11:31 مساءً الأحد 9 ديسمبر، 2018

زيت القرع والتهاب البروستاتا


صوره زيت القرع والتهاب البروستاتا

كشف سعيد جوده احد خبراء التغذيه في مصر عن العديد من فوائد القرع في كتابة عن الفوائد الغذائية فقال ان القرع،

او اليقطين،

نبات عشبي ينمو في الاقطار العربية جميعها،

وهو متعدد الالوان.

والاجزاء المستعملة منه هي البذور والاوراق،

ويزرع على مدار العام،

وتجنى ثماره بعد خمسين يوما من زراعته،

وفوائده الغذائية والطبيه عظيمه،

وورد ذكره في القران الكريم بقوله تعالى:

(وانبتنا عليه شجره من يقطين).

 والناس في الكثير من الدول والمناطق يستخدمون زهره،

وياكلونه مقليا بعد غمره بالطحين والماء،

كما يحشون الزهر،

كما يفعل بعض الاتراك واليونانيين،

بالارز واللحم،

كما هي الحال مع الكوسا وورق العنب،

ويطبخونه تماما بالطريقة نفسها.

ويتم استغلال قشرته اللحميه السميكه لصناعه صلصه خاصة بعد سلقها،

وعاده ما يقوم الناس بسلقه وشويه وتبخيره وتحميصه،

عندما يكون طازجا.

 وعدا تنعيمه كالبطاطا بعد سلقه،

وجد القرع طريقة خلسه الى شتى انواع الحساء وخصوصا في الولايات المتحده.

وفي الولايات المتحده ايضا والمكسيك والكثير من دول العالم يتم استغلال بذوره الى اقصى حد؛

اقلها تحميصها واكلها،

واحيانا ما يصنعون منها صينية بالفرن.

كما هي الحال في كندا في عيد الشكر.

وفي الشرق الاوسط،

وعوضا عن استخدامه في الطبخ،

يستخدم القرع كثيرا في صناعه الحلوى واشهرها “حلاوه اليقطين”.

وعاده ما يعثر على حلو القرع في كل محلات الحلوى الخاصة في لبنان وسوريا وفلسطين وتركيا،

وعاده ما تكون شرائحه مكلله فوق بعضها بعضا في شكل هرم يفتح القابليه ويملا العين بلونه الجميل والهادئ مع القطر والعسل.

اما في اسيا،

فالهنود يقومون بقليه مع الزبدة والسكر والمطيبات من البهارات والتوابل ويطلقون عليه اسم “كادو كا حلوى”.

وفي كينيا في افريقيا واقليم غوانغخي في الصين يستخدمون اوراق القرع في الطبخ العادي،

كالسبانخ والسلق،

ويصنعون منها احيانا الحساء ايضا.

وفي استراليا يحمصون القرع مع انواع اخرى من الخضراوات.

اما في شمال اليابان فيستخدمون القرع في الاطباق الشهيه والطيبه التي نعرفها بالمازه.

اضافه الى صناعه شتى انواع الحلوى.

وفي تايلاند يستخدمون القرع لصناعه طبق حلوى خاص مع الكاسترد،

لكنهم يستخدمون القرع الصغير لهذه الغايه،

كما يفعل اهل لبنان وفلسطين وسوريا مع الكوسا والخيار.

اما في ايطاليا فيحشون به المعجنات الصغيرة في الكثير من الاطباق الخاصة والشهيه،

وما يعرف بال”رافيولي”.

كما يستخدم القرع لتطييب شتى المشروبات،

سواء اكانت كحوليه ام عاديه.

وبشكل عام يتم استغلال حبوب القرع لاستخراج زيوته التي تستخدم بكثرة لتطييب السلطات والطبخ والقلي بشكل عام،

خصوصا في اوروبا الشرقيه والنمسا التي تكن له مكانه خاصه.

ويستخدم زيت حبوب القرع لصناعه الادويه.

والقرع مفيد جدا للشرايين والاعصاب ويحارب البروستات.

وتشير الموسوعه الحره في هذا الاطار الى ان القرع مفيد جدا لعلاجات كثيره،

واهمها،

معالجه امراض الجهاز البولي وطرد الدود،

وهو منشط للثه ومكافح لاوجاع الاسنان.

والاهم من هذا ان القرع يلين المعده وينشط الكبد ويهدئ الاعصاب ويمنع الصداع واليرقان،

كما انه مدر للبول ومفتت للحصى والرمل ويحمي من التهابات الكلى.

وقديما قال عن فوائده ابن قيم الجوزيه:

“ماؤه يقطع العطش ويذهب الصداع الحاد اذا شرب او غسل به الراس،

وهو ملين للبطن،

وبالجمله هو من الطف الاغذيه واسرعها نفعا،

وبذر الدباء القرع تطرد الدوده الوحيده في الامعاء ويعد مدرا للبول ومزيلا للامساك،

وصالحا لمرض الكليتين والامعاء والتهاب المفاصل والروماتيزم”.

فوائد زيت بذر القرع

ويتميز زيت بذر القرع بدرجه عاليه من النقاوه والصفاء وذو فائده صحية النتائج مدعومه بعشرات الابحاث والدراسات العلميه وتشمل هذه الفوائد:

تخفيض نسبة الكولسترول في الدم لاحتوائه على حوامض دهنيه غير مشبعه (Polyunsaturated fatty acids) وبكميه 20.9 غم لكل 100 غم من الزيت.

وتكون الدهون غير المشبعه وسيله جيده لطرح الكولسترول الفائض في الدم وسحب المترسب من انسجه الجسم المختلفه.

وتخفيض نسبة الكولسترول في الدم يقلل من الاصابة بامراض القلب وتصلب الشرايين والامراض الناتجه عنه.

يزيد زيت بذر القرع قوه الذكاء والحيوية الذهنيه.

وقد اكتشف علماء الطب البشري في المانيا مادة جديدة من اليقطين تسمى (Encephalic stimulant) لها تاثير عظيم في تنشيط الدماغ وتنميه تلافيف المخ.

وقد اصدر العلماء الالمان مؤخرا قرارا واجب التنفيذ في كل المؤسسات المعنيه بتعويد الطلاب والناشئين،

منذ باكوره اعمارهم،

على الاكثار من تناول القرع في وجبات غذائهم,

كما اوصوا كل العاملين في ميدان النشاط الذهني،

من مفكرين وعلماء وخبراء ومدرسين ودارسين،

بالتركيز في غذائهم على تناول هذه المادة المفيده.

تشير ادله حديثه الى ان القرع يفيد في الوقايه من امراض السرطان.

وقد نشرت مجلة الابحاث البيوكيمياويه عام 1985 دراسه اجريت في المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحده الامريكيه،

اشارت الى ان القرع فعلا يقي من سرطان الرئه عند سكان نيوجرسي في الولايات المتحده.

من الاستعمالات المهمه لبذور حب القرع،

او زيت حب القرع،

هو انه معروف منذ القدم بقدرته على المساعدة في علاج تضخم البروستات الحميد«Benign prostatic hyperplasia» حيث يتعرض المريض الى اعراض جديه،

وهي عدم انتظام ادرار البول واحتباسه.

وقد اعطى تناول القرع المسلوق مع السكر والحليب نتائج عظيمه في معالجه تضخم البروستات عند الشيوخ وكبار السن بعد سن 55 عاما).

واثبتت الابحاث ان تناول منتجات القرع يرجع غده البروستات الى حجمها الطبيعي،

وتختفي كافه الاعراض وتنتظم عملية التبول.

كذلك فان استعمال منتجات القرع يقلل من كميه دليل سرطان البروستات “PSA” الى الحد الطبيعي.

اختبر اليقطين ضد البكتيريا،

حيث تم تحضير مستخلصات مائيه,

كحوليه ومستخلص الكلوروفورم لمختلف اعضاء النبات،

وتم اختبار هذه المستخلصات ضد اربعه انواع من البكتيريا وهي:

1.

العنقوديه الذهبيه  (Staphylococcus aureus)

2.

البكتيريا العصويه الدقيقه  (Bacillus subtilis)

3.

البكتيريا الاشريكيه القولونيه  (Escherchia coli)

4.

البكتيريا الزائفه الزنجاريه  (Psudomonas aeruginosa)

واظهر القرع فعاليه ضد البكتيريا.

وكان المستخلص الكحولي اقوى المستخلصات فعاليه.

وبالنسبة للبكتريا كانت الحساسيه ضدها موجبه الغرام(Gram ve) اقوى منها في البكتيريا سالبه الغرام (Gram ve). وكل هذا يؤكد تاثير القرع الناضج وقايه وعلاجا ضد الميكروبات،

وخصوصا البكتيريا.

بحث اخر انطلق لمعرفه تاثير القرع في الحشرات،

مثل الذباب المنزلي وافات المخازن،

وقد كان طاردا لافات المخازن (Tribolium castoneum)  وذا تاثير سلبي في تطور عذراء الذبابه المنزليه،

وهذا يفسر عدم اقتراب الذباب من القرع.

يخترق القرع ومشتقاته مسامات الجلد ويقلل من التجاعيد.

ويساعد في التئام الجروح والحروق والتقرحات الجلديه لاحتوائه على كل الفيتامينات تقريبا ا،

ب1،

ب2،

ب6،

د،

س،

ك،

ف).

ويستعمل زيت حب القرع كزيت مساج لقدرته الفائقه على اختراق مسامات الجسم.

عرفت حبوب القرع بقدرتها على طرد الدوده الشريطيه الوحيده من الامعاء.

فاتح للشهوة الجنسيه،

لان بذور القرع تعمل على زياده قدره الاخصاب،

خصوصا عند سحقها وخلطها مع بذور الشمام وبذور الخيار.

الاستعمالات الاخرى:

القرع يساعد في عملية الهضم،

مسهل،

ملطف،

مضاد للسعال،

مدر للبول,

ملطف للاغشيه المخاطيه،

ويستعمل ايضا لعلاج البواسير.

يعالج الكابه والارق لاحتوائه على حوامض امينيه مهمه وخصوصا حامض التربتوفان Tryptophan.

طريقة الاستعمال:

للكبار:

ملعقة صغيرة من زيت بذر القرع صباحا ومساء.

للصغار:

نصف ملعقة صغيرة من زيت القرع صباحا ومساء.

التاثيرات الجانبيه:

لا توجد تاثيرات جانبيه.

اما ثمار اليقطين المقشره فتحتوي على 83 ماء،

6 الياف،

1 بروتين،

4 كربوهيدرات،

1 دهن،

5 رماد،

والرماد يحتوي على الكالسيوم والفوسفور والحديد والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

وكذلك تحتوي على فيتامين ا،

فيتامين ب1،

فيتامين ب2،

فيتامين سي.

: طرد الدوده الوحيده

واهم ما يستفاد من بذور القرع هو طرد الدوده الوحيده من الامعاء،

وطريقة الاستعمال تتمثل في الاتي:

يؤخذ مقدار 300 غرام من البذور اليابسة الجافه)،

تنظف ثم تسحن كما يسحن الثوم وتمزج بثلاثه كؤوس من الماء مع خمسين غراما من العسل او المربى،

ثم يؤكل المزيج على دفعات خلال ساعة واحده،

شريطه ان تكون المعده فارغه.

وبعد ثلاث ساعات يعطى مسهل ملحي سولفات الصودا او ملح انكليزي وبعد نصف ساعة اخرى يستعان بحقنه شرجيه.

 واذا كان المراد معالجه طفل دون الخامسة من عمره فمقدار البذور يجب الا يتعدى المائه وخمسين غراما.

اما اذا كانت بذور القرع غضه غير يابسة وغير قاسيه فلا تسحن طبعا،

بل يضاف اليها كاسان من الماء وتوضع في حمام مائي ويترك الماء حول الخليط يغلي مدة ساعة ثم يبرد ويصفى ويعطى للمصاب.

 

1٬711 views

زيت القرع والتهاب البروستاتا