11:49 صباحًا الإثنين 10 ديسمبر، 2018

حكم الشتاء


صوره حكم الشتاء

شتهر العرب على مر السنين بالفصاحه الشعريه والنثريه،

ولذلك انزل الله تعالى القران على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بلسان عربي فصيح،

تحديا للامه العربية خاصه،

والعالم اجمعين،

وتعد هذه دلاله واضحه على ان العرب هم منبع الثقافات والحضارات،

فانظر ايها القارئ في اشعار المعلقات،

واقرا دواوين الشعراء في العصر الجاهلي لعلك تتوصل الى ماهيه هذا الكلام .


تختلف الحكم في مضمونها والمغزى المراد منها تماما عما هو وارد في الامثال؛

فالحكم هي اشبه بالنصيحه وتكون في الغالب تحذيرا لاي شيء قد يطرا على الانسان في المستقبل،

اما الامثال فهي تكون اشبه بالعبره الماخوذه من قصة او حدث او قول ما،

وفي العاده تحمل الامثال في طياتها السخريه،

وهذه امثله على بعض الحكم والامثال:
ورده واحده لانسان على قيد الحياة افضل من باقه كاملة على قبره.
يسخر من الجروح كل من لا يعرف الالم.
حاجتك الى قلب انثى تثق بها وتثق بك وترتاح اليها وترتاح اليك كحاجة السفينه الى موضع رسوها الخاص على الشاطئ؛

فرجل بلا انثاه كسفينه في عرض البحر بلا مرساه،

كلاهما يموت عطشا،

والبحر كله ماء من حوله.
لا تثق في قلب النساء،

ولا في شمس الشتاء،

ولا في الدنيا؛

فانها دار الفناء،

ولكن ثق في اخ لم تلده امك ولكن ولدته لك الايام،

فاذا كان اجمل ما في الورد الرحيق فان اجمل ما في الدنيا الصديق.
ليس كل ما يلمع ذهبا.
ليس كل ما يتمناه المرء يدركه،

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
لسانك حصانك؛

ان صنته صانك،

وان خنته خانك.
ان من اعظم العماره الهندسية ان تبني جسرا من الامل على نهر من الياس
احذر عدوك مره وصديقك الف مره؛

فان انقلب الصديق فهو اعلم بالمضره.
ان للحسنه ضياء في الوجه،

ونورا في القلب،

وقوه في البدن،

وسعه في الرزق،

ومحبه في قلوب الخلق،

وان للسيئه سوادا في الوجه،

وظلمه في القلب،

ووهنا في البدن،

ونقصا في الرزق،

وبغضا في قلوب الخلق

242 views

حكم الشتاء