6:46 مساءً الثلاثاء 11 ديسمبر، 2018

رواية ليلة الدخلة


 

صوره رواية ليلة الدخلة

.

.

والصلاة والسلام على رسول الله
اخواني واخواتي قصة جميلة اتمنى من الكل ان يقراها…
في ليلة الدخله كان وليد ينظر الى زوجته وكانت جميلة جدا واحس ان الحياة لاول مره تبتسم له
اقترب منها ووضع يده على شعرها ثم اقترب ليقبلها فجاه بكت وصرخت في وجهه ابتعد عنها وليد

ثم سالها ما المشكلة

بكت وقالت له بكل الم بانها قد اخطات وفقدت شرفها مع احد الاشخاص صعق
وليد واحس وكان الدنيا تدور فيه كانت ضربات قلبه تضرب بشده لاكنه تمالك نفسه ثم خرج من
الغرفه ونام بالغرفه الاخرى من الشقه وفي الصباح جلس مع زوجته وقال لها لو اني طلقتكي
فستصبحين على كل لسان واهلكي ايضا سادعوكي تعيشين معي سنه كاملة بعدها اطلقكي.
فستنامين بغرفه وانا بغرفه مرت الايام وكان وليد لا يتكلم مع هدى كان قليل الكلام كانت هدى تنظر
الى وليد بحب لانه كان يمثل كل صفات الرجوله فهو انسان عصامي ماتت امه وهو صغير
وتزوج ابوه وكانت امراه ابوه تعامله بحقد ورغم ذلك فهو لا يكرهها يعاملها بكل احترام كان
متسامحا مع الكل وكانت هوايته هي الرسم.

وكانت هناك لوحه مخفيه في يوم من الايام
اقتربت منها هدى ورفعت عنها الغطاء فرات وليد في اللوحه وحوله اطفال كانه بهذا يجسد
امنيته بان يكون لديه اطفال بكت هدى كثيرا لانها احست بانها ظلمت وليد لانه ليس له ذنب
.

وفي يوم ممطر شديد البروده كان وليد يقود سيارته وعند اقترابه من البيت تعطلت سيارته فجاه
وقف وليد سيارته ورجع للبيت مشيا كان الجو باردا وعند وصوله للبيت كان مبتلا ويحس
بالبروده الشديده دق باب شقته وفتحت له هدى الباب وسقط مغشيا على الارض قامت هدى
وحملته للغرفه وسهرت بجانبه طول الليل ووضعت عليه الكمادات كان وليد يتاوه من شده البرد
عطفت عليه هدى واحتضنته كما تحتضن الام ولدها بدات حراره وليد تنزل كان وليد كلما يفتح عينيه
يجد هدى تنظر اليه وهي تبكي على حالة احس بانها صادقه في مشاعرها وبعد شفاء وليد من مرضه
مرت الايام وانقضت المدة التي قال لها وليد انه سيطلقها فيها وفي يوم اكتمال السنه بدات هدى في
حزم اغراضها وتوضيبها لانها ستذهب لاهلها قال لها وليد بانه قبل ان تذهب لاهلها عليها ان تذهب
لصالون نسائي لم تعرف هدى لماذا

كان وليد يريدها ان تذهب لصالون نسائي وهو سيطلقها دخلت
هدى للصالون فوجدت عاملات الصالون يقولون لها اهلا بالعروسه ورات فستان العرس لقد
سامحها وليد وغفر لها غلطتها
،،،
،،،
،،،

1٬139 views

رواية ليلة الدخلة