8:42 صباحًا الثلاثاء 17 أكتوبر، 2017

رؤية الصيصان في المنام لابن سيرين

صوره رؤية الصيصان في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤيا الحصان أو الفرس أو الخيل لابن سيرين مِن راي أنة علي فرس يجمح به،
فانة يرتكب معصيه أو يصيبة هول بقدر صعوبه الفرس وقد يَكون تاويل الفرس حينئذَ هواة يقال ركب فلان هواة وجمح بِة هواه،
وان كَان الفرس عرما كَان الامر اشنع واعظم ولا خير فِي ركوب الا فِي موضع الدواب ولا خير فِي ذَلِك علي حائط أو سطح أو صومعه الا ان يري للفرس جناحا يطير بِة بَين السماءَ والارض،
فان ذَلِك شرف فِي الدنيا والدين مَع سفر،
والبلق شهره والدهم مال وسؤدد وعز فِي سفر والاشقر يدل علي الحزن وفي وجة آخر ان الاشقر نصر لان خيل الملائكه كَانت شقرا.وحكي ان رجلا اتي ابن سيرين،
فقال: رايت كَاني علي فرس قوائمة مِن حديد،
فقال: توقع الموت.وحكي ان علي بن عيسي الوزير قَبل ان ولي الوزاره راي كَانة فِي ظل الشمس فِي الشتاءَ راكب فرس مَع لباس حسن وقد تناثرت اسنانه،
فانتبة فزعا فقص رؤياة علي بَعض المعبرين،
فقال: اما الفرس فعز ودوله واللباس الحسن ولايه ومرتبه وكونة فِي ظل الشمس نيلة وزاره الملك أو حجابتة وعيشة فِي كنفه،
واما انتثار اسنانة فطول عمره،
وقيل مِن راي فرسا مات فِي دارة أو يدة فَهو هلاك صاحب الرؤيا،
ومن ركب فرسا اغر محجلا بجميع الاتة وهو لابس ثياب الفرس،
فانة ينال سلطانا وعزا وثناءَ حسنا وعيشا طيبا وامنا مِن الاعداء.ومن راي أنة ركب فرسا فركضة حتّى ارفض عرقا فَهو هوي غالب يتبعة ومعصيه يذهب فيها لاجل العرق وإنما قلنا ان العرق فِي الركض نفقه فِي معصيه لقولة تعالي لا تركضوا وارجعوا الي ما اترفتم فية والفرس لمن راة مِن بعيد بشاره وخير لقولة صلي اللة عَلية وسلم الخيل معقود فِي نواصيها الخير الي يوم القيامة،
فان راي كَانة يقود فرسا،
فانة يطلب خدمه رجل شريف،
ومن ركب فرسا ذَا جناحين نال ملكا عظيما ان كَان مِن اهلة والا وصل الي مرادة والفرس الجموح رجل مجنون بطر متهاون بالامور،
وكذلِك الحرون وقفز الفرس سرعه نيل امانية ووثوبة زياده فِي خيرة وهملجتة استواءَ امره،
وقيل ان منازعه فرسة اياة خروج عبدة عَلية ان كَان ذَا سلطان،
وان كَان تاجرا خروج شريكة عَليه،
وان كَان مِن عرض الناس فنشوز امراته.ومن راي أنة شرب لبن الفرس اصاب خيرا مِن سلطان والفرس الحصان سلطان وعز،
فمن راي أنة علي فرس ذَلول يسير رويدا وادآه الفرس تامه اصاب عزا وسلطانا وشرفا وثروه بقدر ذَل ذَلِك الفرس له،
ومن ارتبط فرسا لنفسة أو ملكة اصاب نحو ذَلك،
وكل ما نقص مِن اداتة نقص مِن ذَلِك الشرف والسلطان وذنب الفرس اتباع الرجل،
فان كَان ذَنوبا كثر تبعه،
وان كَان مهلوبا محذوفا قل تبعة وكل عضو مِن الفرس شعبه مِن السلطان كقدر العضو فِي الاعضاء.ومن راي تراكض الخيل بَين الدور فسيول وامطار إذا كَانت عربا بلا سروج ولا ركبان.ومن راي جماعه خيل عَليها سروج بلا ركبان فَهي نساءَ يجتمعن فِي ماتم أو عرس،
ومن ملك عدَدا مِن الخيل أو رعاها،
فانة يلي ولايه علي اقوام أو يسود فِي ناحيته،
ومن ركب فرسا بسرج نال شرفا وعزا وسلطانا لانة مِن مراكب الملوك،
ومن مراكب سليمان عَلية السلام،
وقد يَكون سلطانة زوجه ينكحها أو جاريه يشتريها،
فان ركبة بلا لجام فلا خير فية فِي جميع وجوهة لان اللجام دال علي الورع والدين والعصمه والمكنه فمن ذَهب اللجام مِنة ذَهب ذَلِك مِن يده.ومن راي دابتة ضعف امَرة وفسد حالة وحرمت زوجته.ومن راي فرسا مجهولا فِي داره،
فان كَان عَلية سرج دخلت الية امرآه بنكاح أو زياده أو ضيافة،
وان كَان عريا دخل الية رجل بمصاهره أو نحوها،
وقد كَان ابن سيرين يقول: مِن ادخل فرسا علي غَيرة ظلمة بالفرس أو بشهاده اخذَ ذَلِك مِن اسمة مِثل ان يقتلة أو يغمز عَلية سلطانا أو لصا أو نحو ذَلك،
والركوب يدل علي الظفر والظهور والاستظهار لركوبة الظهر،
وربما دلت مطيه الانسان علي نفْسه،
فان استقامت حسن حاله،
وان جمعت أو انفردت أو شردت مرحت ولهت ولعبت،
وربما دلت مطيتة علي الزمان وعلي الليل والنهار،
والرديف تابع للمتقدم فِي جميع ما يدل مركوبة عَلية أو خليفتة بَعدة أو وصية ونحوه.وقلاده الفرس: ظفر العدو براكبه،
وقيل ان ذَنب الفرس نسل الرجل وعقبه،
وقيل مِن راي الفرسان يطيرون فِي الهواءَ وقع هُناك فتنه وحروب.ورؤيا الفرس المائي تدل علي رجل كاذب وعمل لا يتم،
والرمكه جاريه أو امرآه حره شريفة.
واما المهر والمهره فابن وابنه وغلام وجاريه فمن ركب مهرا بلا سرج ولا لجام نكح غلاما حدثا والا ركب هما وخوفا،
وكذلِك يجري حال المهرة.

واما النابلسي ففسر حلم رؤيا الحصان الخيل فقال مِن اسمائها الجياد وواحدها الجواد،
والفرس والحصان والمهر،
ومِنها الكديش والبرذون والحجر،
فمن راي عندة فِي المنام خيلا فانة يدل علي اتساع رزقه،
وانتصارة علي اعدائه.ومن راي أنة راكب علي فرس،
وكان ممن يليق بِة ركوب الخيل نال عزا وجاها ومالا،
وربما صادق رجلا جوادا،
وربما سافر،
وان السفر مشتق مِن الفرس،
وان كَان حصانا تحصن مِن عدوه،
وان كَان مهرا رزق ولدا جميلا،
وان كَان برذونا عاش غَير مستغن ولا فقير،
وان كَان حجرا تزوج ان كَان اعزب زوجه ذََات مال ونسل،
والاصيل شريف بالنسبه الي غَير الاصيل.
وربما دلت الفرس علي الدار المليحه البناء،
والاشهب عز ونصر علي الاعداءَ لانة مِن خيل الملائكة،
والادهم هم،
والاشقر المحجل علم وورع ودين،
ومن ركب كميتا ربما شرب الخمر لانة مِن اسمائها،
ومن ركب مركوبا لغيرة بلغ منزلتة أو عمل سنته،
خاصه ان كَان مركوبا مشهورا ويليق براكبه،
والحجر زوجة،
فان نزل عنها،
وهو لا يضمر ركوبها،
وخلع لجامها،
واطلقها طلق زوجته،
وان اضمر العوده اليها،
وإنما نزل لامر خطر له،
فان كَانت بسرجها عِند ذَلِك فلعل امراتة تَكون حائضا،
فامسك عنها،
وان كَان نزولة لركوب غَيرها تزوج عَليها أو تسري علي قدر المركوب الثاني،
وان ولي حين نزولة منافرا عنها،
ماشيا أو بال فِي حال نزولة علي الارض دما فانة مشتغل عنها بالزنا،
وتدل الحجر علي العقده مِن المال والغلات،
والحجر الدهماءَ امرآه متدينه غنيه فِي صيت وذكر،
والبلقاءَ امرآه مشهوره بالجمال والمال،
والشقراءَ ذََات فرح ونشاط،
والشهباءَ ذََات دين.ومن راي أنة ركبها بغير سرج ولا لجام تزوج امرآه بغير عصمه والاشهب مِن البراذين والافرس سلطان،
فمن راي أنة ركب فرسا اشهب تزوج امرآه متدنيه والادهم مِن الدواب عز،
والاشقر حرب.ومن راي خيلا مسرجه بلا ركاب فهن نساءَ يجتمعن لماتم أو عرس.ومن راي أنة ملك عدَدا مِن الخيل أو رعاها فانة يلي ولايه علي قوم.ومن راي الخيل فِي منامة فانة يصير مقبولا عِند اخوانه،
والفرس فِي المنام رجل أو ولد فارس أو تاجر أو عامل لَة فراسه فِي عملة وتجارته،
والفرس شريك،
فمن راي ان لَة فرسا مات فِي دارة فَهو هلاك الرجل.ومن راي أنة راكب فرسا اغر محجلا ويسير عَلية رويدا فِي ثياب تصلح للركوب فانة يصيب شرفا وعزا أو سلطانا ومروءه فِي الناس،
ولا يصل الية الاعداءَ بسوء،
فان كَان تاجرا فانة صاحب امانه ويَكون فِي عيشه مطمئنة،
فان كَان ادهم فَهو اعظم قدرا وشرفا،
لانة مال وسلطان وسؤدد،
فان كَان كميتا فانة أكثر فِي اللهو والطرب،
واشد للقتال وسفك الدماء،
وان كَان اشقر فَهو مرض مَع شرف،
لانة خيل الملائكه شقراء،
وكان ابن سيرين رحمة اللة يكرة الاشقر فِي النوم،
ويقول: هُو حرب،
فان كَان ابلق فَهو شهوه مَع دوله يتمناها،
فان ركبة وتعرق فَهو هوي غالب يتبعه،
ويذهب فية مالة ومعصيه يرتكبها،
والعرق تعب فِي معصية،
والفارس لمن كَانت امراتة حبلي فيلد لَة ولد ذَكر،
والفارس لمن راة مِن بعيد بشاره وعز وخير.ومن راي أنة نزل عَن الفرس وكان واليا عمل عملا يندم عَليه،
فان نزل وتركة واشتغل بعمل فَهو عز لَة مَع خذلان،
والفرس الانثي امرآه شريفة،
والجموح رجل مجنون،
والحرون متهاون بطر بطيء فِي الامور،
وبياض ناصيه الفرس وذنبة اشراف السلطنة،
وبلاده الفرس وقله حركتها للسلطان،
وقله ذََات يده،
وظفر عدوة به،
وكثره شعر ذَنب الفرس كثره اولاده.فان راي ان ذَنب فرسة مقطوع فانة يموت ولا يترك نسلا وينقطع فِي ذَكره.فان راي ان ذَنبة قطع مِن اساسه،
فان اولادة واتباعة يموتون قَبله،
وان نازعة فرسة وكان سلطانا خرج عَلية قائد شريف أو غلام كريم،
وان كَان تاجرا فَهو خروج شريكة عَليه،
ووثوب الفرس رجحان فِي الامر،
وقفزة ادراك للحوائج بسرعة.ومن راي أنة يقود فرسا فانة يطلب خدمه رجل شريف،
ولا ضير فِي ركوب فرس فِي غَير موضعه،
وقيل الفرس شهره وسلطان مشهور.ومن راي أنة ركب فرسا ذَا جناحين يطير بهما نال خلافه ان كَان مِن اهل بيت رسول اللة صلي اللة عَلية وسلم،
والا فانة ينال ملكا عظيما،
وان لَم يحتمل ذَلِك فانة يبتلي بغلام،
او يشغف بامرآه تنقاد لَة وتطيعه.ومن راي كَانة ركب فرسا اشهب،
فان لَم يكن لَة امرآه تزوج،
وان اكل مِن لحم الفرس وكان مِن اصحاب السلطان ظفر بَعدوه،
وان كَان تاجرا لحقتة منفعة،
وقيل مِن راي أنة ركب فرسا فانة يغصب مالا ان كَان جنديا أو رجلا شريفا.ومن راي أنة ركب ادهم سافر سفرا ينقص مالة فيه.فان راي فرسا عضة فانة يصير قائدا للجيش.ومن راي أنة قتل فرسا فانة ينال نعمه ومالا،
وقوه وعزا.ومن راي كَان الفرسان يطيرون فِي الهواءَ يوشك ان تقع حروب ببن الملوك،
وفتنه وخصومه فِي تلك البلدة،
والفرس المائي حيوان هوائي،
وليس يُمكن ان يَكون شيء مِنة موجودا فِي اليقظه اعني الفرس المائي،
فتدل رؤيتة فِي النوم علي رجاءَ كاذب وعمل لا يتم،
واكل لحم الفرس اصابه اسم حسن صالح فِي الناس.ومن راي أنة ركب فرسا قوائمها مِن حديد فانة يموت،
والفرس الحصان سلطان وعز والرمكه جاريه أو امرآه حره شريفة.ومن راي أنة يعرض خيلا فانة يشتغل بطلب الدنيا وترجي لَة التوبة.ومن راي أنة علي فرس،
والفرس عريان دون سرج ولجام فانة يرتكب معصيه عظيمة.ومن راي أنة نزل عَن فرسة وركب فرسا غَيرة فانة يتحَول مِن حال الي حال،
وما بَين الحالتين كقدر ما بَين الفرسين.ومن راي أنة نزل عَن فرسة فانة يزول عَن عملة ويتولاة غَيره.ومن راي أنة علي فرس وهو يعجبة فانة يقاتل فِي سبيل اللة تعالى.ومن راي أنة علي فرس،
ومعة رمح،
وهو يحمل علي الناس فَهو رجل يسال الناس ويلح عَليهم فِي الطلب،
فان كَان معة سلاح،
فان اعداءة لا يصلون الية فِي سلطانة بمكروه.ومن راي ان فرسة غرق أو ذَبحة لَة غَيرة أو ذَهب السبل به،
فان المريض سيموت.ومن راي ان فرسة اعور ضعيف البصر فانة التباس امَرة فِي معيشته.ومن راي أنة علي فرس ميت فيصيبة هُم وحزن ثُم يتخلص مِنه.ومن راي أنة باع فرسة فانة خروج مِن عملة باختياره.ومن راي أنة ذَبح فرسة ولا يُريد اكل لحمة فانة يفسد علي نفْسة معيشتة مِن سلطان.ومن راي ان فرسا مجهولا يدخل ارضا أو دارا لا يعرف لَة صاحبا فانة يدخل ذَلِك الموضع رجل شريف،
لة خطر فِي الناس بقدر خطر الفرس.ومن راي ان الفرس المجهول يخرج مِن موضعة فانة يخرج عَن رجل كبير بموت أو سفر.ومن راي ان فرسانا يتراكضون فِي الدور،
ويدخلون،
كذلِك ارضا أو محله فأنها امطار وسيول تصيب ذَلِك الموضع.
ومن راي أنة رديف رجل معروف فانة يتوصل بذلِك الرجل الي ما يطلب مِن امر دين أو دنيا،
او يَكون لذلِك الرجل تابعا أو شريكا أو خَلفا بَعده،
وان كَان رجلا مجهولا فَهو عدو علي كُل حال.ومن راي ان خيلا وطئتة أو مشت عَلية فانة يعزل عَن سلطانة أو عمله،
او ينالة مكروة وذلة،
ويلدغة الناس بالسنتهم،
ومن ركب رمكه أو ملكها أو اشتراها،
وكان اعزب تزوج امرآه شريفه مباركة،
فان كَان لَها مهر اصاب مِنها ولدا،
وان كَان الرجل متزوجا أو ممن لا ينتظر الزواج فانة يصيب قريه أو ضيعة،
مما يعود عَلية نفعة فِي معيشته.ومن راي ان رمكتة ماتت أو سرقت أو ضاعت،
فان ذَلِك الحدث يَكون بامراته.ومن راي ان رمكتة نتوج فانة ادرار معيشته،
وزياده ماله.ومن راي أنة يشرب لبن الرمكة،
فان السلطان يقربة مِن نفْسه،
وينال مِنة خيرا.ومن راي شعر فرسة كثِيرا زاد مالة واولاده،
وان كَان سلطانا كثر جيشه،
والفرس الخصي يدل علي خادم،
والدابه بلا مقود امرآه زانية،
لأنها كَيفما ارادت مشت،
وخيل البريد اجل قريب لمن ركبها فِي المنام،
وقد يدل ضعف الفرس علي ضعف الجاه.

وكَما فسر ابن شاهين حلم رؤيا الحصان الخيل قال دانيال: الخيل العربيه تؤول بالعز والشرف والدولة.ومن راي نقصا فِي شيء مِن الات مركوبة فَهو نقص مِن شرفة بقدر ذَلك.ومن راي ذَنب فرسة قَد طال وكثر شعرة فانة يؤول بزياده الحشم والخدم بمقدار ذَلك.ومن راي ان ذَنب فرسة قطع فتعبيرة بخلاف ذَلِك والنقص فيها مِن ذَلِك المعنى.ومن راي ان فِي اعضاءَ فرسة نقصا فانة بقدر ذَلِك مِن عزة وشرفه.ومن راي أنة يضارب مَع فرسة والفرس غالب عَلية وهو مطاوع لَة فانة يؤول بوقوعة فِي اثم ومعصية.ومن راي أنة ركب فرسا عاريا علي سطح أو حائط فالذي ذَكرنا فِي الذنب يَكون هُنا اصعب واكثر.
ومن راي أنة ركب علي فرس وهو يطير فِي الهواءَ أو للفرس اجنحه وهو طائر فانة يدل علي شرف الدين والدنيا،
وربما دلت رؤياة علي السفر.ومن راي أنة راكب علي فرس ذَلول وعلية سرجة ولجامة وهو يسير عَلية رويدا فانة يصيب سلطانا وشرفا بقدر تمكنة مِن ذَلِك الفرس وبعدة به.ومن راي أنة يركب فرسا وفية نقصان أو فِي التة ثُم اتم ذَلِك النقصان فإن حالة ينتظم.ومن راي ان لَة فرسا مربوطا فانة يلقي بَعض عز وشرف.ومن راي ان لَة خيلا مربوطه فانة يقهر عدو اللة وعدوة لقولة تعالي ومن رباط الخيل ترهبون بِة عدو اللة وعدوكم ومن راي أنة يعرض فرسا أو خيلا كثِيره فانة يشتغل عَن صلاتة بطلب الدنيا وترجي لَة التوبه والرجوع لقولة تعالي اذَ عرض عَلية بالعشي الصافنات الجياد فقال اني احببت حب الخير عَن ذَكر ربي ومن راي فرسا ينازعة أو يجمح بِة ثُم كبا فانة يرتكب معصيه عظيمه بقدر قوه الفرس وصعوبتة ويقع فِي ورطه عظيمة.ومن راي أنة ركب فرسا عريانا فسقط مِن فَوقة فانة يؤول علي ثلاثه اوجه: تلاشي حالة وعزلة عَن منصبة وتحريم امراتة وتَكون بلا عصمه تَحْته.ومن راي أنة يركب مهرا بلا لجام ولا سرج فانة ينكح غلاما والا ركبة هُم وغم.ومن راي ان الفرس يجري بِة فإن ذَلِك شرف لَة وعز.ومن راي أنة علي صومعه أو مكان لا يليق صعود الفرس عَلية فانة يصيب سلطانا مكروها أو محالا فِي الدين أو يركب معصيه كبيره بقدر شناعه الموضع.ومن راي أنة سقط عَن فرس أو نزل عنة أو صرع مِن فَوقة فانة يؤول بانحطاط منزلتة أو عزلة عَن سلطانه،
وربما دل علي موت زوجته،
وان كَان صرعة فِي سوق أو بَين ملاءَ مِن الناس فانة يشتهر فِي سقوط حالة وجاهه،
وربما كَان نزولة إذا اضمر العود انفاق مالة حتّى يصير الي اخرة وقيل لا يتِم الامر الَّذِي هُو طالبه،
خصوصا ان لَم ينو العود.ومن راي أنة نزل عَن فرسة وركب فرسا غَيرة فانة يتحَول مِن حال الي حال اخر.ومن راي أنة ركب فرسا وبيدة شيء مِن السلاح وهو يحمل علي الناس فَهو رجل يسال الناس ويلح عَليهم فِي العطية.ومن راي ان فرسة سرق أو مات أو ذَهب بِة حيثُ لا يعلم فانة يؤول بموت مريض عنده.ومن راي فرسا اعور أو ضعيف النظر فانة يؤول بتعكيس امورة وكساد معيشته.ومن راي أنة علي فرس ميت فانة يصيبة هُم وحزن ويخلص مِنه.ومن راي ان فرسا يكلمة فانة يتعجب مِن امره.ومن راي أنة اشتري فرسا أو نقد فية وهو يقلب الدراهم فِي يدة فانة يصيبة خير مِن كلام يتكلم بِة لان الدراهم خير.ومن راي أنة باع فرسة فانة يؤول بخروجة مِن عملة أو ما هُو فية باختياره.ومن راي أنة ذَبح فرسة ولا يُريد ان ياكل لحما مِنها فانة يفسد عَلية سلطانة ومعيشته،
وان نوي الاكل مِنة أو اكل فانة يؤول باصابه اسم صالح وذكر جميل،
وربما كَان حصول مال.ومن راي فرسا مجهولا يدخل دارا أو ارضا لا يعرف صاحبها ولا يعرفة صاحبها فانة يؤول بقدوم رجل شريف،
وان عرف المكان كَان قدوم ذَلِك الرجل اليه.ومن راي فرسة خرج الي موضع فيعَبر بخلافه.ومن راي ان فرسانا يتراكضون فِي مكان فانة يؤول بحصول سيل أو مطر.
وقيل مِن راي خيولا مسرجه ملجمه بجمله القماش والعده فأنها تؤول باجتماع نسوه ما لَم يكن عَليها ركاب،
وقد يَكون اجتماع تلك النسوه فِي فرح أو عرس.ومن راي أنة ملك عدَدا مِن الخيل أو راة عندة فانة يلي ولايه يسود فيها،
وربما كَان رياسه لمن لَم يكن اهلا للولاية.ومن راي أنة رديف رجل معروف علي فرس فانة يستعين بذلِك الرجل علي ما يطلبة أو يتوصل به.
وقيل مِن راي أنة رديف رجل فانة يؤول بان يَكون لذلِك الرجل تبعا أو شريكا أو خَلفا مِن بَعد،
وان كَان الرجل مجهولا فانة عدو.ومن راي خيلا وطئت ومشت عَليه،
فان كَان ذَا منصب يعزل عنه،
وان لَم يكن نالة ذَله ومكروه.ومن راي أنة ركب علي فرس مشاءَ فانة يدل علي أنة يتزوج بامرآه ذََات حسن وجمال وغنى،
وان لَم يكن اهلا لذلِك فانة يواصل امرآه شبهها ويستفيد مِنها.وان راي ان احدا ركب خَلفة علي فرس فانة تدل علي أنة يطلب همة وشغله.ومن راي ان فرسا يكلمة فانة يدل علي الثبات فيما هُو فية مِن خير،
وان كَان عاملا فَهو اجود فِي حقه.ومن راي ان فرسة مقطوعه فانة يدل علي انقطاع خير الاكابر عنه.ومن راي أنة اشتري فرسا بلا ذَنب وركب عَلية فانة يدل علي زواجة بامرآه دنيئه الاصل.ومن راي أنة ركب علي فرس وهو صاعد بِة فِي الهواءَ ولم ينزل فانة يدل علي هلاكة علي يد السلطان،
وان نزل بلا فرس فانة يدل علي شده مرضة وخلاصة بَعد ذَلِك ويفترق عَن عيالة واشغاله.ومن راي فرسا رفسة أو عضة فانة يدل علي احتياج عيالة فِي شغل.ومن راي فرسة سرق فانة يدل علي هلاك عياله.ومن راي فرسة ضاع فانة يدل علي طلاق زوجته.ومن راي أنة اشتري فرسا فانة يدل علي طلب امرآه فإن ملك الفرس ملك امراة.ومن راي أنة باع فرسة فانة يدل علي نقصان عزة وجاهة وتفرقة عَن عياله.ومن راي ان فرسة عربي فانة يؤول علي وجهين: ان كَان مِن اهل الصلاح بمخالفتة نفْسه،
وان كَان مِن اهل الفساد بمطاوعتة لها.
وقيل رؤيا الخيل تؤول بالخير والبركه المتطاوله لقولة عَلية الصلآه والسلام: الخير والبركه معقود فِي نواصي الخيل الي يوم القيامة.ومن راي أنة ركب فرسا وقوائمة مِن حديد فليتوقع الموت.وحكي ان علي بن عيسي الوزير راي فِي منامة قَبل ان يلي الوزاره كَانة راكب فرسا بملبوس حسن وفي ظل مِن الشمس ايام الشتاء،
وقد تناثرت اسنانة فانتبة مرعوبا فقص رؤياة علي المعبرين فقيل لَة اما ركوبك الفرس فعز ودوله وسلطان وولاية،
واما الثياب الحسنه فدين حسن وثناءَ جميل ومرتبة،
واما ظل الشمس فانة يؤول بالتقريب للملك والعيش فِي ظلة والولايه اما وزاره أو حجابه أو منادمه وعيش،
واما انتثار الاسنان فانة يؤول بطول العمر.ومن راي أنة راكب فرسا وهو يركض الي ان عرق وسال مِنة العرق فانة يؤول بارتكاب نفْسة المعاصي وعدَم مطاوعتها لَة ولكنة ينال سعة.ومن راي فرسا مِن بعيد فانة يؤول بتيسير مؤخر.ومن راي أنة يقود فرسا فانة يطلب خدمه رجل شريف ويَكون قربة مِنة بقدر تمكنة مِن القود.ومن راي أنة يركب فرسا لَة جناحان فانة ينال ملكا عظيما ان كَان مِن اهلة والا فَهو حصول مراد وسيادة.ومن راي أنة يركب فرسا ثُم نزل عنة فانة يندم علي امر.
وقيل رؤيا الفرس الجموح تؤول برجل مجنون والحرون تؤول علي ثلاثه اوجه: تعسير فِي الامور ومخالفه لاصحابة وامرآه متعبه غَير موافقه مضر مخالفه فِي الامور الحسنه وقيل ركوب الفرس يؤول بحصول مال والنزول عنة ضد ذَلك.ومن راي فرسة ولدت فانة عزة يزداد ومعيشتة تكتسب،
وربما كَان حصول ولد مِن امراة،
وان كَان عزبا فانة يتزوج ويصيب صنعه أو دارا أو ما اشبة ذَلك.ومن راي فرسا ابلق ولكنة اغر محجل وهو يقصد الركوب عَلية فانة يؤول برجل كبير يركب امَرة سلطانة فإن ركبة كَان هَذا اخف.ومن راي ان لَة فرسا ابلق وهو يصبغة حتّى يصير لونة واحدا فانة محمود.
وقيل رؤيا الفرس الابلق وركوبة دون الفرس غَير الابلق لكونة دونة فِي الثمن عِند الناس،
وكذلِك الجمال والهيئة.
وقيل مِن راي أنة راكب علي فرس ابلق فانة يدل علي الاعتراض عَلية بِكُل شغل يشتغل به.واما الاسود فانة يدل علي حصول مال وعز وجاة مَع الاهمال فِي اشتغالة وقيل ركوب الفرس الادهم يؤول بالسفر والسود واصابه العز فِي ذَلِك السفر.ومن راي أنة راكب علي فرس ادهم فانة فرج مِن هُم ويصيب فرحا مِن السلطان مقرونا بالعز والسعادة.واماالاحمر فانة قوه وفرح وجاة مِن سلطان،
وقيل الاحمر يؤول بالعز وزياده النعمة،
خصوصا إذا كَان محرقا وقيل ركوب الفرس الاحمر الاصم يؤول بزياده القوة،
وان كَانت حجره فتؤول بامرآه ذََات غني ولهو وطرب.واما الاشقر فانة يدل علي صلاح الدين والعز مِن السلاطين.
وقيل رؤيا ركوب الفرس الاشقر يؤول ببعض هُم فِي عزة وشرفه،
وربما كَان عزا مكدرا.واما الاصفر فانة يعرض لَة قلِيل مِن الامراض.واما الاشهب فَهو عز رائد وخير ورفعة،
وان كَانت حجره كَانت امرآه جميله بهيه المنظر وشكر فِي التعبير الخيول الخضر.

  • الصيصان في المنام لابن سيرين
  • تفسير الصيصان في المنام
  • رؤية الصيصان في المنام لابن سيرين
  • الصيصان في المنام
  • تفسير حلم الصيصان في المنام
  • رؤية الصيصان في المنام
  • رؤية صيصان في المنام
  • ما معنى صيصان في المنام
3٬726 views

رؤية الصيصان في المنام لابن سيرين