يوم الجمعة 6:59 مساءً 24 مايو، 2019

دود البطن

صور دود البطن

فى مقدمه البحث اشار ابن سينا الى تخلق الذباب و الديدان من المواد العفنه الرديئه الرطبة و هي اشاره صحيحة من ابن سينا في هذا المجال حيث نبة الى ان هذه المواد العفنه تتحول الى حياة دوديه او ذبابيه و ذلك خير من بقائها على هيئه العفونه الصرفه .

 

 

طبعا في الوقت الحديث فان الذباب و الديدان تتولد من البيوض التي تضعها اناث الذباب الديدان في الاماكن الملوثه التي تعتبر و سطا ملائما لتكاثرها .

 

زياده على ذلك اشار ابن سينا الى العفونات المتولده عن الهواء المحيط بالناس ،

 

 

و هذا ينطبق حاليا على ابواغ الفطور و الجراثيم المنتشره في الهواء المحيط .

 

 

بالعوده الى موضوع الديدان نلاحظ ان ابن سينا قد اشار الى تولد الديدان نتيجة اكل اللحم الخام و الالبان و الفواكة الرطبة و من سف الدقيق النى و كلها اماكن مناسبه لتواجد بيوض او يرقات الديدان .

 

بعد ذلك قام ابن سينا بوضع تصنيف للديدان حيث قسمها الى اربعه اصناف
1 الطوال العظام ¬ الديدان الشريطيه في الوقت الراهن .

 


2 مستديره ¬ الاسكاريس شعريه الراس في الوقت الراهن .

 


3 معترضه حب القرع ¬ الخيفانه الخيفاء المتوارقه البسكيه في الوقت الراهن .

 


4 صغار ¬ الحرقص في الوقت الراهن .

 

ثم بدا في وصف مكان توضع هذه الديدان فاشار الى ان الديدان المستعرضه و الصغار اكثر خروجا من المعقده و هذا ينطبق حاليا على ديدان بلهارسيا المستقيم الديدان المستعرضه و الحرقص الديدان الصغار حيث تتوضع بلهارسيا المستقيم في المستقيم مسببه تخريشا و تقرحا في جدرانة و تخرج من البراز اما الحرقص فتخرج اناث الحرقص ليلا لوضع بيوضها حول فوهه الشرج الاكثر دفا.

 

و فسر ذلك كثرة خروجها من المقعده بانها قريبه من المقعده و ضعفها فلا تستطيع ان تتشبث بالمعى تشبث الطوال الشريطيه .

 


ثم تحول الى ذكر العلامات الناتجه عن الاصابة الديدان
وقسمها الى قسمين علا ما ت مشتركه و علامات تفصيليه خاصة

العلامات المشتركه

1 هي سيلان اللعاب و رطوبه الشفتين بالليل و جفوفهما في النهار لان الحراره تنتشر في النهار و تنحصر في الليل ،

 

 

فاذا انتشرت الحراره جذبت الرطوبه معها فتجوع الديدان و تجذب من المعده فتجفف السطح المتصل بها من سطح الفم او الشفه و يعينها على تجفيف الشفه الهواء الخارج فيظل المريض يرطب شفتية بلسانة .

 

هذا الشرح المفصل من الناحيه العلميه و الفيزيولوجيه و المنطقيه من قبل الشيخ ابن سينا موافق نوعا ما للتفسير الحديث ،

 

 

لكن من جهه اخرى فان هذه العلامه لا تعد عنصرا تشخيصيا لداء الديدان .

 


2 قد يعرض لصاحب الديدان ضجر و استثقال للكلام و يكون في هيئه الغاضب السيئ الخلق و ربما تادي الى الهذيان لما يرتفع من بخاراتة الرديئه ،

 

 

و يعرض له تصريف الاسنان و خصوصا ليلاو يكون في كثير من الاوقات كانة يمضغ شيئا و كانة يشتهى دلع اللسان و يعرض له تثويب في النوم و صراخ فيه و تملل و اضطراب هيئه و ضيق صدر على من ينبهة و يعرض له على الطعام غثيان و كرب و ينقطع صوتة و اذا اشتدت العله و الوجع سقطوا و تشنجوا و التووا كانهم مصروعون .

 

هذه العلامات السابقة مطابقه حاليا بما يسمي بالامراض او العلامات العصبيه الناتجه عن الاصابة بالديدان .

 

فالاعراض الجانبيه الناتجه عن الاصابة بالاسكاريس حيات البطن الديان المستديره Ascaris Lumbricoide تتمثل ب
1 اضطرابات حركيه تشنجات كزازيه ،

 

 

حركات رقصيه ،

 

 

نوب صرعيه و صرير اسنان
2 اضطرابات حواسيه عسر التصويت او اللكنة
3 اضطرابات نفسيه هذيان و الخوف من الليل
نفس الاعراض تظهر ايضا بالاصابة بشعريه الراس trihuris Trichiuora بشكل مشابة للاسكاريس و اهمها المخاوف التي تظهر في الليل اما عند الاصابة بالحرقص الديدان الصغار Oxyuris فتتجلي الاعراض العصبيه ب
تتطور اطوار المصاب و اخلاقة اذ يصبح سريع الغضب و كئيبا و تظهر الاعراض العصبيه عند الاطفال باشكال مختلفة اهمها النوبه الصرعيه الحركات الرقصيه اصطكاك الاسنان ليلا الدوار اختلاجات و اضطراب السلوك اما عند الاصابة بالديدان الشريطيه العزلاء TAENIA SAGINATA او الشريطيه المسلحة
(TEANIA SOLIUM التي عبر عنها ابن سينا بالطوال .

 


فالاعراض العصبيه الناجمه عنها تتمثل و بشكل خاص عند الاطفال حيث يشكو المريض من صداع و انحطاط جسمي و قله النوم و تغيرات في الطباع و من الممكن ان تتطور الى اعراض اكثر خطوره بشكل نوبات تشنجيه عضليه شبيهه بالصرع تترافق باصطكاك الاسنان و ظهور حركات رقصيه و هيستريا .

 


نلاحظ هنا مدي التشابة و الدقه في الوصف للعلامات العصبيه التي ذكرها الشيخ الرئيس و بين ما يقابلها في الوقت الراهن .

 


3 استكمل ابن سينا العلامات المشتركه فقال و ربما انتفخوا و تمددت بطونهم و يعرقون عرقا باردا شديدا مع نتن شديد و يكون البراز رطبا .

 


هذه العلامات صحيحة تماما فالاصابة بالديدان تؤدى الى انتفاخ بطني و الام شرسوفيه و الحمي ارتفاع الحراره مع اسهالات لزجه البراز رطب .

 


انتقل ابن سينا بعدها الى ذكر العلامات التفصيليه الخاصة بكل نوع من الديدان فقال
و هي خروج ذلك الصنف من المخرج ثم الطوال يدل عليها دغدغه فم المعده و لذعها و مغص يليها و عسر بلع و سقوط شهوة في الاكثر و تقزز من الطعام و فواق و ربما تاذت الرئه و القلب بمجاورتها فحدث سعال يابس و خفقان و اختلاف نبض و يكون النوم و الانتباة لا على الترتيب و يكون كسل و بغض للحركة و للنظر و للتحديق و فتح العين بل يميل الى التغميض و يعرض لعيونهم ان تحمر تاره ثم تكمد اخرى و ربما تمددت بطونهم و صاروا كالمستسقين
هذه العلامات التي و صفها ابن سينا لا تنطبق على الطوال و يمكن القول ان دغدغه فم المعده و لذعها و المغص و عسره البلع تنطبق على اكثر انواع الديدان و ليس على نوع محدد و تعد من العلامات الهضميه للاصابة بالديدان

316 views

دود البطن