9:21 مساءً الأحد 23 سبتمبر، 2018

روايات رومانسية مصرية كاملة


 

صوره روايات رومانسية مصرية كاملة

روايه رومانسية جريئه,,,|| عشقتك من جنوني كامله

صحوه من الضلاااااام …
الجزء الاول
في احدى ليالي القمر الذي بدا نوره خافتا غيم عليه ضلاام الليل سكوون هدوء
بعكس ضرباات قلبهاا القوية التي لاتكاد تتوقف وجبينها الذي يتصبب عرقا من الخوف
كانت تمشي وتمشي بل كانت تهرب من ذلك المكااان باقصى سرعه لديهاا وهي تلهث من الخوف خوف الماضي والحاضر خوف من الم شديد لامس قلبهاا قبل جسدهاا
,,

كانت تلتفت وراهاا برعب وهي خايفه من اللي كاانواا يلاحقووها رجولهاا ماعادت تتحمل اكثر من المساافه اللي ركضتها كانت دمعاتها تسيل على خدها الناعم الابيض والمحمر بنفس الوقت
احتمت بسور بيت وهي خلاص ما عاد فيها تتحمل اكثر جلست على الارض وضمت رجولها وبكت بحرقه لا هذا مو وقت الالم الحين دامك نويتي تخرجي من ذاك السجن لازم تتحملي لازم تصبري لان العذاب اللي عشتيه بيخليك تحفري قبرك بايدك
شافت ضوء سيارته وهو يدور عليها
وقفت من الخوف وهي تستند على الجدار ورجولها ترتجف بررررررعب
لفت وراها وهي تشوف مقدار السور اللي وراها واكتشفت انها تقدر تتسلقه
تسلقت السور بسررعه وطاح منها شوزهاا اللي كانت لابسته واحد بس نزلت راسها تطالع فيه لكنها سمعت صرخته اللي خلتها تفزع من مكاانها وتطيح داخل البيت اللي ماتدري حق منوو
السور كان مرتفع شوي والطيحه خلتها تطيح على ظهرها بقووه واللي خفف المها العشب اللي كان تحتها
قامت وهي تجري بسرعه خايفه من البيت اللي اول مره تدخله كانت فله كبيرة كبيرة بمعنى الكلمه
حست انها مشت واايد في هذيك الحديقه
شوي وبدات تسمع اصواات واايد وضحكاات وسوالف
تقربت لمصدر الصوت وشمت ريحه الشوي اللي خلتها تذوب مكانها ولعابها سال

’مسكت بطنها اللي صار يطلع اصوات
تكلمت ببحه صوتها اللي تذبح

ااااااه صار لي كم مااكلت ايه صح الامس بس الفطور والله والفطور بيضه وخبز يابس بس الحمد لله نعمه اااه جوعاانه بموت من الجوع
جاهاا صوت من وراها

هي انتي تكلمين حالك مجنونه
كانت عاطيته ظهرها وارتجف كل عضو فيها ونزلت راسها بخوف وفي نفسها
(ياربي حتى اللي مايعرفوني اتهموني بالجنون هو مكتوب علي ولا ايش
اما هو طالع في عبايتها اللي باين عليها مناقضه للمكان اللي واقفه فيه وباين عليها قديييمه وشكلها لمغبر وبعض اثار العشب والرمل عالق فيهاا
……..:انتي مين



وكيف دخلتي هنا هذا ابو احمد يبيله تغيير يدخل كل من هب ودب البيت
لفت له بخوف وهي لازلت منزله راسها وتكلمت بصوتها المبحوح خلقه

ااا اممم .

.ممكن .

.اقصد و سكتت ما عرفت شتقول
ناظر فيها مستغرب بعدين قال

اشفيك قمتي تتمتين



المهم تكلم بثقه

انا عرفت الموضوع خلصيني كم تبين

؟
رفعت راسها بصدمه وهو انصعق من نظراتها اولا

لان كلمه عيونها خيااااال قليل بحقها ثانيا

حدتهم ولمعانهم بشكل رهيب وردت عليه بقوه

اسمع انا مو جايه اطر من عندك قالو لك شحاذه
ناظر فيها بسخريه وهو يرد عليها بنفس قوتها وزود

اعصابك على نظراتك بالله هذا شكل شنوو
وهو يناظر فيها بشمئزاز وكمل

بعدين اذا ماكنتي شحاذه اكيد بتكوني حراميه طالعي الوقت وشوفي الساعة كم وبعدين تكلمي
رفعت عيونها بصدمه لما حست بان احد حواليهم ناظرت فيهم لقت الكل مجتمع ويطالع فيها وفيه
خلاص دموعها بدت تخونها اكيد سمعوا الكلام اللي قاله عنها
الكل يطالع فيها بستفهام يبي يفهم شسالفه والاكيد ان ماعندها اجابه ,

,بدت تسمع همساتهم
خلااص هالمره من جد مب قادره توقف استنزفت الكثير من الطاقة جلست وسسط انظار الكل والكل مذهوول منها
واللي يقول

فوق شينها قوات عينها
والثاني يقول:

والله ماتستحي
صرخ في وجهها / هي انتي دام مالك لزمه هنا قوومي اطلعي بررا
جاه صوت من وراه:

اساااااااامه بعد عن البنت
اسامه:

بسس يما
الجده وهي تقاطعه



خلااص البنت على مسؤليتي
اسامه باحترام:

تامرين يالغاليه
ومشا هو والشباب الى كانو واقفين يطمشون على البنت
تقربت منها الجده وضلت تناظر فيها فتره ونزلت دموعها تذكرت موقف مر عليها من قبل
والكل كان متعجب من دموع الجده
والغريب اكثر لما ضمتها الجده وضمتها البنت اقووى وصارت تبكي بصووت عالي وهي تشااهق وتتكلم كلامات متقطعه
:

ه و هو ك ان يلاحقني يبي يذ ب ح ني يبي يمحيني من الوجود هو يكرهني …..انا ماسسويت شئ وربي ماسويت ششئ الله يخليك لاتخليه ياخذني
اللكل واقف منصدم من لكلاام الى تقوله ومو فاهمين ششئ
لكنهم سمعو صراخ جاي صوبهم وكان ابو احمد الحارس ماسك رجال باين عليه الكبر والشيب مالي وجهه وشكله مقزز وهذاك معند ويصرخ بصوت عالي
ابو سيف:

طلعي يابنت الكلللللللللللللللب يالي ماتستحين على وجهك طلعي لايصير ذببحك على ايدي
قامو رجال العايله وهم يناظرون الرجال الغريب عليهم والي باين من شكله المبهذل انه رجال حافي منتف وراعي مشاكل
ابو احمد بضعف:

اسسف ياعمي ماقدرت عليه
ابو راشد(الجد):

خلااص اتركه يابو احمد
وتركه ابو احمد
صرخ ابو سيف



رجعوها الى ماتستحي الى ماتربت رجعوها وصرخ بصوت اعلى ووووووووووووهم
ابو راشد بغضب:

لاتصرخ انت ماتستحي جاي بيت مو بيتك ماخذنا بشراع وميداف شايفنا اصغر عيالك وبعدين من تكون انت

؟؟؟!
ابو سيف



انا عمها وولي امرها طلعوها لااخلي المحاكم بينا سوودت وجهي الى ماتستحي وينها اعلمها كيف تطلع برا البيت مره ثاانيه بعد ماحش رجولها حش ناكرت المعروف
ابو راشد بقله صبر:

خلاصه الموضوع شنو
ابو سيف



انك تجيبها لي
كانت تسسمع الحوار وهي ترجف بين كل كلمه والثانية مسسكتها الجده وتقدمت بها وهي تتوسل لها ماتخليها بروحها لانه ناوي يقتلها
اول ما شاف طيفها اشتعلت نيران الغضب عنده لمعدل المليون
سحبها بقووه قدام انظار الكل وهو يرمي عليها بكلماته القذره
و هو يضربها
ابو راشد

وهذي بنتك عندك تبي تذبحها قدامنا بعد
ابو سيف وهو ناسي وجود الكل

والله لاطلع ثمن فعلتك الشينه هذي من عيونك واخليك ماتعرفين يمينك من يسارك
ام راشد تكلمت بعد سكوت

اسمع هذي البنت مالها طلعه من هالبيت
ابو سيف عطاها كف بكل قوته خلاها تطيح من طولها

امدااك تلعبين على خلق الله وتحطي لهم من سحورك
سحبتها ام راشد بقوه منه

قلت لك مالها طلعه من هالبيت
ابو راشد

بامر وكانه ينهي الموضوع

ام راشد اخذي البنت لداخل بسررعه
وهم اختل توازنها بعد لطراق اللي حصلته وطاقتها خلااص راحت وطاح مغشي عليها
شالوها البنات بسرعه
وابو سيف يصرخ

هي انتو وييين ماخذينها هذي بنتي ومال لحد شغل فيهاااا
واتجه صوبها وسحبها منهم بعنف ودزها على الارض بكل قوه اللي الكل حس انو اضلاعها تكسرت
اتجهوا صوبه الشباب ومسكوه وهم يبعدونه عنها لكن هذا مامنعه انه يعطيها رفسه بخاصرتهاا حسستها بان الدنيا حولهاا ظلاااااااااام
فهل ياترى سيكون الظلام الابدي

؟
سحبوه لبرى ورموه وقفلوا البوابه الكبيرره وهو يسب ويلعن فيهم وفيهاا
اما هي شالوها وحطوها في غرفه الضيوف واستدعوا دكتوره العايله
\
\
\
\
الدكتوره هبه

البنت لازم تنقولها المستشفى الحين حالتها خطيررره مره هذا عمها ماخلى مكان في وجهها ولا في جسمهاا البنت واايد حالتها صعبة الكدمات شكلها صار لهاا ايام وهي مو متعالجه هذا غير انو في ايدهاا كسر
ناظروا البنات فيها وهي نايمه على السرير شكلها ملائكي حد الجنون ماحد توقع انو شكلها راح يكون بهالجمال جميلة بكل ماتعنيه هذه الكلمه ولكن الكدمات في كل مكان في جسمها ووجهها شاحب واصفر
للعلم وهم مصابه بمرض فقر الدم تتعب بين شهر وشهر بس مع ذلك كانت تتحمل كل الالام لان مرضها نفسي باعتقاد الكل
من بعد كلام الدكتوره على طول نقلوها المستشفى عشان تسوي فحوصات وغيره وطبعا نوموهاا هناك لان حالتها جدا سيئه
\
\
\
ام راشد صلت الفجر وقرت لها قران وقعدت تفكر بالبنت الجديدة اللي اقتحمت اسوار بيتهم
تحس انها تعرفها تحس يوم تضمها انه هالحضن مو غريب عليها تحس انها شايفتها قبل بس وين ماتدري تذكر انها بالاسابيع الاخيرة كانت تحلم واايد عن بنت ضايعه في الصحراء وتطلبها تساعدها البنت كانوا اهلها تاركينها في الصحراء عن قصد لانهم مايبونها
تذكر وجهها جميل بيضاء لدرجه ماقدرت تركز بملامحها
وهذي بيضاء وجميلللله بعد
نفضت هالافكار من بالها وهي تستغفر الله وتدعي ان الله يشافي هالبنت اللي اخذت تفكيرهاا
\
\
\
نهاية البارت الاول

 

البااارت الثااني

اشرق صباح يوم جديد على تلك المطروحه في ذلك االفراش تناام بعمق وهدوء ضاهري ولكنها في الواقع تعيش صرااع داخلي قووي حتى وهي نائمه
جبينها كان يتصبب عرق والحراره تسسري بجسمها النحيف المملوء بالجراحات
بدئت تتمتم بكلمات غير مفهومه وهي تحرك براسها يمين وشمال

ام راشد طلبت من السايق يوصلها من الصباح لان داخلها شعور خوف على هذي المجهوله بالنسبة لهاا
وهاهي الان بجانبهاا تمسح على راسهاا وتقرا عليها ايات من القران
واخيرا فتحت عيونها العسليه برموش كثيفه جدا ومكحله من الاساس عيون واسعه جميلة الكل وده يناظر فيهاا
تكلمت بصوتها المبحوح

اب…ي مااي
قامت الجده وبسرعه جابت لها مااي وشربتها ايااه
ام راشد

شلونتس يمه اليوم عساتس طيبه
نزلت وهم راسها بحزن

الحمد لله..

الحمد لله
وتكلمت بانفعاال

انا مامت انا عاايششه يعني عمي ماذبحنني ماذبحني ماذبحني
ام راشد بحنان

وليه يذبحك انتي سويتي شي غلط



وبعدين مافي عم مايحب بنت اخوه
وهم وهي تبكي

ايه هو دايم يبي يذبحني .

.بس والله ماسويت شي يا….
ام راشد

كملي ليش سكتي وبعدين اعتبريني من اليوم امك وقولي لي يمه طبعا اذا عجبتس
ضمتها وهم وهي تخبي نفسهاا وتبكي بصوت يقطع القلب كانت تدور من زمان على حضن دافئ يعوضها عن الحرمان اللي عاشته

يمه تدرين اني مااعرف معناها ما اعرف معنى الام لاني انحرمت من حنانها مثل ما انحرمت من وجودها
ام راشد

ليه يبنتي وين امتس وابوتس


بعدت عن حضنها وتكلمت والعبره خانقتها

امي ماتت بعد ولادتي بكم شهر وابوي قطني على عمي من كان عمري 6 سنوات وبعدهاا ما شفته ابدا
وطاحت دموعها لاشعوري

هو تخلى عني مثل ما لكل تخلى عنني
مسكتها الجده وهي تضمها لصدرها

انا والله حبيتس من قبل لااشوفتس حاسه اني شفتك قبل كذا
حطت راسها على صدرها هذا الحضن اللي حست فيه بالامان وبعدها اغلقت عينيها لتهرب من واقعها المرير
*
*
ابي ابكي من الضيقه وابعزف للهموم الحان
ابي اطلق مواويل الحزن وبطرح كل دواويني
ابي اشكي ابي احكي ابوصف للبشر حرمان
ابيهم كلهم يدرون ابيهم يشعروا فيني
ابي لامن طرى اسمي بكى من لوعتي شيبان
ابي لامن طرى”عاشق”ذكر من كان يغليني
ابيهم يذكرون اني صرت بدمعتي غرقان
ابيهم يعرفون الهم هو اللي صار مخاويني
ابي اصرخ وابلغهم واقول ان الفرح خوان
يجي مره معااي وهو طول العمر ناسيني
ابي اترك لهم قصة واخيرهم على العنواااااان
يسموا “حزن” يحطوا “دمع” ماعاد يعنيني
ابي لامن وصل صوتي يحس بضيقتي انسااان
ابي لامن نزف جرحي لقيت اللي يداويني
ابي شخص يجي يمي ويقفل للعنا بيباان
ابيه يكون لي خل وعلى حزني يواسيني
ابيه لمركبي مرسى وابيه لغربتي اوطااان
ابي لامن ذرفت الدمع لقيته لي يعزيني
انا مابيه يصبح ضلع ابيه يكون لي ضلعان
ابي لامن مشيت وطحت يحط ايديه في يديني
الا من خانني التعبير ابيه يكون لي انسااان
ابي لامن سكت القاه .

.يفهم من نظر عيني
ابي لامن تعبت وضقت .

.يلم الروح بالاحضان
ابيه يكون لي كتاب اذا ضاعت عناويني
*
*
نزلت الدرج وهي بعدها تثاوب من النعس اللي تحس فيه
تقربت وباست امها وابوها وجلست
شيماء تدزها وبهمس:كل هذا نوم صار لنا ساعة وحنا نصحي فيك
دانه بنفس الهمس

مانمت شي عارفه انو امس الكل مجتمع عندنا لا وجت لنا قصة تطير النوم من عيونا قصة ولا بالاحلام وكملت بهبل

تعالي هو صحيح كانت في بنت البارحه ولا انا احلم
طقتها شيماء على راسها

اقول اسكتي يطالعون فينا
شيماء عمرها 21 سنه حساسه مرره وهاديه ملامحها ناعمه مثل شخصيتها محيره لولد عمهاا فيصل
دانه عمرها 19 سنه بنت فله وحالميه رومانسيه)فيها خفت دم تخليك تحبها من اول لقااء
دخل عليهم غرفه الطعام الكبيرره وهو يحط معطفه الابيض والملفات اللي كان حاملها بيده على الطاوله وقال بصوته الرخيم

السلاام عليكم
الكل

وعليكم السلام
وجلس على الكرسي بجنب امه اللي قالت بحنان

هاا يمه شلونك مع الشغل اليوم
اسامه

يمه انا دوامي باليل اليوم بس رحت عشان اجيب لي بعض الاوراق والملفات المهمه
ابو يوسف

شلون البنت الحين
اسامه

اي بنت

؟
ابو يوسف

البنت اللي جات امس البيت
اسامه

ايه ذكرتها والله مدري عنها اي شي
ابو يوسف



ليه مارحت تسال عنها وتشوف شلون حالتها
اسامه انسدت نفسه من طاريها مايدري ليه مايحبها

حاضر يبه وقت دوامي امر الدكتور اللي يعالجها وشوف وضعها وقاام من الطاوله وهو يقول

الحمد لله
ام يوسف

بس يمه ما اكلت شي
اسامه

الحمد لله يمه شبعت .

.وطلع عنهم
اسامه عمره 27 سنه دكتور وعنده مستشفى خاص فيه ,

,شخصيه متحكمه تحب التملك غامض لدرجه اولى الكل مايعرف اللي بداخله جميل مرره بياض بشعر اسود فاحم بعيون رماديه تجذب عنيييد مرره ومغرور بزياده يشبه اياد في لحظه ودااع بالجسم
واخر العنقود فراس عمره 15 سنه عقله اكبر من سنه وهو داهيه عليها افكار جهنميه ههاع

في مكان اخر ودوله اخرى وبالتحديد في مملكه البحرين
اول شي نرجع قبل سنتين |
في احدى زوايا تلك الغرفه المظلمه والباااارده كانت ضامه ركبتيها الى صدرها وهي تبكي بشده بكاء بعويل بااح صوتها من شده مابكت
لم تكن الدموع فقط هي من تسقط ولكن جسدها يتقطع اشلاء وقلبهاا يتمزق تذكرت اخر منظر مر عليهاا لما توفى اخوها سامي بحادث صارت المشاكل ملاحقتهم انطردوا من البيت اللي عاشوا فيه وامها طاحت مريضه وماعندهم فلوس علاجهاا هذا غير ان مااحد رضى يوضفهاا
اااااااااه كل الابواب تسكرت بوجهي خلاص تعبت من اللي لاقته كل هذا لانها من الجنس الناعم الرقيق ولان شخصيتها ضعيفه وماعندها جراه ابدا
لكنها فجاه مسحت دموعها بقوه ووقفت وهي تتلمس الجدار لتصل الى ضوء الغرفه ,

,وبعد ماشافته شغلته
كانت فكرة مجنونه تسيطر عليها وتلح عليها بتنفيذها
صارت تدور بين اغراضها وتنثرهم
واخيرا شافت اللي كانت تدور عليه
وقفت امام المرأة المرايا)وبيدها المقص
وبدات بقص شعراتها الكستنائيه ,

شعرها الطويل الناعم مثل الحرير منبع جمالها الاساسي ,

,قصته لتصبح هي والولد وااحد

في الحاضر |
بعد سنتين


ركب سيارته السوداء الفاخره بعد ما فتح له السايق الباب وهو يرد على جواله
كينان:

خلاص قلت لك بشتري لك اللي تبيه من عيوني يالغالي
نواف

تسلم لي ياخوي ماتقصر
كينان

ولو كم نواف عندي انا
نواف

طبعا واحد اللي هو انا
كينان

هذا انت عرفت يالله انا بقفل الحين طيب
نواف يه توصل بالسلامة بااي
كينان

الله يسلمك بااي
*
وصل كينان عند محل سوبر ماركت ونزل من سيارته
وراح يشتري لاخوه الصغير نواف
لكن الصوت القوي شده وخلاه يستمع للكلام اللي ينقال
وائل

قلت لك امشي معااي ولا اعلم عليك ابوي واخليه يطردك من الشغل
سامي

قلت لك مو رايح منو انت اللي تجبرني اروح معااك وين ماتبي انا ما امشي مع ناس حثاله مثلك …خساره تربيت عمي مرزوق فيك
وائل بعصبيه

منو الحثاله بالله انا ولا انت يالبزر وبعدين المكان اللي ابي اروح له تكون انت لاحقني وانت مغمض
سامي

اسمع ماله داعي انك تصرخ .

.احبالك الصوتيه يبابا
وراح بيمشي عنه
لكن فاجاته لكمه قوية خلاه يطيح على الارض وصار يضربه
جسمه المليان شوي كان يساعده بعد وانهال عليه بالضرب اقوي لانه ماسمع اي كلمه ترجي بانه يخليه ويتركه منه على العكس كان يتالم بس مانطق باي كلمه لدرجه ان وائل قام ودعس عليه برجله وهو تحت رجله كاتم اهاته وكاتم المه لكن مافيه قوه زياده مهما يكون هو بنت ضعيفه وذاك ولد ومليان
رفعت راسها وهي تشوف المدافع الوحيد عنها يجر ذاك الولد اللي كان معاها
وبدء الجمهور كلهم يروحون عداها وذاك اللي اسمه وائل
كينان

لما تجي تضرب الناس اضرب الناس اللي قدك مو اللي اضعف منك
لكن جاه صوتها يصرخ وهي لازلت مرميه على الارض

انا مو اضعف من احد
نبره صوتها شككه فيهاا
كفايه ملامح وجهه الجذابه معقوله في ولد بهذا الجمال
رد عليها بقوه

اقول انت قوم ولا تسوي مشاكل مع الكل وانت ماتقدر حتى تهش الذبان عنك
طبعا وائل انسحب هالحظه لانه عارف ومتاكد من مكانه الشخص اللي قدامه واللي الكل يحسب له الف حساب
سامي

محد قالك تدخل في شي مايعنيك انا كنت اقدر ادافع عن نفسي
كينان بسخريه

اقول انت يالبزر روح اشرب الحليب كل يوم كان تتقوى اعضامك وبعدين جرب تهاوش اللي اكبر منك ,

,وراح عنها
وقفت مكانها وهي مقهوره من ضعفها شافت علبه بيبسي وحذفتها عليه من القهر
وصاب اطراف بنطلونه الجينز
وقف مصدوم ولف ناحيتها بقوه
سامي ببتسامه

يقولوا عني هداف درجه اولى …باااي
وراحت تهرب عنه بسرعه
كينان بعده واقف مصدوم ابتساامته عذااب انقهر من تفكيره وتذكر بنطلونه وقام يناظره وهو يسب ويلعن فيه
كينان

انا اول مره يصير معي كذا ,

,انا انا ولد صغير يسوي فيني كذا ااااه يالقهر
(كينان شاب وسييم مره عمره 28 سنه من السعودية بس عنده شركة في البحرين يشتغل فيهاا عشان كذا مايرجع السعودية الا في الاجازات حنون واايد ويخاف على اخوه نواف مرره)
(نواف عمره 10 سنوات مايحب المدرسة او بمعنى اصح يخااف منها مدلع واايد لانه يتيم الام والاب عشان كذا كينان معوضه عن فقدانهم
*
*
*

البااااااااااااارت الثالث
مدري شعلاامي صرت ضاايق ومليت وقعدت افكر
في زمان مضا لي
سال دمعي فوق خدي وصديت صده حزين غربلته الليالي
لاشك انا منساك مهما تناسيت
وبعطيك من احساسي كل ماضاق بالي
————–
في منزل اخر مجاور الى بيت ابو يوسف
مؤشر الساعة كان على الساعة 4 العصر
دخلت الغرفه ورمت حالها على السرير بطفش
ناظرت اختها وهي واقفه قدام المنظره المرايا وتعدل في شكلها
نوره



بتطلعين
نور



اامم وراي بحث في الكليه فبروح الى فرح بنت عمي نسويه
نوره بطفش



افففف زههههق البييت مرره
نور:

انتي ليه ماتحبين يوم الجمعة ابي اعرف
نوره



تسوين حالك ماتدرين يعني انا احبه بسس في شئ ينكد علي
نور



ايوه ايوه اعرف لاان جدي يكون موجود والعيال يجون بيتنا ويزورونه وانتي ماتحبي تشوفي ………
نوره وهي توقف على السرير:

يااربي اكرهه ماطيقه ملييق افف خاطري ابرد حرتي فيه بس مو عارفه شلون
نور



ابي افهم ليش ماتحبيه وليه بالذات هو الى تكرهيه
نوره



لان المواقف الغبيه ماتصير معي الا وهو موجود ولازم يضحك ويفشلني ويتمسخر علي
وقامت طلعت من الغرفه وهيه تتحلطم

لبست عباتها ولثمتها وطلعت من الباب الثاني وهي تمشي بحذر
تقربت صوب المجلس بهدوء ووقفت عند جزمهم الله يكرمكم وشافت جزمته الجلد البيجيه المميزه بين الكل
والكل يعرف انه مايلبس الا الون البيج
ابتسمت على الفكرة الجهنميه اللي خطرت عليها
وسحبت الجزمه وبحركة سريعة اختفت من المكان ودخلت المطبخ وفتحت الثلااجه واحتارت اي عصير تختار
واختارت عصير المانجو
حطت الجزمه على الطاوله وبدت تصب داخلها العصير وهي مب قادره توقف من الضحك
انتظرت 3 دقايق ومسحته طبعا بدون مااي عشان تلزق رجوله هذا غيير الريحه القوية ونفس الشئ مشت بخطوات حذره راجعه لنفس المكان ونزلت راسها تحطه لكنها انصدمت لما نفتح الباب وطلع منه
تلاشت ابتسامتها وهو يشوفها بعدها ماسكه اطراف جزمته
سلطاان باستهزاء:

خير ست نوره عسى عجبتك الجزمه
نوره بقرف



وووع ….ومالقى غير غبارها في المكان
وابتسم على شكلها وهي هربانه
ولبس جزمته بيطلع من الفله لكنه حسس انا رجوله كل شوي تلزق وفيها ريحه مقززه يكرها سلطان
فا على طوول عرف ان نوره الى سسوت كذا
ناظر بشباك البيت وشافها ماسكه بطنها من كثر الضحك
سلطان بتوعد



هيين يانوره دواك عندي
……………..
جلست على الارض وهيه ميته ضحك عليه
جاها صوت وراها

:

مجنونه انتي جالسه تضحكين بروحك
نوره ببتسامه عريضه:

اقوول فصول ورى ماتتزوج هذي البنت الى امس جات بيت عمي ابو يوسف
فيصل



اقوول قلبي وجهك وبلا هالجنون الحمد الله والشكر اللهم ثبت لها العقل ياارب

*
*
*

طق الباب ودخل بعد ماسمعها تقول تفضل
ناظر فيها باستغراب وهو يشوفها لابسه عبايتها وحاطه النقاب على وجهها
اسامه باستهزاء:

خير على وين ان شااء الله
وهم بصوت يالله ينسمع



ابي اطلع من هني
اسامه بقله صبر:

خير حد عطاك اذن خروج عشان تطلعي من كيفك
وهم



ماعاد لي لزمه اقعد بهاذا المكان
اسامه



انتي عارفه ان صحتك متدهوره وجايه المستشفى بالوقت الحرج هذا غير الاصابات القديمه
وهم بخووف



اااي….اص……ابا….ت
اسامه



الظاهر انك تعرضتي لحروق واايد والحمد لله اللي نجيتي منها لان اثارها مطوله هذا غير عن الخدوش في كل مكان في جسمك ممكن افهم شنو السبب

؟
وهم وقلبها يرجف وكل عضو فيها يرجف



انت باي حق تكشف علي او تلمسني
وصرخت بلا شعوري



ماابي احد يلمسني مابي احد ييلمسننننني فااهم انتو كلكم كذا كلكم كذا كلكم وحوش
خاف من صرختها المفاجاه وتقرب منها يهديها لكنه شافها تقوم من مكانها وهي تتراجع للخلف بخوف لكن في شي يمنعها
طالعت في يدهاا وشافت ابره المغذي المغروزه في عروقها وبقوه شالت الاصق وسحبت الابره منها وهي تغمض عيونها من الالم اللي صابها
انتبه لقطرات الدم او لسيل الدم اللي صار ينزل منها
جا بيمسك يديها يمنع نزول الدم منها وهو يصرخ فيها
اساامه

انتي غبيه طالعي شسويتي في حالك انتي ناقصة تفقدين دم من الاساس
وهم بخوف

قلت لك لاتقرب ترى قسم بالله اذبح نفسي لاتقرب
رجع على وراء وهو يناظرها بخوف متعجب من الحالة اللي هي فيها
الدكتوره اللي كشفت عليها قالت بانها متعرضه لصدمه قوية من قبل وهذا للحين ماثر فيها بس ماتوقع انها بتكون بهذي الحاله
اسامه

طيب ماني مقرب بس شوفي الارض كيف صارت من الدم اللي ينزل منك
جلست على الارض وهي تبكي وتشاهق
اسامه اول مره يحس انه عاجز انه يسوي اي شي اول مره يواجه مريضه بهالاسلوب
طلع من الغرفه ونادى النيرس تجي تحط لها المغذي مره ثانية وتبعد عنها اي الاات حاده
*
*
*
الصبااح اليوم الثاني في البحرين
صااح منبه الساعة الى صارت 6 و25 دقيقه
قامت بسرعه من السرير وهي تسرع في جمع اغراضها بعد مااخذت شور سريع ولبست ملابسها
راحت لغرفه امها المرميه على الفراش
باست راسها وجلست على السرير جنبها وهي تعطيها دواها تشربه
سديم

هاا يمه شلونك اليوم ان شاء الله احسن
ام سامي بتعب واضح

الحمد لله يمه احسن وشلون شغلك

؟
سديم

ماشي حاله
ام سامي

والله يبنيتي انا خايفه عليك انك تعيشي حياتك كذا وبعدين يعني مابتتزوجي وبتظلي على هالحال
سديم

يمه انا ما ابي شي من الدنيا غير وجودك معااي
وبعدين تدرين مااحد يعرف اني بنت في هذا الحي كلهم يضنون اني ولد
ام سامي تلمست وجهها بنعومه

وهذا وجه ولد بالله عليك جمالك مهما سويتي ما ينخفى ياسديم
نزلت راسها وبدموع

يمه ما ابيك تروحين مثل سامي ما ابي افقدك انا مالي غيرك بهالدنيا وانتي تدرين محد رضى يوضفني غير بهذي الشغله
مسحت امها دموعها بعد ما بكت هي

سديم كوني قوية من عقبي انا ماراح ادوم لك .

.
قاطع حوارهم صوت الجرس
قامت بسرعه من فراش امها وهي تعدل من هياتها وشكلهاا
سديم

يمه اكيد هذا صاحب البيت
راحت فتحت له الباب وكان هو مثل ماتوقعت
ابو مازن:السلااام عليكم
سامي

وعليكم السلاام هلا عمي
ابو مازن

وين الايجار اضن صبرت عليكم واايد
سامي

انا اسف بس والله ماقدرت ادبر المبلغ كله لو تنطر علي شوي راح يكون المبلغ عندك الاسبوع الجااي ان شاء الله
ابو مازن

هذا الشهر الثالث وانت تقول مادبرت المبلغ كله وما سددت الا نصفه ,

اسمعني هذا اخر اسبوع لكم الجمعة راح اجي استلم المبلغ كله سامع .

.وراح عنه
وقفت تنظر الى الفراغ وهي تفكر كيف بتسدد الديون اللي عليهم وكيف بتدفع فلوس عملية امهاا يارب انك تساعدني ااااه انت اعلم بحالي
مشت ومشت وهي تعدل من لفافها البيجي اللي على عنقها وعاطيها جمال اكثر بجاكيت زيتي وتحته تي شيرت بيجي وبنطلون جينز
كانت منزله راسها وهي تمشي لكنها حست فجاه بيد تعبث بشعرها الكستنائي الناعم لكن اليد انشالت مع شهقتها وهي تذكر انها مالبست الكاب عشان تغطي شعرهاا
*
*
*
في السعوديه
دخلت عليه الغرفه وشغلت الانوار وصرخت بصوت عالي
دانه

فرووس قوم ,

,وسحبت منه اللحاف
فارس بعصبيه

قومي اطلعي براا ابي انام
دانه بتحذير

ترى ا ن جا لك ابوي تعرف شبيسوي بسررعه قوم على المدرسه
فارس قام بخوف

ابوي صحى من النوم
دانه تهز راسها بالايجاب:وينتظرك تحت وقال ان قال بيغيب بيحرمك من المصروف هذا الشهر
فارس

اففف هذي مشكلة العجايز ماعندهم تفاهم
طقته على راسه

عجايز بعينك قوم قبل لا يستوي فيك مثل هذاك الاسبوع ويخلوك مثل البنات ماتطلع من البيت
فارس

ياشين الصباح لما يكون على وجهك اففف
دانه شافت كاسه مويه جنب سريره مسكت الكاس وكبته عليه

ترى خلاص مايحتاج تغسل وجهك ,

,وهربت عنه بسرعه
تحب دايما تعانده يمكن لانهم اصغر من في البيت
*
*
*
ابو راشد الجد):انتي ليش تبينها تعيش معنا هي لاتصير لك
ولا تعرفينها قبل
ام راشد

انا ابي البنت قصتها تكسر الخاطر هذا غير انها يتيمه وحالتها حالة والله انها مثل البلسم على الجرح وجهها نور ماشاء الله عليها ملاك والله انها ملاك وحرام نخليها تضيع منا وبعدين نكسب فيها اجر .

.هاا شقلت

؟
ابو راشد

دامتس ملزمه وشوله لعناد بس انتي شايفه ان ولدي راشد وعياله عايشن معنا في الفله ولاتنسي اسامه وفراس هذولا مهما يكون غريبيين عليهاا
ام راشد براحه

لاتحاتي وبعدين اسامه تعرفه دايما بالشغل وحنا بالزور نشوفه ,

,اما فراس تراه بعده صغير
ابو راشديه ماشي الحال متى راح تجيبينها عشان اعطي ابو يوسف خبر
ام راشد

اسامه يقول انها تبي تطلع الامس بس ماخلاها عشان كذا اليوم بتطلع وبيبها بنفسي للبيت عشان ماتمانع
*
*
*
في البحرين
كانت منزله راسها وهي تمشي لكنها حست فجاه بيد تعبث بشعرها الكستنائي الناعم لكن اليد انشالت مع شهقتها وهي تذكر انها مالبست الكاب عشان تغطي شعرهاا
رفعت راسها لتصدم بالشخص اللي قدامها
سامي

خير شتبي

؟
كينان

تضن نسيت امس شسويت فيني
سامي بلا مباله

مو مهم انا مو فاضي لك الحين
كينان بعصبيه منه

شكلك ماتعرف انا من اكون
سامي بهدوووء:قلت لك مايهمني

’عاد وش دخلني انا فيك ,

,ومشت عنه
لكن كينان ماخلاه يروح كذا بدون لايبرد خاطره سحبه من ذراعه بقوه يمكن لانه حاس انه الولد غريب وفيه شي مو طبيعي فمو راضي ينهان بدون لايتكلم
قال بتهديد

اسمع انا اقدر اخليك تبوس رجلي وتتاسف لي مثل ما اقدر اخليك خادم في بيتي
سامي ببتسامه سخريه قهرت كينان لابعد درجه

ليه الدنيا سايبه لك ولامثالك وجرت يدها بقوه منه لكنه لازال ماسكها وضاغط عليها بقوه المتها .

.
فجاه انفتح باب السيارة الواقفه جنبهم وطلع منها ولد صغير
نواف

كينان فيك شي

؟
كينان

لا يانواف مافيني شي ليه طلعت من السياره
نواف وهو يناظر باليد اللي ماسكها اخوه وفي الشخص بتمعن

منو هذا؟؟؟؟
كينان بسخريه

هذا مجرد طفل صغيير يبله تربيه
سامي

اترك ايدي وبعدين انا مربى احسن منك والطفل هو انت مو انا
نواف تقرب من سامي وكينان ومسك يدهم اثنينهم وفكهم والاثنين يناظروه مستغربين
سامي باس نواف بخده وهو يقوله بشكر

فديتك ماقصرت احسن من ابوك المتوحششش
نواف وهو يناظره بستفهاام

بس هذا اخوي مو ابوي
سامي وهو يناظر بكينان بسلوب ينرفز

والله اخوك

؟!انا حسبته جدك باين عليه كبيييير واايد ههههه
تعمدت تقول هالكلام عشان تقهره وبالفعل حصلت اللي تبيه
نواف

انت سعودي

؟
سامي وهو عاطيهم ظهره ويجري بسرعه لانه تاخر

يب .

.بااي
الاثنين كانوا يناظرون في المكان اللي اختفى منه سامي
نواف ببراءه

كيناان ليه احس انه جميييييل واايد
كينان بسرحان

انا نفسي ما ادري ,

,الا تعال كانك حبيته

؟
نواف بطفوله

مرره الله يخليك جيبه عندنا البيت ابيه يصير صديقي
كينان

بس هذا اكبر منك وما اتوقع يرضى وبعدين انا ما حبيته
كان يقول هالكلام من وراء قلبه ولا هو ماقدر ينام من كثر ما فكر فيه
نواف

كينان الله يخليك ابيه ابيه جيبه عندنا
كينان باسه بخده بحنان

خلاص من بكره بروح اكلمه عشان خاطرك يالغالي اتفقنا

*
* انا راح اتكلم عن سديم على انها ولد مثل شخصيتها الى تقوم فيها
نهاية البارت الثااالث

كيف حالي
وربي بالحزن ممتحني
كيف حالي
وعمري انجرحت وما حكيت
بسمتي ارتسمها رغم حزني وكني
دايم الحال طيب .

.ابد ما قد شكيت
*
*
في البحرين وبالتحديد في مكتب كيناان
كينان

مثل ما قلت لك ابي تجمع لي كل المعلومات عنه حتى اصغر الامور مفهووووم
ثامر

تامر طال عمرك الليلة راح يكون كل شي عندك
كينان

طيب تقدر ترجع مكتبك
\
حط راسه على المكتب وهو يفكر او بمعنى اصح المره الالف اللي يفكر فيها في شيء غريب فيه ليه دايم يحاول يخبي وجهه يعني لما يشوفني يظل منزل راسه ومايرفعه الا اذا عصب .

.فيه ضعف غيير عن المراهقين فيه شي يخليني دايم ابي اناظره حاس ان وراه قصة غريبة وغامضه ولازم اعرفها
*
*
*
في السعودية ,

,
في بيت ابو سيف عم وهم
شنووو يعني البنت الحين وييين

؟؟؟
ابو سيف صالح):

الله يل……..

دخلت بيت ناس مانعرفهم ومارضيوا يدخلوني لا والمشكلة هي مو داخله اي بيت الا داخله قصرر
ام سيف

وهي من ويين تعرفهم
ابو سيف

مادري بالاساس هي ماتطلع من البيت مدري كيف عرفتهم
ام سيف(عايشه):

يعني لفلوس راحت علينا
ابو سيف

وابوها وش درااه عنها من وهي صغيرره تاركها عندي ومستانس بحياته من سفره لسفرره وهو يلهف بهالملايين
عايشه بخبث

طيب وش رايك بلي تعطيك الحل وتكسب من الناحيتين
صالح

لش اللي تبينه بس عطيني الحل بسررعه
عايشه

النص بالنص ولا اشرايك
صالح

كنه واايد
عايشه

الفكرة فكرتي وانا بنفذها معااك اذا بغيت
صالح

طيب قولي شنوو هي
عايشه

اسمع …………..
*
*
*
في المستشفى بعد صلاه العشااء
كانت وهم رايحه وجايه في هذيك الغرفه وهي تفكر بحل عشان المشكلة اللي هي فيها خايفه من عمها اللي لو شافها وش راح يسوي فيهاا
ندمت على استعجالها في الهروب لانها الحين مالها مكان تروح له هذا غير انها ورطت ناس مالهم دخل بالموضوع
(لا ياوهم الهروب مو استعجال الا متاخر متاخر واايد كان المفروض انك تهربي من هذاك المكان قبل لايصير فيك اللي صار ولما اعترفت لامه قالت اني اتبلى على ولدهاا..

ولو ماهربتي من هذاك المكان كان صرتي سلعه رخيصه يبيعك عمك ويشتريك لاصحابه..

اااااااااه حراام عليهم اللي سوه فيني ,

,هذا احد الاسباب اللي يخلي وهم تكررره الرجاااال كلهم كرره مو طبيعي
ما نتبهت لصوت الطق على الباب لانها كانت سرحاانه بعييد
بس اتفاجات لما شافت 4 حريم ماعرفت منهم الا ام راشد لانها زارتها قبل
سلموا عليها بحمااس بعكس هدوءها وبرودها اللي استغربوا منه
ام راشد الجده):وهم شفيتس اليوم للحين تعباانه
وهم نزلت راسها وقالت بغصه

ماادري شقول بس انا جد اااااااسفه اني حطيتكم بهذا الوضع .

.بس انا خلاص راح ارجع مكان ماجيت حتى لو ذبحوني بس انتو لاتشغلوا بالكم عل….
قاطعتها الجده

وهم انتي مالك رجعه هنااك هذول مو اهل اللي يسون في بنتهم كذا وببتسامه

وانا اليوم جايه اخذتس معي وتعيشين معانا
وهم

لا لا انا ادري اني ثقلت عليكم واايد بس ماله داعي اعيش معاكم اصلا باي حق .

.انا اسفه ادري دخلتكم بمشاكلي بس خلاص انتوا ماقصرتوا
هذي المره تكلمت ام يوسف

شوفي يبنيتي انتي تعالي عيشي معانا لفترره واذا ما عجبك الوضع تقدرين ترجعين من المكان اللي جيتي منه
وهم سكتت ماعرفت وش ترد عليهم صحيح ان في ناس من اول لقااء تحبهم وترتااح لهم وهذا كان شعورها ناحيتهم لان اكيد حسوا بالعطف عليهاا حمدت ربهاا مليون مرره ان في نااس لازال في قلوبهم الرحمه يعني لازالت الدنيا بخير هذي الدنياا اللي شاافت منها اقسى عذااب اليوم تحمل لهاا ناس يبونهاا… ناظرت فيهم بعيون باكيه حززينه وشافت اثرهاا على وجههم لانهم ناظروها بخوف
تاكدت بان هذول الناس هم اللي الله بعثهم لهاا بعد الشقااء اللي عانته
واخير هزت راسها بالموافقه وهي منزله راسهاا وقالت بصوتها المبحوح

موافقه
طبعا وحده من اللي كانوا واقفات على جنب نطت بفرح وهي تحضنها وتبوسهاا

وه فديييييتك مابغينا نوافق وتدزها بمزح

كل هذا تغلي
وهم ببتساامه وهي تمسح بقاايا دموعهاا

شفتي عااد
جت شيمااء صوبهم وهي تبوسها الثانية

فرصه سعيدة انا شيمااء
وهم

وانا اسعد اسمي وهم
دانه دخلت عرض

وااااااو البيت بيصر ونااسه دامك بتعيشين معناا .

.ايوه صح انا اسمي داانه المزيونه
الجده ام راشد

اقول دانووه قصري حستس منتي في البيت
دانه عوجت فمهاا بمزح

اووه يمه بدينا سوالف الحكر
ام يوسف

خالتي ترى اسامه قال انها ماراح تطلع اليووم
ام راشد

ليش

؟
ام يوسف

محتاجه كيس دم ثاني دمهاا نازل وقال لازم تشوفون درجه حرارتها لان مايصير يركبونه وهي مسخنه
دخلت الممرضه اللي بلغتهم ان الزياره انتهت
دانه

يمه انا ابي انام عند وهم الليلة الله يخليك وافقي
ام يوسف

طيب ماعندي مانع
ام راشد

وانا بعد بجلس عندهاا اخاف تحتاج شي
وهو بصوتها الضعيف

لا يمه انتي ارجعي البيت ارتاحي
ام راشد

لا انا باابات هني دانه روحي قولي لاخوك انا بنبات هني
دانه

تامريين يمه .

.وطلعت
اما شيماء وام يوسف سلموا على وهم وطلعوا راجعين البيت
*
*
*
:

شنوو تقوول هربت من صجك ,

,وين راحت الكللبه هذي ,

بس دواهاا عندي والله لااطلعها لو من تحت الارض .

.وقام طالع
ابو سيف

سيف بلا جنون وتعال اقعد مكانك والبنت راح اجيبها يعني اجيبها
سيف

انت شتقول البنت خلاااص طارت وانها احبهااا وبصراحه مااقدر استغني عنهاا ولازم ارجعها عشان اتزوجها قبل ياخذها غيري
ابوسيف

ومين بيرضى ياخذهاا بنت الفقر
سيف

انت تقص علي ولا على نفسك خلي كل شي مستور احسن
ابو سيف

احم .

.طيب شناوي تسوي
سيف وهو طالع من البيت بدفنها مكانها لو قررت تعاندني لان الموت ارحم من انها تاخذ غيرري .

.وطلع
ابو سيف

صج مينوون
اولاد ابو سيف صالح
سيف شااب راعي مشاكل وخبيث مدمن مخدرات وسكير عمرره 32 سنه مشكلته انه يحب وهم لحد الجنوووون وهي ماتطيق حتى تسمع صوته)
محمد شاب مملوح عمره 25 سنه اكثر واحد كان يحب وهم ويدافع عنها لانه يعتبرها اخته بما انهم تربوا في بيت وااحد صار له 4 سنوات يدرس في بريطانيا وهذي اخر سنه له
*
*
*
دخلت عليها الخادمه الغرفه وعطتها ظرف وطلعت
نوره

شنو هالظرف ومنو اللي جايبه لي
فتحت وانصعقت من الصوررره اللي كانت عبااره عن شبح مخييف
نوره

يممممه شنو هذا لا يمه وشقت الصورة بسررعه من الخوف
شافت ورقه صغيرره فتحتها كان مكتوب فيهاا
(هلا نوره هذا ثمن مقلبك السخيف اللي سويتيه هذيك المرره ولسى ماشفتي شي ايووه صح نسيت اقولك احلام سعيدة عن الجنني اللي شفتيه
سلطاان)
نوره ضغطت على الورقه بقوه ورمتها في الزباله وهي مقهووره منه
نوره

هين ياسلطانوه ان مارجعتها لك ما اكون انا نوره وتذكرت الصورة …اااه يمه لحقي علي بيجلطني
*
*
*
جالسه بجنبها وتسولف لهاا ان اشياء مختلفة واول شي عرفتها بعايلتهم من صغيرها لكبيرهاا
وبعدين سولفوا بمواضيع مختلفة اما الجده بعد ما تاكدت ان حراره وهم نزلت حطت راسها بتنام بعد اصرار وهم ودانه
دانه

عااد تخيلي لما كنا في امريكا العام وماحضرنا العيد الوطني هنا سوينا حفلله هنااك بشقتنا رقص واغاني عن السعودييه وهبال مافي مثله
عاد شقه بنات وش تتوقعي انوااع لهباال ههههه
وهم هههه انتو تحفه
دانه

لا انتي اسمعي الباقي كانت الشقه اللي جنبنا لصديق ابوي جاي مع اهله عنده ثلاثه اولاد بس وهو من سمع صوتنا يفكر ان في زواج بالفندق وهو نايم ويبي يرتااح وقام بيشتكي عليناا الا قاله ولده لا يبه هذول بنات الجيراان اللي عندهم احتفال باليووم الوطني
عاد اهو راح وقال الى ابوي وبعدها حصلنا تهزيئه محتررمه والسبه اليووم الوطني ههههه
وهم هههههه…… اااه بطني مو قادره من صجك انتي
دانه

اي والله صج .

.وهم انا نازله اجيب لي كوفي تبين

؟
وهم

ماتخافين تروحين بروحك

؟
دانه

اسامه دوامه الليل بسحبه معااي لاتحاتين
وهم ببتاسمه

طيب
ام راشد طبعا ماجاها النوم لانها متعوده تنام على فراشها قامت للحمام وانتو بكرامه
وهم خلاص حست بان جفنها ثقيل وخصوصا لما تحط دم يجيب النعس لها
قفلت عيونها لتستسلم للنوم
بعد فترره قصيرة سمعت صوت خطوات ثقيله تمشي بحذر وتتقرب ناحيتهاا ماتدري ليه قلبها كان يرجف
شوي وحست بنظراات تحرقها وانفاس قوية ارعبتها
فتحت عيونها العسليه بخوف وهي تشوف سكين موجهه لهاا
الساانها انربط ما قدرت تنطق باي كلمه تحس لغه الكلام اختفت
جا بيغرسها فيها لكنها مسكت يده بقوه تدافع عن نفسها لكن صابها خدش في خدها الايسر

في هذا الوقت طلعت ام راشد من الحمام بعد ماتوضت لان ماباقي شي على اذان الفجر وانفجعت بالمنظر اللي قدامهاا شخص جاي يقتل وهم
وقفت موعارفه شتسوي
في هذا الوقت دخلت دانه الغرفه وشافت نفس المنظر لكنها صرخت باعلى صوتهاا وهي تشوف السكين موجهه لوهم اللي كانت عاجزه تدافع عن نفسهاا
اول ماسمع صرختها خاااف وبسرعه توجهه ناحيه دانه اللي واقفه عند الباب ودزهاا وطلع
اسامه كان بيرجع مكتبه بعد ماوصل دانه لكنه خااف لما سمع صرختهاا ورجع وهو يشوف شخص بيهرب
دانه

اساااامه الحقه بسرعه هذا كان بيقتلهاا
اسامه كان يتميز بلياقه عاليه وراح وراه بسرعه
لكن هذاك قدر يهرب منه بصعوبه وركب سيارته
اسامه ضرب الارض برجله بقهر:ااه يالقهر الحقيير هرب

\
:لاااااااااااااااااا مستحيل ليش مو راضي يتركني بحالي ليش يبي يعذبني
كانت تصرخ بكلمات غير مفهومه وبهستريه جسمها يرجف وكل عضو فيها مرعوووب كانت تدور على شي تفرغ غضبها
رمت المخده على الارض بعد ما مزقتها قطعة قطعة وقامت من السرير وسحبت الكاس الزجاج اللي كان على الطاوله ورمته بكل قوتها على الجدار ومسكت قطعة كبيرة منه
ام راشد ودانه ناظروهاا بخووووف ماتوقعوا ان حالتها بتكون كذا
الممرضات جو والدكاتره بعد لكن ما في احد استرجى يقرب منها لانها هددتهم بقتل نفسها
اسامه اللي جا بسررعه ومسك ايديها وسحب منها الزجاجه
بهدوء عشان لاتجرح روحهاا
صرخت فيه وهي ناسيه وجود اللي حولهاا

اتركني اتركني لاتدخل في شي مايعنيك انا اكرهكم اكرهكم ما اطيقكم خلني اذبح نفسي وارتاح من هالهم اللي فيني خلني اذبح نفسي قبل يجي هو وولده ويذبحومني خلهم ينبسطوا انهم فازوا بالنهاية وانااا اللي خسرت
كف قوي استقر على خدها النااااعم خلاها تصحى من الصدمه اللي كانت فيهاا خلاها تسكت ودموعهاا تنزل مثل الشلال
اسامه

انتي غبيه تبين تدخليين النار وتنتحرين بسببهم لهذي الدرجه ماعندك خوف من الله اسمعي الضجه اللي سويتيها اليوم بالمستشفى ماله داعي تتكرر واضن انك واقفه معانا وحتى حجاب ماعليك
ناظر اللي واقفين وقال بلهجه امره

بسرعه كل وااحد على شغله
طلعووا لانهم يعرفون الدكتور اساامه لاعصب
اما هي مسكت كتفهاا وكانها تغطي نفسها من الاحراج اللي حست فيه
وجهها احمر ومنزله راسهاا وتبكي
هالحظه اسامه طلع من الغرفه بعد ماالقى عليها كلامه الحاد
تقربت منها ام راشد وضمتهاا اما وهم زااد بكاهاا وشهقاتها بدت تعلى
ام راشد

خلاص يمه انسي اللي صار وهدي الحين
*
*
*
اشرق الصبااح بعد ليلة طويله مثقله بالهموم والجراحات
في البحرين


سديم صحت بدري عشان تعطي امها دواها في موعده وبعدها قعدت ترتب البيت وتغسل الصحون اللي فطروا فيهم
سمعت صوت الجرس يصيح بصورره متكرره
سديم

اللهم اجعله خير من اللي جااي بهالصباح
عدلت شكلها وراحت فتحت الباب لتصدم بالشخص اللي واقف قدامهاا
سديم

انت

؟
عيونه كانت تراقب تصرفاته وتناظره بتفحص
اما هي نظراتها كانت خوف ,

,خوف من انها تنكشف فنزلت راسها بسرعه
كيناان


سامي بتردد:وعليكم السلام .

.خير في شيء .

.وبعدين كيف عرفت بيتنا
كينان

اولا انت ناوي توقفني هني واايد
سامي بلع ريقه

امممم امي اليوم جارتها يجو مقدر ادخلك
كينان

طيب انا عازمك تعال معااي
سامي بخوف

هاا .

.ويين

؟
كينان بشك

شفيك خايف

؟
سامي برتباك

لا مو خايف بس لحظه اعطي الوالده خبر
كينان

طيب لاتتاخر انتظرك في السياره
*
*
*
بعد ما وصلو المطعم سديم كانت خايفه منه وتجاوب اجوبه مختصرة لو سالها اي سؤال
صرخ بقووه

نعم نعم تبيني اجي بيتك اااسف مو رايح
كينان

قصر حسك الكل يطالع فينا
سامي

المهم الموضوع انتهى اذا كان هذا موضوعك
كينان بثقه

وايجار البيت اللي مادفعته وعملية امك وعلاجها كيف تقدر تدفعه وانت عارف ان امك محتاجه تسوي العملية باسرع وقت ولا انت ناسي
ناظره مستغرب كيف يعرف كل هالمعلومات عنه
سامي بتردد:شنو المطلوب مني الحين

؟
ابتسم كينان وهي يستند بكرسيه برااحه

المطلوب منك انك تلازم اخوي الصغير بمعنى ثاني تصير مربي خاص فيه وتعلمه دامك درست لثالث ثانوي وانا مستعد اعطيك راتب شهري غير عن 300 اللي يعطونك اياه على شغلك في توزيع الجراايد راح اعطيك راتب قوي يكفي لايجار بيتكم ولعلاج امك بعد مقابل انك تداوم بالايام العاديه الى9 الليل والاربعاء والخميس الى 12
سامي

كن الساعة 12 متاخر واايد
كينان

لامو متاخر وانا بنفسي راح اوصلك
سامي بخوف

طيب الى متى راح اشتغل عندك
كينان طلع عقد من جيبه

هذا عقد لمدة 6 شهور قابل للزياده يعني راح تتوظف رسمي وشغلك هذاك تطلع منه اتفقنا
سامي ي بس وش معنى انا

؟
كينان

هذا طلب اخوي الصغير وانا مااقدر ارد له طلب .

.

وقع هنا

نهاية البارت الراااابع

البارت الخامس

ما سالتني

.
لييه اموت الفيين مره لاطريتك
ولييه احس القلب يطلع بس لا مني بكيتك
ماسالتني ليه يعني

.
كل طاري هم من بعدك تبعني
ايه والخالق احبك
حتى اوجاعي تحبك
حتى اسمك لابغيت انطقه
يطلع لي احبك

*
*
*
نقطه بدااايه .

.~
بعد ما طلعواا وهم من المستشفى وجابوها معهم البيت كانت نفسيتها تعباانه واايد والمفروض ماكانت تطلع بسبب اللي صار لهاا بس هي اصرت انها ما تقعد بهذااك المكان
ام يوسف جهزت لهاا غرفه الضيوف تنام فيها ودخلوها هنااك وخلوها بروحها عشاان ترتااح
\
رمت نفسها على السرير وهي تتنهد من اعماقها في قلبهاا هم مو قادره تستحمله حاسه بانها وحيييييده بهالعالم تحس بان الموت ارحم لها من انها تعيش مع نااس غريبين عليها مجرد انهم اشفقوا عليهاا
(هذا اعظم ذل لك ياوهم ان اهلك مايبونك والناس الغرب بيستحملون وجودك يوم ولا يومين وبعدين شبتسوين ……..ااااااه يالدنيا تعبت والله تعبت وماعاد فيني اتحمل اكثر
قلبت وجهها على الجنب الثاني وشافت يدها المكسورة ولافينها بشاش وباليد الثانية لمست الشاش اللي على جبينها انتقلت يدها على انحاء جسمهاا وهي تشوفها بحسرره
(وش بقى يا وهم وش بقى اخذوا كل شي يبونه اخذووووا اغلى شيء تملكييه
وبكت بصوت يقطع القلب عقلها بدء يرجع لهاا اللي صار لهاا قبل اخر يوم تهرب فيه
لما صحت من النوم وشافته نايم جنبها وهو عاري وهي بلوزتها ممزقه كيف ما حست فيه وهي نومها خفيف وهي تذكر انها قفلت الباب لانها من بعد ماقال انه يبي يتزوجها وسمعها ترفضه باصرار حس بالاهانه وصار كل ليلة يجي ويوقف عند باب غرفتها ويهددها لو مافتحت له الباب انه راح يفضحها ويطلع عليها كلام
كانت كل ليلة تعيش برعب وتتخبئ في احدى زوايا الغرفه وهي خايفه انه يكسر الباب ويدخل لهااا لين صاار اللي كانت خايفه منها واغتصبها)
وصلت لهذي المرحلة من التفكير وهي شهقاتها كل مالها وتعلى
*
*
*
في المستشفى
دخلو المكتب ومالقوه قعدوا يسولفوا على مايجي
مسك سلطان المعطف الابيض اللي معلق وهو ناوي يلبسه بيجربه
فيصل بتحذير

هي سلطانووه اتركه ما تعرفه مهووس نظاافه .

.وما يحب احد يلمس اغراضه
سلطاان شال يده بسررعه

يوووه نسيت .

.الا هو وينه

؟
فيصل

تقول الممرضه راح يستلم ملف مريض عنده
دخل عليهم اساامه وما استغرب وجودهم لانهم دايما طابين عليه المكتب

السلاام عليكم هلا والله
فيصل وسلطان

وعليكم السلام والرحمه هلا فيك
اساامه

مين المريض فيكم
فيصل ناظره باستغراب

بسم الله انا مافيني شي
سلطان

وانا بعد الحمد لله بخير وعاافيه
اسامه بسخريه

اجل تفضلوا براا عندي شغل
فيصل

ياشينك لاسويت هذي الحركات
سلطاان

اقول انت يارجل الثلج قوم بس ترى الدوام انتهى
اسامه



في شي ضروري قولوه ما عندكم يالله وروني عرض اكتافكم
سلطان



مو انا قايل لك ماله داعي نتعنى ونجييه لان بالنهاية طررده
فيصل

ياخساره ماسمعت كلامك
اسامه

اقول انتم الاثنين لايكثر بس وقوموا تراني ميييت من الجوع منو بيعزمني على حسابه
سلطاان

يالله اطلعوا براا ومدري ايش وبالنهاية اعزموني على حسابكم والله انك بخيل هذا ودكتور وشايخ علينا وبعدين حنا اللي نعزمه
اسامه سحبه من اذونه وطلعوا برى

امش وترى انت اللي بتدفع ماشي
سلطان:ادفع مايهمك بس بليز شيل ايديك عن اذوني برستيجي رااح
فيصل هههه
*
*
*
مرتااااح ولا يتصنع قلبك الراحه
دانه:اممم اتوقع يتصنع الراحه
فراس:اووووف ياملقك عااد
دانه

مو مثلك اخوي الغالي
فراس جلس على الصوفا

وين الشعب السعودي
دانه بروقان

انتقل الى رحمه الله تعالى
فراس

وي بسم الله منك ومن السانك يادوبه
دانه

منو الدوبه لايكون اني اصلا اللي يشوفك يقول انك اكبر مني بعشر سنوات بسبب وزنك وكرشتك اللي قدامك
فراس

من الغيررره يالدوبه .

.

خلصيني وين ماما
دانه

ووع مو لايق عليك تقول ماما
فراس

اوهووو انتي احد يجلس معاك .

.وقام بيروح عنها
دانه

فرووس وين رايح
فراس

مو شغلك يالملقوفه..وطلع
دانه

اووف ياربي ماعندي شخصيه ابدا في هالبيت ولا هالبزر يعاملني كاني اصغر منه
*
*
*
صحت من النوم وهي حاسه بان راسها يالمها غمضت عيونها من جديد ورجعت تفتحهم وهي تشوف جدار الغرفه واثاثها
ناظرت بالسقف وعيونها متعلقه فيه تفكر بالحياة الجديدة اللي راح تعيشها هني هل بتكون مثل عيشتها في بيت عمها كخادمه ولا

؟
سمعت صوت الباب ينفتح بهدوء ودانه تطل منه
دانه

وهم صحيتي ولا لسه

؟
وهم بصوتها المبحوح

لا صاحيه حياااك
دخلت دانه وهي تبتسم

مساء الخير ياوجه الخير
وهم ببتسامه عذبه

مساااء النور
دانه جلست جنبها وهي تحط ملابس على السرير

جبت لك ملابس عشان تغيرين بس عسى يطلعون مقاسك لانو شكلك ضايعه بهذي البيجاما اللي لابستها
وهم

ليش كلفتي على عمرك والله ماله داعي تعبتك معااي
دانه

احم احم بدينا بالسوالف اللي ما احبها بعدين انتي صرتي وحده من العايله وانا مثل اختك اذا ترضين
وهم باستها بنعومه

تسلميين وربي لي الشرف انك تكوني اختي
دانه

وه خقيت فديتتتتك ياقلبي انا اللي لي الشرف
وهم

انتي اي سنه

؟
دانه

سنه اولى بالكليه وانتي
وهم بحزن

انا ما كملت دراستي الا لثالث وهذي السنه عمي مارضى يوديني يقول مصااريف وايد وامكانيته ضعيفه
دانه بحزن على حالها

يعني انتي بعمري ماشاء الله وجهك برئ واايد فكرتك بتقولين اول ثانوي ثاني بالكثير
وهم هه كنك صغرتيني واايد هذاك اليوم الدكتوره لما سالتني عن عمري وقلت لها انصدمت تقول فكرتك بتقوليين اول متوسط ثاني ههه
دانه هههه .

.طيب دام نحن مابدينا الدراسه اقدر اخلي بابا يسجلك
وهم

والله

؟
دانه

اي والله بابا واسطته قوويه واذا تبين كلمته من الليله
ضمتها وهم بفرح

والله تكوني حققتي لي حلم حياتي وماراح انسى هالجميل طول عمري
*
*
*
ابسكت واخبي قلبي عن الناس
مادمت ياخلي تناسيت
افهم ترى مافيني شي من الياس
لاني عرفت الحب صادق وحبيت
دام الغلا مع كل شخص له اقياس
مات الغلا يوم عني تخلييت

في اليوم الثاني
الموعد المنتظر ومسار حيااه جديدة بالنسبة لسديم
واخيرا راح تقدر توفر فلوس علاج امهاا
لازم تبذل جهدها وكل طاقتها في هذا الشغل اللي راح تشتغله
اخذت شور سريع ينشطها ولبست لها بنطلون جينز ازرق مع تيشيرت اسود فوقه جاكيت رمادي خفيف
رتبت شعرها وبعدها حطت الكاب اللي مستحيل تستغني عنه عشان تغطي شعرهاا هي عارفه ان اللي جالسه تسويه خطا بس لازم تتحمل عشان امها
لبست جزمتها الرياضيه بسرعه بعد ماسمعت صوت سيارته
طلعت من البيت بخوف وهي تحاول تهدي نفسها ناظرت بالسيارة الفخممه بلون الاسود وهي تدعي من كل اعماق قلبها انها ماتنكشف وان الموضوع يعدي على خير
شافه متوتر وهو يتقرب من السيارة .

.مايدري ليه شاك فيه وان وراه سر لازم يعرفه
ركبت السيارة وقالت بصوت جهوري مغيرته

السلاام عليكم
كينان

وعليكم السلام ,

,كان تاخرت شوي بعد
سامي

اسف
مشت السيارة والوضع متكهرب بالنسبة لاثنين واحد في دوامه خايف يعرفوا انه بنت وخايف من المكان اللي رايح له والثاني مستغرب حركات اللي جنبه لانه جالس وهو متوتر ويفرك ايديه ببعض
كينان

امك تقعد بروحها الحين
سامي

لا خالتي تجيهااا وماتروح الا لما ارجع
جا كينان بيسحب جواله وعيونه مركزه على الشارع لكن يده لامست يد سامي بدون قصد
واللي فاجاه انها شالت يدها بسرعه وكانها انلسعت من شي وبدى تنفسها يرتفع وينزل
ناظرها بشك لكنها بسرعه لفت تناظر الشباك وهي تهدي نفسها
سديم في نفسها:اشفيك هذا مو شي انتي لازم تتوقعي اكثر من كذا .

.يارب صبرني يارب
كينان حس بشعور غريب لما لمس ايده شعور اول مرره يحس فيه معقوله ايده تكون بهذي النعومه معقوله اللي انت شاك فيه صحيح
واخيرا وقفت السيارة اماااام فله كبيرة تشبه المنتجعات اللي تشوفهم سديم بtv فله جميلة مرررره
نزلوا من السيارة بعد ماوقفت عند المدخل الداخلي فله فاخره لابعد الحدود
حست انها تمشي وتتخيل اشياء مو موجوده
ظلت تفتح عيونها وتقفلهم لعل وعسى تصحى من الحلم اللي تحلمه

’لكنها ايقنت انه وااقع بعد ماسمعت صوت نواف الطفولي يرحب فيها
نواف

سااامي تاخرت واااايد حتى اني ما فطرت جالس انتظرك
ابتسمت سديم

اسف اخر مرره ماراح اعيدها عشان خاطرك بس
كينان

طيب انا عندي شغل الحين وبرجع الظهر تامر شي نواف
نواف

لا مشكوووور
كينان وجه كلامه لها

اسمع انتبه له وحط عينك علييه اوكي
هزت راسها بالايجاب وهي بالزور متحمله وجوده معااهم تحمدت ربها انه راح يطلع لانها حاسه نهايتها على ايده
*
*
*
دخلت عليها وهي تلهث بسررعه
ونطقت بكلماات ما فهمت منها غير كلمتين
(وليد رجع
احداث كثيرره دارت في ذهنها وهي تردد وليد رجع)
*
*
*
نهاايه البارت الخامس

البارت السادس ,

,
ااه ياسنين اللي مضت … كم خذت مني وما عطت
كم سرت بي طول الليالي … وشمس حبي تو ما اشرقت
*
*
احداث كثييره دارت في ذهنها وهي تردد وليد رجع
رجعت بذاكرتها الى قبل سنتين
لما دخلت عليها اسيل وضمتها وهي تحاول تداري دموعها
كانت مو فاهمه شي من اللي قاعد يصير فجاه تشوف صاحبتها وصديقتها الطفوله بهذا الشكل كان باين على وجهها مهموم
سالتها بخووف

اسيل شفيك خوفتيني

؟؟
اسيل

نور انا اب يك تكون–ي زوجه وليد انتي انسب وحده له
نور شهقت بصدمه

اسيل انتي من صجك هذا زوجك تبين غيرك ياخذه منك شسالفه انا مو فاهمه شي
اسيل

انتي عارفه اني مصابه بمرض الخبيث واحتمال اني ما اعيش اكثر من كذا عشان كذا مابي وليد يكون وحيد وما ابي بنتي تعيش مع مرت ابو ماتعاملها زين وهي تحبك مثل ما انتي تحبينها
نور

اسيل اصحي شو هالكلام وبعدين الاعمار بيد الله
اسيل

والنعم بالله بس انا حاسه ان يومي قرب عشان كذا بنتي براءه برقبتك وصدقيني مافي احد راح تحبه كثرك وانا واااثقه فيك
نور ببكي

اسيل الله يخليك لاتقولين هذا الكلام انا ما اقدر انفذ اي شي من اللي قلتيه هذا زوجك كيف ترضين اني اخذه منك واذا انتي رضيتي انا لايمكن اني اوافق صدقيني انتي بتتشافين وبتهتمين فيهم بنفسك
اسيل

اذا تبيني اموت وانا مرتااحه وافقي على هذا الزواج وصدقيني ماراح تندمي
\
بعد كذا تم الزواج اللي كانوا كلا الطرفين مجبور عليه ,

,الوليد ونور’’
وفي ليلة الزواج صار شي ما كانوا متوقعيينه
بعد ماسمعوا الخدامه تناديييييهم بخوف وبشكل مرعب توجهوا الاثنين لغرفه اسيل بسررعه معنو كان الوليد بغرفه ونور بغرفه لكن الاثنين طلعوا بنفس الوقت
الوليد من شافها ضمها له بسرعه ودموعه بدت تخونه حاول يصحيها بخوف وهو يناديها بهمس
فتحت عيونها وهي تلتفظ اخر انفاسها

الول يد نور وبنتي حطهم بعيون ك وتراهم امان ه برقب تك ااه وليد ترى نور تحبك عاملها زي ن
لازال ضامها بشده وهو يبكي لاول مرره بحياته

اسيل انا بعد احببببك لاتروحي وتخليني اسيل الله يخليك اصبري مو حنا اتفقنا انا نجيب خالد وبندر وميس اسيل لاترووحي انا ما اتحمل اعيش بدوونك
كانت نور واقفه عند الباب وهذا المنظر كااااان صعب عليها وااااايد ومو قادره تستوعبه لاول مرره تشوف دموع رجال يبكي من قلب
لكنها مسكته وبعدته عنها وهي تصرخ فيه

انت جنيت تبي تخنقهاا زياده قووم ودها المستشفى
كان الغضب يشتعل بداخله صرخ فيها بقسووه

انتي السبب انتي السبب لو ما دخلتي حياتي كان ما صار اللي صار اسيل ماتت والسبب انتي
\
انتهت اياام العزا اللي كانت ثقيله على الكل وخصوصا ان اللي ماتت شخص رقيق هادئ طيب لابعد الحدود
وليد كان يتجنب يشوف نور واذا شافها قط عليها من سمومه
وفي اخر يوم من العزا بعد ما انتهى نزل وهو يجر شنطته السفر وبيده الثانية حامل بنت الصغيرة براءه
ام وليد بصدمه

وليد وين رايح بتساااااافر
وليد

اي يمه بساااافر
(كذا بدون لايقولي حتى كلمه مع السلامة ما نطقها اعتبرها هي والجدار وااحد حتى ما قال اهتمي بنفسك واهتمي بامي
عطاها نظره خلتها تجمد مكانها حست فيها بكررهه ولو في شي اعظم من الكرره هذا اللي حست فيه ,

,يلومها على سبب هي مالها ذنب فيه .

.

وهذا هو الحين يرجع بعد سنتين مادق فيهم ولا سال ولا وصلتها اي اخبار عنه لدرجه نست انها متزوجه
صحت من افكارها على صوت اختها نوره الخايف

نور .

.نور .

.نور شفيك ماتردين وتطالعين السقف
نور

متى رجع

؟
نوره تنهدت

من قبل اسبوع بس ما احد قال لنا
نور في نفسها

ياليته طلقني ولاعاد اشوف وجهه ثاني
*
*
*
:سامي خلاص تعبت من التعليم شرايك نلعب لو لعبه وحده بس
سامي

بس مايصير يا نواف انت لازم تتعلم اشياء كثيرة ناقصتك
نواف

لعبه وحده ماراح تضر الله يخليك
سامي ببتساامه ي موافق بس اي لعبه تبي تلعب

؟
نواف ببتسامه اوسع

نبي نلعب غميضه
سامي

شنو يعني ما اعرفها
نواف

يعني تغطي عيونك وتمسكني عرفتهاا
سامي

ايووه عرفتها بس وين بنلعبها
نواف

تعال تحت عندنا صاله لكره السله واسعه وما فيها حواجز نصدم بها
:وانا ابي العب بعد
راح له نواف وهو مبسوط

والله كينان بتلعب معنا
كينان

يب اذا تبيني طبعا
نواف

اكيد ابيك ها سامي صرنا ثلاثه
سامي في نفسه

والله وطاحت في راسك ياسديم شالحل الحين ااوف شلي جابه الحين
توجهوا الثلاثه الى صاله كره السله اللي كانت واسعه وكبيره
نواف

الدور راح يكون على مين؟؟
كينان

نسوي حجره ورقه مقص
اجتمعوا الثلاثه بجنب بعض وسو حجره ورقه مقص
روايه عشقتك من جنوني كامله..رومانسيه..جريئه..قمه في الابداع
اللي كانوا كيان ونواف حجره وسامي مقص بمعنى ان هو اللي راح يغطوا عيونه
وبالفعل غطوا عيونها وبدء اللعب اللي كانت سديم متورطه فيه
نواف

اووه سامي انا هنا ,

…لا لا هنا هههه
سامي

نواف خلني اصيدك ولا مو لاعب مره ثانيه
كينان

لا ممنوع الغش
سامي

اوووووف
تقرب كينان منه وهو يضحك عليه وعلى شكله هههههه
ههههههه
سامي مبوز

لا مانا لاعب تضحكوا علي
نواف هههههه لا سامي كمل حماااس العب معك
وبحركة سريعة مسك وااحد منهم وهو مثبت ايديه عليه ويقول بحمااس

مسكتك
وشال من عيونه الغطا لتلتقي عيونها بنظراته الغريبة اللي حسستها بالاحراج شالت عيونها بسرعه منه وهي تضيع السالفه
سامي

اخير الدور صار على غيري هههه
كينان مايدري ليه يحس بش غررريب موتره وقربه منه ويده اللي كانت مثبته عليه حس بدقات قلبه مو راضيه تتوقف
نواف

يلاك ينان الدور عليك
وغطى عيونه وبدوا يلعبو من جديد وبحماس اكبر
*
*
*
في الليل الساعة 2 ونص كان الكل نايم وغاط في سبات عميق
ظلت هي وحيده تفكر في الاحداث اللي مرت عليها بس قطع تفكيرها صوت المطر اللي بدء يزيد
توجهت صوب الشباك وفتحته ومدت يديها وهي تحس بالانتعاش والابتسامه انرسمت على وجهها الملائكي تحب المطر موت
كان بخاطرها تروح وتقعد تحت المطر مثل قبل لم كانت صغيره

لفت نظرها الشخص اللي واقف تحت المطر وعاطيها ظهره
كان لابس تيشيرت اسود وعليه جاكيت اصفر طالع شكله جوناااان ومدخل ايديه بجيوبه
وشعره نزل على وجهه من المطر
..
اسامه حس بضوء الغرفه اللي وراه واستغرب مين اللي صاحي لهذا الوقت وهو منبه على خواته انهم مايسهرون لف يشوف اي وحده فيهم اللي لسه ما نامت
لكنه ما قدر يلمح الا شي بسيط لان النافذه تسكرت بسرعه وعليها الستاير بعد
..
وهم اللي انتبهت له وهو يلف صوبها حست بغلطها وهي تناظر فيه فبحركة سريعة قفلت الشباك والستاير بعد ومن الخوف نزلت على الابجوره
ورمت نفسها على السرير من الوسط وهي تحاول تمحي كل ذكرى سيئه تمر عليها وتذكرها بالماضي الاليم اللي عاشته
*
*
*
مرت هذه الليلة طويله باهاااات لم تتوقف
شخصين لم يستطيعوا ان يتذوقوا طعم النوم ابدا لكل واحده منهم التفكير الخاص بها ولكنهم التقوا عند نقطه

’الحرمان من السعادة ,

,
نور “لازال تفكيرها بالذي رجع من السفر ومن هروبه من الواقع ومالذي ينوي ان يفعله
اما وهم “فهي تبحر في دوامتها الحزينه وماضيها الاليم الذي لاتستطيع نسياااااااانه

وهاهو الصباح يعود من جديد لعل الامور تتغير
ولعل الحزن يتبدد الى فرح
*
*
*
وقفها صوته قبل تنزل من السيارة

سامي انا جبت لك شويه ثياب بدل اللي عليك
ناظرت في لبسها بقهر ونطقت بدون لاتحس

والله لثياب اللي علي اغلى من اللي عليك مو بالسعر لكن بالقيمه
(لهدوم اللي كانت عليها كانوا لاخوها سامي اللي توفى
ناظرها كينان

اسمع عمتي احتمال في اي وقت ترجع عشان كذا لازم تبين لها انك من طبقه عاليه لانو مو كل شي يعجبها مفهووم
ماسمع غير صفعته لباب السيااره اللي حس كينان انها على وشك تنكسر
ناظرها من الزجاج وهي رايحه صوب البيت مقهوره لين ما اختفت عن عيونها وبعدها حرك سيارته متوجهه لشغله
*
*
*
ووووهم
ها
دانه

تسلم عيونها والله صباحوو ياعسل
وهم

صباحووا ياقشطه
دانه ههه حلوة هذي
دخلت عليهم شيماء وببتسامه

صباح الخير وهم
وهم

صباح النور حبيبتي
دانه

وهم جدوه تبي تسلم عليك خلينا ننزل تحت
وهم باحراج

مدري استحي
شيماءهه عادي حبيبتي خلي الوضع ايزي وانتي في بيتك
دانه

جبت لك جلال معنو مافي احد بالبيت اسامه في الدوام وفراس راح المدرسه
(طبعا المدارس بدت قبل الجامعات باسبوع عشان كذا البنات مو رايحين الجامعة
وهم لبسته ونزلت معهم
كانت هذي اول مره تطلع فيها من الغرفه كان بيتهم ولا في الخيال
رووووعه بمعنى الكلمه عيونها كانت تراقب كل تصميم فيه بانبهار
\
خلوني اوصف لكم الفله
عبااااره عن ثلاث طوابق
الطابق الثالث يحتوي على جناح كبير وراقي وفخم لابعد درجه لاسامه اللي مختاره على ذوقه
الطابق الثاني فيه ست غرف
للبنات ثنتين مفتوحين على بعض
بذوق ناعم وهادي بلون الوردي والفضي والدببه موزعه في كل انحاء الغرفه وعاطيها شكل كوول
وغرفه لفراس تليق بذوقه وموزع فيها صور لانواع السيارات
واسامه غرفه
وللضيوف غرفه بتصميم هادي بلون السكري
وغرفه ملكيه لام يوسف وابو يوسف
الطابق الاول يحتوي على سرداب كبير فيه بركة كبيرة وفخمه ويتوسطها دلفين يرش ماي
وفيه مطبخين خارجي وداخلي
وثلاث صالات بتصميم امريكي
وغرفه لام راشد وابو راشد
\
طقوا عليها الباب وسمعوها ترد عليهم فدخلوا
باسوا راسها الثلاث وجلسوا يمها يسمعون سوالفها اللي ماينمل منها وحكمها بالحياه
وهم كانت تستمع لها بانصات وهي تحس براحه من قربها تحس بانها تمتلك قلب كبير ماودها تنحرم منه
ودها تنام على رجولها وهي تمسح على شعرها وتغني لها
الجده

وهم
قالت من دون شعور:لبييه يمه
ام راشد ببتسامه

لبيتي بمكه يارب .

.شفيك سرحانه ومو لمنا
وهم

لا يمه انا معاك
ام راشد

عساتس مو متضايقه وانتي هنا
وهم

لا يمه البيت اللي انتي فيه محد يتضايق منه
ام راشد وهي تدز دانه بمزح

سمعي الكلام الطيب مو كلامتس
دانه

حراام عليك يمه انا شسويت
ام راشد

ماتحبين تقعدين في البيت دقيقة وحده
شيماء ههه جبتيها يمه
دانه تدزها

انتي سكتي احسن لك
*
*
*
في العصر الساعة الرابعة تماما
كانت حاطه السماعات باذونها وهي سرحاانه
دخلت عليها امها وباين عليها الهدوء بشكل يخلي الواحد يحس انو في سالفه مهم هاو موضوع هاام
نزلت السماعات من اذونها وهي تقول بخوف

خير يمه امريني في شي
ام فيصل

نور سمعيني زين انتي تدرين ان وليد رجع قبل اسبوع تقريبا
نور بلعت ريقها بخوف وهي تسمع امها تكمل

وترى وليد مهما يكون ولد عمك وزوج صديقتك اللي وصتك عليه وعلى بنته ولو ما كانت تثق فيك ما كانت اختارتك انتي من بين كل الناس وانا عارفه انك قد الثقه لانك العاقله والكبيره
هنا نور ما قدرت تمسك دموعها وبدت تبكي بقهر

يمه لو هو ماراح بعد ماتوفت اسيل ماكان هذا حالي يمه انتي تدرين قد ايش تحملت كلام الناس اللي يقول اني خربت بينه وبين زوجته وخليتها تموت من القهر او يمكن تركها لان فيها عيب كل هذا ولا شي عنده راح وترك كلام الناس كله علي
ضمتها امها بحزن على حال بنتها

نور الحين ماينفع هذا الكلام وهو الحين تحت انزلي تفاهمي معااه
انشلت من الصدمه اللي سمعتها وشهقت بقوه وهي تبكي

لا يمه لا ما ابي اشوفه بعد اللي سواه فيني
ام فيصل

نور لاتنسي وصيه اسيل لك هذي الحياة لازم يكون في ايام حزن وايام فرح يمكن جا يصلح غلطه عطيه فرصه
الله يخليك امسحي دموعك وبدلي ملابسك وانزلي اوكي
طلعت عنها امها وجلست نور تهدي نفسها وتغير لبسها هذا غير انها حطت لها مكياج عشان تبين له انها قوية وما نهارت بعده وعشان تخبي اثار دموعها
لبست لها بنطلون احمر مع بلوزه بيضاء وايشارب احمر بنفس لون البنطلون وخلت شعرها مرفوع باهمال وقذلتها حول وجهها معطيها طفوليه اكثر
نزلت بعد ما اخذت نفس عميق
طول الامس وهي تفكر كيف بتكون المواجهه بينها وبينه
وهذا هو الوقت جا بسررعه وحان القااء بينهم .

.
*
*
*
دخل البيت وما لقاهم سال الخادمه عنهم وقالت له انهم في غرفه نواف
صعد بسرعه لغرفه نواف ودخل
هي اخترعت وفزت من مكانها كانت مندمجه مع الكتاب اللي كانت تقراه
سالها بصوته الرخيم

وين نواف

؟؟
سامي

امم اا…..ايه راح ياخذ له دش في شي


كينان

شفيك بالموت تنطق الحرف
بعدها ناظر لبسها وشافها ما غيرتهم سحب واحد من الاكياس اللي كان حاملهم وجلس على السرير جنبها بس فيه فاصل بسيط بينهم
وطلع منه ملابس
كينان

لثياب اللي عليك خفيفه قوم غيرهم الجو بارد مرره وانت مو حاس ولا تدعي يعني
سديم حست بكهرب يسري بجسمها من الوقت اللي جلس يمها
تلعثمت مرره ثانية

هاا ………ا ا ا
كينان

علامك اليوم مو عارف تتكلم .

.طلع لها تيشيرت احمر فوقه جاكيت اسود فخم وباين عليه غالي
وكمل

قوم جربهم
سامي

لا لثياب اللي علي ما فيهم شي
مسك قميصها وجا بيفتح اول ازرار حقه لكنها بحركة سريعة قامت ووقفت وهي تحاول تمسك دموعها لا تنزل ما عمرها تخيلت انها بتنحط بموقف مثل كذا:هي انت شبتسوي

؟
كينان يتظاهر عدم المبالاه

انت مو راضي تقوم تغير قلت اغير لك بنفسي الظاهر امك متعوده تلبسك دايم
سديم حمر وجهها بقهر وماسكه حالها لاتنفجر قدامه سحبت لثياب من عنده بقوه لان الظاهر بتطول السالفه لو ماغيرت وجات بتطلع
عشان تلبس بس وقف كينان في وجهها
كينان

وين رايح

؟
سامي

بروح اغير في شي بعد


كينان

وليه ماتغير هنا .

.وكمل بسخريه

مو انت ولد وانا ولد
سديم ما لاحظت نبره السخريه من كلامه من التوتر اللي كانت عايشته فقالت تطوف السالفه
سامي

امم انا عندي حساسيه بجسمي فما احب احد يشوفني .

.ومشت عنه
\
ابتسم كينان بانتصار واخيرا عرفت شنو اصلها ياكينان
هو بالاصل ماكان ناوي يفتح ازاريرها بس سوى هذي التمثيليه عشان يكشف شخصيتها الحقيقيه وهي كشفت حالها بحالها لما وقفت وتغير وجهها 180 درجه
بس لازم يا كينان تمشي معاها الدور وتخليها تكمل هالمهزله وتعرف ليه غيرت شخصيتها
كينان هههههه مسكينه الحين شنو تسوي بحالهاا ههه والله كسرت خاطري بنظراتهاا
*
*
*
نهاية البارت السادس
الباارت الساابع

تحبني للحين ولاتناسيت
هذا اللي في غيبتك ماعرفته
اللي اعرفه شئ اني تمنيت
انسسسى غلاااك
وكل ما انسسى ذكرته .

.متعلق بالحب .

.من يوم حبيت حتى حبيبي المو ت لاجلك وصلته وان كاان بغيابك علي “تغليت”انت تراك اغلى من الحب انت بنيت في داخل القلب لك بيت .

.القلب بيتك وانت سكنته .

.وماعتقد عنك في لحظه تخليت
حتى الزعل منك حبيبي عشقته
^
^
^
^
نزلت بعد ماخذت نفس عميق
طول امسس وهي تفكر كيف تكوون المواجهه بينه وبينها
وهذا هو الوقت مر بسسرعه و حان وقت اللقااء بينهم
..
دخلت المجلسس وشاافته جالس وجنبه اخوها فيصل الى اول ما شافها قام وهو يقول

حياك نور انا طالع
نور في نفسها



لا يا فيصل ياليتك تتم جالس انا ما اقدر اجلس معه بروحنا
لكن فيصل سرعان ماختفى من المكاان
نور بهمس:

السلاام
رد عليها بنفس الهمس



وعليكم السلاام
نور بنوته كييوت حللوه ومملوحه عمرها 23 سنه تدرس تربيه خاصة بالجبيل شعرها اسود فاحم طوووويل مره وفيها غمازه بخدها اليمين عاطيتها جاذبيه اكثر بشرتها سمرا بس مو مره
ظلت واقفه مكانها حاسه بان رجولها متصلبه وعيونها منزله بالارض كتمت نفسها وهي تحس بريحه عطره ماليه المكان
ناظرها لوهله وهو مو قادر يقعد بالمكان اللي هي فيه يكررررها يكرها موت ومو طايق يشوفها وخصوصا انها كانت صديقه زوجته المرحومه اسيل
تكلم بجمود

بتطولين وانتي واقفه
جلست على الصوفا بعيد عنه وسمعته يتنهد
دموعها ماسكتهم بالغصب حاسه بنار تشتعل حولها من نظراته
وليد بحقد:اسمعي انا وانتي مستحيل نعيش مع بعض وانتي تعرفي السبب بس انا الحين مجبور اني اخذك معي عشان عمي بس جهزي اغراضك راح اجي بكره اخذك لبيتي اوكي
عظت على شفتها السفليه بعصبيه وتكلمت بعد جهد في انها تطلع الكلاام الى بتقوله مراات
كانت تفكر انها تسكت احسن لها بسس ماقدرت
كفايه السنتين الى كتمت فيهم كفايه تدفن جروحها وهي حيه
نور بغصه



بسس هذا الى قدرت تقوله هذا الى جابك ومعنيك من هنااك الى هنا كان لاتعبت نفسسك وتعنيت وجيت كان اتصلت وقلت كلاامك التافه هذا
الوليد بعصبيه



بالله وش متوقعه مني اني اقول لك يعني
وقفت نور بغضب



لهدرجه مسكتثر كلمه اسف لهذي الدرجه انا رخيصه عندك خليتني وانا عروس خليتني بعد 6 ايام من زواجنا خليتني وانا كنت محتاجه لك ليش رجعت دام هذا الى بتسوويه كان ظليت هناك
الوليد مو مستحمل يقعد ولا دقيقة هنا يحسها نفس اسلووب اسيل اذا عصبت يحس نفس الطريقة تتكرر قدامه حتى نبره الصوت فيها لمحه منها
الوليد



نور انا ماغلطت عشان اتاسف وانتي تدرين ان كل الى صاار بسببك
نور بصرااخ



انا السبب ليه مين الى جا وترجاني اني اخذك مين اللي كانت اخر وصيته اني ابقى معاك واني اهتم ببنتك و…
حط ايده على فمها يسكتها

مرره ثاانيه تعلين صوتك اقصة لك فاهمه .

.اخر الكلاام بكره تكوني جاهزة وتعرفين لو مارضيتي تجين بالطيب اقدر اجيبك بالغصب ورااح وتركها
وهي جالسه على الارض مو متحمله الى قاعد يصير قداامها هذا الى كانت خاايفه منه وماخاب ضنها مسحت دموعها وهي تحاول تتماسك لين توصل غرفتها وطلعت بسرعه صعدت الدرج وهي تركض الى غرفتها
وهي تسمع صوت امها تناديها وصوت نوره تطق عليها الباب تبيها تفتحه
لكن الحين مافي مجال انها تكلم احد
لاان دموعها خانوها وبدو بنزول بدوون توقف
لين مانامت وهي دموعها على خدها ماجفت

^^
^^
^^
في مكاان ثاني
كان جالس يكلم امه



يمه انا ابيها يعني ابيها
ام ماجد



بس البنت بعدها صغيرة انتظر عليها ششوي
سلطان



يمه حنا الحين نملك والزواج بالعطله الكبيرة وانتي تدرين انها لي الحين او بعدين
ام ماجد



دامك تدري انها لك الحين او بعدين اجل وشوله ماتصبر
سلطان

يمه انا بكلم ابوي في الموضوع انتي مادري وش فيك معارضه عليه
دخلت العنود عرض:

لاان نوره ماتواطنك بعيشه الله
سلطان وقف بثقه



انت احد دخلك في الموضوع وبعدين اذا ماتعرفي شئ سكتي وكلي تبن احسسن لك وهي تسوي نفسها ماتحبني لكنها تموت فيني بسس ماتحب تبين …ومشي عنها<<<ياشين الثقه
العنود وهي تشهق



نوروه التافهه اذا سالتها تحبي سلطانوه تقولي وجع لاتجيبي طاريه اتاريها من تحت الى تحت والله لاجننك يانووره اجل تخبي علي سالفه مثل كذا ارويها لكن
امها قاعده تتحمد وتتشكر على بنتها المخبووله



ياللي ماتستحين تقولين هالكلاام قدامي صج انكم يا عيال هالوقت فاصخين الحياا
العنود



اووه يما خليك ديموقراطيه وبعدين كلاام الحق ماينزعل منه
(عائلة ابو ماجد
ابو ماجد ناصر



الابن الثالث الى ابو راشد رجل اعمال كبير وله سمعته بالسوق يحب عياله كثير ودايم يسال عن مستواهم بالمدارس وغيره ويعلمهم على الاساليب الصحيحه
ام ماجد موضي تصير بنت خاله ابو ماجد امراءه طيبه و محترمه مقربه لعيالها واجد رغم انشغالها لاان عندها دار ازياء وصالونات
ماجد



الابن الاكبر عمره 31 سنه متزوج وعنده ولدين توام
ناصر ومنصور وزوجته خلود بنت عمته سعاد)
سلطان

الابن الثاني عمره 25 سنه صديق فيصل مرره شاب وسيم مره بسمار جذاب متعلق بنوره بنت عمه من وهي صغيرة بس مايبين لها هالحب
العنود

اخر العنقود بنت رجه عمرها 18 سنه تدرس مع نوره وهم تؤام بالمدرسة كل شي مسوينه مثل بعض الشنط والجزم وغيررره
*
*
*
:يووووووه خلاص تعبت مافيني حيل زياده انا بسبقكم اشوف لنا نطاوله نجلس عليها
رمت حالها على الكرسي وهي ترمي الاكياس حولها <<شرت السوق كله
مد لها شخص شي قدامها وقال بصوت هادئ:اختي هذي المحفظه لك انتي نسيتيها في هذاك المحل .

.واشر لها على المحل
مسكتها وهي تقول

مشكور .

.بس منو انت
كان قصدها يعني شلون عرف انها لها بس التعبير خانها
وهو ناظرها باستفهام

انا الكس
ردت دانه بعبط

وانا اليس في بلاد العجائب ,

,احم احم طيب طيب مشكور
راح عنها وهو يضحك بداخله عليها
ساله واحد من اصحابه

طلال شفيك شاق الضحكه منو هذا اللي غير مزاجك بسرعه بعد ماكنت معصبب

؟
طلال هههه اليس في بلاد العجائب هههه
*
*
*
كانوا قاعدين على احد الكراسي في الحديقه وكينان يجري حولهم بلبس الرياضه يسوي تمارين)
انتبهت من سرحانها على صوت نواف الطفولي

سامي اشرايك بالرسمه حلووه
ناظرت بالوحه اللي في يده وابتسمت

مره حلوة اصلا انت فنااااااان
نواف ابتسم بفرح

صج انا فنان
سامي

اكيد ليه مو واثق من نفسك
نواف

امم شوي
سمعووه يطيح على الارض وهو يقول

ااااااااه
صرخ نواف وراح له بسرعه

كيناااااان شفيك كيناااان
سامي بخوف

كيناان
كينان بكلمات مقطعة

ااااه قلبي قلبي
سامي برتباك:نواف روح جيب ماي بسرعه ونادي السواق بسرررعه
نواف راح بسرعه وهو عقله بس يفكر باخوه الغالي اللي ما يتحمل كلمه الااه منه واللي اول مره يسمعها على السانه

ضغط على قلبه بالم
كينان

ااااااااه
لاشعوري حطت يدها على قلبه وهي تقول بخوف

يوجعك مرره
كينان ناظر فيها بنظره غريبة وهو يرد عليها

تدري من حطيت يدك راح الالم
ردت عليه وهي تغير الموضوع ومو عارفه تركب الجمله كيف

المستشفى لازم يعني .

.اقصد لاززم تروح المستشفى
كينان وقف

قلت لك صرت بخير هذي مجرد نغزه لاتحاتي
سامي

يعني متاكد انك بخير
كينان ابتسم ابتسامه وترتها

ليه خايف علي


سديم عطته ظهرها وهي تتهرب من تصرفاته الغريبة والمثيره للشك وهي تحس بالاحراج لما حطت يدها على قلبه
ضربت راسها وهي تقول في نفسها

وش هالجراه ياسديم الظاهر صدقتي انك ولد مو بنت ااااه والله اني غبيه

ناظرها وهو يبتسم على شكلها المتوتر ووجهها لما صار احمر مثل العاده لما تستحي وصار يضحك لما تذكر المقلب السخيف اللي سواه لهم هههه
*
*
*
اليوم الثاني
موعد رجوع نور لبيت الوليد اللي طلعت منه باهانه ماتنساها جا وقت رجوعها له بعد سنتين تقريبا جهزت اغراضها كلها ولبست عباتها نزلت له بعد ما نادوها خامس مره ,

,بس هي كانت متعمدة تطول عليه
مسك فيصل عنها شنطتها وحطها بالسياره
بعدها ركبت هي بدون لاتنطق كلمه وحده
جاها صوته وهو يزفر بضيق

كان تاخرتي شوي بعد
ماردت عليه وظلت سافهته
طبعا هذا الشيء مريح بالنسبة للوليد لانه مايبي يسمع صوتها
وصار الصمت هو سيد المكان ماغير انفاسهم المطرربه
وصلوا البيت ونزلت نور بسرعه وهي تحاول تستنشق الهواء اللي حبسته طول الطريق ودخلت البيت
فاجاتها رنه ضحكه طفوليه
ذكرتها بالماضي (هذي براءه صارت نسخه ثانية من اسيل ااااه يااسيل وينك تشوفين بنتك اللي كبرت واحلوت وصارت تشبه لك )
ضمتها بقووه لاشعوري وهي تبكي

براءه حبيبتي اشتقت لك
ناظرتها براءه باستغراب

انتي مين

؟
نور بغصه

انا نور
ناظرها وليد بغضب وقال بلهجه امره

براءه روحي غرفتك وغيري لبسك وبعدين انزلي
براءه

بس بابا .

.
قاطعها

براءه قلت لك اصعدي غرفتك
صعدت غرفتها بسرعه وهو التفت على نور وقال بجمود:اسمعي بنتي السانك لا يطيح بالسانها ولا تخلينها تتعلق فيك عشان كذا تحاشينها قد ما تقدري <<ابو عجييب صراحه
نور ناظرته باحتقار

انت عارف معنى الكلام اللي تقوله الظاهر انت ناسي ان براءه امانه عندي وانا ما اقدر اخلف بوعدي لصديقتي
تقرب منها وهو يناظرها بنفس نظراتها لكن بشكل اقوى

تعلمي تتكلمين معاي بادب والزمي حدودك فاهمه وبعدين لما اكلمك نزلي عيونك بالارض وبلاش هالنظرات الوقحه
نور لازالت عيونها متعلقه بعيونه وكانها تعانده
عضت شفتها بقهر

انا وقحه .

.بالله شوف مين فينا الوقح
وعطته ظهرها
الوليد عصب منها وشدها من عباتها بقوه وهو يلفها ناحيته

لما اكلمك ما تعطيني ظهرك وتمشين واسلوبك الهمجي غيريه لانه ما يمشي معاي
شهقت بخوف وهي تبتعد عنه وتصعد الدرج بسررعه لين دخلت وحده من الغرف
انهارت تبكي فيها بالم لييه يصير معي كذا يارب هو مو مستحملني ولا دقيقة وحده لييه رجع دامه ماتغير وحاطني براسه اااه يارب تلهمني الصبر
*
*
*
:عرفت لي شنوو اسمها

؟
ثامر

ايه طال عمرك اسمها سديم وعمرها 19 عندها اخو اسمه سامي لكنه توفى قبل كم سنه
كينان

اخوها هذا كبير ولا صغير
ثامر

توفى وعمره 21 سنه على ما اعتقد
كينان

طيب وين ابوها وين اهلها
ثامر

ابوها متوفي من زمان وعندها خال واحد بس عايش بالرياض
كينان

طيب تابع لي اخبارها اول باول فاهم
ثامر

تامر طال عمرك …وقفل السماعه
تنهد كينان وهو يسند راسه على الكرسي

ااااااه ياسديم والله وانكشفت حقيقتك كلها وضني ماخاب ودي اعرف لييه تنكرتي بشخصيه اخوك وش السبب
*
*
*
دخل عليها وهي ترتب ملابسها في الدولاب من غير نفس وباين عليها متضايقه
حست بوجوده لكنها كملت اللي جالسه تسويه وكانها ماتشوفه
جاها صوته الحاد

قومي تعشي
نور

ما ابي اكل شي
وليد بستهزاء:لييه ناويه تموتين من الجوع الغذا وما نزلتي وما اضن انك فطرتي والحين بتكملينها في العشاء
ناظرته نور بسخريه ورجعت تكمل شغلها
لكنه فاجاها لما سحب يدها بقوه وجرها وراه وهي ظلت تحاول تسحب يدها منه لكن من دون فايده
تكلمت بالم

اااااااه فك ايدي
وليد بعصبيه مكتومه

لما اقولك شي تطيعيني بدون ماتعاندين فاهمه
نور

اااااه فكني فكني .

.شايفني عبده عندك
ناظرها بتهديد

السانك الطويل ما ابي اسمعه او بمعنى اصح صوتك وحسك كلللله ما ابي اسمعه لاني مو طايقك وشد على يدها بقوه

فاهمه
نزلت راسها تداري دمعه نزلت وجرت وراها سيل دموع وهي تهز راسها بمعنى فاهمه ,

,ونزلت معاه
*
*
*
:ووووهم الحقي
فزت من السرير بخوف

خيير
دانه

فروس يقول ان عمك وولده جاااين وكاهم تحت بالمجلس مع جدي وابوي
بدت تحس بان ضربات قلبها تدق بخوف وهي تردد هذي نهايتك ياوهم نهايتي قربت
بدت ما تسمع اصوات اللي حولها ام يوسف والجده ام راشد اللي من دروا بالخبر جوها يطمنوها لا تخاف وانهم معاها للنهايه
لكنها كل هالكلام ماسمعته كانت مجرد تسمع اصوات نااااس حقارى انذااااااااااال داسوا كرامتها وش رف ها
ناس ذلوها ياما توسلت لهم لكن ماسمعوا لها ناس اللي المفروض هم من يصونوا عرضهم وشرفهم هم اللي دنسووه هم اللي باعوه بثمن لتراب
ناظروها بخوف وهي ينادوها باسمها
كلمات بسيطة هي اللي قدرت تنطقهاا

الم وت ارحم من اني ارجع لهم .

.الم وت ولا اني اتزوج ولدده
*
*
*
نهاية البارت السابع

البارت الثامن
يالصاحب اللي ماسال في غيابه)
تبحر مواكب حسرتي في شواطيه
لي خافق(ن شتت انين الرباااااابه
ياخي برحيلك
خافقي وين اوديه …؟؟
*
*
*
:نورررر وحشتيني اشتقت لك موت
نور بغصه

وانا اكثر يا نوره شلونك وشلون امي امانه وربي واحشيني
نور حاسه فيها بس ماتبي تزودها عليها

يادوبه البيت خلى من بعدك اتاريك كنتي مضيقته
نور

والله انا اضن البيت ما بيخلى الا بعد ما تاخذي سيد سلطان
نوره

ووع لا تجيبين طاريه اعوذ بالله انا اخذ واحد دوم يفشلني ويخرعني اخر الليل
نور هه ليه في قصة ثانية غير صورة الجني هههه
نوره

لا بس مخلي اخته عنودوه ترسلي صورة قرد لابس شباصات بالايميل تخيلي الحقير قهرني ولا راسل نغمه وبحبك ياحمااااار… التافهه
نور خلاص مو قادره تمسك نفسها من الضحك هههههههههههه ههههههههههه هههه
تحس لما تكون مهمومه حتى لو تسمع نكته بايخه تبي تضحك تبي تروح الهم اللي في قلبها هذا طبع نور لا تضايقت من كانت صغيرة <<تشبه لي
/
دخل الغرفه وانصدم وهو يشوفها تضحك من قلب ناظرها وهو متنح للحظات لما شافها انتبهت له وكتمت ضحكتها وقالت مع السلامة رجعت نظراته الحاده لها مثل قبل
جلست على السرير وعيونها تجي في كل انحاء الغرفه الا عليه
رمى نفسه على السرير بالجهه الثانية وهو يتنهد بضيق
توترت اعصابها ودقات قلبها طبول ما عرفت كيف تتصرف تقوم ولا تظل جالسه ولا ولا …مو عارفه
فاجاتها نبره صوته الحززينه وهو يقول

قربي
فتحت فمها تناظره باستغراب وعلى وجهها علامه تعجب كبييره
عاد عليها مره ثانية

قلت لك قربي
وقفت على السرير وتوجهت جنبه بخوف وتوتر حاسه ان اعصابها مشدوده
جلست ونصدمت اكثر لما حط راسه عليها وغمض عيونه بتعب
الوليد بتعب

راسي مصدع سوي لي مساج
نور قربت يديها له بصعوبه وبعد جهد جهيد وبدت تسوي له مساج تقريبا لنصف ساعة حست بعدها بان ملامحه ترتخي وانه استسلم للنوم
غطته وطلعت من الغرفه …
*
*
*

:هذي بنت اخوي تبون تحرموني منها يعني
ابو راشد

بنت اخوك لييه مين اللي حاول يقتلها لما كانت في المستشفى مين اللي ضربها وما خلى فيها عضم صاحي مو انت
ابو سيف

وهذا انا اليوم جيت ارجعها عندي واتسامح منها اذا تبون
ابو راشد

طيب واذا ما وافقت

؟؟
سيف قال بقهر

توافق وغصبا عليها مو بكيفها نزلت روسنا الارض
ابو يوسف

البنت ما هربت من عندك الا بعد ماشافت العذاب في بيتكم
ابو سيف

نربيهاااا تبينا نخلي البنت هايته على كيفهاا <<امحق تربيه ياابو التربيه
سيف بقله ادب

البنت بنتنا وجاين كانا نطر من عندكم ترجعونها هذي زوجتي ولي حق اني اخذها
ابو راشد بحكمه

عندك اوراق تثبت انها زوجتك
سيف

بتصير زوجتي عن قريب… يالله جيبوها لمتى بننتظر يعني
ابو يوسف

تكلم بادب حنا مو اصغر عيالك والبنت ماتبيكم انتوا ناس ما ينوثق فيكم
قام سيف بعصبيه

السالفه امصخت وتعديتوا حدودكم واايد لكم لبكره بس ان مارجعت البيت ماراح يصير لكم طيب وخلوها تتجهز لزواجنا اللي بيتم بكرره …وطلع ووراه ابوه اللي عجبه ولده بقوه
دخلت ام راشد اللي سمعت الحوار كله
ابو راشد

سمعتي ياام راشد عمها يبيها واللي علينا سويناه
ام راشد

خلاص بنتخلى عنها بهذي السهوله
ابو يوسف

يمه الله يهديتس انتي ما سمعتي ولده كيف يهددنا وبعدين لو راح اشتكى يكون معاه حق وبنكون حنا الغلطانين
ابو راشد

قولي لها تجهز نفسها لان زواجهااا بكرررره حنا مابيدنا شي نسويه لها
*
*
*
:اممم طيب 5 في 5 =
نواف

25
سامي

لا ماشاء الله جداول الضرب صرت اوكي على اوكي
نواف ابتسم

احم احم لاني ذكي
سامي هه تصدق مرات احس انك اكبر من عمرك
نواف

ليه؟
سامي

مدري اسلوبك واحد كبير تعجبني بصراحه
نزل هالحظه كينان وهو لابس ملابس السباحه
اللي من شافته سديم وجهها قلب مو احمر الا ازرق من الاحراج لانه كان لابس بس الشورت وهي تحاول تغض البصر قد ماتقدر
نط نواف

الله كينان بتروح تسبح
كينان

ايه تبي تجي معاي
نواف بفرح

ايوه ايوه برووح معاك
ومشي لكنه فجاه وقف وهو يوجه كلامه لسامي

سامي وانت بعد تعال اسبح معانا ترى المسبح واايد حلو واذا تبي راح اجيب لك شورت من عند كينان
سديم بلعت ريقها بصعوبه ونظرات كينان تراقبها بتفحص
تلعثمت ما عرفت كيف تعدي السالفه

اا — هاا انا
نواف

ايوه تعال اسبح معنا
هنا تدخل كينان اللي حس انها انحطت بموقف صعب ومو عارفه تطلع نفسها منه

لا نواف سامي معه حساسيه وبعدين هو مايعرف يسبح عشان كذا هو بس بيراقبنا
نواف

اهاا .

.طيب اجل .

.وراح وهو يجري بسرعه

هنا سديم حمدت ربها انها طلعت من هذي الورطه شكل كذبتها البارحه جابت نتيجه
*
*
*
جا بيركب سيارته بعد ما جاه اتصال من البيت
وكالعاده كانت فيه ورده حمراء على السياره
مل من كثر ما صار يشوفها يوميا ومثل العاده رماها وجا بيركب سيارته
لكن جاه صوت بنت تتكلم بدلع وريحه عطرها توصله من مترين

مو حرام عليك تسوي بالورد كذا
:هذا انتي ولا تقولي بعد ان الورد منك
:مو حرام عليك صار لي احبك اربع سنوات وانت مو حاس فيني
:دكتوره هديل انا ما انفع لك وهذا الموضوع انهيه لانك مهما سويتي اللي بقلبي ماراح يتغير اتجاهك
د/هديل

اساااامه انا احبك احبك ماتفهم معنى هالكلمه لهذي الدرجه انت بارد وما عندك مشاعر
اسامه

دكتور اسامه لو سمحتي وبعدين انا صارحتك من البداية وقلت لك مستحييل احبك
ومشي تاركها تبكي عليه وعلى حبها له اللي هو مو حاس فيه
*
*
*
كانوا كينان ونواف داخل المسبح اما سديم كانت تراقبهم او بمعنى اصح كانت عيونها موجهه لنواف تضحك معااه وتسولف ومسفهه الموجود معاهم ,

,شوي وجا لكينان اتصل مهم فقام من المسبح
وبقت سديم مع نواف بروحهم وتقربت من المسبح لكنها مانتبهت للماي الى مطشر حول المسبح وانزاحت رجولها وطاحت في المسبح بشكل قوي
صارت تطلع وتدخل في الماي وهي مو عارفه كيف تسبح اصلا ما عمرها طبت في مسبح
لثواني .

.لدقائق حست بانها خلاااااااص بتموت واجلها حاان مرت عليها كل الذكريات الاليمه والمفرحه
تذكرت امها وكيف بتتعالج اذا ما كان معها احد وبتظل وحييده
لكنها استسلمت للامر الواقع وتعبت من المحاوله في الخروج صار جسدها متوسط المسبح ويدها متروكه بحريه فجاه حست بيد تحملها وتطلعها من المسبح لكنها كانت فاقده الوعي
/
صراخ نواف خرع كينان اللي جا بسرعه وخاف من الحالة اللي كان عليها
شافه يبكي بخوف

كينان سامي غرق سامي غرق اهئ اهئ لا تخليه يموت مثل ماما وبابا الله يخليك
كينان استوعب الامر بسرعه ونط في المسبح وصار يدورها واخيرا شافها فحملها وطلعها
لكنها كانت فاقده الوعي فاضطر يسوي لها تنفس اصطناعي كان خايف يفقدها خايف يفقد الانسانه اللي قلبه تعلق فيها من اول لقاء خايف ان حبه يموت قبل يبتدي
مره .

.مرتين .

.ثلاث
فتحت عيونها وهي تشوف وجهه قريب منها وااايد
استوعبت منو هو وبعدته عنها بقوه وهي تصرخ فيه

قووووووم قوم عني
تباعد عنها كينان وهو يحمد ربه مليون مره اللي رجعها له سالمه
تقرب منها نواف وهو يمسح اثار دموعه

سامي انت مامت سامي انت حي حي الحمد لله يارب
كحت وكحت تطلع الماي اللي بلعته
كينان

دامك ماتعرف تسبح بالله ليه نازل
سامي

انا مانزلت بس طحت من الماي اللي حول المسبح
منظرها وهي جالسه وثيابها مبلله وشعرها مبلل وجسمها اميلته بحيث انها تكح باتجاه معاكس لهم يجذذبه مرره
نزل عيونه بالارض وهو يقول

طيب قوم غير لايصيبك بررد وانت يانواف بعد
قامت بسرعه وجت بتمشي لكنه رمى عليها الفوطه وحطها على شعرها
كينان

لا تنسى تغطي شعررك اوكي
تذكرت ان الكاب مو عليها طاح في المسبح فراحت بسرعه عنه
دخلت واخذت لها ملابس ودخلت الحمام وانتو بكرامه)وهي ترتجف
ناظرت في نفسها في المرايه وجا مشهد واحد في بالها التنفس الصناعي
لا لااااااااااااا لمس شفتي لا الحين مالي وجهه اقابله
ضربت نفسها كف

غبيييييه غبيييه ومواقفك اغبى منك ااااه يالقهر اكيد اكتشف اني ….
وجلست على الارض وهي تسحب في شعرها بقهر

باي وجهه تقابلينه ياسديم وانتي دايم تسببي المشاكل لنفسك
*
*
*
:شنووو انا اتزوجها

؟
ام راشد



البنت من عرفت ان زواجها بكره طاح مغشي عليها
اسامه بغضب

يمه انتي من صجك جايبه لي وحده من الشارع تبيني اتزوجها ويعني طاح مغشي عليها هذا دلع بنات بس
ام راشد تضايقت وحس فيها اسامه
قال باسف

اسف يمه ما كان قصدي اعصب عليك السموحه وباس راسها
دخل ابو راشد ومعاه ابو يوسف وام يوسف
ابو راشد

ها يااساااااامه شقلت

؟
اسامه

يبه انا اسف بس صدقني ما اقدر اتزوج اصلا انا ما ابي اتزوج نهائي
ابو يوسف تقرب من ولده وقال بجديه

اسامه ماتبي تفرحني يعني بزواجك ماتبيني اشوف عيالك ترى العمر راح ومحد ضامن يومه ماتبي يجيك ولد ولا بنت ينادونك يبه ماتبي بعدين لاكبرت عيالك يدعون لك ماتبي حرمه تشوف طلباتك وتراضيك لو زعلت وتشيل عنك همومك

ما اخفي عليكم اسامه تاثر وايد بكلام ابوه بس مثل ما قلت لكم قبل هو عنييييييد
اسامه

يبه ما اقدر اتزوج ما اقدر وبعدين انتو واثقين من هذي اللي بتزوجوني اياها
ام راشد

انا واثقه فيها وصدقني بجي اليوم اللي بتشكرني فيه وقول جدتي ما قالت
اساامه

يمه كلامك على عيني وراسي بس انتي ليه مصره تساعدينها هي لاتصير لنا ولا نصير لها ولا حتى نعرفها بعد يرضيك حفيدك ياخذ وحده مايعرف حسبها ونسبها
ام راشد

لا مايرضيني بس البنت ملاك من الله ارسلها لنا كيف نضيعها من ايدنا وبعدين حالتها النفسيه تعبانه وانت شفت حالتها هذا غير انهم حاولهم يقتلونها وقدام عيونا بعد
ابو راشد

اسامه انا عندي لك حل
ناظروه الكل بترقب
ابو راشد

دامك مصر انك ماتتزوج مو بالضروري تتزوج فعلا
اسامه

كيف جدي ما فهمت

!!
ابو راشد

ببساطه تزوجها على الورق بس واذا شفت انها ماتصلح لك طلقها لكن بعد مدة عشان سمعه البنت اما اذا شفت انها تناسب لك الله يتمم لكم الخير ,

,هاا شقلت
سكت شوي وهو يعيد

على ورق
ام راشد

وافق يااسامه ترى هذا اخر طلب لي عندك لاتردني وانا امك
تكلم بصعوبه

موافق يمه موافق عشان خاطرك بس
باسه ابوه وامه:الله يرضى عليك
ابو راشد

اجل جيب الشيخ الحين وخلونا نملك الليله
*
*
*
نهاية البارت الثامن

البارت التااااسع
اعجز عن النطق لالف مرره
امام نظرات عينيه التي تغرقني
اعجز عن الكتابة امام صفحاتي
لان كل ايامي ذابله حزززينه
مللت الاوراق من سماعها
فياسنيني هل ستفرحين بعد هذا التعب
ام الموت ارحم بالنسبة لك
من هذه الابتسامه التي لاتدوم سوى
ساعات قليله
*
*
*
مازال مشوار الليل في بدايته ومؤشر الساعة يشر الى الساعة 7

54 دقيقه
:خلااااااص ياوهم كافي اللي سويتيه في نفسك
ضربت راسها بالجدار وهي تتكلم بغضب

شنوو الذنب اللي سويته عشان يصير فيني كذا لييييه مو راضين يتركوني بحالي ااااااه يارب .

.دانه ارجوك لاتخليهم ياخذوني
وجلست في احدى الزوايا وهي ضامه ركبتها والدموع تنزل منها بالم بدت تهلوس وخوف بداخلها منهم مو طبيعي

ناظرتها دانه بخوف وهي تشوف الحالة اللي وصلت لها ومو عارفه شتسوي خصوصا ان الكل راح من شوي
نادتها كذا مرره لكن ماسمعت اجابه
جات بتتقرب منها توعيها وتهديها لكن تفاجات بصوتها ينطق بخوف

لا .

.لا تقربي
دانه بصعوبه

وهم اشفيك

؟
وهم نزلت راسها وهي تطالع نفسها

لا تقربي لا تقربي
ناظرت المكان اللي وهم موجهه نظرها عليه وانصدمت لما شافت سائل تحتها مالي ملابسها
شهقت وقالت باستنكار

وهم بللتي ملابسك
نطقت بغصه وهي تكتم شهقاتها

دانه الله يخليك لا تقولي لاحد هالشي انا .

.انا ما اقدر اتزوج سيف ما ابيه ما ابي ارجع له
دانه تحس ان الموقف اكبر منها واصعب من انها تستوعبه وهذا دليل ثاني غير عن الحالة النفسيه الى تجيها ضد عمها ويدل على الحياة الصعبة اللي عاشتها وهم عندهم
مسكتها ووقفتها وهي تقول بحنان

لا تخافين ماراح اقول لاحد انتي الحين اخذي لك شور يهديك وكل الامور راح تكون طيبه …
*
*
*
دخلت عليه المكتب بعد ما اذن لها
سكتت ما عرفت كيف تبداء معاه
الوليد

خيررر
نور

ابي اروح بيت اهلي
الوليد بدون مايناظرها

مسرع ما شتقتي لهم .

.انا اقول خليك في بيتك ازين لك وماله داعي تسوين هالحركات
نور

قلت لك ابي اروح ومو بكيفك تمنعني وبعدين انا كنت اقدر اروح بدون ما اخذ رايك بس مدري شلي ضربني على عقلي وخلاني ….
قاطعها بعصبيه خوفتها

تدرين لو تروحين الحين ما ترجعين لهالبيت مرره ثانية لان ورقه طلاقك توصل قبلك
نور بانفعال

مستحييل ……مستحيل العيشه معاك ماتنطاق
الوليد بسخريه

شعور متبادل اخت نور ولسى ماشفتي شيء الفنجان اللي ذوقتيني منه بتذوقينه الحين لكن مضاااااااعف
وصرخ

والحين برره بره ما ابي اشوف وجهك
ناظرته بعيون دامعه

قبل لااطلع احب اقولك ان مقدار الكرره اللي تكرهني ايااه اقل بكثير من كرهي لك وفتح عيونك لان اللي صار مقدر ومكتوب ولا تعترض على حكمه ربك …وطلعت
طلعت نعم لكن تركت وراها شخص ياس من وجوده في هذي الحياة شخص عيونه مغمضه عن الواقع
شخص الحززززن بيته وداره
*
*
*
بعد ما اخذت وهم دش طلعت مالقت احد بالغرفه لبست لها بيجاما ورمت نفسها على السرير
سمعت صوت طق على باب الغرفه لكنها غمضت عيونها بخوف خايفه تسمع صدمه ثالثة غير عن الصدمات اللي قبل
فجاه حست بيد تمسح على شعرها الكستنائي الكثيف والنااااااااعم
فتحت عيونها وهي تشوف وجهه ام راشد تبتسم لها
اعتدلت بجلستها وهي تقول كانها طفلة

يمه انتي بتخلينه ياخذني
انا ماابيه ماابيه
الجده ام راشد

وهم انتي متاكده انك ماتبينه وتبين تتخلصين منه
ناظرتها بستغراب لكنها هزت راسها بتاكيد
ام راشد

حنا شفنا لك حل بس انتي لازم توافقي عليه
قالت بسرعه

شنوو
ام راشد

راح تتزوجين اسامه
نطقت بصعوبه

اتزووووج
ام راشد

يعني تتزوجينه على ورق بس لما ولد عمك يتركك بحالك هو عمك الله لايعافيهم وبعد فتره تطلقين
وهم

يمه انتي متاكده انه على ورق بس
ام راشد

ايه يمه على ورق بس لمدة بسيطة هاا شقلتي
سكتت فترره وبعدين نطقت

اموافقه موافقه
*
*
بعد ساعة تمت الملكه وصارت الامور مثل ما خططوا لها طبعا اسامه ما شاف وهم ولا طلب يشوفها بالاساس لانه ماخذها على ورق بس وفعلا اما وهم بعد اللي صار لها غطت في نوم عميق خصوصا وهي تحس بالم في كل جسمها وخايفه من بكرره ومن ردت فعل سيف وعمها
*
*
*
:الف الف مبرروك يايمه
اسامه

يمه على شنو تباركين لي انا ما خذها بالاسم بس
ام يوسف

يمكن تقدر عليك وتغير كلامك هذا
اسامه قام وهو يتافف
ابو يوسف

اساامه
ناظره

هلا يبه
ابو يوسف

الاسبوع الجاي راح نسوي حفله بسيطة في البيت
اسامه:لييه

؟!
ابو يوسف

ما يصير اعمامك وعيالهم مايدرون انك تزوجت وحنا مانبي احد يعرف انك تزوجتها على ورق بس
نبي نسوي انك ماخذها طبيعي مفهوم
اسامه

اللي تبيه يبه …وراح
*
*
*
يوم الاربعاء
هبت نسماات الهواء العليل مع بعض من البروده
كانت نايمه وايدها وشعرها طايح من السرير ونايمه بالعرض
حست بيد ثقيله تصحيها

نور نور نوروووووه قومي
فتحت عيونها ببطئ ورجعت غمضتهم
الوليد

نور قومي وبلا دلع ماصخ
رجعت فتحت عيونها وناظرت فيه
لاشعوري حست نفسها طايره في الهواء وهو يجر يدها بقوه ناحيه الحمام
وشهقت وهي تشوفه يحط راسها في المغسله ويشغل الماي عليها
طلعت راسها من الماي بشهقه ثانية وهي تكح
لكنه رجع دخله مرره ثانيه
وتكلم بعصبيه

لما اقول لك تقومين .

.تقومين من دون دلعك المااصخ .

.والحين صحيتي ولا لسه
طلعت من الماي ووجهها محمر

ص ح يت
طلع وطلعت وراه وهي تمسح دموعها الحارة اللي اختلطت مع المااء
تكلم بدون ما يناظرها

انزلي سوي لي كوفي
طلعت من الغرفه وهي تمسح دموعها وتمحي صورته من بالها
*
*
*
دخلو مدينه الملاهي على طلب نوااف اللي اصر انه يروح
وبدوا يلعبون ويستمتعون بالالعاب
مر الوقت وهم مبسوطين
لكن نواف قال يبي يروح الحمام وانتو بكرامه فاضطر كينان يروح معاه اما سديم قالت بتنتظرهم
الجو كان مغبر شوي حست سديم انها مخنوقه ومو قادره تتنفس
انقلب لونها فجاه للازرق وبدت تتنفس بصعوبه وهي عاجزه حتى انها توقف والمشكلة انو محد معها
ظلت واقفه وهي تستند على الجدار بصعوبه وبالزور قادره توقف على حيلها
حست انها بتموت عن جد هالمرره ظلت تكح وتكح حتى اللي حولها التفتوا لها بخوف وهم يشوفون كيف دموعها نازله
ماهي الا ثواني وحست فيها ان الفرج قريب لما شافتهم جايين صوبها والقلق باين على وجههم
تقرب منها كينان بسرررعه وهو يشوف تجمع الناس عليها
غطاها عنهم بجسمه العريض امام جسمها النحيف وهو يسالها بخوف بعد ماشاف وجهها اللي منقلب ازرق

سااامي شفيك

؟؟؟؟
كلماتها كانت بالموت قادره تطلع

مو …ق ادر…ه ات ن فس
طبعا مانتبهت انها نطقت مو قادره بس كينان انتبه لها
سحب يدها وهو يقومها بخوف

بسرعه خلينا نطلع من هنا
لكنه حس بعدم استجابتها وبسرعه حملها بين ذراعيه بعد ما خلع جاكيته وحطاه عليها ومشي فيها بسررررررعه هائله وهو يسالها

معاك الربو

؟؟
هزت راسها وهي ترجع تكح بقوه وتتمسك فيه من سرعته وخلفهم نواف الخايف
*
*
*
:نورره شقاعده تسوين

؟
نوره



خرعتني شفيك
فيصل

انتي احد يقدر يخرعك اشك الصرااحه .

.وش عندك الحين هنا
نوره

مثل ما انت شايف اسقي الزرع البيت صار طفش ملل من غير نور افففف
فيصل

طيب دخلي داخل الحين راح يجي سلطان
قال كلمته وتوجه يوصي الخدامه تسوي له فطور
:وووع وش جابه هذا من صباح ربي
ناظرت رشاش الماء بخبث وهي تبتسم بمكر
اول شي ملت المدخل كلللللله ماي غرقته)
وبعدين تخبت في زوايه وهي ماسكه الرشاش وكاتمه ضحكته
ظلت تنتظره لكنه طول وما جا
لين تعبت وقررت تدخل البيت
لكن من الماء اللي غرقت البيت الحديقه فيه طاحت في شر اعمالها وهي اللي طاحت على وجهها بقوه
هههههههه هههههههههه صج من حفر حفره لاخيه وقع فيها هههههه
ناظرته بقهر وهي متوجعه

انت من متى هني

؟
سلطان تقرب ناحيتها

من الوقت اللي غرقتي المدخل بالماء كل هذا كره فيني ولا استقبال حار لي
نوره

اوما استقبال حار لك لييه هو الامير ولا الامير اللي جاي
ناظرها بثقه

لا مو الامير بس يكفي الشيخ سلطان اللي جاي .

.يالله قومي غرقتي نفسك بالماااي .

.راح عنها وهو يضحك عليها
اما هي ظلت تتحلطم عليه

  • روايات رومانسية جريئة جدا كاملةمصرية
  • روايات رومانسية حياة واسيل
775 views

روايات رومانسية مصرية كاملة