يوم الخميس 10:40 صباحًا 23 مايو، 2019

خيوط دم ايام التبويض

تركت حبوب منع الحمل،

 

و نزلت الدوره في 1/12/1435،

 

و اليوم السابع اغتسلت و حصل جماع،

 

بعد الجماع نزلت افرازات بنية،

 

كانها افرازات ممزوجه بالدم،

 

و اليوم الثامن و التاسع ايضا حصل جماع،

 

و نزلت منى خيوط من الدم مع افرازات،

 

و ايضا نزلت منى في اليوم الثاني عشر خيوط من الدم مع افرازات بيضاء،

 

و ايضا حصل جماع في اليوم الرابع عشر.

ومن اليوم العاشر و حتى الان احس بالام في اسفل الظهر مستمرة،

 

احس بانه مشدود،

 

و الام في البطن و الم في الجانبين،

 

ياتى و يذهب،

 

و تغير في لون البول،

 

حيث اصبح غامقا،

 

و تغير في طعم الفم،

 

فى اليوم الخامس عشر و السابع عشر و الثامن عشر،

 

فهل كل هذا دليل على الحمل او لخبطه في التبويض بعد توقفى عن حبوب منع الحمل؟

دورتي كانت تستمر اربعه ايام،

 

و اليوم الخامس تنقطع،

 

و ترجع في اليوم السادس عندما كنت استخدم حبوب المانع.

الاخت الفاضلة/ هنادى حفظها الله.
و بركاته،

 

و بعد:

25-9-2019 هو التاريخ الموافق لبداية الدوره في التاريخ الهجري 1/12/1438 و من المعروف ان التبويض يتوقف اثناء تناول حبوب منع الحمل،

 

و قد يستمر هذا التوقف لعده شهور بعد التوقف عن تناول تلك الحبوب،

 

و قد يحدث حمل مباشره بعد التوقف عن تناولها في اول دوره او الدوره الثانية.

ومن المعروف ان التبويض يحدث في منتصف الشهر و ليس بعد الغسل مباشرة؛

 

و لذلك لا يحدث حمل نتيجة الجماع في العشره ايام التي تلى الغسل من اليوم السابع حتى الخامس او السادس عشر،

 

و الالم يحدث ربما بسبب وجود التهابات بكتيريه او فطريه في المهبل،

 

او وجود بعض الاكياس الوظيفيه على المبايض،

 

و لا يوجد دليل على حدوث الحمل،

 

و يمكنك عمل اختبار حمل للتاكد من ذلك،

 

و استعمال عازل طبي في الفتره القادمة.

ولاعاده تنظيم الدوره يمكن تناول حبوب دوفاستون،

 

و هي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض،

 

و بالتالي لا تمنع الحمل،

 

و جرعتها 10 مج تؤخذ قرصا واحدا مرتين يوميا،

 

من اليوم 16 من بداية الدوره حتى اليوم 26 من بدايتها،

 

و ذلك لمدة 3 الى 6 شهور حتى تنتظم الدوره الشهرية،

 

مع السيطره على الوزن و انقاصة من خلال الحميه الغذائية،

 

و من خلال ممارسه المشي و الرياضة،

 

و تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا بعد الغداء و العشاء،

 

لمدة 6 شهور او حدوث حمل؛

 

لان الوزن الزائد و السمنه هي السبب الرئيسى في هذا الخلل،

 

و عند ضبط الوزن سوف تنتظم الدوره الشهرية ان شاء الله-.

وعلاج التهابات المهبل عن طريق تناول حبوب فلاجيل flagyl 500 mg،

 

و تؤخذ ثلاث مرات يوميا لمدة 10 ايام،

 

بالاضافه الى تناول كبسوله واحده من دواء الفطريات diflucan 150 mg،

 

كبسوله واحده بالفم يمكن تكرارها بعد اسبوع مره اخرى،

 

مع وضع تحاميل gyni-pevaryl 150 mg في الفرج يوميا مره واحده لمدة ثلاثه ايام،

 

حتى نطمئن الى علاج الالتهابات الفطريه التي تصاحب في كثير من الاحيان الالتهابات البكتيرية،

 

و لعلاج الالم يمكنك تناول اقراص بروفين 400 مج بعد الاكل عند الاحساس بالالم،

 

مع الاقلال من استعمال الغسول؛

 

لان الفائده منه اقل من الضرر الناتج عنه؛

 

حيث يؤدى الغسول الى قتل البكتيريا النافعه المسؤوله عن البيئه الحمضيه التي تقتل الجراثيم،

 

و تنظف الفرج نظافه ذاتية،

 

مع ارتداء ملابس داخلية قطنيه و اسعة،

 

مهم جدا لتهويه المكان و منع تراكم الرطوبه و الرائحة،

 

مع وضع كريم الاستروجين في الفرج لعلاج جفاف المهبل،

 

مثل Estrace او Premarin اذا كنت تشعرين ببعض الالم اثناء الجماع.

 

صور خيوط دم ايام التبويض

5٬880 views

خيوط دم ايام التبويض