يوم الإثنين 12:19 مساءً 27 مايو، 2019

دعاء اخ لاخته

 

صور دعاء اخ لاخته

 

 

 

الي / اختي في الدين و الانسانيه الطيبه و بت الاصلاء

اللهم لى اخت في الله و الانسانيه …

كلما جاء يوم الجمعة يرن في قلبي الجرس …

مؤذنا من ربى نداء السماء بفتح باب الجنان في يوم الجمعة …

اللهم هذه اختي عرفتها روحا و قلبا … وان كنت لا اعرفها جسدا

اللهم هذه اختي و هي تملك مشاعر و حنان و احاسيس بشكل مطلق لك يارب العالمين …

حبا و موده و حنانا و رقه قلب و دمعه عين و خشوع و توجة اليك في ساعة الرخاء و الشده و البلاء …

قلبها و روحها و عقلها و جسدها بين يديك خاشعا و منيبا لك يارب الارباب …

اللهم هذه اختي قد بايعتك و عاهدتك منذ نعومه بلوغها …

ان لاتنثنى امام المحن و الرزايا و ستبقي ذاكره لك في اوقات صلاتها …

حيث اسمع همسات قلبها الحنون يرن في اذنى الباطينه و تقول …

الحمد لله الذى عافانى و اغنانى و نجانى من ابالسه الجن و الانس …

اللهم هذه اختي قد يمر عليها و قتا لانعرف حالها ابسعادة ام غير ذالك لاسامح الله تعالى

 

اللهم هذه اختي اسمع قلبها ينطق اليك

بلغه المرأة العاشقة لك بصدق و خشوع و انابة … و لسان حالها يقول

فليتك تحلو و الحياة مريرة

وليتك ترضي و الانام غضاب

وليت الذى بينى و بينك عامر

وبينى و بين العالمين خراب

اذا صح منك الود فالكل هين

وكل الذى فوق التراب تراب

 

اختي الكريمه و الفاضله التي هي اقرب لى من عالم الزمان و المكان …

فى صبيحه يوم الجمعة الى غروبها يرسل الله ملكا مقربا …

من السماء الى الارض بلسان حال رب الارباب يقول

( هل من داع فاستجيب له , هل من مستغفر فاغفر له , هل من تائب فاعطيه))

فلا تنسينى بالدعاء خصوصا في هذا اليوم المبارك التي فيه تفتح ابواب الرحمان

 

اختاة لقد عهدت فيك الخير و الصلاح….

و حب الانس بالله عز و جل….

اختاة حسب تتبعى و بحثى لدي بعض الحكماء العرفاء

وجدت ان قلب المرأة بشرط الصالحه في توجهها

الي قوس الصعود و العروج الى الكمال الربانى و العشق الرحماني

وجدتها تملك شيئ افضل و اقوى و اشد من الرجل

 

اجل يا اختاة انه قلب المرأة … هذا القلب مملوء بالعواطف و المشاعر و الحنيه و الاحاسيس

ولهذا حينما تتوجهين الى ربنا رب العاشقين يكون عروجك الية اسرع منى بكثير و كثير

 

لاننى حينما اسافر و اهاجر الى السماء النورانيه احتاج الى مقدمات كثيرة و كثيرة

 

منها مرتبه التجرد عن المحسوسات

 

ومنها التجرد عن عالم الزمان و المكان

 

ومنها التجرد عن الاستدلال و التفكير و البراهين العقليه

 

ومنها التجرد عن الوهميات و الخيالات

 

ومنها التجرد عن همومنا اليومية

 

اما جنابكم يا اختاة فالامر يختلف

 

لانة تمتلكين حب و عشق و طاقة هائله لاتقاس بنا نحن الرجال

 

ولهذا مجرد ان تفتر شي مصلاتك و تتوجهى الى ربنا …

عندها سينزل اليكم الفيض و الرحمه الربانية

عندها لاترين في الدار غيرة ديار

 

ولهذا ارجو من جنابكم الروحانى ان تدعوا لى بحسن العاقبه

 

اختاة لا اخفيكم سرا … اننا نحن الرجال حسابنا يوم القيامه سيطول كثيرا

 

بسبب ما انعم الله علينا بكثير من المزايا في هذه الدنيا

 

ولهذا كل مزيه و كل درجه ستكون علينا و بالا و عقابا و نقمه يوم القيامة

اذا لم نحسن قيمتها … و الويل كل الويل لبعضنا و لى خصوصا من ربى خصوصا

حينما اضع خطوط حمراء على اختي … و اتجاوزها انا

 

 

.

كما عاهدتكم يا اختاة ان لا انساكم في صلاتى و خصوصا صلاه اليل …

ودعائى و زيارتى الى ابواب الله تعالى اهل البيت عليهم السلام

خصوصا عند بيت الله و المسجد النبوى الشريف

 

هنا ايضا في يوم الجمعة المباركه هيات نفسي و زادى و سافرت

فى اول فجر يوم الجمعة الى ربى و فرشت مصلاتى و ذكرتكم

فى طلب الرزق الحلال لكم و راحه البال و سعادة الدارين معا …

وسئلت ربى و قلت

اللهى اختي لاتعلم ما هي مستقبلها و خياراتها الا انت ياعالما بكل شيئ

اللهم فجعل لها مستقبل خير و سرور و سعادة …

اللهم يوم الجمعة هواحد اعياد المسلمين جعلتة لنا و للمسلمين كلا

خيرا و كرامه و مزيدا

 

اللهم و ارجو من عبدك الحقير الذليل ان تتفضل على اختي

بكل ما تعلم هي و ما لاتعلمة من الخيرات و الحسنات …

وان تغفر لها و لى و لجميع اسرتها و محبيها و اعضائها في هذا المنتدى الطيب

كل ذنب اذنبناة و كل خطيئه اخطاناها …

اللهم انزل عليها هديتك و محبتك و رحمتك و غناك لها بحق محمد و ال محمد

اختاة يا من راها قلبي بوضوح الرؤية الصادقه

لكم منى عهد الاخوه المملوء بالمشاعر و الاحاسيس الصادقة

ان ابقي و استمر بمودتى و محبتى الى اختي في الدين و الانسانية

وهذا الحب و الموده عنوانة هو محوريه الحب و العشق الى الله تعالى

قال تعالى و المؤمنون و المؤمنات بعضهم اولياء بعض … )

وان لاانساكم لا في صلاتى و لا في دعائى و زيارتى الى اهل بيت الرحمه .

 

واحببت ايضا ان اطلعكم على سر من اسرار المؤمنين من امثالكم ان شاء الله تعالى

وهوان في كل يوم جمعه ادفع صدقة الى فقراء المسلمين اغناهم الله من فضله

بعنوان تعجيل فرج الامام الحجه بن الحسن عج منقذ العالم من الظلم و الظالمين …

وعنوانها الاخر هو دفع كل مكروة عن اهلنا و محبينا من المؤمنين و المؤمنات

سواء المتواجدون هنا في المنتدى هذا او غيرهم …

ومن ضمنهم جنابكم المحترم يا اختاة الفاضله و الطيبة

حيث تكون لكم هذه الصدقة بعنوان خير و دفع كل مكروة عنكم و عن غيركم

هذه الصدقة حتى لو كانت مبلغا زهيدا و ليكن مثلا ربع دينار في كل يوم جمعة

اما تدفع مباشره او تجمع في صندوق صغير يبقي عندكم

وبعد مرور كل شهر او سنه تعطيها الى مستحقيها …

عندئذ ستجدين العجائب و الغرائب في اثار دقع الصدقه

ويكفينا فخرا و شرفا ان دفع الصدقة تطفيئ غضب الرب

 

وانا اعلم انكم تتصدقون قبل ان اقول كلامي هذا …

اختاة قد لاتجدين و جودى حاضرا يوميا معكم و اسف على ذالك بسبب كثرة الاعمال

ولكن تجدين اخوكم هو حاضر بين روحكم و قلبكم الطاهر ان شاء الله تعالى

ولايسعنى الا ان اقول جمعه مباركه عليكم يارب و على كل احبابكم

ملاحظه / كتبت هذه الكلمات و انا جالس في مصلاتى و متوجها الى ربي

صبيحه فجر يوم الجمعة و عند طلوع الفجر

وارسلتها صباحا لجنابكم المحترم

كنت فيها ابحث بين مكونات افكارى في عقلى و مشاعر احاسيسى في قلبي

 

حتى اجد الكلمات التي تكون مناسبه لك يا سيدتى …

2٬833 views

دعاء اخ لاخته