدي فيجب علي الانسان الا يفعل شيئا يشق الصفوف
لكن هذا الحديث لة تتمه خطيره جدا ،



قلنا: يا رسول الله:
( افلا ننابذهم )
اى نجاهرهم بالعداء:
( قال: لا،

ما اقاموا فيكم الصلاة )
[ اخرجة مسلم عن عوف بن مالك ] ما دامت الشعائر يمكن ان تؤدي وانت مرتاح،

لا يجوز ان تنابذهم العداوة:
( ما اقاموا فيكم الصلاة الا من ولى علية وال،

فراة ياتى شيئا من معصيه الله فليكرة ما ياتى من معصيه الله،

ولا ينزعن يدا من طاعه )
[ اخرجة مسلم،

عن عوف بن مالك ] لئلا تقع حرب اهلية،

ما دام الشعائر تؤدي في اخطاء،

يجب ان تبقي من دون ان تفعل شيئا يشق الصفوف،

ويؤدى الى منكرات كنا في غني عنها.
الدعاء مخ العباده
ايها الاخوة،

يقول علية الصلاة والسلام
( سلوا الله من فضله،

فان الله يحب ان يسال،

وافضل العباده انتظار الفرج )
[ اخرجة الترمذى عن ابى مسعود الانصارى ] الدعاء مخ العبادة
اى الدعاء مخ العبادة،

بل الدعاء هو العبادة،

ان الله يحب الملحين في الدعاء.
( ليسال احدكم ربة حاجتة او حوائجة كلها حتى يسالة شسع نعلة اذا انقطع وحتي يسالة الملح )
[ اخرجة البزار في مسندة ،



عن انس بن مالك ] من لا يدعنى اغضب عليه،

معاذ بن جبل رضى الله عنة يروى ان رسول الله صلي الله علية وسلم:
( اخذ بيده،

وقال: يا معاذ،

والله انى لاحبك )
[اخرجة ابو داود والنسائي عن معاذ بن جبل ] شيء لا يقدر بثمن ان يحبك رسول الله:
( فقال: اوصيك يا معاذ،

لا تدعن في كل صلاه ان تقول: اللهم اعنى علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
[اخرجة ابو داود والنسائي عن معاذ بن جبل ] بعد الصلاة:
( اعنى علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
كل انسان ممتحن في شيئين
ايها الاخوة،

ومن ادعية النبى صلي الله علية وسلم:
( اللهم انى اسالك حبك،

وحب من يحبك،

والعمل الذى يبلغنى حبك،

اللهم اجعل حبك احب الى من نفسي،

ومالي،

واهلي،

ومن الماء البارد )
[ اخرجة الترمذى عن ابى الدرداء ] والماء البارد في البلاد الحارة شيء ثمين جدا،

و ان لم يكن هناك ثلاجات فهذا شيء ثمين جدا،

لكن هذا الدعاء الاخر يلفت النظر،

اى الواحد منا احد امرين،

اما انة اراد شيئا فاصابه،

او اراد شيئا فلم يتح له،

وانت ممتحن في شيئين؛

فيما اعطاك،

وفيما زوي عنك،

اعطاك صحة نعمه كبيرة،

تتمني زوجه غير هذة الزوجه تقول: لم اوفق في اختيارها مثلا فانت امام امتحانين كل يوم،

شيء تتمناة وقد اكرمك الله به،

وشيء تتمناة وقد زوى عنك،

من ادعية النبى صلي الله علية وسلم
( اللهم ما رزقتنى مما احب فاجعلة قوه لى فيما تحب )
[اخرجة الترمذى عن عبدالله بن يزيد الخطمى ] الذى احببتة المال فرضا،

يا رب اجعل هذا المال في سبيلك،

اجعل هذا المال انفقة في مرضاتك:
( ما رزقتنى مما احب )
الزوجه الصالحة،

الاولاد الابرار:
( فاجعلة قوه لى فيما تحب )
دقق الان:
( وما زويت عنى مما احب فاجعلة فراغا لى فيما تحب )
[اخرجة الترمذى عن عبدالله بن يزيد الخطمى ] مره احد الاخوه الاكارم اثناء الدرس سال سؤالا قال: ما الحكمه ان الزوجه احيانا لا تكون كما يتمني الانسان

قلت له: حتى نراك في المسجد،

هى حكمه كذلك،

احيانا الانسان ينطلق الى عمل،

الي عبادة،

الي طاعة،

احيانا يؤثر ان يقبع في البيت،

فاذا كان مرتاحا لدرجه غير معقوله ينسى العمل الصالح،

طبعا هذة طرفة.
من نصر الضعيف نصرة الله علي من هو اقوي منة
ومن ادعية النبى صلي الله علية وسلم:
( اللهم انى اسالك فعل الخيرات،

وترك المنكرات،

وحب المساكين،

واذا اردت بقوم فتنه فاقبضنى اليك غير مفتون )
[ اخرجة مالك عن بلاغ مالك ] من نصر الضعيف نصرة الله علي من هو اقوي منه
اى هؤلاء المساكين الضعاف،

يقول النبى الكريم:
( فانما ترزقون وتنصرون بضعفائكم )
[اخرجة ابو داود والترمذى والنسائي عن ابى الدرداء ] هذا الضعيف اذا اطعمتة ان كان جائعا،

كسوتة ان كان عاريا،

عالجتة ان كان مريضا،

اويتة ان كان مشردا،

علمتة ان كان جاهلا،

انصفتة ان كان مظلوما،

سوف تكافا في نصرتة لان الله سبحانة وتعالي ينصرك علي من هو اقوي منك.
( فانما ترزقون وتنصرون بضعفائكم )
فى الحقيقة حينما نعتنى بالضعيف تتماسك الامة،

لا تخرق،

اما اذا كان هناك فجوه كبيرة بين الاغنياء والفقراء،

والاغنياء لم يهتموا بالفقراء،

والاقوياء لم يهتموا بالضعفاء،

ينشا شرخ بالامة،

هذا الشرخ يسبب ان تخترق.
( فانما ترزقون وتنصرون بضعفائكم )
انت امام عدو قوى جدا،

كيف تنتصر عليه

اذا نصرت من هو اضعف منك،

تكافا مكافاه من جنس عملك،

انت نصرت من هو اضعف منك،

فالله سبحانة وتعالي يكافئك بان ينصرك علي من هو اقوي منك.
من اذكار النبى صلي الله علية وسلم
ايها الاخوة:
( كلمتان خفيفتان علي اللسان،

ثقيلتان في الميزان،

حبيبتان الى الرحمن: سبحان الله وبحمده،

سبحان الله العظيم )
[ اخرجة البخارى ومسلم والترمذى عن ابى هريره ] من اذكار النبى صلي الله علية وسلم:
( ان الله رفيق يحب الرفق،

ويعطى علي الرفق ما لا يعطى علي العنف،

وما لا يعطى علي ما سواة )
[اخرجة مسلم وابو داود عن عائشه ام المؤمنين ] ومن اقوال النبى الكريم:
( علموا ولا تعنفوا،

فان المعلم خير من المعنف )
[اخرجة الحارث عن ابى هريره ] علي الانسان ان يعمل عملا صالحا يلقي الله بة يوم القيامه مضيفا الى محبتة لرسولة
ايها الاخوة،

جاء رجل الى النبى صلي الله علية وسلم قال
( يا رسول الله،

والله انى لاحبك،

فقال: انظر ما تقول،

قال: والله انى لاحبك ثلاث مرات قال: ان كنت تحبنى فاعد للفقر تجفافا )
[ اخرجة الترمذى عن عبدالله بن مغفل ] كان المعني الدقيق ان حبك لى وحدة من دون عمل لا تنتفع بة يوم القيامة،

الحب وحدة من دون عمل،

الان المسلمون يمدحون النبى ليلا نهارا،

شيء رائع جدا،

من دون اتباعة لا ينتفعون بهذة المحبة،

محبتك لى من دون عمل تلقي الله بة يوم القيامه وهذا الحب لا ينفعك.
( انظر ما تقول،

قال: والله انى لاحبك – ثلاث مرات )
ان كنت صادقا فيما تقول،

هناك روايه اخرى:
( للفقر اليك من شرك عليك )
لكن هذة الرواية:
( فاعد للفقر تجفافا )
اى اعمل عملا صالحا تلقي الله بة يوم القيامه مضيفا الى محبتك لي،

اما حب وحدة فلا يقدم ولا يؤخر.
مثلا: جاء ابن غير متعلم ولة اب عالم كبير،

مهما اثني الابن علي ابية هذا الثناء لا يقدم ولا يؤخر،

الذى يقدم ويؤخر ان يسلك مسلك ابية في طلب العلم،

المحبه والمديح لا تكفي.
مكارم الاخلاق التي يحبها الله ان تكون سخيا تداوم علي عملك
ايها الاخوه
( السخى قريب من الله،

قريب من الناس،

قريب من الجنة،

بعيد من النار،

والبخيل بعيد من الله،

بعيد من الناس،

بعيد من الجنة،

قريب من النار،

ولجاهل سخى احب الى الله تعالي من عابد بخيل )
[اخرجة الترمذى عن ابى هريره ] السخى قريب من الله،

قريب من الناس،

قريب من الجنة
معني هذا ان مكارم الاخلاق التي يحبها الله عز وجل ان تكون سخيا،

وكان علية الصلاة والسلام يقول:
( ان احب الاعمال الى الله ادومها وان قل )
[اخرجة البخارى ومسلم وابو داود والترمذى والنسائي ومالك عن عائشه ام المؤمنين ] اى الفت درس علم حافظ عليه،

الفت صلاه نافله حافظ عليها،

الفت صدقة شهرية حافظ عليه.
( احب الاعمال الى الله ادومها وان قل )
الحب كما قلت لكم ثلث الانسان،

هو عقل يدرك،

وقلب يحب،

وجسم يتحرك،

والحب في القران وفى السنه لة ضوابط،

ولة مضامين،

ولة اتجاهات،

فينبغى ان نتاكد من اننا نحسن الحب في الله،

ونجتنب الحب مع الله،

فرق كبير بين ان تحب في الله،

والحب في الله عين التوحيد،

وبين ان تحب مع الله،

والحب مع الله عين الشرك.

240 views

حديث عن الحب