يوم الإثنين 7:34 صباحًا 20 مايو، 2019

روايات سعوديه جريئه

صور روايات سعوديه جريئه

 

•الشخصيات:
ابو نايف
1 الاب: عبد العزيز عمرة 50 سنة محبوب عند الكل و يحب اخوانة كلهم يشتغل مهندس معمارى و هو اول المهندسين الماهرين في الخبر
الام: سماهر عمرها 49 سنة تحب زوجها و عيالها و متعلقه في ملاك كثير و عصبيه وقت الجد و تشتغل مع مثايل هي المشرفه على الجمعية
نايف عمرة 33 سنة يشتغل دكتور و متزوج من بنت خالة هنادى و له ولد اسمه((عبد العزيز) مملوح و طيب متزوج بنت خالة عن حب
سعود عمرة 30 سنة يشتغل ضابط و سيم بالمره يعني (مزيووون) و قلبة طيب يحب الرومانسية يهوي القصيد و يعشق ركوب الخيل مغرور و بنفس الوقت غيور لدرجه تموت و مطيح بنات الشرقيه بجماله
رانيم عمرها 27 سنة تدرس في كليه الحاسب لانها تعشق الحاسب مملوحه و هاديه رومانسية تحب سلطان و تعشقة بجنون
نواف عمرة 24 سنة يدرس في ثالث جامعة في كليه الطيران مملوح يهوي الصيد يحب الكره القدم بجنون يحب شذي و ميت عليها
ريما عمرها 19 سنة تدرس في ثالث ثانوي مملوحة تحب الرومانسية درجة ثالثة شي واحد حلو فيها كلامها الرومنسى فرفوشة و طيبه هي القريبه لملاك اكثر و هي العقل المدبر الثالث بالبيت
ليلي عمرها 16 سنة اول سنة لها بالثانوية تحب الهبال و الهستره و دايما مع شله ريما و ملاك مملوحة و شقيه راعيه لعب مو طبيعي و العيال دائما تهبل فيهم

ابو تركي
الاب: فيصل عمرة 49 سنة و سيم و قلبة طيب و يشتغل ضابط عصبى في الجد جد و في وقت المزح مزح متعلق بملاك كثير و يحب عيالة كثير و خوانة و مرتة اهم شي بحياته
الام: مناير عمرها 48 سنة حلوة و طيبه اهم شي زوجها و عيالها تشتغل في جمعيه خيريه للنساء هي المديرة
تركي عمرة 33 يشتغل مهندس معمارى متزوج من بنت عمة بحب اميره له بنت و ولد الولد (فيصل و البنت (ملاك) عصبى وقت الجد و طيب و سيم درجة خفيفة متعلق باختة ملاك و يحبها بجنون

اسيل عمرها 30 سنة تشتغل في كلية الحقوق طيبه و رومانسية و دائما هي القريبه لملاك و مخطوبة لولد عمتها زياد
سلطان عمرة 27 سنة يدرس في كلية الطب و باقى له سنة و يتخرج و وسيم مثل ابووة و مطيح نص بنات الشرقية .

 

 

دائما يحب يهبل بملاك يحب رانيم و يعشقها بجنون
شذي عمرها 24 سنة مملوحة تدرس في ثالث جامعة لغه انجليزية و احلى ما فيها جسمها و صوتها هي العقل المدبر الثالث بالبيت و رومانسية درجه ثانية و مطيحه نص شباب الشرقيه بكلامها و تحب نوااااف بجنون
ملاك و ما ادراك ما ملاك عمرها 19 سنة اخر سنة لها بالثانوية حلمها تكون دكتوره هاديه ناعمة و طيبه و فرفوشه و رومانسية درجه اولي و هي العقل المدبر الثانيومطيحه شباب الشرقيه بجمالها و كلامها
طلال عمرة 16 اول سنة له بالثانوي و هو ما هر في المقالب مملوح و مجنن عايلتة يعشق انواع الرياضة و ما هر فيها و حلمة يطلع رياضى مشهور في فريق الهلال او المنتخب السعودية
ابو سالم
الاب: مساعد عمرة 44 سنة يشتغل في التجاره همة الفلوس و بس
الام: عبير عمرها 42 سنة جنية و حية من تحت تبن و دائما توسوس في راس زوجها بالفلوس
سالم عمرة 29 سنة يشتغل مع ابوة في التجاره و لعاب و كل شوى مع بنت شوى مملوح((مو ذااااااك الزين )
خلود عمرها سنة تدرس في كليه اللغه العربية26 مملوحة تحب امير بجنون و تكرة ملاك لانها اجمل منها

ابو مشعل عبد الرحمن 33 سنة طيار متزوج من بنت خالتة اسماء عن حب و له ولد و بنت الولد (مشعل16) و البنت (رنا16) ترااهم تؤام يحليلهم

ملاحظة: تحسون ان ابو تركي و ابو سعود اولادهم كبر بعض لانهم متزوجين في نفس اليووووم فيه شخصيات ما عرفتكم عليها بس مروووور الروايه راح تتعرفون على الشخصيات بالتدرج

^^البارت الاول^^
كانت جالسة بغرفتها و متسطحة على سريرها تتامل بالسقف و عيونها تدور بين انوار الغرفه كان الهدوء يعم ارجاء غرفتها و بعد الهدوء غمضت عيونها و صارت تفكر كيف راح تكون حياتها هي تعرف ان سالم ولد عمها يحبها و هي ما تحبة و لا تبية بس هو قالها انك لى و ما راااح احد ياخذك منى ياملاكى قالت بينها و بين نفسها<<والله لو بقي بدنيا واحد غيرك ما اخذتك يا سويلم> و بعدها النووووم صار يتسلل لاعماق عيونها و نامت و كملت احلامها الورديه البريئة
^^^^^^^^^^^^^
تحت كانت العايله جالسه و يسولفون و يضحكون فجاه عم الهدوء و صار تركي يدور بعيونة اختة ملاك.
وسال تركي شذى/ملاكى و ين؟
شذى/فوق بالغرفه تلاقيها يا جالسه على التلفزيون و لا بهالجوال تطقطق فيه
سلطان/ لية ما تجى تتفرج على التلفزيون اللى عندنا و الا الجلسه معنا مو عجبتها
مدلعة تبى كل شي يمشي على هواها
ابو تركي/لا يا و ليدى لا تقول عن اختك كذا هي الايام هذي مو على بعضها احسها فيها شي و ما تبى تقوله لا احد
ام تركي /كلام ابوكم صح يا ولاد اختكم مو بطبيعية
طلال / يمة ملاك طوال الايام هذي ما تشوفينها شاقة هالفره تضحك
ام تركي / ما تعرفون اختكم ما تبين لاحد انها زعلانة تخبى جروحها و را الضحكه
تركي / يمة لا تخافين عليها انا راااايح اشوفها
ترن ترن بهاللحظه دق جرس الباب راحت كيتى تفتحة الا اسيل داخلة عليهم و هي كلها تعب
اسيل و هي تلهث من العطش/سلام
طلال يووووم شاف شكل اختة كذا فطس ضحك و من بين ضحكاتة قال/شوفو شكلها كان احد لاحقها مو كانها جاية من جامعه
اسيل / ضحكت بلا سنون ان شاء الله لى ساعة و انا احوووووم مع هالسواق اللى فرقع راسي بقرقه
تركي/ و لية هالدوارة المفروض من الجامعة للبيت
سلطان / كلام تروووك صح
شذى/ اصغر عيالك هو تقوله تروووووك
اسيل/ رحت لبيت عمي اخذ من ريما بنت عمي المواد اللى خذوهم اليوم
العايلة كلهم مو فاهمين شي .

 

تركي يتكلم و هو معصب / ليكون ما درست اليوم؟؟
ام تركي/ اية يمة ما درست انا قلت لها تغيب حسيتها تعبانة و غيبتها و قلت لبنت عمك تكتب اللى عليها و هي تحضر دروسها حق بكره
ابو تركي و زاد خوفة على بنتة /ملاك اكيد فيها شي اختكم لها ثلاث ايام ما درست
سلطان و بدا الخوف على اختة حبيبتة يتسلل لعروقة و هو ما بين لهم خوفه/ يبة الله يهدااااااك يعني و ش فيها ما فيها الا العافية يمكن دلع بنات
$$$$$$$$$$$$$$$
فووووووق عند ملاك ما قدرت تنام من الالم اللى جاها فجاة قالت/{خلينى اقووووم يمكن من النوم قبل ما تقووم من سريرها اتصلت على ريما
والتلفون بدا يرن
ملاك/الووووو
سمع سعود صوووت بحياتة كلها ما سمعة صوت ناعم خلاة جامد مكانه/ هلا
ملاك سمعت صوت رجال صوتة خلا كل عرووووق ملاك تجمدت و الصدااااع شوى و يتلاشئ و قالت من يكون هذا من و اولاد عمي/ابي اكلم ريما اذا ممكن؟
سعود/ من اقولها؟
ملاك/ملاك
سعودوعرف انه صوت ملاك قال بينة و بين نفسه<اسم على مسمي هذا صوتها كيف شكلها>/طيب لحظة
ريما و توها تنزل من الدرج شافهاسعود.

 

و قالها/رووووحى بنت عمي تبيك
ريما/ منو من بنات عمي؟؟
سعود/ملاك
ريما/ يا حياتي و الله مشتاقة لها
ريما و بلهفة لملاك/ هلا و غلا بصاحبه الصوت
ملاك بعصبيه و بنفس الوقت مشتاقه لبنت عمها اللى لها ثلاث ايام ما شفتها/بدررررى لو جلستى احسن
ريما/ و الله توى نزلت و سعود هو اللى قالي
ملاك حست ب شي يتجمد بعروقها/س س سعود هو اللى كلمني
ريما و هي فاسطة من الضحك على ردت فعل ملاك/يب و ش فيك ترا عادي ما علق
ملاك و زاد الالم اللى تحس فيه و قالت بصوووت عصبي/ ضحكتى بلا سنوون قولى اااامين
ريما/امييييين على و على الداعين
ملاك/وربى احرااااااااج
ريما/ عادي عادي حصل خير
ملاك و زادت العصبية/ان شاء الله يدق و ااااحد من اولاد خوالك و تردين عليه بطفاقتكي
ريما/ لا حراااااااام عليك استغفرى … ملاكى صار الغداء بتغداء و اكلمك
ملاك /بالعافيه على قلبك
ريما/ و على قلبك تامرينى على شي
ملاك/ لا ابي سلامتك
ريما/ باااااااااي
ملاك/ بااااااااااياااااات
شووى و قامت و نزلت من سريرها و كانت بتروووح تغسل الا بدا الم الصداع يمسكها و صارت الدنيا تدوووور فيها و جسمها يزداد المة و بدت بنوبه العطاس الحاده اللى عندها و صارت تمشي بخطواااااااات ثقيله الين ما وصلت عند الدرج و قعدت تناظر الا اهلها جالسين و اضح انهم مستمتعين حاولت تمسك نفسها و تبين لهم انها ما فيها شي و نزلت
ملاك و هي تناظر الكل/ سلام
الكل /وعليكم السلام
ما كانوا متاملين فيها كثير جلست جنب خواتها .

 

وبهاللحظه تكلم تركي/ ليش ما درستى اليوم؟
ملاك و عيونها على الارض/ حسيت نفسي تعبانة و غبت
ما احد ركز عليها غير سلطان اللى شاف ملامح اختة و اضح التعب عليها و لاول مره يشوف و جة اختة ذبلان و تحت عيونها سواد خفيف و عيونها بدت تدمع و شعرها مربوط باهمال و انفها فيه احمرار ما قدر يتحمل يشوف اختة بها لحال.
تكلم بصوت خوف على اختة / ملاك فيكى شي
ملاك ياللى حست ان سلطان كشفها قالت/ لا ما فينى شي بس شويه صداع
بها اللحظه الكل بدا الخوف يدخل مستعمر قلوبهم و حسوا ان ملاك فيها شي بس تكابر و را تعاليها و ضحكتها ياللى تعودوا يشوفونها.حاولت ملاك تقوم نفسها من عندهم علشان ما يكشفونها البقيه بس ما قدرت جسمها كل ما له يزداد الم و راسها بدا الصداع عندها مثل السكاكين قعدت على الفور و من دون ما احد يحس حست بروده تجرى باعماق جسمها.
قالت لشذى/شذوى حبيبتي خففى شوى من المكيف
شذي ياللى شكت من حالة اختها اللى مو طبيعية حبت تستهبل على اختها/ملاكوة تستهبلين المكيف اصلا ما شغلناه
ملاك اللى ما ركزت على كلام اختها و على قومتها تبى تروووووح الا و هي يغمي عليها
الكل حس انهم مو قادرين يسووووون شي شافوها طايحه عليهم
ابو تركي/ قلت لكم ان اختكم مو طبيعية

ام تركي/ياويل حالى بنتى و ش صار لها
ابو تركي/ فيها شي انا متاكد؟
تركي/ يبة الله يهدااااك لا تخوفنا عليها زياده اول شي خلونا نوديها للمستشفي و بعدها نشوف و ش فيها
سلطان تكلم بصوت كله خوووف/وش تتوقعون فيها
الكل كانو منذهلين من اللى شافوووة سلطان اللى ما توقعوا يشوفونة بهالانكسار و بهالخوف اللى رف قلبة و خاصة على ملاك قالهم/لاتناظرونى هذي اختي من الطبعى بخاف عليها
شذى/ يالله سوهارتو هذاهو و اقف عند الباب
واخذوا اختهم و على طول لا قرب مستشف و دخلوها على الطواري
&&&&&&&&&&&&

فى البيت اللى كله اصوات البنات العالية .

 

.ابو نايف وين تبونا نرووووح الاربعاء
ليلى/المنتزه
ريما/لا يبة الشاليه
راااااانيم/ يبة نبى نروووووح للمزرعه
ام نايف/ كلام رانيم صح لنا زماااان عنها
نواااااف/ اية يبة خلنا نروووح لها نغير جو
ابو نايف/ابشوف خوانكم سعود و نايف يمكن عندهم اشغال
سعود/اذا عنى عادي اقوول لسلمان يروووح بدااالى و نايف على خبرى الاربعاء و الخميس و الجمعة ما عندة شي
ابو نايف/ اجل على بركة الله
ليلى/ اليوووم ايش
ريما/ الاثنين يا سلام باقى يومين لروحتنا للمزرعه
دق التلفون ريما و ليلي ركض عليه و قفن و صارن يتهاوشن مين اللى ترد بالاخير طرااااخ على ظهورهن ما همن شي
ريما/ ليلوة انا الاكبر
ليلى/ ما لى دخل انا برد يعني برد
وما سمعن الا الصوت اللى جاهن من و راء .

 

سعود /ريما ردي
ريما و هي مطلعة لسانها ليلى/طيب
ريما/ الو
شذى/ هلا فيك
ريما/ هلا و غلا
شذي و بصوت كله تعبان/كيفك
ريما حست بالصوت شذي /تمااام…انتى كيفك
شذى/دوووووم ان شاء الله..بخير الله يسلمك
ريما/ شذي فيكم شي حاسة ان صوتك فيكم شي
شذى/ اي و الله نايف عندكم
ريما/ اية موجود
شذى/ قولى له يجى عالمستشفي ملاك اغمي عليها
ريما لما عرفت ان ملاك هي اللى بالمستشفي صرخت صرخة بحياتها ما صرختها و تقولون ان ملاك ما تت مو بالمستشفي <<شفتو قلب بنت العمة و الصديقة كيف>>خلت كل اللى بالبيت يخافون و يجون عندها ركض ريما اللى و اضح من صوتها انها تبكي و الدموع تنزل بغزاره
ريما/طيب حنا ايين
سكرو كلهم الثنتين.

 

و ريما من بين البكي/نايف عمي يقول تعال للمستشفي ملاك اغمي عليها
رانيم/ و ش قلتي

 

و كيف

 

و ش فيها؟
ريما/ ما ادرى بس لازم نرووووح من صوت شذي و اضح ان حالتها خطره دخلوها على الطوارئ
الكل لبسوا و طلعوا و مثل الصاروخ على المستشفي ريما كانت ترجف من الخوف على صديقتها كيف بتشوفها ابو نايف و زوجتة و عيالة ما يدرون و ش اللى صار بملاك
^^^^^^^^^^^^^^^^^^
وفى هاللحظه تقابلوا الاخوان بالمستشفي و قلب ابو نايف عند اخوة الغالي
ابو نايف/ سلامات ما تشوف شر و ش فيها
ابو تركي/ ما ادرى ياويل قلبي عليك يا بنتي
نايف/ دخل عليها احد يا عمي
تركي/ لا يا نايف احنا اتصلنا عليك علشان تشوفها و طمنا عليها
نايف/ توكلوا على الله ما فيها شي
راااااح نايف غرفتة و بدل ملابسة و لبس معطفة الابيض و وراااة مجموعة من الممرضات.دخلوا الغرفة اللى فيها ملاك و كشف عليها و شاف ان ما فيها الا حراره و بس ضحك بينة و بين نفسة و قال / خوفتى عايلة باكملها و انا على بالى فيك شي اكبر من كذا
وبعدها اعطاها ابره تنزل حرارتها و حطولها مغذى .

 

طلع من الغرفة متوجة للاستراحة اللى اهلة ينطرونة فيها دخل عليهم و هو فرحان
ابو تركي/ هاة يا و لدى بنتى و ش فيها؟؟
نايف/ عمي قلت لك لا تخاف عليها بنتك بس فيها حرارة
الكل ضحكوا .

 

تركي/ملاك الله يقطع ابليسها خوفتنا عليها على بالى فيها شي
راحو كلهم لملاك يشوفونها دخلوا خوانها عليها بعد ما تطمنوا عليها اما طلال لما شاف السيروم معلق و اختة بيدها الابرة .

 

قال/ان شاء الله لو تصير حرارتى اربعين ما دخل المستشفى
ابو تركي/اخبارك يالغاليه

 

خوفتينا عليك
ملاك/ يا لغالى لا تخاف انا بخير
دق ابو مشعل عم ملاك..

 

و كلم اخوة ابو تركي و قاله/ الوووو
ابو تركي/ هلا و غلا باخوى ابو مشعل
ابو مشعل/ هلا فيك
ابو تركي/ اخبارك و اخبار مشيعل و رنا؟
ابو مشعل/بخير…الله يسلمك و يسلمون عليك
ابو تركي/الله يسلمهم
ابو مشعل/ملاك و ش فيها يا بو تركي؟قلى لا تخبى شي عنى يابو تركي؟
ابو تركي/ لا تخاف يابو مشعل بس فيها حرارة
ابو مشعل/ طيب استئذنك بما اني تطمنت عليها و الله عندي شغل لفوق راااسي
ابو تركي/ اذنك معك يابو مشعل دير بالك على نفسك
ابو مشعل/ انت تامر يالغالى فمان الله
ابو تركي/فمان الكريم
%%%%%%%%%%%%
بهاللحظه عيال عمها بيدخلون جاء تركي .

 

وقال لملاك /تغطى عيال عمي بيسلمون عليك
ملاك/ شذوى عطينى طرحتي
وتلثمت شذي مثل اختها ملاك اما الشباب ما يخقون الا على عيونها اللى تطيح الطير من السماء المره هذي و هي تعبانة و عيونها ناعسة و الكحل الاسود الخفيف على عيونها دخل نايف و شاف عيون ملاك اللى ذوبتة في مكانة كيف لما يدخل سعود و نواف
نايف و هو يسولف مع عمة .

 

ناظر بملاك و قالها/كيفك يا ملاك بعد الابره اللى حطوها لك
ملاك و لانها ما تعودت تتكلم مع اي رجال و لو كان ولد عمها حركت يد امها و قالت/ يمة قولى له بخير و متى با اطلع لانى ما اطيق المستشفيات و لا اطيق ريحتها؟؟\
ام تركي/والله يا و ليدى هي بخير و تقول متى بتطلع لانها ملت؟؟
نايف بينة و بين نفسه<والله عمي يعرف يربى بناتة البنت ما نطقت و لا بكلمة و عيونها بالارض لو انهن ريما و ليلي كان الاقيهن قبال الرجال>/ضحك و قال لسي باقى يومين و تطلع هذا عقاب للى يتعبون
ملاك كان احد صب عليها موياء باردة بلعت ريقها لانها ما تطيق المستشفيات
دخلو سعود و نواف و ابو نايف و ام نايف و ريما و ليلي و رانيم و في هاللحظه ريما شافت ملاك قدامها ركض عندها و ضمتها و تقولها بهمس/يا جعل عدوينك للماحى و الله خفت عليك ان شاء الله كان فينى و لا فيك
ملاك ترد عليها بهمس/ في عدوينك حياتي و الحين فكينى الكل قاعدين يناظرون فينا
ليلى/انا احسب ان راسها منفلق فلقتين و لا جاها كسر اثارى فيها حرارة
نواااااااف/لا تفاولين على البنت ما فيها شي فالله و لا فالك
شذي فرحت لان قال لاختة كذا و تقول بقلبها<<احسن ما حد قالكي فاولى على اختي>>
رانيم و نواف و سعود يكلمون عمهم و قالوا له/الحمد الله على سلامتها
جاء نايف و قال لهم /ان الزياره خلصت و ملاك لازم يكون عندها مرافق
طبعا ملاك رفعت عيونها لما درت انها بتنام و جت عينها بعين سعود حمر و جهها و نزلت عيونها على طوول بعد هذي النظره كل واحد فيهم جمد فمحلة و تعالت اصواتهم و كل واحد قال انا بصير المرافق عند ملاك …طبعا ملاك اختارت اللى تبيهم شذي و ريما نواف لما عرف ان شذي بتقعد قال انا المرافق حقهم ابجلس عندهن
طلعوا الشباب علشان يخلون ملاك تتكلم على راحتها .

 

.نايف و هو يضحك/وش شعوركم لما دريتوا ان فيها حراره بس
تركي /والله بغيت اقوم و اقضى عليها بس ارتحت ان ما فيها شي ثاني
فى الغرفه عند ملاك امها و ام نايف و رانيم و شذي و ليلي و اسيل
ملاك/يمة الله يهديك روووووحى للبيت انا شذوى و ريومي عندي تطمنى و شذوى مو صغيرة تعرف تدير بالها علي
ام نايف/ يام تركي لا تخافين على ملاك عيالى عندها نواف و نايف
اسيل/اية يمة شذاوى عندها و نواف و نايف عندها ما قصروا
شذي لما سمعت بسيره نواف و جهها انقلب الوان و ارتاحت لما عرفت انه هو معهم
شذى/ اية يمة حسسينى اني الكبيرة خاصة ان اسول بتتزووووج و تروح
اسيل/ابقول لزياد اباجل زواجى بعد سنة ابقعد على قلبك
شذى/ الشرهة مو عليك على اللى يدلعك
رانيم/وانتى احد طلب منك تدلعينها ابلعى اللسانك ليسحبونك للبيت
ملاك تضحك/ شكلها حلوووو و هم يسحبونها للبيت
ريما و هي تضحك الثانية/كلام ملاكى صح
الكل ما توا ضحك على هبال بناتهم و في هاللحظه كلن راح للدوام و الحريم و البنات للبيت و بقت ريما و شذى…
جاء نوااااف طق الباب و بهاللحظه قلب شذي يدق ملاك حست بشذي و طلعت ريما تشوف اخوها و ملاك نفردت بشذي اختها
ملاك/شذووووووى نواااااف هنا عند الباب
شذي و وجها انقلب الوان اشكال/وش اسوى له ارقص له مثلا و لا اغنيله
ملاك/اقوووول لا تكابرين قلبك يدق لما سمعتية يدق الباب و تبين تطلعين له بدااااال ريما تري عادي انادى ريما و انتي اطلعي
شذى/ ملاكوة خلاص اسكتى من زينة قلبي يدق علشانة و على الحمد الله و الشكر سوهارتو احلى منه
ملاك و هي تضحك و ما سكة نفسها لا تنفجر/اية صح سوهارتو اجمل منه
جتهم ريما و قعدوا يسولفون و يضحكون و جابوا السراير و لصقوها على بعض و ناموا و كل و حده تحلم بفارس احلامها
######################
فى بيت ثاني ما احد ناااااام و اللى فيه صاحيين كانوا جالسين بالصالة ابوهم و امهم على التلفزيون و ولدهم على اللاب و بنتهم فوق بغرفتها و هي جالسة بطفش
<ياربى ما عندي شي اسوية و ش اسوى الطفش بيذبحنى ما عندي الا اكلم اموري>
خلود تمسك الجوااااااااال و دق على امير….امير لما شاف رقمها يبى يرد عليها بلهفة و طلع من خويااااااااه
خلود/الوووووووه
امير/ هلا حبيبي
خلود و صوتها كله خوف عليه/كيفك حبي
امير حس بصوتها/بخير يا بعد قلبي
خلود بضيقه/ ليش ما رديت على قبل شوى لما كنت ادق عليك خفت ليكون صار لك شي
امير بارتياح من كلامها/ كنت باجتماع مع ابوي
خلود براحة/ طيب حياتي بما اني تطمنت عليك ابسكر الحين
امير/لا عمري انا ما صدقت انك تكلميني
خلود/ياليت اطووول بس ابوى يبني
امير/ طيب
خلود/باااااي
امبر/باااااياااات
سكروا الاثنين نزلت تحت عند امها و ابوها و اخوها ….

 

مدت يدها و قالت/ سلام
سالم/بدرررررررررى لو نمتى بغرفتك احسن
ابوسالم/ سويلم شوى شوى على اختك
سالم متنرفز من اسلوب اختة اللى مو عاجبه/ يبة من يوووووم ما جت من شغلها و هي بالغرفة و ما طلعت الا الحين
ام سالم/ خلها على راحتها ما لك دخل فيها انا اذا بغيت اهاوشها هاوشتها انت لا تتدخل فيها
خلود و هي مستانسة من اسلوب الدفاع اللى جاها من امها و ابوها/الله يخليكم لى يالغوالى و لا يحرمنى منكم سمعت يعني بالعربي الفصيح ما انت ابوي
سالم/يبة يكفى تدلعها ترا ان عطيتها و جة بتتمادي و لا تقول سالم ما قالي
ابو سالم/ انا مربى بنتى على الاخلاق
سالم بعصبية و هو يقول بقلبه<واضحة التربيه تربيتك لها بالسجون>/ يبة الساعة و حده من الليل هذا وقت تقووم فيه بنت؟
ام سالم/ يا ولد تشك من تربيت ابووووك
سالم / لا يمة ما عاش من يشك بابوي
خلود و كانها تتذكر سالفه بنت عمها ملاك و قالت/يبة يمة سمعتوا عن الخبر
ابو سالم و ام سالم بصوت و ااااااحد/ لا
وسالم ساكت لانة دارى ان اخبار اختة سامجه
خلود/يبة يمة ملاك بنت عمي اغمي عليها و ودوها المستشفى
وام سالم/وش قلتي

 

من قالك؟
سالم اللى قلبة بدا يدق لما سمع بالخبر (يعني يحب ملاك و ملاك ما تطيقة خير شر))
ابو سالم / و ش فيها؟؟
خلود/ ما ادري
سالم اللى الخووف تسلل لاعماق قلبة بس ما بين لاحد/جايبة الخبر ناقص
خلود/ هذا اللى سمعتة و الله ما كان لى شغل الا ملاكوة جعلها ما طابت
سالم بصوت و اطئ/ على الداعين اااااااامين
خلود/ نعم ما سمعت
سالم/ اقول خبركى مثل و جهكى اللى يلوع الكبد
ابوسالم/يالله ياعيال تصبحون على خير
ام سالم/انا بعد بناااااام و انتوا ناموا يا عياااال بكره عندكم قومه من الصبح
الاولاد/ و انتوا من اهله
سالم/انا برووووح لغرفتي ما ابي انغث بالجلسه
خلوووود/ لا خلك انا اخاف
سالم/انا ما نى فاضى بنام عندي قومة من الصبح
وخلود رااااحت بعد لغرفتها و نامت العايلة ما عدا سالم اللى مو راضى النوووم يجية قال لازم اكلمها عيوني ما رااح يجافيها النووووم الا بعد ما اكلمها و اتطمن عليها فتح ايميلة و شافها فاتحته

ملاك لما تشوف سالم يراسلها بالايميل رااح تكلمة و لا لا

 

؟
شذي و سلطان لما يتقابلون شراااح يصير بينهم في المستشفى؟؟
سعود و ملاك لما سمعوا اصوات بعض شنو الشعور اللى يحسون فيه؟؟
سعود و سلمان ايش الحديث اللى رااااااح يكوون بينهم و عن مين؟؟

1٬125 views

روايات سعوديه جريئه