8:25 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

زنا المحارم في تونس


صوره زنا المحارم في تونس
رغبات شيطانيه تنتشر في مصر" />

اباء واخوه عبيد للذه المحرمه..

واروقه المحاكم تمتلئ بعشرات القضايا وخبراء:

المواقع الاباحيه وسوء التربيه سبب الازمه الاصل ان يحمى الاب ابنته ويحافظ عليها،

اما ان يكون هو الذئب البشرى الذى يهتك عرضها فتلك هى الطامه الكبرى.

الدكتوره سوسن فايد،

مستشار علم النفس السياسى للبحوث العملية والجنائيه،

توضح الاسباب التي تدفع الاباء لارتكاب المحرمات مع ذويهم،

والتى جاء في مقدمتها قله الوازع الدينى وانتشار المواقع الاباحيه وغياب العقل والادمان المستمر الذى يفقدهم رشدهم فيرتكبون هذه الجرائم دون ادراك،

اضافه الا الاكتظاظ السكانى الذى يدفع الاسر الفقيره للمبيت في غرفه واحده وكل هذه الاسباب تدفع لتحرش الاباء ببناتهم.

“المصريون” رصدت هذه الجرائم لتسليط الضوء عليها ومعرفه الاسباب الحقيقيه لها ووضعها امام الباحثين لوضع مزيد من الحلول العلميه للتخلص منها.

زوجه تمارس الزنا مع شقيقها وشقيقتها منذ سن المراهقه بالزيتون اقام “كريم.

م” دعوى زنا ضد زوجته “سميره .

م” امام محكمه الزيتون قائلا:” زوجتى التي منحتها سمعتى واسمى وشرفى،

خانتنى مع اخيها،

كانت تقترف زنا المحارم معه على فراش الزوجيه،

والاكثر من ذلك كانت اختها “منال” تشاركهما الاثم اللعين فيمارسون الجريمة النكراء جماعيا.

ويضيف امام المحكمه:

“لم اكتشف الكارثة الا بعد ثلاث سنوات من الزواج،

حيث ضبطتهم بمحض الصدفه عقب عودتى من عملى مبكرا بعض الشيء،

فوجئت بها واختها ترتديان ملابس نوم ساخنه ومعهما اخوهما،

ولما شاهدونى ارتسمت علامات الارتباك والتوتر على وجوههم،

اعترفت لى بانها مريضه نفسيا ومدمنه جنس جماعى مع اخيها واختها.

كما كشفت لى انها فقدت بكارتها في سن المراهقه،

وكذلك اختها بواسطه اخيها واجرت عملية ترقيع،

وكنت اصغى لما تتفوه به من قذاره واجما كالمشلول غير القادر على ان يحرك ساكنا،

وبعد دقائق فرت من البيت مع اخيها واختها،

فمكثت وقتا طويلا لا احرك ساكنا لست ادرى ما اذا كنت اعيش في كابوس ام ان ما اراه واقعا،

وبعد ان خرجت من الصدمه توجهت للنيابه والمحكمه لتاخذ لى حقى من هؤلاء المرضى”.

والده طفلة تتنازل عن بلاغ ضد زوجها عقب ممارسته الزنا مع طفلته مقابل شقه الزوجية جدد المستشار محمد البغدادي،

قاضى المعارضات بمحكمه جنح مدينه نصر،

حبس موظف على المعاش،

15 يوما،

على ذمه التحقيق،

فى اتهامه بممارسه الجنس مع ابنته،

التى تبلغ 14سنه لمدة عامين داخل شقه بمدينه نصر.

وتنازل والده المجنى عليها عن بلاغها ضد زوجها “سيد.

م” مقابل تطليقها منه وحصولها على شقه الزوجيه،

لكن المحكمه جددت حبسه كون القضية تسيء الى المجتمع.

كان قسم شرطة اول مدينه نصر تلقى بلاغا من ربه منزل اتهمت فيه زوجها البالغ من العمر،

60 عاما،

بالاعتداء جنسيا على ابنتهما،

وانها صورته اثناء تحسسه جسدها،

فتحرر محضر بالواقعه،

والقت الشرطة القبض على المتهم.

كشفت تحقيقات النيابه ان المتهم اعتاد هتك عرض ابنته التي اخبرت والدتها بانه يتحسس جسدها ويطلب منها معاشرتها جنسيا ويهددها اذا ما فضحته،

ففكرت والده الضحيه ان تصورة متلبسا وفى ساعة متاخره من الليل طلب المتهم من ابنته دخول الغرفه فاستجابت،

واثناء تحسسه جسدها صورته زوجته واعتدت عليه بالضرب وتوجهت الى القسم وحررت محضرا ضده وبتفريغ النيابه للهاتف عثرت على مقطع تظهر المتهم يتحسس جسد ابنته،

وبمواجهته انهار واعترف.

حفلات جنس جماعي الاف الدعاوى امام محاكم الاسرة بسبب وقوع الزوج او الزوجه في ممارسه خطيئه “الزنا العائلي” او ما يعرف ب”زنا المحارم”.

كلمه ينفر منها الجميع،

وتصيبنا بالصدمه عند سماعها،

ونبادر على الفور قائلين:

“نحن مجتمع محافظ لا توجد به تلك الظواهر”،

محاولين انكار التهمه عن المجتمع وانفسنا،

ودفن رؤوسنا في الرمال كالعاده،

فقد اعتدنا اخفاء ما يتعلق بالجنس خوفا من وصمه العار،

والاتهام بسوء الخلق.

لكن الحديث عن تلك القضية بات ضروره بعد تكرار وقائع ارتكابها امام المحاكم والنيابات واقسام الشرطه،

بسبب كونها اعتداءات جنسية تحدث في محيط الاسرة الواحده،

حتى بدا الموضوع يتعقد وياخذ بعدا اخطر يتعلق بانماط التربيه والتاثيرات المستقبليه على الاسره،

والذى ينذر بوجود كارثة حقيقيه تلقى بظلالها على المجتمع،

والتى لابد من الوقوف عليها،

وبحث اسبابها،

وكيفية علاجها.

“دينا” فتاة العشوائيات تنام مع والد زوجها..

والزوج:

نادم على عدم قتلها “دينا” فتاة العشوائيات تنام مع والد زوجها قبلت على نفسها ان تعاشر والد زوجها العجوز بعد زواجها الذى استمر 3 اعوام،

ليقف الزوج بدعوى الزنا التي اقامها ضد زوجته وهو في حالة ذهول اصاب المحكمه بالشفقه عليه.

وقال زوجها “بلال”،

خلال التحقيق في الواقعه التي قدم بلاغا بها:

“تزوجتها وهى فتاة فقيره،

رغم اعتراض عائلتى عليها بسبب فقرها وكونها من قاطنى احدى المناطق العشوائيه بالجيزه”.

واكمل الزوج للمحكمه:

“للاسف والدى رجل عجوز تزوج بعد وفاه والدتى بامراتين ولم يراع سنه ولا وضع اخوتي،

وكان يقوم بعلاقات كثيره،

وبسبب اخلاقه جعل كل اسرتى يتخلون عن الحديث معنا،

لذا كنت احاول بقدر المستطاع ان انعزل بزوجتى عنه،

لكنه لم يتركنا في حالنا وحاول ان ياتى كثيرا الى منزلنا،

وبالرغم من محاولتى منع زوجتى من الاختلاط به فانها قامت بالتقرب منه ظنا منها انها ستظفر ببعض الاموال منه.

وتابع:

“خانتى زوجتى معه،

وجعلانى عبره لمن لا يعتبر،

فلم اجد الا الانتقام لشرفى بعد فشلى في محاوله قتلهما بابلاغ الشرطة واقامه دعوى زنا ضد زوجتى بعد ضبطها متلبسه تمارس العلاقه الحميميه مع ابى”.

“جلال” هتك عرض ابنته المراهقه واعتدى عليها جنسيا لمدة 4 سنوات تحت تهديد القتل واقعه اشد غرابه حيث تمكن رجال المباحث الجنائيه بالقاهره من القبض على اب هتك عرض ابنته المراهقه واعتدى عليها جنسيا لمدة 4 سنوات متتاليه تحت تهديد القتل.

فقد تم الكشف عن الواقعه البشعة حين كانت المجنى عليها تعمل خادمه لدى سيده اعمال بحى مدينه نصر.

واثناء مكالمه هاتفيه بين المجنى عليها ووالدها اخبرته فيها بان ما يفعله معها طيله السنوات الماضيه هو شيء محرم وانها لهذا السبب لن تعود الى منزلها مره اخرى،

وانها سوف تقيم لدى مخدومتها.

وقد استمعت سيده الاعمال التي تعمل عندها الخادمه لهذه المكالمه الهاتفيه بمحض الصدفه،

فاصرت على ان تعرف تفاصيل القصة من الخادمه فاخبرتها بان والدها يدخلها غرفه داخل شقته ويقوم بتجريدها من ملابسها ثم يمارس معها الفاحشه تحت تهديد القتل اذا حاولت الاستغاثه او اخبرت احدا بما يفعله معها،

واكدت سيده الاعمال انها اتجهت على وجه السرعه الى قسم الشرطة وحررت محضرا بالواقعه.

وقالت الفتاة في اعترافاتها امام النيابه،

ان والدتها شاهدت والدها في احدى المرات وهو يقوم بالاعتداء الجنسى عليها،

وعندما نهرته وعاتبته على ما يقوم به وان هذا حرام ويغضب الله هددها بالقتل هى الاخرى واستدعت النيابه الام التي اكدت صحة اقوال ابنتها وانها شاهدت زوجها يعتدى على ابنته اكثر من مره،

وكانت تنوى ابلاغ الشرطة منذ فتره الا انه هددها بالقتل،

وبعد التحقق من الواقعه،

امرت النيابه بسرعه احضار الاب وتمكن رجال الشرطة من القاء القبض عليه وتمت احالته الى النيابه وبالتحقيق معه انكر في البداية الا انه اعترف اثناء مواجهته بابنته وزوجته فقررت النيابه حبسه 4 ايام على ذمه التحقيق وامرت باحالته الى محاكمه عاجله.

من جانبها،

حملت الدكتوره سوسن فايد،

مستشاره الطب النفسي،

وسائل الاعلام الخاصة والمرئيه منها جزءا من المسئوليه،

مؤكده في الوقت نفسه انها اصبحت تلعب دورا كبيرا في انتشار مثل هذه الجرائم الخطيره بتقديمها برامج واغاني اباحيه تداعب الغرائز وتنميها لدى بعض الافراد غير الاسوياء.

واضافت،

ان افلام الرذيله والسموم التي تدس في الدراما،

ونشر الافلام غير العربية التي تعتبر ممارسه مثل هذه الافعال شيئا طبيعيا،

هذه كلها دوافع لارتكاب الجريمه،

وفى الوقت ذاته يتم الافلات من القانون بسهوله.

واشارت فايد،

الى ان الخلافات الاسريه بين الازواج الناجمه عن عدم تنظيم الامور الجنسية والتى تعد ابرز دوافع الخيانات الزوجية سواء مع ابنته او غيرها.

واوضحت “سوسن” ان لبس الفتيات الفاضح امام الاب يشكل مغريات لدى بعض الاباء خاصة فاقدى السيطره على غرائزهم الجنسية وهم الذين نطلق عليهم وصف “المصابين بالشبق او الهلوسه الجنسيه”.

واستطردت:

“معظم حالات اعتداءات الاباء على بناتهم لا تصل للقضاء وتبقى طى الكتمان لسنوات لوعى الفتاة بانها اذا فضحت الامر ستدمر الاسرة فهى تعى تاثير كشف السر على الاسرة فتفضل السكوت الى ان تكبر وتتزوج او تهرب.

وطالبت مستشاره الطب النفسى بعمل ندوات توعيه مشتركه بين الازهر والاعلام ووزارة الثقافه ومنع البرامج الخادشه للحياء وعدم بثها على شاشات التلفاز،

والعمل على ترسيخ قواعد الدين لدى الافراد.

 

  • زنا المحارم في تونس
  • قصص محارم تونس
  • قصص محارم في تونس
  • قصص محارم تونسي
  • زنا محارم في تونس
  • زنا المحارم بتونس
  • قصص زنا محارم في تونس
  • قصص زنا المحارم
  • محارم تونس
  • زنا المحارم في مصر
1٬658 views

زنا المحارم في تونس